10 فواكه تساعد على تقليل الوزن

0

هناك الكثير من الفواكه التي تساعد على تقليل الوزن الزائد في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الفواكه لخسارة الوزن الزائد

10 فواكه تساعد على تقليل الوزن

إنقاص الوزن

إن الجمال نعمة عظيمة من نعم الله تعالى على الإنسان، ولا تقدر هذه النعمة حق تقديرها إلا من فقدتها من النساء، الجمال ينقسم إلى قسمين: معنوي؛ كجمال النفس وجمال الخلق، ومادي؛ كجمال الوجه والجسم. ما يعنينا في هذا المقام هو الجمال المادي وجمال الجسم؛ لأنّ جمال الوجه شأن رباني ونعمة خاصة يهبها الله لمن يشاء من عباده كجمال الصوت، ولا يمكن اكتسابه، وهو جمال خاص يضاف إلى عموم جمال خلق الإنسان وتكريمه على بقية المخلوقات، أمّا جمال الجسم فكما يمكن الإساءة إليه وتخريبه يمكن أيضاً العناية به والمحافظة عليه. إنّ المرأة التي تريد فعلا النجاح في الحصول على الرشاقة لا بدّ لها من أن تولي تناول الطعام عنايةً واهتماماً كبيرين؛ لأنّه السبب الرئيسي في رشاقة الجسم، كما أن زيادة الوزن والسمنة سببها الرئيسي هو الطعام؛ فالعلاج يكون بمراقبة الطعام وحساب ما يدخل الجسم من السعرات الحرارية

10 فواكه تساعد على تقليل الوزن

1- التفاح:

التفاح غني بمادة البكتين التي تساعد على حرق الدهون؛ كما أنه يوفر نسبة عالية من الألياف الغذائية التي تساعد على الشعور بالشبع، وهو مفيد أيضاً لتقليل نسبة الكولسترول الضار والحد من إفراز هرمون الأنسولين الذي يعمل على تخزين السكريات. ويحتوي التفاح على العديد من العناصر الغذائية من أهمها فيتامين (ج) أو بيتا كاروتين.

2- الأناناس:

يعتبر الأناناس من بين أكثر الفواكه الموصي بها خلال اتباع نظام غذائي صحي المراد منه التخسيس. وذلك لاحتوائه على مواد تدر البول وتخلص الجسم من السموم والدهون. كما أن غني فاكهة الأناناس بالألياف والماء، له تأثيره الإيجابي على الجهاز المناعي والهضمي.

3- الموز:

في الواقع، ثمرة الموز تساهم في امتصاص الخلايا الدهنية التي تستهلك. كيف؟ وذلك بفضل أليافه الكثيرة! ومن المعروف أن الموز أيضاً مفيد وفعال للحد من ظاهرة احتباس الماء الذي تعاني منه كثير من النساء والذي يتسبب لهن في العديد من المشاكل الصحية. كما أن الموز من بين الفواكه المغذية والغنية بالفيتامينات، كما أنه يعزز الشبع غير أنه يصح دائماً بعدم استهلاك أكثر من حبة موز واحدة يومياً.

4- البابايا:

تحتوي البابايا على الانزيمات الهاضمة (إنزيم الباباين) الفعالة جداً، كما تساعد ثمرة البابايا على إزالة الدهون والسيلوليت من خلال تسريع عملية التمثيل الغذائي.يفضل تناوله طري لتحقيق الاستفادة القصوى من مزايا هذه الثمرة المذهلة.

5- الطماطم:

غالباً ما تعتبر الطماطم من الخضروات. ومع ذلك هو في الواقع، ووفقاً لتصنيف دوي الاختصاص تعتبر من الفواكه. فالطماطم تعتبر العنصر الأساسي في النظام الغذائي الشهير حمية البحر الأبيض المتوسط، لحتوائها على نسبة عالية من المياه والقليل من الدهون فقط.

6- الأفوكادو:

يحتوي الأفوكادو على نسبة كبيرة من الدهون الأحادية الغير مشبعة حيث يعد من بين أكثر الفواكه الدهنية التي يتم تناولها اليوم، وقد أثبتت دراسات حديثة أن تناولها يساعد على حرق الدهون في منطقة الخصر والبطن.

7- الكرز:

يحتوي الكرز على نسب مرتفعة من البوتاسيوم الذي يعتبر ضرورياً لحرق الدهون كما أنه غني بمضادات الأكسدة التي تساعد على التخلص من الكولسترول الضار وحمض اليوريك كما أنه يسهل عملية التمثيل الغذائي.

8- الحامض:

غني بالفيتامين C و B5، البوتاسيوم، الكالسيوم والتي تعتبر عناصر أساسية ومهمة في عملية حرق الدهون كما يعمل حمض الليمون على تطهير الجهاز الهضمي وفي تنظيم نسبة السكر في الدم.

9- الجريب فروت:

يحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن والأحماض، هو أيضا مصدر مهم للماء يساهم في تجديد الخلايا. الشيء الذي يجعله منه فاكهة منحفة بامتياز.

10- البطيخ أو الشمام:

هذه الفاكهة تحفز العبور المعوي،وتسهل القضاء الطبيعي على السموم والدهون في الوقت الذي توفر مصدراً هاماً للكاروتين، والحديد والكالسيوم.

10 فواكه تساعد على تقليل الوزن

طرق تخفيف الوزن

  • الإكثار من تناول المياه الدافئة: إن كثرة تناول المياه الدافئة لها شأن كبير في تحسين سريان الدورة الدموية في الجسم وبالتالي يمكن التخلص من الأملاح وسموم الجسم التي تتخزن فيه على شكل دهون، ونتخلّص من هذه السموم عن طريق البول، كما أنّ الماء يعمل على تسهيل عملية الهضم لأنه يعمل كمليّن للمعدة، وبذلك يمكن للجسم أن يفقد الدهون بسبب حرارة الماء الذي يبعث الدفء لكل الجسم ممّا يعمل على إذابة الدهون.
  • تقليل كمية الطعام المُتناولة: وهنا نعني بأن نحافظ على نفس الحصة الغذائية التي نتناولها يومياً لكن بتقليل كمية الطعام في كل وجبة مع زيادة عدد الوجبات من ثلاثة وجبات إلى خمسة وجبات. استبدال الوجبات الخفيفة بالفواكه: لإكمال اليوم دون الشعور بالجوع والحفاظ على الحمية الغذائية في آنٍ واحد فإن علينا أن نتناول الفواكه بدلاً من تناول الوجبات الخفيفة المحتوية على نسبٍ عاليةٍ من الدهون.

  • شرب الأعشاب المُخففة للوزن: هناك الكثير من الأعشاب التي تساهم في تخفيف الوزن من خلال إذابة الدهون، فالشاي الأخضر يتمتع بالقدرة على إذابة دهون الجسم خاصة التي تتوزع حول منطقة الخصر والبطن، والزنجبيل فعال جداً في إذابة الدهون في الجسم ككل، وهناك بعض الأعشاب والخضار والفواكه التي تعمل نفس المفعول كبذور الشمر والفلفل الحار والأناناس… وغيرها.

  • ممارسة الرياضة: إن الرياضة هي أكثر طريقة متعبة وتحتاج إلى جهد بالمقارنة مع باقي الطرق الأخرى، لكن الرياضة لها التأثير الأمثل من حيث التنحيف وشد الجسم في وقت واحد، فأثناء ممارسة الرياضة تتم إذابة الدهون والتخلص من السموم عن طريق التعرق بسبب الحرارة المُنبعثة من الجسم بفعل الاحتكاك الذي ينشط الدورة الدموية في الجسم، لكن هنا أشخاص يصعب عليهم ممارستها بسبب تقدم السن أو الحالة الصحية المُتدنيّة وبذلك يمكنهم الاكتفاء بإحدى الطرق السابقة، وفي هذا الأمر فإن الإرادة ضرورية للوصول إلى الهدف المنشود.

  • شرب كمّيّات الماء المطلوبة يوميّاً، وتوزيعها على ساعات اليوم وبين الوجبات حتّى لو لم تكن تشعر بالعطش يجب عليك الالتزام بشربها، ويفضّل أن يكون الماء بارداً لأنّ الجسم يستهلك طاقة أكبر ليجعل الماء مناسباً لحرارة الجسم وهي 37 سيليسوس.

  • حافظ على نظام غذائيّ صحّيّ ولا تقوم بتجويع نفسك بحثاً عن إنقاص الوزن فهذا لايفيد بل التزم بتقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة وتناوُلها على مدار اليوم حيث إنّ ذلك يجعلك دائم الشعور بالشبع.

  • احرص على تلوين طبقك من خلال وضع الخيار، والبندورة، والجزر، والخسّ، والجرجير، وتناوُلها أثناء الوجبة أو بين الوجبات حيث إنّ هذة الأصناف تحتوي على الألياف التي تحتاج المعدة وقتاً طويل حتّى تهضمها، بالتالي تحتاج طاقة أكثر فيساعد ذلك على حرق الدهون. قم بتناول الطعام ببطء حتى لو إستغرق ذلك منك مدة طويله لأن المعدة تحتاج إلى وقت حتى تشعر بالشبع.

  • لا تقم بزيارة الميزان بشكل يوميّ بل يُنصح تحديد موعد كلّ أسبوعين لأنّ الجسم يكون متقلّباً فقد لا تحصل على القراءة الفعليّة.

  • احرص على الالتزام بساعات نوم كافية حيث إنّ ذلك يقلّل من نسبة إفراز الهرمون المسؤول عن إشعارك بالجوع. يجب عدم التفريط بتناول وجبة الإفطار لأيّ سبب كان لأنّها تلعب دوراً هامّاً وفعّالاً في المحافظة على الجسم، وإنقاص الوزن الزائد لأنّ عدم تناولها يؤدي إلى ميل الجسم لتناول السكريات والمنبهات للقضاء على شعور الجوع والكسل الذي يحدث عند عدم تناول الإفطار ، وأثبتت عدّة دراسات أنّ الأشخاص الذين لا يتناولون الإفطار هم أكثر عرضةً للإصابة بالسمنة.

  • حافظ على إضافة ملعقة من خلّ التفاح إلى أطباق السلطة لأنّ ذلك يساعد في عمليّة حرق الدهون مع عدم الإفراط بتناوله لأنّه قد يسبّب القرحة للمعدة.

10 فواكه تساعد على تقليل الوزن