10 أغذية مضرة بالصحة

0

تعتبر الاغذية من اهم مصادر الطاقة لحياة افضل و خالية من الامراض و لهذا يجب الانتباه دائما لطعامنا و ايضا الحذر مما قد يضر بصحتنا باجتناب بعض الاغذية نذكرها لكم بحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر المقال التالي.

00000555

10 أطعمة تضر بصحتك ، أحذر منها

1-الأطعمة المعلبة:

يمكن أن يكون التعليب المنزلي ذو المستوى المنخفض من الحامض للفاصولياء الخضراء والجزر أو باقي الخضر ضاراً بالصحة، إذ تزداد إمكانية التسمم فيها بدرجةٍ كبيرةٍ؛ لأن المواد المعلبة منزلياً، في غالبية الأحيان، لا تصل إلى درجات حرارةٍ مناسبةٍ، ولا تضغط كفايةً لقتل جزيئات التسمم التي قد تلوث الغذاء، وكذلك السموم التي تتواجد في المعلبات التي انتهى تاريخ صلاحيتها. ويتم اكتشاف ذلك إذا كانت علبة الطعام منتفخةً أو تحدث صوت خروج الهواء بمجرد فتح العلبة، وهذه المادة السامة مدمرة للخلايا العصبية وقد تؤدي إلى حدوث الشلل.

2-زيت «أوليسترا»:

«أوليسترا» دهنٌ مزيفٌ، يستعمل في صنع رقائق البطاطس الخالية من الدهون والوجبات الخفيفة الأخرى، وتكمن مضاره في أنه يقوم بامتصاص الفيتامينات K وd وe وa والكاروتين الضرورية لنظام المناعة، والتي تمنع الإصابة ببعض أمراض السرطان. كما يسبب «اوليسترا» انزعاجاً هضمياً لدى بعض الناس خصوصاً إذا تناولوا كميات كبيرة منه، وفي غالبية الأحيان، ليس الزيت هو المشكلة، ولكن تفضيل الناس تناول المنتجات التي يصنع منها على قطع الفاكهة ما يجعل هذه الأخيرة أقل فائدة.

3-صوديوم نيترايت :

يندرج تحت هذه الخانة العديد من الأطعمة كاللحوم وخصوصاً النقانق، وهي تحتوي على النترات المستخدمة لتثبيت التلوين والحفاظ على نظافته من الميكروبات. النترات غير مؤذية، ولكنها يمكن أن تتأكسد وتتحول إلى مواد ضارةٍ تسبب الحساسية، بالإضافة إلى الأمراض السرطانية، ولذلك، علينا دائماً البحث عن لحوم محفوظة خالية من النترات. وإذا تناول الإنسان أطعمةً تحتوي على النترات يجب عليه تناول كوب من عصير البرتقال بعدها؛ لأن فيتامين C الموجود في كوب العصير يعمل كمانع للأكسدة.

4-الدهون المشبعة:

هي عبارةٌ عن دهونٍ صناعيةٍ ضارةٍ لاحتوائها على دهونٍ منخفضة الكثافة، ما يجعلها تترسب في جدران الشرايين وتسبب تصلب الشرايين، وهو مرضٌ ينتج عنه الكثير من المضاعفات من ارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية وصولاً إلى تعطل مراكز المخ والشلل… ومن خصائص هذه الدهون، التجمد في درجات الحرارة المنخفضة. وتتمثل الدهون المشبعة في الزبدة والسمنة، وبعض الزيوت كزيت النخيل والزيوت النباتية وكذلك القشطة. كما يطلق على هذه الدهون اسم «المهدرجة» كالتي تتواجد في بعض أنواع البسكويت والفطائر التي تباع جاهزةً في الأسواق، وكذلك في حالات استخدام الزيوت أكثر من مرة في قلي الطعام، وقد أظهرت بعض الدراسات أن كمية الدهن في الغذاء لا تسبب المشاكل بقدر نوعية هذه الأخيرة وهنا، يظهر أن الدهون المشبعة هي الأسوأ، ولذلك، علينا استعمال الدهون غير المشبعة كونها تظل محتفظة بحالتها السائلة، حتى في درجات الحرارة المنخفضة كالزيوت الشفافة ومنها: زيت «الكانولا» وزيت دوار الشمس وزيت الذرة.

5-الحلويات والسكريات:

هناك خطران يترتبان عن هذه الأغذية هما: تسوس الأسنان والبدانة التي ينتج عنها زيادة في الطاقة، وبالتالي زيادة في الوزن. كما ان الحلويات والسكريات تمنع الرغبة في تناول الفاكهة والخضر. ونجد ان كثرة تناول الأطفال للشوكولا والأنواع الأخرى من الحلويات تؤثر على بناء أجسامهم واكتسابهم عادات سيئة منذ الصغر.

6-الكاروتين:

الكاروتين هو الصبغة الصفراء في الأطعمة الغنية بالفيتامين A كالجزر. ومن الأخطاء التي يقع فيها الكثيرون تناول عصير الجزر بكثرة، معتقدين أن ذلك يحسن صحتهم. لذا، يجب علينا الحذر عند تناول الجزر سواء كان عصيراً أو على شكله الطبيعي؛ لأن إعداد كوب واحد من عصير الجزر يحتاج إلى أكثر من عشر حبات، في حين أن احتياج أجسامنا لفيتامين A لا يزيد عن محتوى جزرة واحدة صغيرة. كما ان الإفراط في تناول الكاروتين يؤدي إلى تغلغل هذه الصبغة في الخلايا بشكل عام، ومنها خلايا الجلد فتعطيه لوناً أصفر كلون جلد مريض اليرقان، وكذلك تؤثر على خلايا الكبد وتحد من نشاطها.

7-الكافيين:

يوجد في المياه الغازية ذات اللون الأسود، وله تأثير على الجهاز العصبي عند تكرار تناوله. وينصح في حال استخدام المياه الغازية تناول تلك الشفافة، العديمة اللون، كذلك عدم تناول القهوة بكثرة أو مزج الحليب بالقهوة؛ لأنها تسبب الخفقان والعصبية والأرق، بالإضافة الى الإضطرابات الهضمية. علماً بأن تناول القهوة باعتدال أمر مفيد، فهي منعشة للقلب، تنبه الجهاز العصبي، ومحفزة للنشاط الذهني ومدرة للبول. كما أنها تشجع على الهضم وهي مسكنة بعض الوقت. أما بالنسبة إلى خلط الحليب مع القهوة فينصح بالابتعاد عنه؛ لان الكافيين سيتحد مع مادة الكافيين «كازانين» الموجودة في الحليب ليشكلا مزيجاً يصعب هضمه وعبوره عبر المعدة والأمعاء.

8-الأسبارتام:

هو من السكريات الصناعية المنخفضة السعرات، والتي تستخدم بكثرة في المياه الغازية، وخصوصاً المتعلقة بالحمية (الدايت)، وهذه المادة لها تأثير ضار على الأعصاب. كما علينا تجنب الكافيين والألوان والنكهات الاصطناعية، واستبدالها جميعاً بتناول العصير الطازج.

9-غلوتامات:

هي مادة تستخدم كمكسبات الطعم في العديد من الأطعمة كمرقة الدجاج، وتنتشركثيراً في الأطعمة الصينية واليابانية، علماً أن هذه المادة تؤثر سلباً على الجهاز العصبي، وخاصة الأعصاب الطرفية، ما يؤدي إلى حدوث نقص الإحساس في الأطراف تماماً كالذي يحدث في مضاعفات مرض السكري.

10-المخللات:

أن الإفراط في دعم الجسم بالمخللات يشحن البدن بأضعاف ما يحتاجه من الملح، وغني عن التعريف أن الملح متهم بأنه الشرارة التي تسبب أمراضاً عدة لعل أهمها وأشهرها ارتفاع الضغط الشرياني.

مخاطر الاغذية المجمدة :

1. مرض السكري :
يستخدم النشا للحفاظ على الأطعمة المجمدة الطازجة ، كما يضيف هذا النشا الطعم والملمس إلى الطعام ، ومع ذلك النشا هو في الأساس البوليمر من الجلوكوز ، جسمك يقوم بتحويل هذا الجلوكوز إلى السكر قبل أن يتم هضمه ، في حين ان الجلوكوز هو محفوف بالمخاطر للغاية ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات ، واتباع نظام غذائي يحتوي على فائض من الجلوكوز هو أيضا سيئ لجسمك ، السكر الزائد يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري بينما يسبب أيضا تلف أنسجة الجسم الخاص بك ، إذا كان لديك الاستعداد لمرض السكري أو تواجده في الأسرة ، يجب عليك تجنب إغراء وجود الأغذية المجمدة

2. أمراض القلب :
هذا هو خطر صحي أخر مرتبط بالأغذية المجمدة ، الأغذية المجمدة غنية في الدهون المتحولة ، والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب ، ويسهم أيضا في انسداد الشرايين ، الدهون المتحولة ترفع مستويات الكولسترول السيئ (LDL) وأيضا انخفاض مستويات الكوليسترول الجيد (HDL) في الدم ، وهي المسؤولة عن رفع خطر الإصابة بأمراض القلب ، وعادة ما تستخدم الملح على نطاق واسع جدا كمادة حافظة ، في بعض الأحيان ، وجبات الطعام المجمدة تحتوي على كميات أكثر من الملح ، والتي يمكن أن تزيد من مستويات الكولسترول ، مع زيادة ضغط الدم ، كل هذه العوامل تجعل الأغذية المجمدة خطيرة على جسمك

3. ارتفاع ضغط الدم :
الأطعمة المجمدة تحتوي على أنواع مختلفة من المواد الحافظة التي لها العديد من الآثار المتنوعة على جسمك ، الأغذية المجمدة تحتوي على معدل مرتفع في السكر أو الملح ، ويمكن أن تؤثر سلبا على ضغط الدم وتسبب ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى ظروف أكثر خطورة مثل ارتفاع ضغط الدم ، وتشير العديد من الدراسات إلى أن الملح يلعب دورا هاما في تحديد مستويات ضغط الدم ، دراسات أخرى نخلص إلى أن خفض استهلاك الملح يرتبط بتقييمات أقل لضغط الدم

4. السرطان :
هذا هو خطر محتمل آخر من استهلاك الأغذية المجمدة ، خلصت الدراسات الى ان الاطعمة الغذائية واللحوم المصنعة والمجمدة ، على وجه الخصوص يمكن أن تؤدي إلى سرطان البنكرياس ، دراسة أجريت اظهرت ان النقانق الساخنة المجمدة تزيد من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة أكثر من 65٪ ، كما ان المواد الحافظة مثل شراب الذرة ، والتي تتكون من الجلوكوز ، قد لوحظت على أنها مواد مسرطنة ، مادة الأكريلاميد مادة أخرى وجدت في طهي الطعام المجمدة ، وتعتبر أيضا من المواد المسببة للسرطان

5. مخاطر أخرى :
نحن نعلم أن الأغذية المجمدة تمتلئ مع المواد الكيميائية الخطرة والضارة التي تساعد في الحفاظ على الطعام لفترة أطول ، الجانب الصادم هو أن ادارة الاغذية والعقاقير أو إدارة الغذاء والدواء لم تختبر معظم المواد المضافة والمصنعة لاتخاذ أي أذونات لاستخدامها

واحدة من الإضافات الأكثر شعبية ، الصوديوم أحادي الغلوتامات أو MSG ، يسبب وخز في الأطراف ، والغثيان ، والصداع ، وألم في الصدر ، والخفقان ، والتعب ، والدوخة ، الكثير من هذه المضافات يمكن أن تؤدي أيضا إلى صعوبات خطيرة في التنفس

هذه هي بعض من الآثار الجانبية الرئيسية لاستهلاك الأغذية المجمدة ، لذلك يجب التوقف عن شراء تلك الاطعمة المجمدة اللذيذة التي يحتمل أن تكون خطرة والأطعمة المجمدة الأخرى ، قد يبدو الخيار الأكثر ملاءمة هو طهي الطعام من الصفر ، فربما يبدو التعبئة والتغليف براق ومريح ، ولكن الكسل يمكن أن يؤدي إلى أنواع مختلفة من الحالات الطبية مثل تلك المذكورة أعلاه ، تذكر طهي الطعام الخاصة بك في معظم الحالات وتوازن النظام الغذائي الخاص بك أيضا

مشروبات ضارة بصحتك..حاولي تجنبها

الدهون المشبعة: أكدت أغلب الدراسات على أن الدهون لها تأثير سلبي على الجسم بشكل كبير وتسبب السمنة وزيادة الوزن بشكل كبير، فالإفراط في تناول الدهون يتسبب في زيادة نسبة الدهون بالجسم، بالإضافة لزيادة فرص الإصابة بأمراض القلب والشرايين والأزمات القلبية بشكل عام، لذا حاولي أن تتجنبي تناول الدهون المشبعة خلال وجباتك اليومية.

• السكريات: كل مادة يدخل فيها السكر لها أثر في زيادة الوزن بالجسم والسكر المتواجد في كثير من الأطعمة له دور كبير في زيادة الوزن وظهور السمنة كما أن الإفراط في تناول السكر يسرع من ظهور تجاعيد البشرة.

• الملح: يجب التنبه بأن الملح الزائد يمكن أن يسبب لنا أضراراً كبيرة، فتناول الملح بكثرة يساعد في ظهور الإنحناء بالظهر اذ يعرف الملح بكونه المسبب في تجمع السوائل في الجسم.

• المشروبات الغازية: تظهر بشكل يومي دراسات تحذر من مخاطر تناول المشروبات الغازية ولكن كثيراً منا لا يكترث بها في حين أنه ثبت أن الإكثار من المشروبات يؤثر على جمالك وصحتك لأن هذه المشروبات تحتوي على نسب عالية من السعرات الحرارية.

• المنبهات والقهوة: الشاي والقهوة والكافيين جميعها مشروبات لا ينصح الأطباء بالإكثار منها اذ انها تسبب فقدان الجسم للكثير من السوائل بالإضافة الى انها مشبعة بمادة الكافيين التي تعمل على ايقاظ الجسم وقد تسبب العصبية عند بعض الأشخاص.

ما هي أفضل 10 أطعمة صحية؟

1- التفاح

التفاح هو مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة التي تعمل علي التخلص من الشوارد الحرة وهي مواد ضارة ينتجها الجسم قد تتسبب في بعض التغيرات الغير مرغوب فيها مثل امراض الشيخوخة وبعض الأمراض الأخرى.
بعض الدراسات التي أجريت علي الحيوانات قد أثبتت أن مضادات الأكسدة الموجودة في التفاح (البولي فينول) قد تسهم في إطالة العمر. وقد أظهرت الاختبارات التي أجريت على ذبابة الفاكهة أن البولي فينول يساعد علي تحسين قدرتها علي المشي والتسلق والحركة. وأثبتت بعض الدراسات الأخرى أن النساء التي تحرصن علي تناول التفاح بانتظام تقل نسبة اصابتهم بامراض القلب بنسبة من 13-22%.
و كما تقول المقولة ” تفاحة في اليوم تبقي الطبيب بعيدا”.

2- اللوز

يعد اللوز من أكثر المصادر الغنية بالحديد والكالسيوم وفيتامينE . كما أنه غني بالألياف والريبوفلافين والمغناسيوم. قد أظهرت بعض الدراسات أن أكل اللوز يساعد في الحفاظ علي مستويات الكوليسترول في الدم.

وقد أشار الباحثون أن اللوز مفيد جدا للقلب حيث أنه يحتوي علي 91-94 % من تكوينه من الأحماض الدهنية الغير مشبعة والتي تعمل علي الحفاظ علي مستويات الكوليسترول في الدم. بالإضافة إلى أنه يحتوي على أعلى نسبة من الألياف مقارنة بالأنواع الأخرى من المكسرات.
3- البروكلي

البروكلي غني بالألياف والبوتاسيوم والكالسيوم وحمض الفوليك والمغذيات النباتية الأخرى التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وبعض أنواع السرطان. كما يحتوي البروكلي أيضا علي البيتاكاروتين المضاد للأكسدة وفيتامين C.
إن الطهي الزائد للبروكلي قد يفقده الكثير من قيمته الغذائية. كما أنه يجب الحفاظ علي الانزيمات الموجودة به مثل انزيم الميروسيناسي الذي يعمل علي تجنب الاصابة بالسرطان. لذلك فإن أفضل طريقة لطهي البروكلي هي الطهي علي البخار لتجنب فقد قيمته الغذائية.
كما أشار الباحثون إلى أن إضافة البروكلي للوجبات الغذائية يمكن أن يضاعف من القدرة علي الوقاية من السرطان.

1

4- التوت البري

التوت مصدر غني بالألياف ومضادات الأكسدة والمغذيات النباتية المفيدة. وفقا لدراسة أجريت في كلية الطب بجامعة هارفارد, فقد ثبت أن المتقدمين في العمر ممن يحرصون علي تناول كميات كبيرة من التوت هم أقل عرضة للاصابة بأمراض الذاكرة مقارنة بمن لا يتناولون التوت. كما أن التوت يساعد علي خسارة الوزن. كما يقلل أيضا من الاصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة 10% نظرا لاحتوائه علي مادة الانثوسيانين. كما يعمل التوت أيضا علي تجنب الإصابة بتصلب الشرايين والأمراض المعوية.

5- الأسماك الزيتية

فالأسماك الزيتية مثل السلمون والماكريل والتونة والسردين والأنشوجة تحتوي علي زيوت في أنسجتها وحول القناة الهضمية. حيث تحتوي أنسجتها على حوالى 30% من الزيوت والأحماض الدهنية مثل الأوميجا 3. وهذه الزيوت معروفة بفوائدها العديدة للقلب والنظام العصبي. كما ينصح بها مرضى التهاب المفاصل. كما أنها تحتوي علي فيتامين Aو D. كما وجد أن لها أثر فعال في علاج أمراض سرطان البروستاتا.

6- الخضروات الورقية

وقد أظهرت الدراسات أن تناول الخضروات الورقية مثل السبانخ والكرنب يقلل من خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2. فالسبانخ علي سبيل المثال, مصدر غني بمضادات الأكسدة وخاصة عند طهوها علي البخار او تعريضها لنار خفيفة. كما أنها مصدر جيد لفيتامين و B6وCو EوK بالإضافة إلى السلينيوم والنياسين و الزنك والفسفور و النحاس وحمض الفوليك والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم والحديد.

7- البطاطا الحلوة

البطاطا الحلوة غنية بالألياف الغذائية، بيتا كاروتين، والكربوهيدرات المعقدة، وفيتامين C، وفيتامين B6، فضلا عن الكاروتين (الوردي، والأصفر). أشار مركز العلوم في المصلحة العامة، الولايات المتحدة الأمريكية، بالمقارنة مع القيمة الغذائية للبطاطا الحلوة للخضروات وغيرها فإن البطاطا الحلوة تأتي في المرتبة الأولى، فتتوافر فيها فيتامينات A,C، الحديد والكالسيوم، البروتين والكربوهيدرات المعقدة. جذور البطاطا الحلوة غنية بالألياف والعديد من العناصر الغذائية الهامة.

8- جنين القمح

جنين القمح هو الجزء الذي ينمو من القمح. وهو عادة يكون منتج ثانوي ناتج من عملية طحن القمح. ويحتوي جنين القمح على نسبة عالية من المغذيات الحيوية مثل: فيتامين E والفوليك اسيد ومادة الثيامين والزنك والماغنسيوم والفسفور بالاضافة الي الاحماض الدهنية والالياف.

9- الافوكادو

بالرغم من تجنب الكثير من الناس لتناول الافوكادو بسبب كثره الدهون, حيث يعتقد الكثيرون بأن جميع انواع الدهون مضرة بالصحة وتعمل علي زيادة الوزن وهو خطأ شائع, إلا أن ما يقرب من 75% من السعرات الحرارية تأتي من الدهون وخاصة الدهون احادية التشبع. ويحتوي الافوكادو علي نسبة بوتاسيوم اعلي من الموز بنسبة 35%. وهو مصدر غني بالفيتامينات مثل فيتامين B,K وE. كما يحتوي علي نسبة عالية من الالياف 25% الياف ذائبة و 75% غير ذائبة. وقد اثبتت الدراسات أن تناول الافوكادو بشكل منتظم يحافظ علي مستويات الكوليسترول في الدم. كما ثبت ايضا ان مستخلصات الافوكادو تعمل على علاج قرحة الفم و تدمر بعض الخلايا ما قبل السرطانية.

10- الشوفان

اظهرت بعض الدراسات ان تناول وجبة من الشوفان يوميا يعمل علي تقليل مستوي الكوليسترول في الدم نظرا لما يحتويه من الالياف الذائبة. كما انه غني بالكربوهيدرات المعقدة التي تحافظ علي مستويات السكر في الدم. وهو مصدر غني بفيتامين B و الاوميجا-3 والبوتاسيوم وحمض الفوليك.