نصائح مذهلة لصحة المرأة الحامل

0

اذا كنت حامل و تبحثين عن اهم النصائح الصحية و الجمالية اثناء هذه الفترة فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل و صحي يشمل نصائح مذهلة لصحة المرأة الحامل.

286

أهمية الفحص الشامل وفوائده للمرأة الحامل.

  • يمكن أن تكوني مصابة بمرض أو مشكلة صحية تؤدي إلى منعكِ من الإنجاب و بالفحص تتضح المشكلة مع قابليتها للعلاج.
  • سترين صفات طفلكِ المختلفة مثل الحجم و الوزن و الجنس و العمر و وضعه في الرحم.

  • التأكد من أن الطفل لا يعاني من أية عيوب خلقية أو تشوهات.

  • التأكد من عدم إصابتك بمرض سكري الحمل.

  • معرفة الأمراض التي تملكين مناعة ضدها و الأخرى التي لا تملكين مناعة ضدها.

  • التأكد من عدم وجود أية أمراض فيكِ قد تؤثر على الطفل.

و فيما يلي سنعرض عليكِ الفحوصات و التحاليل التي يجب عليكِ إجراؤها:

– فحص بالموجات فوق الصوتية:

كي تتأكدي من وضع جنينك و إذا كان الحمل طبيعياً أم خارج الرحم و تعرفي إن كان جنينكِ غير مصاب بتشوهات أو عيوب خلقية بالإضافة إلى معرفتك لصفاته و جنسه.
– تحليل البول:

كي تعرفي الأمراض التي ترتبط به مثل البروتين و السكر و الأمراض المعدية فلو وجد البروتين في البول فهذا يعني أنك قد تصابين بإرتفاع ضغط الدم و تحتبس السوائل في جسمكِ في نهاية فترة الحمل كما أن السكر في البول يدل على إصابتك بسكر الحمل.
– تحليل الدم:

من شأنه معرفة عامل ريزوس الخاص بكِ و بجنينكِ من فصيلة دمكِ فلو كان العامل بكِ سالباً و كان في جنينكِ موجباً فهذا يعني أنه يجب أن تقومي بعمل بعض الإحتياطات ككي تحمي جنينكِ من الأجسام المضادة التي تأتي منكِ إلى طفلكِ.
– صورة الدم الكاملة:

تستطيعين بها معرفة نسبة الهيموجلوبين في دمكِ الذي تعرفين من خلاله إذا كنتِ مصابة بالأنيميا أم لا كما يقوم بتعريفكِ بعدد صفائحك الدموية و خلايا دمكِ البيضاء التي لو زادت فهذا نذير بوجود عدوى قد تصيب جنينكِ.
– الحصبة الألمانية:

لأن إصابتكِ بها قد تؤدي إلى إجهاضكِ أو ولادة طفلكِ مبكراً عن موعده أو أن يولد ميتاً أو سيصاب بعيوب خلقية فلو لم تكوني تملكين مناعة منها يجب عليكِ أن تتجنبي التعامل مع أي شخص مصاب بها حتى تنجبي طفلك.
– إلتهاب الكبد:

أكثر من يصابون به لا يعرفون ذلك فلو كنت مصابة به قد ينتقل إلى طفلكِ إلا لو تم الفحص فيعطي الطبيب حقنة مضادة في أول اثنتي عشرة ساعة و حقنة أخرى بعد مرور شهر أو شهر و حقنة أخيرة بعد أن يتم ستة أشهر.
– الجديرى المائى:

يجب أن تتأكدي من أنكِ لا تحملينه حتى لا يؤذي طفلك.

287

تعرفي على فوائد المشي المذهلة لصحة المرأة الحامل:

1- إن المشى المنتظم يؤدى إلى زيادة إفراز مضادات الأكسدة الطبيعية فى الجسم، لحماية نسيج المشيمة والجنين.

2- من فوائد المشي بالنسبة للحوامل هو الإبقاء علي ليونة عضلات المرأة الحامل ولكن لا تحاولي الوصول خلال أشهر الحمل لمعدلات اللياقة والرشاقة..أي أنه عند الشعور بالإرهاق يجب التوقف والراحة .

3- تفيد رياضة المشي في إنقاص الوزن وتيسير عملية الوضع بسهولة ، حيثُ تساعد رياضة المشي في تقوية عضلات الحوض .

4- إنقاص الوزن بالنسبة للأم الحامل يساعد علي تلافي مرض السكر ، خصوصا سكر الحمل .

5- رياضة المشي تؤدي لتجنب مشاكل الجنين والطفل بعد ولادته عندما تكون الأم مصابة بالسكر أثناء الحمل، فإنه قبل حدوث الحمل يجب على السيدة أن تخفض وزنها حيثُ وجد الباحثون أن أكثر من 80 % من السيدات المصابات بمرض السكر يعانين من زيادة الوزن، وهذا يؤدى إلى صعوبة التحكم فى مرض السكر أثناء الحمل وزيادة وزن الجنين، حيث يؤدى ذلك إلى اللجوء إلى الولادة القيصرية..و نتلافي ذلك كله بالمشي المعتدل .

6- يمكن تناول مضادات الأكسدة عن طريق تناول الخضروات الورقية ، والفاكهة والعصائر الطبيعية غير المحلاة ، وكلها تضبط مستوي السكر بالدم ، مع الغذاء المتوازن ، ورياضة المشي ، حيث يستفيد الجسم من خطوات هذا النظام مجتمعة .

7- للإستفادة القصوي من المشي عند الحوامل، يجب ممارسة التمرين بالتدريج ، حتي تعتادين علي الحمل الإضافي الذي بداخلك ،ولايجب الضغط علي نفسك أو الإجهاد خاصة في بداية أشهر الحمل لتجنب الإضرار بنفسك أو بالجنين.

8- يقلل المشي من الإصابة بمرض إرتفاع ضغط الدم ، والذي يؤدي إلي الإصابة بالتسمم خلال فترة الحمل .

9- رياضة المشي تعمل علي وقاية النساء من الإصابة بما يسمي إكتئاب ما بعد الحمل والولادة. كما أن المشي يساعد علي تحسين نفسية المرأة الحامل لشعورها بتغيير المكان والهواء ، وكذلك البعد عن الإلتزامات ، وتغيير المزاج العام للأفضل.

10-من الطبيعي أن يساعد الزوج زوجته لتسهيل هذه المهمة الصحية ، مما يُشعر الزوج بمدى معاناة الزوجة الحامل ، كما يقرب بينهما الود والمحبة .

ملاحظة :
يجب تجنب ممارسة رياضة المشي في الجو الحار أو التعرض لأشعة الشمس القاسية ، أو الأجواء الباردة والممطرة ، حتي لاتتعرض الحامل للضرر وكذلك الجنين .

إستشيرى طبيبك(طبيبتك) قبل ممارسة أى رياضة خلال فترة الحمل .

الأغذية التي ينبغي على الحامل تناولها

يجب أن تكون تغذية الحامل متنوعة ومتوازنة، مع عدم المبالغة في أكل السكريات والنشويات والدهنيات.

الحليب ومشتقاته : تشكل مصدراً رائعاً للكلس الذي يعتبر ضرورياً لبناء العظام والأسنان، وأساسياً لوظائف العضلات والأعصاب وتنشيط الأنزيمات وامتصاص الفيتامين ب12. وإلى جانب الكلس تمتاز منتجات الحليب بكونها تحتوي على كميات مهمة من البروتينات والدهنيات والمعادن وعلى عدد لا بأس من الفيتامينات المهمة للحامل والجنين معاً.

الحبوب الكاملة : تحتوي على كميات ممتازة من فيتامينات المجموعة ب التي تقوم بوظائف كثيرة في الجسم، منها تعزيز صحة الجهاز العصبي، والمساعدة على إنتاج الطاقة، والمحافظة على صحة الجهاز الهضمي.

اللحوم والأسماك والبيض : تعد مصادر ممتازة للأحماض الأمينية، خصوصاً الأساسية التي لا يستطيع الجسم تركيبها. وتنصح المراة الحامل أن تجمع ما بين البروتينات من مصادر حيوانية ونباتية. كما تنصح باستهلاك منتجات البحر من 2 إلى 3 مرات في الأسبوع لغناها بعنصر اليود الضروري لعمل الغدة الدرقية.

الخضروات : الخضراوات غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف. وتؤكل الخضار نيئة أو تحضر كحساء، ويجب عدم اللجوء إلى الغلي الطويل لأنه يفقد الخضار أهم عناصرها. ويمكن للحامل تناول الخضار بشكل سلطة تحتوي على مزيج منوع من الخضروات المختلفة خصوصاً الورقية منها.

الحمضيات : غنية بالفيتامين سي الذي تحتاجه الحامل يوميا.

الأطعمة الغنية بالحديد : تنصح الحامل أيضا باستهلاك الأطعمة الغنية بالحديد لتفادي الإصابة بفقر الدم ، حيث يعتبر فقر الدم بسبب نقص الحديد أحد أهم أسباب وفيات الأمهات الحوامل أو الأطفال أثناء الولادة.

ويتوافر الحديد بكثرة في العسل الأسود والخرشوف والسبانخ والموز والعنب والرمان والمشمش والخضر ذات الأوراق الداكنة. كما يوجد بكثرة في اللحوم والكبد والطحال ومنتجات البحر.

284