هرمون الأنوثة

0

اذا كنت تعانين من اعراض مشاكل هرمون الانوثة و تبحثين عن اهم النصائح و الطرق الصحية و العلاجية فنقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تقرير مميز و شامل عن هرمون الانوثة.

0000

هرمون الاستروجين هو هرمون الجنس والهرمون الرئيسي المسؤول عن الصفات الجنسية الأنثوية . وتشمل هذه الخصائص في النساء لكبر حجم الثديين ، وحجم الوركين ومدى تراكم الدهون في الجسم . هرمون الاستروجين هو الهرمون أيضا الذي ينتج عنه كمية من الشعر والجلد الأكثر سلاسة عند النساء . على الرغم من أن الرجال لديهم أيضا هرمون الاستروجين ، فإن هذا الهرمون يظهر بنسبة عالية بكثير عند النساء . عندما ينخفض الاستروجين عند المرأة ، فقد تتطور الحالة لتسمى انخفاض هرمون الاستروجين .

أعراض انخفاض الاستروجين

علامات وأعراض انخفاض هرمون الاستروجين يمكن أن تختلف من امرأة إلى امرأة وربما تعتمد على مدى انخفاض مستوى هرمون الاستروجين .

بعض العلامات والأعراض لانخفاض هرمون الاستروجين تشمل اضطرابات النوم التي يمكن أن تؤدي إلى التعب الشديد أثناء النهار وعدم القدرة على التركيز على المهام ، والشعور بالإرهاق . اضطرابات النوم قد تنتج مزيج من خفقان القلب ، الهبات الساخنة ، التعرق الليلي ، وقشعريرة باردة . قد تلاحظ اكتساب الوزن – وخاصة وزن الماء – وقد تشعر بجفاف في العيون والجلد والمهبل . يبدأ الألم في التطور ويظهر الصداع . قد تكون أكثر عرضة لكسر عظام كما يتم انخفاض نسبة الكالسيوم من العظام و تصبح العظام أكثر هشاشة . وتبدأ في انخفاض الدافع الجنسي مع انخفاض مستوى هرمون الاستروجين . يمكنك البدء في تطوير المزيد من التهابات المهبل والمثانة . يمكن لظهور مزيج من هذه العلامات وأعراض انخفاض هرمون الاستروجين التي تؤدي إلى الاكتئاب الشديد .

أسباب انخفاض الاستروجين

أسباب انخفاض هرمون الاستروجين يمكن أن تكون متغيرة مثل العلامات والأعراض . يظهر هذا الانخفاض في النساء الأكبر سنا والذين يقتربوا من سن اليأس ، فإن انخفاض مستويات هرمون الاستروجين شائعة وتؤدي في النهاية إلى توقف الحيض . في النساء الأصغر سنا ، يمكن أن يؤدي انخفاض هرمون الاستروجين إلى عدة مشاكل جسدية أو سلوكية بما في ذلك:

انخفض أداء المبايض
ظهور الخراجات في المبيضين
مشاكل الحمل التي تؤدي إلى الإجهاض
التأثير على الولادة والرضاعة الطبيعية
انخفاض أداء الغدة النخامية
اضطرابات الأكل واتباع نظام غذائي منخفض الدهون الناتجة في الجسم

علاج انخفاض الاستروجين

إذا كنت تشك في انخفاض الاستروجين ، فعليك بالتوجه لرؤية مقدم الرعاية الصحية ، والقيام بعمل اختبار دم بسيط لتحديد ما إذا كان هناك انخفاض في مستوى هرمون الاستروجين . عادة ما يتم تعريف انخفاض الاستروجين عند مستوى أقل من 100 جزء من الغرام / مل (بيكوغرام في الملليمتر الواحد) . هناك العديد من العلاجات الطبية والعلاجات المنزلية التي تساعد في تشخيص انخفاض الاستروجين .

العلاجات الطبية

بعد تشخيص انخفاض هرمون الاستروجين ، سوف يبدأ مقدم الرعاية الصحية في البحث عن سبب المشكلة . قد لا تكون هذه مشكلة مهمة على الإطلاق للمرأة المسنة ، بل وقد تكون نتيجة لعملية الشيخوخة الطبيعية . أما في الامرأة الأصغر سنا ، فسيتم اجراء اختبارات إضافية لتحديد السبب الجذري للمشكلة . بعد التعرف على السبب الكامن وراء المشكلة لبدأ العلاج .

قد يصف العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) . على الرغم من أن العلاج التعويضي بالهرمونات قد يكون فعالا ، إلا ان هذا العلاج مثير للجدل ، ويستخدم أحيانا لفترات قصيرة ويتم التعامل مع السبب الكامن وراءه . كما ان استخدام HRT قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية أو السرطان .

لحسن الحظ ، هناك بعض الأشياء التي يمكنك تناولها من المنزل للتحكم في إدارة أعراض انخفاض هرمون الاستروجين .

الحفاظ على نظام غذائي صحي . أولا ، يسيطر على بعض التغييرات في نظامك الغذائي . خفض كمية الكربوهيدرات والدهون وزيادة الألياف في النظام الغذائي . هناك بعض الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من هرمون الاستروجين والتي تسمى بـ فيتويستروغنز والتي تحدث بشكل طبيعي . وتشمل هذه الأطعمة فول الصويا ، والتوفو ، وحبوب ادامامي أخرى ، والبازلاء ، والفواكه والخضروات والنخالة . تأكد من تناول الأطعمة التي تحتوي على فيتامين C وفيتامين B ، وكاروتين . بعض من هذه الأطعمة تشمل البرتقال والحمضيات الأخرى ، الخرشوف ، الهليون ، الذرة ، الفلفل ، اللفت ، السبانخ ، الجزر ، البنجر ، الموز ، الأفوكادو ، الكرنب والسلق ، والعديد من البذور والمكسرات . الأطعمة الطازجة أفضل من الأطعمة المصنعة ، وسوف يمكنك اتباع نظام غذائي متوازن يساعد جسمك على إنتاج هرمون الاستروجين .
إضافة الأعشاب ، وهناك بعض الأعشاب التي يمكن أن تساعد من خلال توفير التغذية إلى الغدد والتي تنتج هرمون الاستروجين .

00

طرق زيادة و رفع مستويات هرمونات الأنوثة

هناك طرق مختلفة للنساء لزيادة مستويات هرمون الاستروجين لديهن , و لكن أولا يجب أن البدأ في إجراء تغييرات في نمط الحياة :
تناول وجبات متوازنة مليئة بالفواكه والخضراوات والحبوب وكميات صغيرة من اللحوم والألبان .
ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ، و من المستحسن ممارسة الرياضة لمدة ساعة على الأقل خمس مرات في الأسبوع .
تقليل المشروبات الكحولية والتي تحتوي على الكافيين .
الإقلاع عن تدخين التبغ .
شرب على الأقل ثمانية أكواب من الماء يوميا ، وأكثر من ذلك إذا كان المناخ حارا .
النوم لمدة ثماني ساعات كل ليلة ، وقد تبين أن الأشخاص الذين ينامون بشكل منتظم لمدة ثماني ساعات يعيشون حياة أطول .
قد تجد المرأة أنها لا تزال تعاني من أعراض انقطاع الطمث , إذا كان الأمر كذلك ينبغي أن يتم اخذ بعض المكملات الغذائية الطبيعية التي تساعد على زيادة مستويات هرمون الاستروجين :
1. الفواكه المجففة :
الفواكه المجففة وخاصة المشمش المجفف والتمر، والخوخ يمكن أن تساعد في تحقيق التوازن بين مستويات هرمون الاستروجين بطريقة كبيرة ,كما أنها تمثل وجبة خفيفة صحية .
هذه الفواكه المجففة تحتوي على فيتويستروغنز الذي يعطي نفس تأثير هرمون الاستروجين في الجسم ، مما يساعد على سد أي نقص قد يحدث بسبب نقص هرمون الاستروجين ، وإعطاء نفس التأثير الذي يعطيه هرمون الاستروجين في الجسم .
من الأفضل أن تؤكل الفواكه المجففه في فصل الربيع ، وأفضل فاكهة لهرمون الاستروجين المشمش والتمر والخوخ .
2. بذور الكتان :
بذور الكتان لها دور كبير في الحصول على المزيد من هرمون الاستروجين في الجسم ، ويمكنك تناولها مباشرة أو إضافتها إلى الأطعمة الأخرى ، و من المؤكد أن مجرد إضافتها إلى النظام الغذائي فإنها تكون مصدر لهرمون الاستروجين .
بذور الكتان تحتوي على نسبة عالية من الألياف لذلك سوف تساعدك على الشعور بالشبع أثناء وبعد وجبة الطعام ، وتساعد الجهاز الهضمي على تحسين وظيفته، وغالبا ما يوصى بها لفقدان الوزن بسبب محتوىها العالي من الألياف ، ويمكن أن تساعد في خفض نسبة الكوليسترول أيضا .
بذور الكتان هي مصدر رائع من الأوميغا 3 ، لكنه يكون في شكل ALA ، وليس نفس الموجود في سمك السلمون والمصادر الحيوانية الأخرى، ولكن هذا الشكل من أوميغا 3 مفيد في حفظ الشرايين من التصلب ، والتي يمكن أن تساعد في منع السكتات الدماغية والنوبات القلبية و توفر فوائد صحية أخرى للقلب .
3. بذور السمسم :
بذور السمسم تحتوي على فيتويستروغنز، ويمكنك أيضا استخدام زيت بذور السمسم . تحتوي بذور السمسم على الألياف ، وتعتبر مصدر كبير للمعادن وبسبب صغر حجمها يمكن إضافتها بسهولة إلى غيرها من الأطعمة التي تفتقر الى بعض المعادن، على سبيل المثال ، ملعقة كبيرة من بذور السمسم سوف تعطيك ما يقرب من عشر ما تحتاجه كل يوم من الحديد والمغنيسيوم والكالسيوم و 4٪ من إجمالي الألياف التي تحتاجها في اليوم .
4. الحمص :
الحمص مصدر طبيعي للاستروجين النباتي , والطريقة الأكثر شيوعا لإعداد الحمص هي أكله على شكل حمص أو فلافل , ويمكن مزجها مع غيرها من الأطعمة والبهارات والتوابل .
الحمص أيضا يحتوي على نسبة عالية من الألياف والبروتين ، مما يجعله الاختيار الأمثل للحد من استهلاك اللحوم , كما أنها تساعدك على الشعور بالشبع لفترة طويلة بسبب محتواها من الألياف والبروتين .
أسهل طريقة لتناول الحمص هي هرسة واضافة الطحينة وإضافة زيت الزيتون و الملح والفلفل حسب الذوق .
5. الفاصوليا :
لطالما اعتبرت الفاصوليا غذاء صحي وذلك بسبب محتواها من الألياف وقدرتها على خفض الكولسترول كما انها تحتوي على الاستروجين النباتي ، على الرغم من أنها نادرا ما تحصل على اهتمام لهذه الميزة . المحتوى العالي من الألياف والبروتين يساعد على الشعور بالإمتلاء حيث يتم هضمها ببطء من قبل الجسم ، مما يجعلها مصدرا جيدا للكربوهيدرات لمرضى السكر أو اي شخص يتطلع إلى الحفاظ على مستوى السكر في الدم .
تحتوي الفاصوليا على فيتويستروغنز التي تساعد على تحقيق التوازن بين مستويات الهرمونات .
6. البازلاء :
البازلاء هي طبق جانبي مثالي لزيادة هرمون الاستروجين في الجسم , و ذلك لأنها تعتبر مصدرا للفيتويستروغنز مثل الكثير من العديد من الأطعمة الأخرى التي ذكرناها سابقا . بالإضافة الى الفيتويستروغنز الموجود في البازلاء فإنها تحتوي على معادن مثل المغنيسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، و بعض البروتين .
البازلاء تعتبر مصدرا من فيتامين C لذلك فإنها تساعد على تعزيز الجهاز المناعي ، بالإضافة إلى الحصول على هرمون الاستروجين النباتي مما يقلل الاعراض المصاحبة لانقطاع الطمث .
7. براعم البرسيم :
براعم البرسيم هي طريقة يغفل عنها الكثيرون في تحسين مستويات الهرمونات لأنها تحتوي على المغذيات النباتية ونسبة قليلة من السعرات الحرارية والكربوهيدرات مما يجعلها خيارا سهلا لنظام غذائي صحي شامل .
تناول براعم الرسيم يساعد على خفض مستويات الكوليسترول في الدم , ويمكن تناولها في اي وقت خصوصا في فصل الربيع الذي تنتشر فيه في جميع انحاء العالم .
8. حبوب النخالة :
النخالة هي مصدر للفيتويستروغنز التي توفر العديد من الفوائد الصحية للنظام الغذائي . نخالة القمح تساعد على زيادة كمية الفيتويستروغنز في الجسم ، والتي يمكن أن تساعد على تحقيق توازن الهرمونات والحد من الأعراض المرتبطة مع انخفاض مستويات هرمون الاستروجين .
9. حليب الصويا :
حليب الصويا مشتق من فول الصويا وبطبيعة الحال فإنه يوفر مزايا فول الصويا الذي يعتبر مصدرا للاستروجين النباتي . يمكن شرب حليب الصويا للحد من بعض الأعراض المرتبطة بانقطاع الطمث من خلال زيادة هرمون الاستروجين في الجسم .
حليب الصويا أيضا مصدر جيد للكالسيوم تماما مثل حليب البقر حيث يمكن استبدال حليب البقر بحليب الصويا مع الحبوب أو شربه مباشرة و يمكن أيضا استخدام حليب الصويا بدلا من الحليب العادي في الطبخ والخبز .
إذا كانت النصائح المذكورة أعلاه لزيادة مستويات هرمون الاستروجين ليست فعالة يجب عليك زيارة الطبيب حيث ان الطبيب في كثير من الأحيان يقوم بوصف علاجات طبية فعالة ضد أعراض حادة من انقطاع الطمث .

0