11 طريقة تساعدك في الاقلاع عن التدخين

0

لكل من يرغب بالاقلاع عن التدخين وبشكل نهائي في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الطرق التي تساعدك في التخلص والاقلاع عن التدخين

11 طريقة تساعدك في الاقلاع عن التدخين

التدخين

يعتبر التدخين مضرّاً ومدمراً للصحّة، لذلك يحاول الكثير من النّاس الإقلاع عنه ولكنّهم لا يستطيعون ذلك، أو من الممكن أن نقول بأنّهم حاولوا كثيراً، ولكنّهم بعد فترة من الزمن عادوا إليه، ويعود ذلك إلى المواد الموجودة في الدخّان مثل: مادة النيكوتين التي تجعل لدى الشخص إدماناً على الدخان. كما يعدّ التّدخين حالة يجب على الإنسان السّيطرة عليها، ولكن من المؤسف حقاً أنّ التأثير الإدماني على المدخّن عادةً ما يتغلّب على إدراكه اليقيني بالمضاعفات الخطيرة والقاتلة.

نتيجةً لما سبق ذكره يصبح الدّخان ومادّة النيكوتين المتواجدة فيه مادّة علاجيّة لروح الشّخص المدخّن؛ فيصبح معتمداً بشكلٍ كليّ على النيكوتين لملء الفراغ النّاتج عن غياب الدّوافع الروحيّة، ويصل تأثير جرعة النيكوتين إلى المخ في خلال 7 ثوانٍ فقط من استنشاق الدّخان، ليبدأ المخ فوراً في إفراز العديد من المواد الّتي تؤدّي في النهاية مع استمرار التدخين إلى الإدمان. عندما يتوقّف المدخّن عن التدخين لفترة ما فإنّ مستوى هذه المواد في الدّم يبدأ في التغيّر، وبعد ذلك يبدأ الشّخص بالتوتّر، ويصبح لديه ضعفٌ بالسّيطرة على أعصابه، ويشعر بنقصٍ حاد فيحتاج إلى تعبئة هذا النّقص، ولذلك فإنّ التدخين يصبح حاجة للمدخّن، وليس كما يقول البعض لتغيير المزاج أو للتّرفيه عن النفس.

انتشرت عادة التدخين بصورة مرعبة بين الناس وتعدت ذلك بانتشارها بين المراهقين بنسبة ملحوظة تثير القلق لدى الآباء والأمهات ، والتي يتمسك بها المدخنين متذرعين بأسباب وهمية وخرافات صحية خاطئة مبررين عدم اقلاعهم عن هذه العادة المذمومة والتي تسبب الكثير من الأمراض الصحية الخطيرة ، وهناك العديد من هذه الخرافات التي ليس لها أي سند طبي صحيح والتي نسردها لكل مدخن داعين الله أن يتوب عليه من هذه العادة خوفا من الله وحفاظا على صحته .

11 طريقة تساعدك في الاقلاع عن التدخين

حقائق وخرافات عن التدخين :

– النظام الصحي يصلح ما يفسده التدخين : يعتقد بعض المدخنين أن ممارسة الرياضة ، والغذاء الصحي كفيل بالحفاظ على صحة الإنسان وحمايته من أخطار التدخين الخطيرة ، وهي معلومة خاطئة نفتها الدراسات الطبية التي قالت أن النظام الحياتي الصحي بالتغذية السليمة وممارسة الرياضة لا تقلل من خطورة التدخين على الصحة ، وعلى أجهزة الجسم ، كما أن تناول الفيتامينات يوميا لا يحسن الآثار المميتة للدخان .

– تدخين السجائر الخفيفة أقل خطرا على الصحة : يتحول بعض المدخنين لاستخدام السجائر الخفيفة لتقليل مستويات النيكوتين والقطران في الجسم ، وهو ليس حقيقة إذ أنهم يحصلون على نفس الكمية من مكونات السيجارة العادية والتي قد تسبب سرطان الرئة ، الجلطات الدماغية ، وأمراض القلب ، كذلك بعض السجائر التي انتشرت مؤخرا بالأسواق والتي تعرف بالسجائر الطبيعية والعضوية وهي ليست آمنة أكثر من السجائر العادي إذ مجرد احتواء السيجارة على أي نسبة من التبغ تمثل خطورة على صحة الإنسان .

– لا يفيد الإقلاع عن التدخين بعد ممارسته لسنوات طويلة : الأضرار الصحية للتدخين تزداد يوما بعد يوم بتراكم كميات النيكوتين والقطران بالجسم ، لذا فليس هناك سنا محددا لإقلاع عن التدخين ، بل يجب اتخاذ القرار فورا وبسرعة وقد أثبتت دراسات جمعية السرطان الأمريكية أن الإقلاع عن التدخين في سن 35 يمنع 90% من خطر التدخين على الصحة ، بالإضافة إلى انخفاض خطر الإصابة بالنوبات القلبية يقل إلى النصف خلال سنة من الإقلاع عن التدخين .

– محاولة التوقف عن التدخين تسبب ضغطا نفسيا : بالفعل أن انسحاب التبغ من جسم المدخن تتسبب في الإحساس بالإجهاد والتعب نظرا لتعرض الجسم لكمية كبيرة من الآثار السلبية للتدخين ، ولكن بممارسة الرياضة ، وتناول الطعام الصحي المتوازن يشعر الشخص فيما بعد بالتحسن النفسي والجسماني والمادي أيضا .

– يكتسب المدخن عند الإقلاع عن التدخين لزيادة الوزن : بالفعل قد يكتسب الشخص بعد توقفه عن التدخين ف يالمتوسط 14 رطل ، ولكنها ليست بالخطورة التي تفوق خطورة الاستمرار في التدخين ، كما أن السمنة يمكن التخلص منها باتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة .

– التوقف السريع عن التدخين هو الحل : يعتمد ذلك على قوة الإرادة والإصرار على التخلص من التدخين نهائيا ، ويمكن استشارة الطبيب للمساعدة ، أو استخدام اللاصقات النيكوتينية ، أو رذاذ الأنف ، الاستنشاق ، العلكة ، والتي قد تساعد بنسبة 60% .

– استعمال بدائل التدخين غير صحية : تنتشر في الأسواق منتجات النيكوتين والتي تستخدم عن الإقلاع عن التدخين ، حيث يعد النيكوتين آمن عند استخدامه بالمساعدة الطبية ، حيث أن هذه المنتجات تمد الجسم بالنيكوتين فقط أما السجائر فهي تحتوي على النيكوتين و4000 مركب آخر ، 60% منها يؤدي للإصابة بالسرطان .

– الإقلاع عن التدخين تدريجيا : وذلك بخفض عدد السجائر اليومية تدريجيا وهي طريقة لم تثبت نجاحها لمعظم المدخنين ، بل قد تؤدي للتدخين بعمق أكثر ، كما أنهم يحصون على نفس الكمية من الدخان الضار .

– التدخين يضر الشخص المدخن فقط : معلومة خاطئة بالتأكيد إذ ثبت أن المدخن يضر بالمحيطين به بالتدخين السلبي الذي يسبب وفاة 50 ألأف شخص في العام ، عن طريق استنشاق الدخان بطريقة طبيعية في الهواء .

– تكرار محاولات الإقلاع عن التدخين تعني الفشل التام في التوقف عنه : حقيقة خاطئة إذ أن معظم الأشخاص الذين توقفوا عن التدخين حاولوا وفشلوا عدة مرات حتى توصلوا للطريقة المثلى والقرار الصحيح بالإصرار والتوقف تماما عن التدخين والتخلص من أضراره المميتة .

11 طريقة تساعدك في الاقلاع عن التدخين

11 خطوة للاقلاع عن التدخين

1-تحديد موعد للبدء

إذا كنت على وشك الإقلاع عن التدخين فوضع خطة تسير عليها لفترة من الزمن هو أمر ضروري للتغلب على العقبات
التي ستواجهها في بداية فترة الإقلاع وللابتعاد عن السجائر معظم فترات اليوم دون أن تشعر.

2- الإلهاء

المحافظة على عقلك مشغولاً طوال الوقت حتى لا تشعر برغبة العودة للتدخين، أفضل الطرق لفعل ذلك هي من خلال قراءة الكتب، والذهاب إلى السينما أو زيارة معرض فني. أو ربما زيارة الأماكن التي لا يسمح فيها بالتدخين.

3-البحث

قم بالبحث في خزانتك وفي ملابسك وفي منزلك بالكامل عن أي أدوات قد تساعدك على العودة للتدخين وتخلص منها، مثل الولاعات والسجائر وأعواد الثقاب، أو أي شيء آخر له علاقة بالتدخين عموماً.

4- التجنب

حاول أن تتجنب دائماً الأشخاص الذين يذكرونك بالتدخين على الأقل طوال فترة الإقلاع، وابق بعيداً عن المناطق التي اعتدت أن تذهب إليها لتدخن، فهذه الخطوة ستساعدك في الابتعاد عن التدخين بشكل أكبر مما تتوقع.

5- اشتر هدية لنفسك

بعد الإقلاع عن التدخين ستلاحظ أنك تدخر أموال كثيرة كنت تصرفها على السجائر، قم بادخار هذا المبلغ طوال فترة الإقلاع وعندما تنجح في البقاء على هذا المنوال فترة طويلة، اشتر هدية لنفسك بهذه النقود كنوع من التقدير على المثابرة والالتزام بالقرار الذي اتخذته.

11 طريقة تساعدك في الاقلاع عن التدخين

6- فريق الدعم

الإقلاع عن التدخين هو أمر صعب جداً بالنسبة للكثير من البشر، لذلك حاول أن تحصل على فريق دعم خاص بك من أفراد الأسرة والعائلة، وتحدث معهم في الأوقات التي تشعر فيها أنك على وشك الانهيار والعودة للتدخين مجدداً.

7- الاسترخاء

يتجه الكثير من البشر إلى التدخين للهروب من المشكلات والتوتر، لذلك فبعد الإقلاع قد تواجه نفس المشكلات مجدداً وتشعر بتوتر دائم، لذا ابحث عن نشاط مفيد لتفريغ طاقتك السلبية بعيداً عن السجائر مثل اليوغا أو التأمل أو قراءة الكتب.

8-التعديلات الغذائية

عدل نظامك الغذائي بشكل جديد عن طريق إضافة المزيد من الخضروات والفاكهة للاستفادة منها، في الماضي كانت السجائر تقوم بحرق الأطعمة الدسمة وحرمانك من فوائدها ولكن الآن بإمكانك الحصول على جسد صحي عن طريق تناول الفاكهة والخضروات الطازجة.

9-البديل

من المؤكد أنك ستشعر بالرغبة في العودة للتدخين مجدداً، لذلك حاول التطرق لوسائل أخرى بديلة مثل أقراص المص أو الأدوية والوصفات الطبية، كل هذه الوسائل تساعد على تقليل الرغبة الشديدة في الحصول على النيكوتين.

10-حافظ على مقاومتك

تذكر دائماً أنك إذا تناولت سيجارة واحدة أثناء فترة الإقلاع فلن تتمكن من التوقف وستعود كما كنت، لذلك حاول البقاء صارماً طوال الوقت ولا تستسلم لرغباتك.

11- تناول البرتقال

استمر مجموعة من المدخنين على تناول البرتقال لمدة 3 أسابيع ، ووجد بعد انقضاء هذه المدة أن 20% من المدخنين قد استطاعوا بالفعل الإقلاع عن التدخين وأن باقي أفراد المجموعة استطاع أغلبهم أن يخفض من كمية السجائر اليومية عما اعتاد على تناوله بنسبه وصلت في المتوسط إلى 79% إن تناول عصير الموالح بصفة عامة خاصة البرتقال له مفعول مقاوم للرغبة في التدخين لسبب غير واضح تماماً.

11 طريقة تساعدك في الاقلاع عن التدخين