12 طريقة كيف تواجه خوفك

0

لكل من يعاني من الخجل او الخوف في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم طرق كيف تواجه خوفك بالاضافة الى نصائح للتغلب على الخوف

12 طريقة كيف تواجه خوفك

الخوف

كثيراً ما نسمع عن الخوف والآثار السلبيّة التي يُخلّفها، كما أنَّ كلّ واحدٍ منّا لا بُدَّ وأنّهُ قد أحسَّ بالخوف يوماً ما؛ فالخوف هو حالةٌ طبيعيةٌ يمرّ بها الإنسان حينَ يتعرّض لِموقفٍ غير مألوف كمواجهة حيوان غريبٍ مُفترس، أو رؤية حادث سير مروّع، أو ربما يكون الخوف من المُستقبل وما تحملهُ الأيّام. تبقى هذهِ المخاوف طبيعيّةً طالما كانت على فتراتٍ مُتباعدة، وليست طبعاً مُتلازماً مع الإنسان، ولكنّها تتحوّل إلى حالةٍ مرضيّةٍ لدى الأشخاص الذين يقعون فيها بشكلٍ مُتكرّرٍ وشبه يوميّ، وقد لا يستطيع بعضهم النوم، أو يزداد مُستوى ضغط الدم وضربات القلب لديه بشكلٍ كبيرٍ جدّاً حين يُفكّر في أمرٍ ما، أو يتعرّض لهُ مع أنّه ليس بالأمر المُخيف.

الفوبيا

هُناك ما يُسمّى بالفوبيا؛ وهي حالةُ الخوفِ القاهرة، التي تُسيطر على الإنسان من بعض الأشياء؛ فهُناك أناس يخافون من القطط، أو من الحيواناتٍ بشكل عام، وبعضهُم يخاف من الأماكن العالية والمُرتفعة، والبعض الآخر يخاف جدّاً من الأماكن المُغلقة، وربّما وجدنا بعض الناس تخاف من النباتات والزُهور، وهذهِ كُلّها حالات من الخوف يجب القضاء عليها من خلال وسائل علاجيّة، إذا كانت الأمور في غاية الصُعوبة، أو من خلال خُطواتٍ بسيطةٍ حين يكون الخوف طبيعياً.

12 طريقة كيف تواجه خوفك

1. اكتب كل مخاوفك ومصادرها واكتب كل الوقت الذي استنفذته منك هذه المخاوف هذا يعطيك نظرة عن كثب على مخاوفك ويخفف من قبضتها عليك حيث انك عندما تكتبها تفقد قوتها على نفسك

2. افعل كل ما تخاف من فعله افعلها خطوة بخطوة فالفعل يولد لديك الشجاعة فالعالم سيتسع من حولك كلما تحليت بالشجاعة والارادة

3. استرخي ولا تجهد اعصابك واستجمع قوتك وهدئ من نبضات قلبك وتنفسك واحتفظ لنفسك ببعض اوقات الراحة خلال اليوم وتعلم بعض تمارين الاسترخاء

4. نميل في العادة الى توبيخ انفسنا اذا حدث فشل في شئ معين او حتى اذا فشلت في الاحتفال بالنجاح قوِّي ثقتك في نفسك عن طريق تذكير نفسك بالنجاحات التي حققتها والخبرات التي اكتسبتها من تجاربك السابقة وحتى اول مرة نجحت فيها في ركوب
الدراجة وقم بكتابة كل ذلك وسوف تُذهل نفسك من مقدار قوتك في مواجهة خوفك

12 طريقة كيف تواجه خوفك

5. الخوف مثل السحر فهو يخلق في عقولنا قصص عن الماضي والمستقبل ويتلون لنا حتى نصدقه وغالبا ما تكون القصص مرتبطة بالالم في الماضي والخوف من المستقبل لذلك يجب عليك ان تغير قصص خوفك التي تخبرها لنفسك وجد المساحة الآمنة داخل عقلك فانت تملك دائما الخيار لخلق قصصك الجديدة التي تملأ حياتك بالايجابية

6. اصنع المزاحات والنكت عن خوفك واضحك عليها حاول ان ترى كم كان سخيفا ان تقدم على هذا الامر اعطي لنفسك القوة الحقيقية للمواجهة

7. تعلم كيف تفكر وتتحدث وتعيش كشخص عاقل يستطيع مواجهة خوفه ويجب ان تتوقف عن النظر الى السلبيات اعطي تطوع وشارك تحرك وغير حياتك

8. ادرس قصص النجاح للمشاهير والعلماء وخذ ملاحظات عليها وعش كما كانوا يعيشون وابذل جهدك

9. ركز كل تفكيرك على ارادتك وتجهيز نفسك للنجاح وصنع علاقاتك وحظك الجيد ونيتك الخالصة لله وتوكلك عليه فكر انك مادمت قد اتخذت قرارا بان تقوم بهذا العمل فانك ستكون افضل من قام به

10. طور مهاراتك وزد من معلوماتك احضر المؤتمرات والمحاضرات المفيدة. تعلم من حياتك قدر المستطاع .تعلم كل جديد

11. ساعد الآخرين على مواجهة خوفهم. ساعدهم على النجاح. كن قائدا لهم على طريق النجاح يمكن ان تكون مساعدتك هي الشمعة التي اعطاها الله لكليكما لكي يرى كل منكما ما لم يكن يراه في نفسه من قبل

12. الحياة مليئة بالجمال والمغامرة والفرح والحزن بالتحدي والمآسي. اختر ان تكون حاضرا مواجها لكل المواقف واستمتع بحياتك

12 طريقة كيف تواجه خوفك

كيف يمكن التغلب على خوفنا

1- تعرف على مخاوفك .

عادة او غالبًا فإن المخاوف تظل كامنة في العقل اللاواعي لذا فإن اول خطوات التغلب عليها هي معرفتها اي إستحضارها من العقل اللاواعي الى العقل الواعي حتى يسهل التعرف عليها و بالتالى أنت تستطيع مواجهة ما تعرفه اما ما لا تعرفه لن تستطيع مواجهته أبدًا .

2- مواجهة المخاوف .

انت قمت بالخطوة الاولى إستحضرت مخاوفك الى عقلك الواعي و بالتالي سهل عليك التعرف عليها , غالبًا الخوف يرتبط بالتراث الثقافي و التاريخي اي بتجاربنا الشخصية , لذا عند التعرف على المخاوف تستطيع التعامل معها حيث تستطيع إقناع نفسك بإنك في مرحلة ما من حياتك قمت بمواجهة تلك المخاوف بل و تغلبت عليها مما يكسبك ثلاث نقاط هامة القوة , الشجاعة , الثقة .

3- توقف عن تخيل الاسوأ .

كلما كانت درجات الخوف لدينا عالية إرتبط ذلك بقدرات عالية على تخيل كل ما هو سئ , بل تخيل أعلى درجات السوء ما يزيد من تعميق فكرة الخوف لدينا لذا فدائمًا إبتعد عن التفكير فيما يخيفك فمهما فعلت لن تعرف الغيب و قم بإقناع نفسك بأن ما يخيفك ليس بهذا القدر او الحجم من السوء .

4- قدر حجم مخاوفك .

يميل البشر بطبيعتهم الى تضخيم الأحداث و بخاصة السلبية منها و ذلك عائدًا اما الى بعض التجارب القليلة السيئة التي قد يكونون مروا بها نتيجة سوء الحكم او الفهم , لذا ينشأ الخوف المبالغ فيه لذا يجب أن تعمل دائمًا على الفصل بين الأحداث مما يساعدك في وضع حجم خوفك في مقداره الطبيعي , و دائمًا قم بإقناع نفسك أن ما مر بك من تجارب هو دروس لتلافي أخطاء المستقبل و ليس قوانين مسلم بها و أنها ستحدث بنفس الشكل .

5- توقف عن مكافحة خوفك او مخاوفك .

حينما تقوم بمقاومة مخاوفك يتولد لديك إحساس بالكره تجاه تلك المخاوف مما يجعلك تتسرع في محاولة التخلص منها فتكون النتيجة سيطرة تلك المخاوف عليك , لذا قم بإتخاذ قراراتك و تعامل مع الخوف كأنه شعور طبيعي بعد أن أخذ وقته سيزول و لا تجعل الخوف يسيطر و عليك و تتصرف بناء على تلك السيطرة .

6- إنشغل .

لا تفكر بشكل مبالغ فيه فتدع مجالُا للخوف يسيطر عليك بل حاول إتخاذ قراراتك و إبدأ في العمل , فالعمل و التحرك هما أكثر شئ يقضي على الخوف , حيث أن إنشغالك بالتنفيذ لا يدع مجالًا لعقلك للتفكير كثيرًا فيما وراء ما تقوم به حيث ينصب تفكيرك أكثر على كيفية تنفيذ القرارات و العمل عليها أكثر من تفكيرك في الإحتمالات السيئة او الأشياء السلبية .

7- بر الأمان الوهمي يجب أن تتخلص من تلك الفكرة .

لا يعني بقائك بمكانك ثابتًا إنك بذلك وصلت الى بر الأمان “تجنب الخطر ليس أكثر أمانًا على المدى البعيد من التعرض له فالمخاوف ستلاحقك في جميع الحالات” ( هيلين كيلر ) .

12 طريقة كيف تواجه خوفك

نصائح للتخلّص من الخوف

– عليكَ أوّلاً أنْ تُحدّد الأمور التي تَخاف منها، فمثلاً أنت تخاف من الجُمهور ومواجهة الناس، وهذا الأمر لهُ طُرُقٌ معيّنة لعلاجه والتخلّص منه، تختلف عن خوفك من الأماكن المُغلقة أو المرتفعة وما شابه ذلك؛ فعندما تُحدّد خوفك والأمور التي تخافُها فأنت حينها تكون على استعدادٍ للبدء في حلّ هذهِ المخاوف وتجاوزها.

– اكسر حواجز الخوف عن طريق المواجهة؛ واجه ما تخشاه ولا تبقى بعيداً عنه، وينطبق هذا على من يخشى الناس – على سبيل المثال -، فأنت حينما تلتقي بالناس وتتكلّم أمامهُم تزداد ثقتك بنفسك، وتتغلّب على خوفك الاجتماعيّ ورُهابك منهُم.

– حاول أنْ تتحدّث مع نفسك بطريقةٍ واثقةٍ وقويّة؛ فكلامُك الداخليّ والمونولوج الذي تعقده بينك وبين ذاتك هو بَرمجةٌ لغويةٌ عصبيّة، تتحكّم فيها بانفعالاتك، وتتغلّب على خوفك؛ لذا حاول أنْ تُكثر من العبارات التي ترتفع فيها طاقتك الحيويّة، وكرِّر الحديث عن مهاراتك التي تَتَمتّع بها، وأنّك قادرٌ على تخطّي أيّة مُشكلة تعترض طريقك، بفضل شخصيّتك ومعرفتك الجيّدة.

– عزّز ثقتك في نفسك؛ من خلال تذكّر نجاحاتك ومواقفك التي تَدلُّ على شجاعتك في بعض المواقف التي مرّت بك.

– الجأ إلى الله في صلاتك ودُعائك، وكُن قريباً من ربّك؛ فهوَ – جلّ جلاله – يمنحكَ الطمأنينة، ويُعطيك القوّة والشجاعة.

12 طريقة كيف تواجه خوفك