وصفات تمنع ظهور الحبوب أثناء الدورة الشهرية

0

تعاني الكثير من الفتيات و خاصة فئة المراهقة من ظهور بعض البثور اثناء فترة الحيض و للتخلص منها نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال وصفات تمنع ظهور الحبوب أثناء الدورة الشهرية من خلال المقال التالي.

178

تتعرض الكثيرات من الفتيات والنساء إلى الآلام غير المحتملة المصاحبة للدورة الشهرية، والتى تكون من أصعب الفترات على الإطلاق التى تواجهها الفتاة، نظراَ للتغييرات الجسمانية والهرمونية التى تصاحب تلك الفترة، وهى عبارة عن تقلصات وإنقباضات تأتى فى منطقة الحوض وتنتقل إلى الظهر وأطراف الجسم السفلية، كما يصاحبها بعض الإضطرابات الهضمية والعصبية كالصداع، الإنتفاخ، التشنج، الإجهاد التام، التعرق، والقئ حيث لا تتعرض المرأة الحامل للقئ فقط، بل أن هناك بعض الحالات تتعرض للقئ أثناء الدورة الشهرية نتيجة لعدم إنتظام الهرمونات بالجسم، هذا الى جانب التغييرات النفسية للفتاة فى هذه الفترة، وتستمر تلك الأعراض ما يقرب من الـ 8 ساعات، وتكون درجة تحمل آلام الدورة الشهرية مختلفة من فتاة لاخرى وحسب العمر وحسب درجة إنتظام الهرمونات والحالة الصحية العامة للفتاة، وقد أكدت الدراسات الى إنخفاض نسبة تلك الآلام بعد الزواج.

ولهذا قد تلجأ الفتاة لأسهل حل وهو تناول المسكنات المختلفة، والتى توهمها بأنها ستحل المشكلة تماماً، لهذا فيفضل الخبراء التوجه للطرق الطبيعية المختلفة لتفادى آلام الدورة الشهرية قبل وقوعها، لتمر تلك الفترة بأقل الآلام الممكنة، بل يمكنها أن تمر بدون آلام تماماً.

أهم الأعراض التى تتعرضين اليها قبل وأثناء الدورة الشهرية:

العصبية والصداع وآلام فى الثديين و فى أسفل الظهر والبطن وتورم القدمين، وأسباب تلك الأعراض هو إحتقان الحوض والرحم فى تلك الفترة، وأيضاً عدم استقرار الحالة النفسية، كما أن إحتباس السوائل والأملاح فى الجسم يزيد من حدوث تلك الأعراض، أما آلام أسفل الظهر فتحدث نتيجة إرتفاع الهرمونات الأنثوية مثل الاستروجين والبروجسترون، والتى تسبب إرتخاء الأربطة بين فقرات الظهر.
أهم الطرق المجربة لتجنب وتفادى آلام الدورة الشهرية المختلفة:

نبات القرفة

ينصحك الخبراء بشرب مغلى نبات القرفة الذى لم يُثبت فعاليته فقط فى مساعدة وتسهيل نزول الدورة الشهرية، بل يساعد أيضاً على تخفيف الآلام والإلتهابات، لأنها تحسن من أداء الدورة الدموية ومن ثم التخلص من عثر آلام الدورة الشهرية أو الطمث.
راقبى طعامك وإمتنعى عن بعض الأطعمة
لا تنسى تقليل نسبة الملح فى طعامك تماماً قبل ميعاد الدورة الشهرية بأسبوع كامل، كما عليكِ بتقليل الحلويات والشاى والقهوة واللحمة الحمراء بمختلف أنواعها، مع الحرض على تناول الخضراوات الورقية مثل الخس، وشرب الماء، وتناول الفواكه المجففة، والحليب، اللوز، والموز، والبيض، والزنجبيل، والشوفان، والسبانخ، والحبوب الكاملة.
تعرفى على مصادر المغنسيوم وتناوليها
عنصر المغنسيوم بشكل عام يساعد على تقليل الإنقباضات فى الجسم، كالشد العضلى وإنقباض العضلات، لهذا فهو يخفف من إنقباضات الرحم بشكل كبير، مما يؤدى إلى تخفيف آلام الدورة الشهرية بشكل خاص. لا تترددى فى تناول الموز قبل وأثناء الدورة الشهرية فهو من أهم مصادر عنصر الماغنسيوم.
لا تحرمى نفسك من النوم الجيد
من أهم مسببات آلام الدورة الشهرية هو عدم الحصول على عدد ساعات النوم الكافية، لهذا احرصى قبل مجئ الدورة الشهرية بالنوم لمدة 8 ساعات متواصلة، فهذا سيحد كثيراً من حدوث الآلام الحيضية المختلفة التى تأتى نتيجة لإرهاق الجسم.
جربى الطريقة الكورية فى علاج الألم
يسخدمن النساء الكوريات خلطة مختلفة من الزيوت الطبيعية لتخفيف آلام الظهر والبطن، فتتكون الخلطة من زيت اللافندر وزيت الميرامية مع زيت الورد وزيت اللوز بنسب متساوية، يتم وضعهم فى زجاجة محكة الغلق، ويدهن منها حول البطن والظهر مع الاستمرار فى التدليك والمساج بحركات خفيفة دائرية كل يوم لمدة أسبوع قبل الدورة الشهرية.
لا تحرمى نفسك من النوم الجيد.
إستخدمى قِربة الماء أو الشكوة أو قنينة الماء
ينصحك الخبراء بتجربة قِربة الماء أو الشكوة، وهى عبارة عن ظرف كبير يُحفظ فيه الماء الساخن، ويتم وضعه أسفل البطن كحمام ساخن، فهو يساعد كثيراً فى تخفيف الآلام بشكل عام وخاصة آلام الدورة الشهرية. ضعى الماء الساخن فى قِربة الماء، ثم ضعي حول بطنك منشفة رقيقة وفوقها قَنينة الماء الدافئ.
تناولى مصادر الأوميجا 3 المختلفة
لا تتردى فى إدخال مصادر حمض الأوميجا 3 الى طعامك، كأسماك التونة والسالمون، فقد أثبت الخبراء فعاليته فى التخفيف من آلام الدورة الشهرية أو نزول الطمث.
إستخدمى زيت اللافندر لتسكين الآلام
عند شعورك بالآلام البسيطة لا تتركيها أو تتناولى المسكنات المختلفة، بل دلكى منطقة الألم بعمل مساج خفيف بحركات دائرية لطيفة بمساعدة زيت اللافندر، حيث أثبتت التجارب المختلفة فعاليته فى تسكين الآلام بشكل كبير وتليين العضلات. دلكى منظقة البطن والساقين والظهر.

مارسى الرياضة بإنتظام وخاصة قبل فترة الدورة الشهرية

أثبت الخبراء فعالية ممارسة الرياضة بشكل نهائى فى التخفيف وإزالة آلام الدورة الشهرية المختلفة، لهذا احرصى على ممارسة الرياضة بشكل عام، وخاصة رياضة المشى والتمارين الخاصة بالبطن والظهر لتجنب الشعور بالآلام وقت مجيئها، ويمكنكِ أيضاً ممارسة هذا التمرين الرياضى، بأن تستلقى على ظهرك مع ثنى الركبتين الى أعلى، مع الحرص على تثبيت القدمين على الأرض، ثم يُفرد الذراعين على الجانبين، مع سحب البطن إلى الداخل ورفع أسفل الظهر الى أعلى. كررى هذا التمرين 10 مرات، ثم إستخرى ثم كرريه مرة أخرى 10 مرات.

أسباب نفسية وعضوية تسبب تأخر الدورة الشهرية وعدم إنتظامها

الجهد والتعب :

هو أحد أكثر الأسباب التي تؤخر موعد الدورة الشهرية فعندما تصاب المرأة بالتوتر و القلق فإن هذا يعمل على إفراز كميات كبيرة من أحد الهرمونات الذي يتسبب في عدم حدوث التبويض و تأخر الدورة الشهرية لأيام قليلة.

الأدوية :

إذا كنت ملتزمة بتعاطي بعض أنواع الأدوية فإن هذا قد يتسبب في تأخر أو عدم حدوث الدورة الشهرية و هذه إحدى الآثار الجانبية لبعض الأدوية لذلك إن لاحظت ذلك يجب عليك استشارة الطبيب على الفور.

المرأة الحامل:

بالطبع فعملية التبويض عند المرأة الحامل تتوقف تماماً و ذلك بسبب توقف الجسم عن إنتاج هرمون الإستروجين و هذا الهرمون يتوقف الجسم أيضا عن إفرازه بسبب عدم الحصول على غذاء جيد أو بسبب النحافة و غيرها من أسباب.

مرض تكيس المبايض:

يسبب خللاً يحدث في هرمونات الجسم و من أعراضه نمو الشعر بشكل زائد و في أماكن غير مستحبة و انتشار الحبوب و البثور في عدة أجزاء من الجسم منها الوجه و الصدر كما إن هذا يؤدي إلى ارتفاع نمو هرمونات الذكورة في الدم عند المرأة مما يتسبب في عدم حدوث التبويض و تأخر الدورة الشهرية أو عدم انتظامها.

أمراض الغدة الدرقية :

إحدى الأعراض الهامة التي تحدث معها تاخر التبويض و عدم انتظام مواعيد الدورة الشهرية و لذلك فإن الأطباء المتخصصين دوما يقومون بالربط بين المشكلات التي تحدث في الغدة الدرقية و مشكلات الدورة الشهرية و التبويض و لذلك فإن النساء و الفتيات اللاتي يعانين من اضطرابات الغدة الدرقية يصبن بمشكلات في التبويض و في الدورة الشهرية.

الأنيميا والنحافة:

الدورة الشهرية تحتاج إلى أن يكون الجسم به مخزون من الدهون كاف و إن كان عكس ذلك فإن الدورة الشهرية ستضطرب و تتأخر أو تتوقف و لذلك فإن صاحبات الوزن الزائد لا يعانين من هذه المشكلة.

إضطرابات النوم :

إذا قمت بالانتقال إلى بلد آخر و كانت مواعيده مختلفة عن بلدك الأصلي فإن هذا سيؤدي إلى تغير عادات النوم لديكمما سيجعل الجسم في حاجة لأن ينتظم و يتكيف مع التغييرات التي تحدث و هذا يؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية و تأخر عملية التبويض أو توقفها و هذا الأمر سيختفي و ترجع الأمور لطبيعتها عندما يعتاد الجسم على نظام حياته الجديدة.

أهم النصائح والوصفات الطبيعية لتفادي ظهور الحبوب أثناء الدورة الشهرية:

كمادات البابونج:

يعمل البابونج على تلطيف البشرة وتهدئة الالتهابات والقضاء على الحبوب بصورة طبيعية وآمنة دون التسبب في جفاف البشرة.
فقط يغلي فنجان من الماء ويضاف إليه ملعقة من أعشاب البابونج ويغطى لمدة ساعة ثم باستخدام قطعة من القماش النظيف تبلل بمغلي البابونج يتم عمل كمادات على المناطق المصابة بالحبوب أو المعرضة لظهور الحبوب مرتين يومياً حتى انتهاء الدورة الشهرية.

179

ماسك الأسبرين:

يعمل الأسبرين كمضاد للإلتهاب ويعمل على التخلص من الحبوب واحمرار البشرة، فقط اطحني 3 أقراص من الأسبرين حتى الحصول على مسحوق ناعم واخلطيهم بقليل من الماء الدافئ ثم ضعي الماسك على أماكن الحبوب قبل النوم يومياً ويشطف في الصباح ويتبع بكريم مرطب بتركيبة غير دهنية سريع الامتصاص.

الليمون وماء الورد:

لعمل تونر سريع المفعول ولطيف على البشرة لعلاج الحبوب أثناء الدورة الشهرية وللوقاية منها، اخلطي كميات متساوية من عصير الليمون وماء الورد في زجاجة نظيفة ويحفظ التونر في الثلاجة ويستخدم قبل ميعاد الدورة الشهرية بعدة أيام مرة يومياً وأثناء الدورة الشهرية مرتين.

غسول الفم:

برغم غرابة هذه الطريقة إلا أنها أثبتت فاعلية كبيرة في علاج الحبوب التي تظهر أثناء الدورة الشهرية والوقاية منها. باستخدام قطعة من القطن المبلل بغسول الفم ويفضل بخلاصة النعناع أو القرنفل تمسح المناطق المصابة بالحبوب وتترك لمدة 20 دقيقة ثم تشطف بالماء الفاتر وتكرر العملية مرتين يومياً وحتى انتهاء الدورة الشهرية.

أوراق النعناع الطازجة:

إلى جانب تأثيرها المنعش للبشرة فإن النعناع يعمل على تقليل التهابات البشرة والقضاء على الحبوب بأمان. يمكن استخدام أوراق النعناع الطازجة بعد فرمها ووضعها على بشرة نظيفة لمدة 15 دقيقة وشطفها بالماء الفاتر أو استخدام مغلي النعناع كتونر طبيعي على الأماكن المصابة 3 مرات يومياً ولا يشطف.

وإليكِ أهم النصائح لتجنب ظهور الحبوب أثناء أو قبل الدورة الشهرية:

1-أكثري من تناول الخضروات والفواكه قبل ميعاد الدورة الشهرية وأثناءها، حيث تعمل الألياف على توازن الهرمونات الأمر الذي يقلل من فرص الإصابة بالحبوب أثناء الدورة الشهرية.
2-لا تتناولي الوجبات السريعة قبل موعد الدورة الشهرية بأسبوع وأثناء الدورة الشهرية وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون التي تساعد على تكون الحبوب بصورة أسرع.
3-غسل البشرة وتنظيفها بانتظام مع الامتناع عن استخدام الصابون أو غسول البشرة القاسي، ويمكنكِ استخدام غسول خفيف بخلاصة الأعشاب أو شامبو الأطفال. ويجب عدم استخدام مقشر البشرة قبل الدورة بأسبوع أو أثناء الدورة وذلك لحساسية الجلد الشديدة في هذه الفترة والذي قد يزيد من فرص تكون الحبوب وجفاف البشرة.
4-يجب عدم الإهمال في ترطيب البشرة وخاصةً قبل موعد الدورة الشهرية لمنع جفاف البشرة باستخدام زيوت طبيعية ويفضل زيت الجوجوبا نظراً لسرعة امتصاصه أو باستخدام كريم مرطب بتركيبة غير دهنية.
5-تجنبي تناول الحلوى والشوكولاتة قبل موعد الدورة بعدة أيام أو أثناءها لوقاية البشرة من الحبوب.

نصائح للحفاظ على النظافة الشخصية الأنثوية

الاستحمام:

لا يقتصر الحفاظ على المنطقة الحساسة على تنظيفها فقط ولكن الإستحمام بصفة عامة يساعد على التخلص من خلايا الجلد الميت والتي قد يؤدي تراكمها إلى انسداد مسام الجلد وشحوب البشرة كما أن الاستحمام يومياً يمنع انتقال عدوى البكتيريا من الجسم للمنطقة الحميمية. استخدمي جل استحمام أو صابون لطيف على البشرة للحفاظ عليها من الجفاف كما يفضل استخدام الماء الفاتر، حيث قد يؤدي استخدام الماء الساخن إلى جفاف البشرة وخشونتها.
العناية اليومية بالمنطقة الحساسة:

يجب استخدام غسول خاص بالمنطقة الحميمية لتنظيفها يومياً على أن يكون منظف متوازن لطيف حتى لا يسبب التهاب الجلد. ويجب عدم الإفراط في استخدام الصابون في هذه المنطقة لأنه يعمل على القضاء على الإفرازات الطبيعية والتي تحتوي على مضادات للبكتيريا والفطريات كما قد يتسبب في حدوث الالتهابات والجفاف. لذا يستخدم الصابون الطبي في غسل المنطقة الخارجية بينما يستخدم الغسول في نظافة الأجزاء الداخلية. ويجب تجفيف المنطقة الحميمة بمنشفة خاصة والحفاظ على جفافها. كما يجب ارتداء الملابس الداخلية القطنية وتغييرها على الأقل مرة يومياً.
العناية الشخصية أثناء الدورة الشهرية:

يجب الحرص على تنظيف المنطقة الحميمية بصفة خاصة في هذا الوقت من الشهر لمنع الإصابة بالبكتيريا والفطريات وتجنب الرائحة الغير محببة, احرصي على تغيير الفوط الصحية الخاصة بكِ على مدار اليوم (لا تستخدم الفوطة لمدة أكثر من 8 ساعات)، وعلى عكس ما تظن الكثير من السيدات والفتيات فإنه يجب عدم استخدام الغسول ذو الروائح النفاذة تماماً ويكفي استخدام الماء في هذا التوقيت من الشهر ويمكن استخدام الغسول بعد انتهاء الدورة الشهرية.
ارتداء ملابس داخلية مريحة:

ينصح الأطباء بعدم ارتداء الملابس الداخلية الضيقة أو التي تحتوي على أقمشة صناعية والتي لا تمتص العرق والرطوبة في هذه المنطقة مما يؤدي إلى تكون الروائح الغير محببة والإصابة بالبكتيريا والفطريات التي قد تسبب الحكة والالتهابات. لذا يفضل ارتداء الملابس القطنية المريحة والتي تمتص الرطوبة والعرق كما يجب تغيير الملابس الداخلية باستمرار وخاصة قبل النوم. ويمكنكِ استخدام الفوط القطنية الرقيقة اليومية والتي تساعد على امتصاص الإفرازات والرطوبة.
العناية بالمنطقة الحساسة بعد العلاقة الحميمية:

من أكثر الأشياء التي قد تتسبب في تكون الإفرازات والروائح الكريهة هو عدم الإهتمام بنظافة المنطقة الحساسة بعد العلاقة الحميمية، وينصح الأطباء باستخدام الماء الدافئ والغسول أو الصابون اللطيف بعد العلاقة الحميمة مباشرةً (في حالة التخطيط للحمل يجب الانتظار لمدة ساعتين قبل تنظيف المنطقة الحساسة) لتجنب الإصابة بالبكتيريا والفطريات لكِ ولشريكك.
تغيير اللوفة باستمرار:

من العادات الخاطئة جداًَ استخدام اللوفة أو المنشفة الخاصة بالجسم لتنظيف وتجفيف المنطقة الحساسة وذلك لأن اللوفة قد تعمل على نقل البكتيريا والفطريات من الجسم للمنطقة الحميمية أو العكس. لذا يفضل استخدام لوفة أو قطعة من القماش النظيف لتنظيف المنطقة الحساسة فقط، مع الحرص على تنظيفها بصفة مستمرة أو تغييرها وعدم استخدامها على أجزاء أخرى من الجسم.
إتباع نظام غذائي صحي متوازن:

أكثري من تناول الفواكه والخضروات الورقية والحبوب الكاملة، والزبادي والتي تعتبر مصدر جيد للبكتيريا المفيدة التي تحمي المنطقة الحميمية من العدوى. أضيفي الثوم إلى الأطعمة للحفاظ على صحة المنطقة الحساسة حيث يحتوي على مضادات طبيعية للبكتيريا والتي تعمل على الوقاية من الإصابة بفطر الخميرة الشائع، والتخلص من الروائح الكريهة. شرب الماء بوفرة (على الأقل 8 أكواب يومياً) يعمل على ترطيب الجلد وحماية المهبل من الجفاف.

180