نقص فيتامين D – أكثر شيوعا عند الأطفال الصغار

0

حسب الدراسه التي اجريت على عدد من العوائل وقد اكدت الدراسه ارتفاع عدد الأطفال الذين يعانون من نقص فيتامين D أكثر من 200 في المئة في خمس سنوات. السبب: الآباء لا يدركون كم هو مهم للصحة، على مجلة رجيم مقال بسيط عن اهمية فيتامين (د) للاطفال

نقص فيتامين D - أكثر شيوعا عند الأطفال الصغار

المكملات الغذائية من فيتامين D لها أهمية خاصة خلال أشهر الشتاء لان أشعة الشمس ليست قوية بما فيه الكفاية للسماح للجلد لإنتاج الفيتامين. الأطعمة مثل الأسماك الدهنية والبيض والفطر الطبيعي تحتوي على فيتامين (د) والعديد من الحبوب و بعض منتجات الألبان مع الفيتامين. تعريض الجلد لأشعة الشمس من شهر مارس.-أكتوبر.لإنتاج مستويات جيدة من فيتامين D.

وفقا لدراسة بريطانية.

ينصح الآباء الآن لإعطاء القليل من مكملات فيتامين (د) لاطفالهم.

يحذر نقص فيتامين (د) لدى الاطفال الاصابة بمرض الكساح

الآن، أصدرت الحملة الإعلامية البريطانية على الصحة العامة، تحذيرا من أن الآباء يجب أن يحرصوا على إعطاء أولادهم المكملات الغذائية وفيتامين D و الأطعمة المحصنة من أجل تجنب العودة إلى مستويات عاليه من نقص فيتامين D، و الاصابه بالكساح و أمراض العظام الاخرى الاكثر شيوعا.
مرض الكساح والناجم عن النقص الحاد في فيتامين D و غالبا ما يصيب الأطفال ويؤدي إلى عظام لينة،

 

ينبغي لجميع الأطفال الصغار تناول المكملات اليومية

في بريطانيا، أصدرت الحكومة مبادئ توجيهية عامة لجميع الأطفال من ستة أشهر إلى خمس سنوات من العمر يجب أن تأخذ مكمل يومي لفيتامين D.

“المخاطر الصحية الرئيسية من مستويات منخفضة من فيتامين D”

– اكد الاطباء ان هذه النتائج مقلقة جدا ويبدو أنها تشير إلى أن الآباء والأمهات يجهلون الخطورة والمشاكل التي ترتبط مع مستويات منخفضة من فيتامين D.

– فيتامين D الظروف المرتبطة بنقصه مثل الكساح لذلك يحرص على تناوله يوميا خاصه للاطفال

– ونظرا لضعف أشعة الشمس خلال أشهر الشتاء، نحث الآباء على اعطاء اطفالهم فيتامين د يوميا ، وتشمل فيتامين D كمكملات أو فيتامين D الموجود في الأطعمة

يحتاج الطفل البالغ من العمر سنتين حوالي 27 في المئة من السعرات الموصى بها

– يحتاج الكثير من العمل الذي يتعين القيام به حول رفع مستوى الوعي بين أولياء الأمور ومقدمي الرعاية

– وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للوالدين جعل بعض التعديلات البسيطة في النظام الغذائي لأطفالهم وكذلك اعطائهم الاطعمة الغنية بشكل طبيعي في فيتامين D أو الفيتامين D المحصنة.