هل يعاني الرجال من سن اليأس؟

0

تعاني الكثير من السيدات عند بلوغ سن معين من سن اليأس حيث تظهر علامات و اعراض تيبن ذلك. فماذا عن الرحال؟ هل يعاني الرجال ايضا من سن الياس؟ مجلة رجيم تقدم لك مقالا محاولة اجابتك على سؤالك و مبينة اعراض سن اليأس عند الرجال.

هل يعاني الرجال من سن اليأس؟

هل يعاني الرجال من سن اليأس؟

تعريف سن اليأس عند الرجال:
يشير مصطلح سن اليأس لدى الرجال إلى التغيرات الهرمونية التي يعاني منها بعض الرجال مع تقدمهم في السن. فكلما تقدم الرجال في العمر، كلما انخفضت مستويات هرمون التستوستيرون لديهم. حيث تجدر الإشارة إلى أن مستوى التستوستيرون لدى الرجال الأصحاء يقدر ب300 -1200 نانوجرام/ديسيلتر. وعادة ما يكون هرمون التستوستيرون في أعلى مستوياته لدى الرجال ممن هم في العشرينات من عمرهم. لكن بعد الثلاثين، ينخفض مستوى هرمون التستوستيرون بنسبة 1% سنوياً. وبالتالي، عندما يصل الرجل إلى عمر ال70 يمكن أن يكون مستوى هرمون التستوستيرون قد انخفض بنسبة 50% عن مستواه قبل الإصابة بسن اليأس. هذا التحول في مستويات الهرمون قد يؤدي إلى حدوث تغيرات جسدية، عاطفية ونفسية.

مقارة سن اليأس عند النساء و عند الرجال:
إن سن اليأس لدى الرجال يختلف كثيراً عن سن اليأس وفترة انقطاع الطمث لدى النساء. فانقطاع الطمث عند النساء يحدث فجأة، بينما سن اليأس عند الرجال يمكن أن يستغرق عقوداً. وفي حين تصاب جميع النساء به الا ان بعض الرجال قد لا يعانون منه على الإطلاق.

اختلاف سن الياس بين الرجال:
ان مستويات هرمون التستوستيرون لدى الرجال تختلف على نطاق واسع. حيث يقول الدكتور Ciril Godec رئيس قسم المسالك البولية في مستشفى Downstate Long Island College، أنه قد رأى رجلاً في ال80 من عمره يبلغ مستوى التستوستيرون لديه 600 نانوجرام/ ديسيلتر، بينما شاب في الثلاثين من عمره لا تتجاوز نسبة الهرمون لديه 150 نانوجرام/ ديسيلتر.
وكنتيجة لهذه الاختلافات، يفضل الأطباء إطلاق اسم “إياس الذكور” أو “نقص الاندروجين الناتج عن التقدم في السن لدى الرجال”، على هذا التحول في مستويات هرمون التستوستيرون.

بشكل عام، فإن إياس الذكور وانخفاض مستوى هرمون التستوستيرون المصاحب له، هو أمر مقلق للغاية. حيث وجد الباحثون أن الرجال الذين يعانون من انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون، لديهم معدل وفيات أعلى من الرجال ممن لديهم مستويات طبيعية من هرمون التستوستيرون.
علاوة على ذلك، تشير الأبحاث إلى أن العديد من الرجال لا يدركون أنهم يعانون من انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون، إلا عندما يتم تشخيصهم.
تنصحك مجلة رجيم عند اعتقادك بأنك تمر بفترة إياس الذكور، أو تعاني من انخفاض نسبة هرمون التستوستيرون، عليك أن تستشير الطبيب وتتأكد من الأمر.

أعراض انخفاض التستوستيرون:

انخفاض الرغبة الجنسية:
يلعب التستوستيرون دوراً حيوياً في الحفاظ على مستوى الرغبة والدافع الجنسي، وبالتالي، فإن الرجال الذين يعانون من فترة إياس الذكور غالباً ما يلاحظون انخفاض الرغبة الجنسية لديهم. كما انه في دراسة أجريت على عدد من الرجال يمرون بمرحلة الإياس، وجد الباحثون أن 91% من أفراد العينة كانوا يعانون من انخفاض الرغبة الجنسية.
وتجدر الإشارة إلى أن العلاج بواسطة بدائل هرمون التستوستيرون من شأنه أن يعمل على تحسين الرغبة والدافع الجنسي. حيث وجد باحثو Baylor College أن بدائل التستوستيرون سواء كانت عبارة عن جل، لاصقة، أو حقن عضلي، تعمل على تحسين مستوى الرغبة الجنسية لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون.

الاكتئاب
يلاحظ الدكتور Godec أن الكثير من الرجال خلال فترة الإياس يذهبون إلى الأطباء النفسيين، قبل أن يفكروا حتى في إجراء اختبار للتحقق من مستوى هرمون التستوستيرون. ويلعب هرمون التستوستيرون دوراً في تنظيم الحالة المزاجية. وبالتالي، عندما ينخفض مستوى هرمون التستوستيرون لدى الرجال، قد يصابون بالاكتئاب. وفي دراسة أجريت على عدد من الرجال يعانون من الاكتئاب، توصل الباحثون إلى أنه كلما قلت مستويات هرمون التستوستيرون، كلما زادت حدة الاكتئاب. ولحسن الحظ، فقد وجد الباحثون أن العلاج ببدائل التستوستيرون، يمكن أن يساعد على تحسين أعراض الاكتئاب لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض مستوى التستوستيرون، حتى إذا لم يستجيبوا إلى مضادات الاكتئاب التقليدية.

انخفاض مستويات الطاقة
يساعد هرمون التستوستيرون الجسم في الحفاظ على مستويات صحية من الطاقة. وبالتالي، فإن الرجال الذين يعانون من الإياس عادة ما يشتكون من انخفاض مستويات الطاقة الخاصة بهم. على سبيل المثال، فقد ينامون أو يغفون مباشرة بعد تناول الطعام.
ومرة أخرى، يمكن للعلاج بواسطة بدائل التستوستيرون أن يعمل على تحسين مستويات الطاقة. ففي دراسة أجريت على عدد من الرجال المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، وجد الباحثون أن التستوستيرون كان أكثر فعالية من عقار البروزاك في علاج الشعور بالتعب.

الأرق
على الرغم من أن انخفاض مستوى الطاقة والأرق يبدوان كشريكين مختلفين وغريبين تماماً، فإن انخفاض مستوى التستوستيرون، يسبب الإصابة بكلا منهما. حيث يلعب التستوستيرون دوراً مهماً في تنظيم عملية النوم. وبالتالي، المرضى الذين يعانون من انخفاض مستوى التستوستيرون عادة ما يعانون من الأرق واضطراب النوم. وقد توصل مجموعة من الباحثين الأتراك إلى أن العلاج ببدائل هرمون التستوستيرون يمكن أن يساعد على منع الإصابة بالأرق لدى الرجال الذين يعانون من انخفاض مستوى التستوستيرون.

هشاشة العظام
يساعد هرمون التستوستيرون الجسم في الحفاظ على كثافة العظام. وبالتالي، إذا كنت تعاني من الإياس، قد تصبح عظامك أكثر هشاشة وضعفاً. هذا الأمر قد يزيد من مخاطر إصابتك بهشاشة العظام.
وفي الحقيقة، فإن العلاقة بين هشاشة العظام وهرمون التستوستيرون قوية للغاية، حيث أنه في بعض الأحيان قد يطلب منك الطبيب الخضوع لاختبار كثافة العظام لمعرفة ما إذا كنت تعاني من انخفاض في مستوى التستوستيرون أم لا.

دهون البطن
دهون البطن وانخفاض مستوى التستوستيرون يعززان ويدعمان بعضهما البعض كثيراً.
فهرمون التستوستيرون يساعد على إبطاء تراكم الدهون في منطقة البطن. بعبارة أخرى، إذا انخفض مستوى هرمون التستوستيرون، ستتراكم الدهون بشكل أكبر في منطقة البطن. ومع زيادة كمية الدهون في منطقة البطن، يقوم أحد الإنزيمات الموجودة في أنسجة الدهون بتحويل هرمون التستوستيرون إلى الاستروجين، مما، يؤدي إلى المزيد من الانخفاض في مستويات هرمون التستوستيرون الخاصة بك. ومع هذا الانخفاض في مستويات التستوستيرون، سيزيد تراكم الدهون في منطقة البطن.
وبالتالي، فإن الدهون في منطقة البطن تعد سبباً وأثراً لانخفاض مستوى هرمون التستوستيرون في الجسم.

اعراض اخرى تقدمها لك مجلة رجيم تشمل:
كبر حجم الثدي.
انتصاب عفوي أقل.
انخفاض القدرة على التحمل والشعور بالتعب.
انخفاض الدافع والحافز، والثقة بالنفس.
صعوبة في تذكر الأشياء، وعدم القدرة على التركيز.
زيادة التهيج والعصبية.
انخفاض وتقلص حجم العضلات وقوتها.
كما يمكن للرجال في مرحلة الإياس أن يعانوا من انخفاض عدد الحيوانات المنوية، بالإضافة إلى انخفاض نسبة خلايا الدم الحمراء الموجودة في البلازما. إذا لاحظت أياً من هذه العلامات والأعراض، عليك زيارة الطبيب على الفور.

نصائح من مجلة رجيم:
نظراً لأن السمنة والسكرى، قد يساهمان في انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون، من المهم أن تعتني بنفسك جيداً. فوفقاً لدكتور Godec ، فإن نمط الحياة الصحي هو أفضل ضامن للحفاظ على صحة مستويات هرمون التستوستيريون حتى مع التقدم في السن. لذا، احرص على ممارسة التمارين الرياضية، واتباع نظام غذائي صحي.
إذا كنت تعاني من بعض من هذه الأعراض، قم بزيارة الطبيب. حيث يمكنه أن يحدد ما إذا كنت تعاني من فترة الإياس أم لا. ومن خلال الرعاية السليمة والدعم، ستشعر بالتحسن بشكل سريع.