نظام غذائي لتجنب حصى الكلى

0

تعتبر حصى الكلى من احد الامراض المزمنة التي ممكن ان تصيب الانسان بسبب العادات الغذائية الخاطئة و لهذا نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال يشمل نظام غذائي لتجنب حصى الكلى.

569

تتكون حصى الكلى من املاح ومعادن, يشكل البول مصدرها, اذ تتبلور مكونة حصى صغيرة. قد تكون الحصى صغيرة بحجم حبيبات الرمل، او كبيرة بحجم كرة الغولف. من الممكن ان تبقى الحصى داخل الكليتين, او ان تتحرك الى خارج الجسم بواسطة الجهاز البولي

في معظم الحالات, لا تظهر اعراض حصى الكلى،طالما بقيت الحصى في الكليتين , فانها لا تسبب اي الم. لكنها قد تسبب ظهور الم مفاجئ وحاد عند تحركها الى خارج الكليتين باتجاه المثانة.
يجب التوجه لتلقي العلاج الطبي الفوري في حالة الشك بوجود حصى في الكليتين، كلتيهما او احداهما. يجب الانتباه الى ظهور الم مفاجئ وحاد في احد جانبي الجسم, في تجويف البطن, في الاربية (groin), او في حالة ميل لون البول الى الاحمر او الوردي. اضافة الى ذلك، من الممكن ان يشعر المرء بالغثيان وان يعاني من القيء.

النظام الغذائي لمنع تكون حصى الكلى :

1 الماء :
يسمى الماء بحق منقذ الحياة ، كما نعلم ، سبب حصى الكلى بسبب تراكم المعادن الغير ممتص في البول . شرب الماء الكافي هو أفضل وأكثر وسيلة طبيعية لاخراج هذه الحجارة المزعجة من الجسم . وسوف تساعد المياه ليس فقط في الحد من حصى الكلى ولكن أيضا سوف تساعد الجسم على البقاء لائقا ورطب . طريقة واحدة لمعرفة ما اذا كان استهلاك المياه ما يكفي هو من خلال مراقبة لون البول التي يمر بها . إذا كان لون البول هو واضح فلا داعي للقلق ولكن إذا لم يكن ثم استهلاك المياه لابد من زيادة

2 الحمضيات :
الحمضيات هي مفيدة جدا في كسر حصى الكلى ومنع تكوينه ، حامض الستريك يتحد مع الكالسيوم في البول ، وبالتالي منع تشكيل أكسالات الكالسيوم مما يؤدي إلى تكوين حصوات الكلى أكسالات ، يجب الحمضيات مثل الليمون تكون جزءا من نظامك الغذائي اليومي لعلى يقين . انها يجب ان تدرج تماما في الكلى النظام الغذائي الوقاية من الحجارة

3 البطاطس :
البطاطس غنية بالكربوهيدرات . تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية عالية من الكربوهيدرات هو جيد للجسم كما أنه يساعد في منع تكون حصوات الكلى . لذلك ، يمكن للبطاطس يوميا ان تساعد على الحفاظ على حصى الكلى بعيدا

570

4 تناول القليل من الملح :
تناول الكثير من الملح لا يجدي نفعا لعلاج حصى الكلى ، إذا تم خفض تناول الملح ثم يتم تقليل إفراز الكالسيوم في البول . وبالتالي ، منع تشكيل حصوات الكلى التي لحقت بكمية كبيرة من الكالسيوم في البول

5 الحد من تناول الفركتوز :
إذا كنت تأخذ كميات كافية من الكربوهيدرات ، ثم يجب أن نضع في اعتبارنا أن كمية الفركتوز في النظام الغذائي الخاص بك ينبغي أن تسيطر عليها ، الفركتوز هو عبارة عن مادة تحدث بشكل طبيعي ، وينبغي رصد المدخول لها . كمية كبيرة من الفركتوز يؤدي إلى تكوين حصوات في الكلى

6 اللحوم :
تشير الأطباء الى ان الحد من استهلاك اللحوم الحمراء كما يفعل أكثر ضررا للجسم من المساعدة . وبالمثل في حالة من حصى الكلى ، تناول اللحوم يجب أن تقتصر ؛ وإلا فإنه سوف يؤدي إلى تكوين حصوات في الكلى فاللحوم تحتوي على كميات عالية من البروتين الحيواني . تناول الكثير من البروتين الحيواني ليست جيدة للصحة ، مع أو دون حصى الكلى

7 البيض :
البيض هي أيضا نسبة عالية من البروتين الحيواني ، عندما يكون الشخص يعاني من حصوات في الكلى أو في المرحلة الأولى من تشكيل حصى الكلى ، يوصي الأطباء أن البيض يجب اتخاذها للخروج من النظام الغذائي حتى يتم حل المشكلة . البيض تجميع تشكيل حصى الكلى ، مما يجعل الشخص يعاني بشكل فظيع

8 السبانخ :
السبانخ من الخضروات الخضراء التي أمر صحي جدا للجسم ولكن في حالة من حصى الكلى ، فإنه ليس من المستغرب! نظرا لأنه يحتوي على معادن مثل أكسالات ، وتشجع تكوين حصوات الكلى بدلا من الحد منها ، لذلك عندما يكون الشخص يعاني من حصى الكلى ، يجب عليه تجنب استهلاك السبانخ لفترة من الوقت لمساعدة الجسم على طرد حصى مؤلمة

حصى الكلى يمكن أن تكون مؤلمة للغاية ، ولكن إذا اشتعلت في وقت مبكر ، يمكن حل هذه المشكلة مع إضافة وإزالة بعض المواد الغذائية من النظام الغذائي الخاص بك يوميا . لذلك ، لا اليأس . مع قليل منضبطة العادة الغذائية يمكنك التخلص قريبا جسمك من الحجارة

دراسة تؤكد : زيادة نسبة المصابين بحصى الكلى من المراهقين

زيادة نسبة المصابين بحصى الكلى من المراهقين هي نتيجة احدى الدراسات الطبية التي تم اجراءها على عدد من المراهقين والأشخاص أصحاب البشرة السمراء والمصابين بحصى الكلى ، والتي زادت بشكل خطير في الولايات المتحدة ، كما أن الرجال ذوي البشرة البيضاء أكثر عرضة في منتصف العمر للإصابة بالمرض والتي تتكون من ترسبات صغيرة صلبة في الكلى عند زيادة تركيز البول .

تمت الدراسة ببحث البيانات الصحية التي تم تسجيلها في الفترة ما بين 1997-2012 ، حيث كان المعدل السنوي لإصابات حصى الكلى في الأطفال والبالغين قد زاد بنسبة 16% في تلك الفترة ، كانت نسبة الزيادة أكبر بين المراهقين الذكور 407% ، و3% من الإناث ، وفي ذوي البشرة السمراء بنسبة 3% ، تزيد نسبة اصابة الأطفال والمراهقين بحصى الكلى للضعف خلال فترة الدراسة .

كما اوضح الباحثون أن أعلى نسب الزيادة كانت في اصابة المراهقات بحصى الكلة ، والتي كانت أكثر شيوعا فيما بين 10-24 عام ، مقارنة بالذكور في نفس العمر والتي تزداد نسبة اصابتهم بعد سن 25 ، كما اتضح أن نسبة اصابة ذوي البشرة السمراء قد زادن بنسبة 15% مقارنة بذوي البشرة البيضاء وذلك خلال فترة الدراسة .

صرح المشرف على البحث وهو اختصاصي الأمراض البولية لدى الأطفال في مستشفى فيلادفيا للأطفال ، أن انتشار الإصابة بحصى الكلى في الأطفال ظاهرة مقلقة لعدم توفر الكثير من الحقائق التي تتيح أفضل طرق علاج الأطفال من هذا المرض ، كما يتوقع الطبيب زيادة حالات الإصابة الأطفال بحصى الكلى بنسب غير متوقعة بعد ما كانت من الحالات النادرة ، وهو ما ساعد على سهولة تشخيصه الفحوصات الحديثة التي توفرت مثل التصوير المقطعي بالكمبيوتر ، كما تزداد المخاوف من انتشار حصى الكلى في المراهقين وخاصة من الإناث أن هذه الإصابات تكون مصاحبة لزيادة خطر مرض الكلى المزمن ، مرض القلب والأوعية الدموية خاصة في مقتبل العمر ، كما اشار بأن هناك عدة مؤشرات قد تفسر زيادة معدل الإصابة بحصى الكلى في هذه المرحلة العمرية مثل نقص شرب الماء ، اتباع عادات غذائية خاطئة غنية بالدهون والأملاح ، نقص تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم .

يذكر أن تكون حصى الكلى في الأطفال والمراهقين يأتي نتيجة لزيادة بعض المواد الطبيعية في البول مثل الكالسيوم ، الأوكسالات ، السيستين ، حيث تتجمع بلورات هذه المواد مع بعضها البعض مكونة الحصى ، والتي تؤدي للألم الشديد ، والذي قد يزداد في حال نزولها أثناء التبول ، وعادة ما يكون التهاب مجرى البول أو الحالب هو العرض الأولي لحصى الكلى عند الصغار .

أسباب اصابة الأطفال والمراهقين بحصى الكلى :

– زيادة معدلات السمنة في الأطفال والمراهقين .
– النمط الغذائي الغير صحي المرتبط بزيادة تناول المشروبات عالية السكر ، الملح ، الغنية بالصوديوم ، نقص كميات الحليب المستهلكة ، نقص شرب الماء .
– الحمية المنتجة للكيتون .
– اسباب وراثية .
– زيادة نسبة الكالسيوم في البول .
– التهابات الجهاز البولي .
– تشوهات الجهاز البولي الخلقية .
– بعض الأمراض مثل الداء الليفي الكيسي ، وأمراض الأمعاء الالتهابية التي تؤيد لزيادة امتصاص الأوكسالات من الأمعاء .
– المصابين بالإعاقات الحركية .
– تناول بعض الأدوية لفترات طويلة مثل مدرات البول .

علاج حصى الكلى في الأطفال والمراهقين :

يمثل الفحص الإشعاعي للمريض عنصرا هاما في تحديد العلاج ، إذ يحدد مكان وحجم الحصى سواء كلوية أو بولية ، وهو ما يحدد سهولة نزولها تلقائيا دون علاج أو تدخل طبي حيث أن نصف الحصى الكلوية والبولية لدى الأطفال تخرج دون تدخل طبي ولكن ذلك بالطبع يعتمد على حجمها .

أما في حال تعذر نزولها مع البول خارج الجسم لابد من التدخل الطبي ، والذي قد يتطرق لأحد هذه العلاجات :
– التفتيت بالأمواج الصادمة عبر الجلد .
– استخراج الحصى بالجراحات التنظيرية .
– استخدام التنظير الراجع .

تفاصيل تقرير طبي ألماني حول علاقة المشروبات الغازية بحصوات الكلى .

نتيجة لزيادة أعداد المرضى والمصابين بحصى الكلى في ألمانيا بصفة خاصة والعالم بصفة عامة بحث الأطباء الألمانيون وراء عادات المصابين الغذائية فوجدوا أن هناك ارتباط وثيق بين ظروف المعيشة وتناول المشروبات الغازية بأسراف فمن مكوناتها مادة الصوديوم التي تتحد مع الأحماض الموجودة في المعدة وتكون أملاح وتؤدي الى الأصابة بحصى الكلى حيث تضاعف عدد المصابين من سنة لأخرى بحوالي ثلاثة أضعاف فمن بين كل 20 مواطن يصاب شخص منهم بحصى الكلى وأكدوا أن عامل الأصابة الأسرع هو الأقبال على شرب المشروبات الغازية وأنها من مسببات ترسيب البول وعلى عكس الماء الذي أشار الأطباء بأهميته في الحد من الترسيب .

571