نصائح لمرضى النقرس

0

اذا كنت تعاني من مرض النقرس و تريد حلولا طبيعيا لعلاجه بشكل صحي و دائم نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال نصائح لمرضى النقرس عبر المقال التالي.

000

عادة ما نشعر بهجمات النقرس الحادة فجأة حيث نشعر باحمرار وألم شديد في المفاصل وخاصة في قاعدة إصبع القدم الكبير يُعد النقرس أحد أنواع إلتهاب المفاصل المعقد والذي يمكن أن يُصيب أي شخص على الرغم من أن الرجال أكثر عرضة للإصابة به وتزداد نسبة الإصابة عند السيدات خاصة بعد إنقطاع الدورة الشهرية ولحسن الحظ أن النقرس من الأمراض القابلة للعلاج وهناك أكثر من طريقة للتقليل من أخطاره ومضاعفاته

الأعراض:

عادة ما تأتي بسبب النقرس نوبات ألم حادة مفاجئة وهذه الآلام تشمل:
1. آلام شديدة في المفاصل: عادة ما تشعر بالألم في قادة اصبع القدم الكبير ولكنها يمكن أن تحدث في القدم أو مفصل الكاحل أو مفاصل اليد أو مفصل الركبة أو المعصمين وعادة ما تستمر الآلام من 12 إلى 24 ساعة
2. الإنزعاج وعدم الشعور بالراحة: فالمصاب بالنقرس عادة ما يجد صعوبة في حركة مفاصلة حيث يجد من الأفضل عدم تحريكها من أجل تقليل الألم
3. أحمرار والتهابات في المفاصل المصابة التأخير في اللجوء إلى الطبيب سوف يؤدي إلى زيادة حالة النقرس سوءً مما قد يؤدي إلى تلف كبير في المفاصل

الأسباب التي تؤدي إلى النقرس:

يتسبب في وجود النقرس إرتفاع نسبة وجود حمض اليوريك (Uric acid) في الدم بشكل كبير. معظم الناس لا يكون إرتفاع نسبة حمض اليوريك ضار أو مؤذي ولك مع البعض الآخر يكون الإرتفاع الشديد في حمض اليوريك سببًا في تكون بلورات من هذا الحمض والتي تترسب في المفاصل. الأشخاص المصابون بالسمنة هم الأكثر عرضة لمثل هذا المرض مع كما الأشخاص الذين يشربون الكحوليات والذين يأكلون اللحوم والأسماك بكميات كبيرة. لا شك أن جسمك في حاجة لحمض اليوريك ولكن ليس بالنسبة الكبيرة التي تسبب المرض

من المهم جدًا أن تذهب إلى الطبيب بعد أول نوبة من الألم الشديد التي تنتابك في أحد المفاصل التي ذكرناها قُبلًا ولا تسمح له بالتطور حيث أن له الكثير من المضاعفات الخطيرة:
1. أسلوب حياتك والأطعمة التي تأكلها يمكن أن يزيد من تطور المرض وخاصة عند الرجال أكثر منه عند النساء
2. أدوية الضغط والأدوية المضادة للكولسترول أو حتى ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم يمكن أن يُزيد من سوء المرض
3. يمكن أن يكون مسبب المرض عامل وراثي في العائلة
4. النقرس المتطور يؤدي إلى زيادة نسبة كريستالات حمض اليوريك في المفاصل وتحت الجلد حيث يتكون نوع من الحصوات ووجودها غير مؤلم ولكنها تنتشر إلى باقي المفاصل في الجسم وتسبب تورمات وانتفاخات عند نوبات الألم الخاصة بالنقرس
5. المشكلة الأكبر ان نسبة حمض اليوريك إن لم يتم علاجها بشكل سريع تؤدي إلى تكون الحصوات في الكلى أو حتى الفشل الكلوي في بعض الحالات المتأخرة كم الأفضل للجميع أن يتم الذهاب إلى الطبيب في أسرع وقت بعد توقف أول نوبة من الألم من أجل إجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة كما يتم وصف العلاج المناسب للحالة

العلاج:

عند الذهاب إلى الطبيب يطلب إجراء بعض التحاليل التي على أساسها يقوم بوصف العلاج المناسب للمريض والحالة التي تعرضها التحاليل وهناك نوعين من العلاج:

*** علاج نوبات الألم التي تتبع النقرس:

  1. مضادات الإلتهابات والحمرار: يقوم الطبيب بوصف هذه الأدوية للتخفيف من الإلتهاب والاحمرار المصاحب للألم كما انها تحتوي على المسكنات لكي تخفف من الألم الشديد في المفاصل ويبدأ الطبيب بجرعة كبيرة من هذه الأدوية في العادة ثم يبدأ في التقليل منها تدريجيًا
  2. الكولتشيسن (Colichicine): إذا لم يستطيع الطبيب وصف مضادات الإلتهابات للمريض لأي سبب فإنه يصف هذا النوع من الأدوية للمريض حيث أنه يسكن من الألم بشكل فعال ويبدأ الطبيب بجرعة كبيرة ثم يبدأ في تقليلها تدريجيًا حتى يختفي الألم

*** أدوية لتجنب مضاعفات النقرس:

  1. أدوية تمنع الجسم من إنتاج حمض اليوريك: تسمى هذه الأدوية Xanthine Oxidase وهي تحتوي على مجموعة من المواد الكيميائية التي تحد من كمية حمض اليوريك في الدم مما يقلل من أخطار ومضاعفات النقرس ولكن المشكلة في هذه الأدوية أن كثرة إستخدامها يؤدي إلى الكثير من المشاكل في إنتاج كرات الدم الحمراء كما تؤثر على الكليتين لذلك يجب إستخدامها بحذر شديد وتحت إشراف الطبيب المعالج
  2. أدوية تحفز الجسم علىإزالة آثار حمض اليوريك: تسمى Probencid وهي تستخدم لتحفيز الكليتين على إزالة حمض اليوريك من الجسم ولكن هذه الأدوية أيضًا يجب أن يتم إستخدامها تحت إشراف الطبيب لأنها تؤدي إلى ألام في المعدة كما تؤدي إلى تكون حصوات في الكليتين بجانب الأدوية التي يجب أن تتوقف عند حد معين لآثارها الجانبية يجب أن تغير من نظام الطعام في حياتك وإليكم بعض النصائح وهي تقي من النقرس وفي نفس الوقت تعالجه:
  3. يجب أن تشرب كمية كبيرة من السوائل من 14 إلى 16 كوب من السوائل نصفهم على الأقل هو المياه
  4. تجنب الكحوليات
  5. تناول كمية معتدلة من البروتينات حيث أنها هي المسئولة عن تكون حمض اليوريك والبروتينات هي البيض والأسماك والألبان واللحوم والمكسرات وستجد أن الطبيب يطلب إليك تقليل الكميات من هذه المأكولات أو حتى الإمتناع عنها في بعض الحالات

0

بعض النصائح لمرضى النقرس :

– اتباع الحمية الغذائية له العديد من المزايا فهو يساعد في تخفيف الوزن تماماً والحفاظ عليه بشكل صحي ، بالاضافة الى انه قد ثبت مؤخراً ان نظام التغذذية الخاص بمرضى النقرس يقي من العديد من الامراض المزمنة .

– اذا كنت من اصحاب الوزن الزائد ، فلابد من تخفيف الوزن حيث يوجد علاقة وطيدة بين السمنة ومرض النقرس ، بالاضافة الى ان السمنة من اولى الامراض التي تعرضك للاصابة بالنقرس ، ولكن احذر اتباع حمية غذائية قاسية من اجل انخفاض الوزن فهذا سيعود بالنتائج العكسية .

– لابد من حساب كمية البيورين الموجودة في الغذاء بشكل يومي لتجنب زيادتها عن الحد المسموح به ، فالتقليل منها ايضاً يخفف من اعراض مرض النقرس اكثر من كونه علاج للنقرس .

– شرب المياه من اهم الاشياء التي يجب التعود عليها كلما شربت كثيراً ، ساعدت في تخفيف حدة المرض .

– نسبة البيورينات المسموح بها في الدم يجب الا تزيد عن 6 ملجم/ديسيلتر ، لذا لا بد من اجراء فحص سنوي مرتين على الاقل كل سنة للتأكد من نسبتها .

– استبدل السمنة بالزيوت النباتية وكذلك قلل من الدهون المشبعة وتناول المزيد من الحليب ومنتجات الالبان ذات الدسم القليل فهو يساعد على تقليل الدهون المشبعة في الجسم ، وكذلك استبدل القلي بالطهو بالبخار مثلاً .

– مارس الرياضة يومياً ولو نصف ساعة على الاقل .

جدول التغذية المسموحة والممنوعة لمرضى النقرس :

◄ التغذية الممنوعة تماماً :
– اللحوم الحمراء تأتي على رأس قائمة الممنوعات
– الكبدة والكلى واية اعضاء داخلية يمكن تناولها من الكائن الحي
– البحريات مثل الرنجة والسردين وبلح البحر والماكريل والحمبري
– الخميرة والمشروم (الفطر) .
– الخبز الابيض
– الاغذية ذات الفركتوز العالي مثل العسل والمشروبات الغازية

◄ التغذية المسموحة ولكن بمقدار قليل قدر الامكان :
– البقوليات ومنها الفاصولياء والبازلاء والفول والعدس وغيرها
– البيض
السبانخ
– الدواجن لا ضرر منها اذا تم تناولها بقدر متوسط
– بعض الاسماك مثل الاسكالوب والتونة
– الحلويات

◄ التغذية المسموحة دون قيود :
– الحبوب الكاملة مثل القمح والشوفان
– الخضروات الطازجة بجميع انواعها
– الفواكه بكل انواعها
– المكسرات بأنواعها
– الخبز الاسمر
– الارز البني

00