10 اخطار صحية بسبب قله النوم

0

تسبب قله النوم الكثير من المشاكل الصحية والنفسية ايضا في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الاضرار والاخطار الصحية التي يسببها قله النوم

10 اخطار صحية بسبب قله النوم

السهر هو تأخير ميعاد النوم حتى اوقات متأخرة من الليل او عدم النوم ليلًا بشكل صحيح و هو عكس النظام الذي سنه الله للإنسان من حيث تحديد مواعيد العمل و الراحة , حيث جعل الليل للنوم و الراحة و السكون اما النهار فهو للجد و العمل و الشاط و الكد , النوم يعطينا مجموعة لا تحصى من الفوائد و يكفي أن نعرف بأنه من حاجات الجسم الضرورية التي لا غنى عنها و عند الإخلال بالنوم و مواعيده نصاب بالكثير من الضرر .

اسباب السهر .

هناك العديد من اسباب السهر و منها : –
• الأصدقاء و بخاصة اصدقاء السوء .
• الفراغ و عدم وجود هدف .
• التلفاز و الانترنت .
• اسباب فسيولوجية تعود الى الخلل في إفراز هرمون الميلاتونين و الذي يمتلك تأثير مباشر على عملية النوم حيث يزداد إفرازه ليلًا .
• الهروب من المشاكل .

10 اضرار صحية يسببها قله النوم

1- عدم الحصول على ما يكفي من النوم قد يسبب الوفاة

أظهرت بعض الأبحاث البريطانية أن الأشخاص الذين لديهم أنماط نوم غير منتظمة لا تسمح لهم بالحصول على القدر الكافي من الراحة عرضة للوفاة أكثر من أولئك الذين يحصلون على القدر الكافي من النوم والراحة.

والجدير بالذكر أيضًا أن الأشخاص الذين يعانون من مشكلة قلة النوم يرتفع لديهم خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية عن غيرهم من الأصحاء.

10 اخطار صحية بسبب قله النوم

2- قلة النوم تسبب الإرهاق الذي يسبب الحوادث

عادةً ما ترتبط الحوادث الخطيرة للغاية بمشكلة قلة النوم والإرهاق الذي تسببه للشخص المصاب بها. فالكثير من الدراسات أثبتت أن السائق الذي يعاني من مشكلة قلة النوم يشكل نفس الخطر الذي يسببه السائق السكير، فكلاهما يعاني نفس الأعراض، ولا يمتلك ردود أفعال سريعة.

3- قلة النوم تؤثر سلبًا على الصحة

قلة النوم تزيد فرصة الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، حيث أثبتت الدراسات أن 90% من الأشخاص الذين يعانون من الأرق مصابين أيضًا بواحد من الأمراض المزمنة المهددة للصحة على الأقل. الأمراض المزمنة الأكثر شيوعًا المصاحبة لمشكلة قلة النوم هي :

السكري.
السكتة الدماغية.
أمراض القلب.
قصور عمل القلب.
الأزمات القلبية.
عدم انتظام ضربات القلب.
ارتفاع ضغط الدم.

4- قلة النوم تسبب الاكتئاب

أحد أكثر الأعراض شيوعًا لقلة النوم هو الاكتئاب. في استطلاع للرأي عام 2005م للأشخاص الذين يعانون من الأرق والاكتئاب، وبسؤالهم عن عادات النوم الخاصة بهم، ظهر أن معظمهم ينامون أقل من ست ساعات في الليل.

الاكتئاب والأرق مرضان مترابطان، فالإصابة بواحد منهم يؤدي إلى للإصابة بالثاني، فقلة النوم تسبب الاكتئاب، وأحيانًا تكون قلة النوم عرض من أعراض الاكتئاب.

5- قلة النوم تؤثر على عملية التعلم

النوم ضروري للغاية ليكون هناك التركيز اللازم لتحصيل العلم والمعرفة، وقلة النوم تؤثر سلبًا على تحصيل العلم؛ لأنها تؤثر سلبًا على يقظة الفرد وتركيزه. أيضًا قلة النوم تؤثر سلبًا على رغبة الشخص في التحصيل، وعلى اهتمامه بالتحصيل كذلك.

من المعروف أن المهارات التي يتعلمها الشخص نهارًا تتحول إلى ذكريات ليلًا، وبالتالي فالفرد بحاجة إلى كمية كافية من النوم حتى يستطيع العقل تخزين كل ما يتعلمه في الذاكرة طويلة المدى.

10 اخطار صحية بسبب قله النوم

6- قلة النوم تؤثر سلبًا على المقدرة على الحكم السليم

قلة النوم تؤثر سلبًا على قدرة الفرد على تحليل وتفسير الأحداث من حوله، ما يصعب عليه اتخاذ القرار أو رد الفعل المناسب لكل حدث. تؤثر مشكلة قلة النوم أيضًا على عملية اتخاذ القرار السليم ابتداءً من القرارات البسيطة، وحتى القرارات المصيرية الهامة.

7- قلة النوم تؤثر سلبًا على الجلد

ليلة واحدة من الأرق تؤدي إلى شحوب الجلد وظهور الانتفاخات تحت العين، وبالتالي حينما يتحول الأرق لعادة مزمنة تزداد أضرار الجلد وتتحول بدورها لمشاكل دائمة. من هذه المشاكل: الهالات السوداء، الشحوب الدائم، والتجاعيد.

أيضًا تؤثر قلة النوم سلبًا على مرونة الجلد، فحينما لا يحصل الفرد على القدر الكافي من النوم فإنه يكون عرضة للإرهاق الذي يحفز الجسم على انتاج الكثير من هرمون الكورتيزول الذي يسبب انهيار البروتين الذي يحافظ على الجلد مرنًا ومشدودًا.

8- قلة النوم تسبب زيادة الوزن

قلة النوم تؤثر سلبًا على الشهية وعلى احساس الفرد بالجوع، فعدم الحصول على القدر الكافي من النوم يزيد من انتاج هرمون الجيريلين الذي يحفز الجوع، ويقلل انتاج هرمون اللبتين الذي يقمع الشهية. كل ذلك يؤدي إلى تناول كميات كبيرة من الطعام، وغالبًا ما يميل الفرد عندها لتناول الوجبات الدسمة، مما يؤدي للسمنة على المدى الطويل. وقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يحصلون على عدد ساعات نوم أقل من سبع ساعات أكثر عرضة للإصابة بالسمنة بنسبة 30 % من أولئك الذين يحصلون على عدد ساعات نوم أكثر.

9- قلة النوم تؤثر سلبًا على الرغبة الجنسية

النساء والرجال الذين يعانون من مشكلة قلة النوم أقل اهتمامًا من غيرهم بممارسة الجنس، فقلة النوم تسبب انعدام الطاقة وزيادة التوتر مما يؤدي إلى كبح الرغبة في الممارسة الجنسية.

10- قلة النوم تسبب النسيان

كل ما يحدث مع الشخص يقوم الدماغ بتسجيله في الذاكرة قصيرة المدى لحين تحويله إلى الذاكرة طويلة المدى التي تحفظ الذكريات. هذا التحول يحدث بمعدل أقوى أثناء النوم، وبالتالي فإن عدم أخذ الكفاية من النوم يؤثر سلبًا على الذاكرة طويلة المدى، ويمكن أن يؤدي إلى النسيان.

10 اخطار صحية بسبب قله النوم

علاج قله النوم

  • قراءة القرآن الكريم فالقرآن الكريم هو من أكثر الأمور التي تساعد في الحصول على الاسترخاء، خاصة أن النوم يريح الجسم، ويساعد الفرد في اليوم التالي إلى إتمام كافة المهام الموكلة إليه، وقراءة القرآن توفر للفرد الحصول على النشوة والراحة والشعور بأن الله هو الحامي وهو الرقيب، وبذلك فإن النوم يكون مريح للغاية، ومن الممكن قراءة القرآن الكريم أو الاستماع إليه عبر المسجل وغيرها.
  • إرهاق الجسم بممارسة بعض التمارين الرياضية فهناك من يتبع ظاهرة إرهاق الجسم عبر ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على الرقود باسترخاء، ومن الممكن أن تكون قبل النوم مباشرة، أو بعد حمام دافئ يساعد على الوصول إلى مرحلة من الهدوء النفسي الذي يحتاجه الجسم.

  • النوم على طهارة فكثير من الأوقات نشعر أنّنا غير مستقرين من ناحية النفسية، وهذا لأن الإنسان يبدأ بالشعور بأنّ الشيطان محيط به، وغير قادر على التخلص منه، والحقيقة أن هذا الشعور يمكن التخلص منه عبر الصلاة على النبي أو الأدعية المختلفة، وفي نفس الوقت الخروج من أجل الوضوء في حال لم تكن على طهارة، أو الاغتسال من الجنابة أو الحيض وما شابه.

  • التعوذ بالله من الشيطان الرجيم فالشيطان هو أحد أهم العوامل التي تؤدي إلى عدم شعور الفرد بالراحة والقدرة على النوم، وعليه فمن المهم إتّباع أذكار المساء، والتعوذ من الشيطان الرجيم في كل وقت، وليس في أوقات النوم فحسب، والحديث عن ذلك يجب أن يتضمن قيام الفرد بالتواصل مع ربه عبر الأدعية وغيرها.

10 اخطار صحية بسبب قله النوم

  • الاستمتاع بقراءة الكتب والروايات قبل النوم وهناك بعض الأشخاص ممن اعتادوا القراءة أو ممارسة بعض الأعمال الكتابية قبل النوم، وهذا أمر قد يسهل النوم بشكل كبير، ويخفف من حدة التعب أو الإرهاق خلال اليوم، وفي ذلك بعض فإن الوصول إلى الراحة من الممكن أن يتم عبر الكتب.
  • لبس الملابس المريحة وتعتبر ظاهرة خلع الملابس المخصصة للخروج أو استقبال الضيوف وارتداء الملابس الفضفاضة الواسعة من أكثر الأمور التي تزعج الجسم، وتؤثر على قدرته على الوصول إلى الراحة التي يحتاجها، وعليه لا بدّ من تغيير الملابس لأنه تساعد على الاسترخاء.

  • الابتعاد عن تناول الكافيين مثل الشاي والقهوة فهذه المشروبات قد تؤدي إلى عدم قدرة الجسم على الخلود للنوم؛ لأن هذه المواد تحتوي على مادة قوية تفقد الجسم قدرته على النوم، وبالطبع فإن هذا الأمر قد يسبب المرض للجسم، والتعب والإرهاق، فالجسم مهما طال سهره يجب أن يحصل على قسطه من النوم، خاصة إن كان لديه الأعمال في اليوم التالي، وعليه لا بدّ من التطرق لهذا الأمر والتوقف عن المشروبات الليلية.

  • أشياء تزعجنا عند النوم وهناك العديد من الأشياء التي تزعجنا خلال النوم، وتؤثر في حياتنا، ومن الممكن أن تصيبنا بحالات من التوتر والقلق والإكتئاب إن طالت؛ لأنّ الجسم إن لم يحصل على كفايته من النوم فإن ذلك قد يصيبه بالتعب والضيق ويؤثر عليه بشكل كبير، ومن أهمها ما يلي: عادات الأكل الليلية وهذه العادات يجب أن تتوقف حالاً، خاصة إن أردت الحصول على قسط كافي من النوم المريح، فالطعام الليلي مهما كان نوعه يؤثر على الجسم، ويجعل الجسم غير قادر على التخلص من الفضلات الناتجة عن هذا الطعام نتيجة عدم الحركة، أو النوم المباشر بعد الطعام.

  • تناول الأطعمة الدسمة فالأطعمة الدسمة يجب أن يتم تناولها خلال النهار، والابتعاد بالكامل عن تناولها خلال الليل، فهي مرهقة جداً للجسم، ومن الممكن أن تسبب الكوابيس التي قد تقض مضجعك، وتسبب لك الضيق في النوم، وعدم الحصول على الراحة أو المتعة أثناء النوم، والحقيقة أن الأطعمة الدسم تسبب الأمراض في الليل كالإمساك وآلام الأسنان والتوتر وغيرها.

  • 10 اخطار صحية بسبب قله النوم

    نصائح لنوم هادئ

    • تغيير ملاءات السرير: وتعد هذه الطريقة من أبرز الطرق الفعالة، فالرائحة التي قد نعتاد عليها في أثناء النوم قد ترهق أجسادنا، ويجب أن يتم تغييرها من وقتٍ لآخر، وتبديل ملاءات السرير من أهم الطرق التي تساعد في الحصول على راحة نفسية، ومعنوية في آن واحد، فنظافة المكان الذي نتواجد به للنوم يعد مفيداً جداً لراحة البال.
  • النوم على سرير مريح: وللمكان المخصص للنوم أهمية كبيرة في تحديد مدى قدرتنا على التأقلم مع ظاهرة النوم، والحديث هنا يدور عن الكيفية التي من خلالها يمكن للفرد الحصول على نوم هادئ خلال اليوم، وتنعم بالهدوء الذي يوفره لك نوعية السرير، وأيضاً الفراش الموجود على السرير قد يساعد أيضاً في تحديد قدرتك على النوم الهادئ، وهناك بعض الفراش المخصص للراحة ومن أهمها الفرشات الإسفنجية الطبية.

  • اعتماد وقت معين للنوم: ونجد أن كثيرا من الأشخاص الذين يميلون إلى عدم القدرة على النوم نتيجة لأنهم لم يناموا في الوقت المخصص لهم للنوم، وهذه مشكلة حقيقية، ويجب أن يواجه الفرد، فمن الممكن أن يعتمد موعداً محدداً للنوم ويجب ألّا يحيد عنه، حتى يتمكن من الحصول على ليلة هادئة وهنيئة.

  • الخلود للنوم في وقت مبكر: فكما هو معروف، وقد تربينا عليه منذ الصغر أن النوم في الوقت المبكر هو الصحة البحتة التي يجب ألّا نتخلى عنها، فالنوم المبكر يعني الاستيقاظ المبكر الذي يتيح لك الاستمتاع بأوقات النهار الكاملة، ويمكنك من القيام بكامل المهام والواجبات التي يجب أن تلتزم بالقيام بها.

  • 10 اخطار صحية بسبب قله النوم