10 فوائد للقرنبيط المسلوق

0

اذا كنت من محبي القرنبيط اذا عليك ان تعرف اهميته الصحية للجسم و ايضا للتخسيس نذكره لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال عبر مقال صحي يشمل 10 فوائد للقرنبيط المسلوق.

00000000000000000000000

كيفيّة اختيار القرنبيط

فيما يتعلّق باختيار القرنبيط لا يَهُمّ الحجم الذي ستُحضره، ولكن من المهمّ أن يكون رأس القرنبيط طَّازجاً، ولذلك يُفضّل أن تختار القرنبيط المُحاط بأكبر عدد من الأوراق، حيثُ توفّر هذه الأوراق الحماية للقرنبيط، وتبقيه طَّازجاً، واحرص عند اختيار القرنبيط أن يكون لونه أبيضاً أو كريميّاً، وتجنّب تلك الَّتي تحتوي على بُقع سوداء، أو تلك التي تبدو زهراتها مُفتَّتة.

فوائد القرنبيط المسلوق :

– القرنبيط غني بفيتامين سي والحديد : وهي من المعادن الهامة للجسم للقضاء على الإنيميا وفقر الدم ، إذ يحتوي كوب واحد من القرنبيط المسلوق على 54.93 ملج من فيتامين سي ، هذا بالإضافة أنه غني بالمنجنيز ، حيث تحتوي نفس الكمية السابقة على 0.34 من المنجنيز .

– القرنبيط ومضادات الأكسدة : يحتوي القرنبيط على مضادات الأكسدة الهامة لحماية الجسم من الجذور الحرة ، والوقاية من الأمراض التي تسببها مثل السرطان ، وأمراض القلب والأمراض المعدية ، كما يعمل على تأخير ظهور علامات الشيخوخة .

– القرنبيط غني بمضادات الالتهابات : يحتوي القرنبيط على قدر كبير من الأحماض الدهنية ، و أوميغا 3 ، وفيتامين K ، وهي العناصر الهامة لعلاج الالتهابات ، ويحتوي القرنبيط المسلوق على 0.21 جم من الأحماض الدهنية ، و 11.7 ميكروجرام من فيتامين كيه .

– القرنبيط طارد للسموم : يحتوي القرنبيط على الجلاكوسينولات الغنية بالكبريت ، وهي تحمي الجسم من السموم والمواد المسببة للسرطان ، كما أنها تتكسر في المضغ وتنشط الأنزيمات لإزالة السموم الكبد وتطهير الجسم .

– القرنبيط يحمي أمراض القلب والأوعية الدموية : يحتوي القرنبيط على الأليسين المضاد للأكسدة ومكافح للالتهابات ، مما يعمل على الحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية ، وتقليل فرص التعرض للسكتة الدماغية .

– القرنبيط مفيد للهضم : يحتوي القرنبيط على كم كبير من الألياف الغذائية التي تساعد على الهضم ، إذ يحتوي كوب من القرنبيط المسلوق على 3.35 من الألياف التي تساعد على تنظيف الأمعاء .

– القرنبيط غني بالكبريت : وهو مركب فعال في إحباط نمو جرثومة الملوية البوابية بالمعدة ، والمسببة للقرحة المعدة والسرطان .

– القرنبيط هام للمرأة الحامل : حيث أنه غني بحمض الفوليك ، وفيتامين بي اللذان يمنعان تشوهات الأنبوب العصبي للأجنة .

– القرنبيط للحماية من السرطان : إذ أنه غني بإندوال -3- كربينول المضاد للسرطان ، وخاصة سرطان البروستاتا ، والثدي والمبيض ، وعنق الرحم ، والقولون ، إذ أثبتت الدراسات الطبية أن استهلاك نصف كوب من القرنبيط بشكل يومي تعمل على تقليل الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة تتعدى ال50% .

– القرنبيط والتخسيس : كما ذكرنا في بداية المقال يعد القرنبيط من أفضل الخضروات في أنظمة الرجيم ، إذ أنه من الخضروات منخفضة السعرات الحرارية ، كما أنه خالي من الدهون المشبعة والكوليسترول ، إذ تقدر السعرات الحرارية لكوب واحد من القرنبيط المسلوق ب28.52 سعر حراري فقط .

طريقة تنظيف وتحضير القرنبيط

نملأ وعاءً بماء نظيف، ونُضيف من ملعقتين كبيرتين إلى ثلاث ملاعق كبيرة من عصير اللَّيمون أو الخلّ، وهذه الخطوة مُهمَّة جدّاً لتنظيف القرنبيط بشكلٍ جيّد.
نُزيل الأوراق الخارجيّة من القرنبيط، ونُقطع زهرات القرنبيط بحذر، ونضعها في الماء المُحضَّر في الخطوة السابقة، ونتركها لتنقع به لمدّة عشر دقائق، ومن ثُمَّ نشطفها ونستخدمها.

مكوّنات
بجانب القرنبيط وهنا نورد بعض المكوّنات التي يُمكن استخدامها مع القرنبيط: هناك العديد من المكوّنات التي يُمكن إضافتها إلى القرنبيط، والَّتي تُعزز النكهة في القرنبيط ومنها: اللَّوز، والبندق، والجوز، وفُتات الخُبز، الزُبدة، الجُبنة كجُبنة البارمزان والشدر، والكريمة، وزيت الزَّيتون، والكاري، والفطر، والثوم، واللَّيمون، والبصل، والبقدونس، والكزبرة، والفلفل بأنواعه الحلو والحارّ، وصلصة الطماطم، وغيرها.

14

نصائح لطهي القرنبيط

بالرغم من أنَّ القرنبيط متوفّر على مدار السنة، إلا أنَّه من الأفضل تناوله في موسمه أي من شهر ديسمبر وحتّى شهر مارس.
يُمكن تخزين القرنبيط في الثلاجة، ولكن من دون غسل، وعن طريق لفّه فيكيس بلاستيكيّ، أو وضعه في وعاء التخزين بحيث يكون الساق إلى الأسفل لتجنّب تجمّع الرطوبة على الزهرات، ويُفضّل أن تؤكل خلال يومين إلى ثلاث أيّام.
يُمكن تناوُل أوراق القرنبيط.
يُفضّل عدم طبخ القرنبيط في قدر من الألمنيوم أو الحديد، وذلك لأنَّ المُركّبات الكيميائيّة في القرنبيط تتفاعل مع الألمنيوم وتُحَوّل القرنبيط إلى اللَّون الأصفر، ونفس الشيء يحدث مع الحديد فينتج لون أزرق، أو بُنيّ، أو أخضر مُزرّق.

سلق القرنبيط

نُحضر قدر كبير وعميق، ونضع فيه الماء والملح، ونتركه على نَّار عاليّة حتّى يغلي الماء، وبعدها نُضيف رأس القرنبيط كاملاً أو نضع الزهرات، ونُخفّف الحرارة قليلاً، ونترك القرنبيط لعشر دقائق إذا كان الرأس كاملاً حتّى ينضج، ويُمكننا اختبار نُضج القرنبيط عن طريق وخزه بالسكين، فإذا كان القرنبيط طريّاً يكون قد نضج عدا عن ذلك نتركه ليُسلق لدقائق أخرى، أمّا إذا وضعنا الزهرات نتركها على النَّار من خمس إلى سبع دقائق، وبعدها نُصفّي القرنبيط من الماء ونستخدمه.

أهمية القرنبيط للريجيم

نظراً لاحتواء القرنبيط على كميات جيدة من الألياف فهي تساعد في عمليات الهضم وتساعد في الشعور بالشبع وعدم الرغبة في الطعام لفترات طويلة، كما أنّه يحتوي على القليل من الدهون ونسبة قليلة من المواد السكرية لذلك فهو يعتبر من أنواع الأطعمة التي تفيد المصابون بزيادة الوزن، كما أنّه يحتوي على مواد تساهم في التخلص من البدانة وتسريع عمليات الاحتراق وتنشيط عملية التمثيل الغذائي وكلها تزيد من نسبة حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد.
يمكن تناول القرنبيط من خلال سلقه وتناوله وهي أفضل طريقة، ولكن يجب الابتعاد عن استخدامه مع الأطعمة الأخرى الغنية بالدهون كالمقالي أو تناوله على شكل قلي مع الزيوت، أو يمكن اتباع طريقة الشوي في الفرن أو عمل الأنواع المختلفة من الشوربات مع الخضراوات الأخرى لتجهيز شوربة خفيفة ومغذية وتساعد في حرق الدهون.

نصائح للحذر من القرنبيط

التفاعلات الدوائية
الوارفارين

القرنبيط غني بفيتامين K الذي يستخدم من قبل الجسم لتخثر الدم الطبيعي. ويمكن أن تتفاعل ويقلل من فعالية مضادات التخثر مثل الوارفارين والكومادين التي توصف لمنع تخثر الدم في الجسم.
إذا أخذ العقاقير المضادة للتخثر، فمن المستحسن دائما لمناقشة بشأن المدخول الغذائي من الأطعمة الغنية بفيتامين K مثل القرنبيط مع المهنيين الصحيين.

اضرار القرنبيط

الغاز
القرنبيط يحتوي على الكربوهيدرات المعقدة التي لا تحصل موزعة بالكامل في الجهاز الهضمي. ويتم تغذية هذه الكربوهيدرات عليها البكتيريا المعوية. هذا يمكن أن يؤدي في بعض الأحيان في الانتفاخ وإطلاق غازات معطر مثل الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون.

البيورينات
القرنبيط يحتوي على البيورينات التي يمكن أن تسبب المخاوف الصحية، إذا استهلك في الزائدة. البيورينات كسر لتشكيل حمض اليوريك والإفراط في تناول الأطعمة الغنية البيورين يمكن أن يؤدي إلى تراكم حمض اليوريك في الجسم. وهذا يمكن زيادة تمهيد الطريق لاليوريك المشاكل ذات الصلة حامض مثل حصى الكلى و النقرس . فإنه من المستحسن للأشخاص الذين يعانون من مثل هذه التعقيدات للحد من استهلاكهم من الأطعمة الغنية البيورين مثل القرنبيط.

الحساسية المفرطة
القرنبيط قد يدفع الحساسية المفرطة في بعض الناس مما تسبب في الجسم شديد الحساسية لمادة. وتشمل علامات التحذير من مثل هذه الحساسية تورم في أجزاء الجسم، والحكة، وضيق التنفس والتنفس مضاعفات. فمن المستحسن دائما لوقف استخدام القرنبيط في وقوع مثل هذه الأعراض الحرجة والتماس العناية الطبية على الفور.

القرنبيط أيضا يعزز نمو الشعر وصحة الجلد لينسبون الى وجود الكبريت والسيليكون المحتوى الذي يعزز أيضا تطوير الهيموغلوبين في الدم في الجسم.
القرنبيط هو الخضار المستدير الذي يجلب نكهة لطيفة جنبا إلى جنب مع التغذية منخفضة السعرات الحرارية في النظام الغذائي. ومن شأن إدراج الخضراوات مثل القرنبيط في النظام الغذائي أن تقطع شوطا طويلا في توفير مزايا متعددة الأبعاد في نمط الحياة.