12 نصيحة لسلامة الطفل

0

يحتاج الاطفال الى عناية خاصة لتجنب تعرضهم لاي مشكلة في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم النصائح لسلامة طفلك

12 نصيحة لسلامة الطفل

مع الوقت الذي يبدأ فيه ابنك في الحركة، يصبح التدريب على الانضباك أمرا يوميا. يجد الأباء أنفسهم يصححون تصرفات الطفل ويعاقبونه وذلك من أجل أمانه في المقام الأول وأن يكون نظيفا طول الوقت أو منعه من تدمير شىء. أغلبنا يندفع بسهولة في استخدام كلمة “لا” بسهولة وهو ما يؤدي إلى نوبات الغضب والبكاء (من الطرفين أحيانا)
هل هناك بدائل؟ نعم.. هناك طرقا للتعامل مع طفلك وتوضيح الصح من الخطأ له .. نعم يمكنك من خلالها تجنب الصراعات اليومية قدر الإمكان… نعم، يمكنك القيام بكل هذا من خلال ما يسمى بـ “الإنضباط الإيجابي”.

12 نصيحة لسلامة الطفل

  • لا تقومي بحمل طفلك أثناء طهوك للطعام أو تضعي عربته أو كرسيه بجانب الموقد أو الفرن و اجعليه بعيدا قدر المستطاع عن هذه الأجهزة.
  • إذا كان طفلك في الأرجوحة فلا تضعيه على طاولة أو أي سطح مخصص للطبخ لأنه عندما يتلوى قد يتعرض للأذى بتجاوزه للحافة.

  • أغلقي على طفلك كافة المنافذ التي تجعله يصل للمناطق التي تعرضه للخطر مثل السلالم و الجهزة الكهربائية و لا تتركي باب منزلك مفتوحا و أغلقي كافة النوافذ و الشرفات و أغلقي الأدراج المحتوية على أشياء قد تؤدي لأذية طفلك و غطي كافة مقابس الكهرباء.

  • لا تضعي الأدوية و المبيدات الحشرية في متناول طفلك و لا تبقي على البطاريات الفارغة بجانبه كي لا يضعها في فمه.

  • اجعلي الأشرطة الكهربائية بعيدة عنه و لا تجعليها مدلاة بحيث يمكنه التقاطها بسهولة و العبث بها و إذا كنت لن تستخدمي أية أجهزة فلا تصليها بالكهرباء حتى لا يقوم الطفل بتشغيلها و هو لا يقصد.

  • تاكدي من أن حامل الطفل يتناسب مع حجمه و عمره و أن تضعيه أمامك دوما و ليس من الخلف حتى تطمئني على وضعيته على الدوام و كذلك الحال بالنسبة للعربة.

12 نصيحة لسلامة الطفل

  • اهتمي بغرفة الطفل بأكملها و ليس سريره فقط فضعي على حوائطها رسوما و زينة مناسبة للأطفال و اجعلي فيها مساحة فارغة كي يلعب فيها و يدرس بأريحية.
  • لا تستخدمي أعواد الثقاب و مواد التنظيف أمامه لأنه سيعمل عىل تقليدك و احتفظي بها في مكان يكون بعيدا عن متناوله.

  • لا تتركي معه أية أكياس لأنه قد يبتلعها فيتعرض للاختناق.

  • لا تقومي بحمل طفلك أثناء تناولك لمشروب معين لأن ألوان الأكواب و أشكالها تلفت نظره و تجعله يرغب في التقاطها مما يعرضه للأذى.

  • لا تضعي أمامه أية أدوات يسهل كسرها و تأكدي من أن رف التلفاز و أرفف الكتب ثابتة حتى لا تسقط بسهولة إذا قام بسحبها و أخفي قدر استطاعتك أية أسلاك للأجهزة و كذلك حبال الستائر حتى لا تلتف عليه إذا لعب بها.

  • احرصي على أن تبقي جميع الأرضيات في منزلك جافة حتى لا ينزلق طفلك عليها.

  • 12 نصيحة لسلامة الطفل

    إليك بعض النصائح الخاصة بالتربية الإيجابية والتي يمكنك البدء في تنفيذها من اليوم:

    – ضعي قواعد قليلة وواضحة:

    القواعد مهمة حتى يعرف الطفل ما يجب أن يفعله وما لا يجب أن يفعله. اشرحي لابنك تلك القواعد حتى يعرف حدوده، وبيني له عواقب تجاوزها. تحديد بعض القواعد يجعل الأمر أيسر ليتذكرها وينفذها. لتكن الأولوية لقواعد الأمان والسلامة مثل “عدم لمس الفرن” أو “تعدية الشارع وحده”.

    – انزلي بحيث يكون مستوى عينيك في عيني طفلك:

    هذا أفضل لجذب انتباه الطفل. عندما تتكلمين بصوت عالي بعيدا عن الطفل لن يفهم هو أنك تتحدثين إليه.

    – خذي وقت قبل القيام برد فعل:

    إذا أساء ابنك التصرف، لا يجب أن تنهضي بسرعة إليه إلا إذا كان يؤذي نفسه أو يؤذي الآخرين. اعط نفسك بعض الثواني لاستيعاب الموقف والتفكير بهدوء في كيفية التعامل معه. تذكري أن يكون صوتك حازما ولكن منخفضا عندما تتحدثين إلى طفلك.

    – وفري بيئة مناسبة:

    قد يجد ابنك صعوبة في السيطرة على حركته، لذلك تأكدي من عوامل الأمان والسلامة حوله. اخفي كل ما يجذب انبتاه طفلك من أثاث وديكور البيت. وفري له كتاب أو صندوق من الألوان كبدائل للعب.

    12 نصيحة لسلامة الطفل

    – عبري عن نفسك، واعرضي البدائل:

    استخدمي جملا تعبر عن شعورك الآن مثل “لا استطيع قراءة الجريدة عندما تقوم أنت بكرمشتها” أو “يمكنك احضار قصتك وقراءتها بجانبي”. بهذه الطريقة تكوني قد عبرت عن نفسك بشكل إيجابي وارسلتي رسالة واضحة لطفلك. وفي نفس الوقت تقدمين لإبنك بديل مناسب للحظة القائمة.

    – قدمي خيارات متعددة:

    عرض الخيارات المختلفة على ابنك يعطيه احساسا بالاستقلال ويساعده على القيام باتخاذ قرارات. قولي له مثلا” يمكنك أن تأخذ حماما الآن أو بعد العشاء” أو “هل تريد أن تلبس القميص الأزرق أم الأحمر؟”. حاولي أن تقللي الخيارات إلى خيارين فقط في هذه المرحلة حتى تتجنبي التشتيت والحيرة من قبل الطفل.

    – لا تستخدمي العقاب البدني.. أبداً:

    لا فائدة مطلقا من استخدام العقاب البدني لتربية ابنك وتعليمه الانضباط. هذه الطريقة تغرس بداخله الخوف وتقلل من ثقته بنفسه بدلا من دعم رغبته الداخلية في أن يقوم بالتصرفات الصحيحة. وكذلك فإنه يتعلم أن العقاب البدني هو الوسيلة المناسبة للتعامل مع الأمور المختلف عليها، وقد يسىء التعامل مع زوجته وأصدقاءه عندما يكبر.

    12 نصيحة لسلامة الطفل

    لا ينبغي الخلط بين “الإنضباط” و “العقاب”

    يعتمد العقاب على التسبب في بعض الإنزعاج أو الخوف أو الحرمان للطفل والذي يجبره على القيام بشىء. ولكن العقاب لا يعلم طفلك “لماذا لا؟” ولا يقدم له بدائل أخرى. أما التربية الإيجابية هدفها تعليم الطفل ومساعدته على فهم “حدوده” وقدراته وكذلك تشجعيه على التواصل معك وفي نفس الوقت الاعتماد على نفسه في التفكير. سيتعلم طفلك من خلال التربية الإيجابية كيف يرى نفسه ويرى العالم من حوله من خلال التجارب والخبرات التي يخوضها معك. ما سوف يتعلمه الآن سيبقى نموذجا له في كيفية التعامل عندما يصبح مراهقا أو شابا. ومن هنا تنبع أهمية تلك السنوات الأولى من عمر الطفل في تطوير قدراته على الاختيار والتواصل مع الآخرين.

    لماذا إذن يسىء الطفل التصرف؟

    • ببساطة لأنه يشعر أنه غير مؤهل: يبدأ الطفل في الشعور بالحاجة إلى الاستقلال عندما يبلغ ١٨ شهر وهو أمر جيد من أجل تطوير ثقته بنفسه. فإذا كنت تقومين بعمل كل شىء من أجله، قد يشعر أنه غير قادر على القيام بهذه الأمور بنفسه.
  • الصراع على السلطة: عامل آخر للشعور بالاستقلال، هو أن يقول الطفل “لا” للأب والأم. يحدث الصراع عادة عندما يكون الوالدين صارمين بشدة وغير مرنين. بينما تبدو القواعد الصارمة جيدة، فكري في هذا السؤال” هل تريدين أن ينشأ ابنك بإرادة ضعيفة؟

  • الانتباه والاهتمام: إذا لاحظ ابنك أنك تنتبهين له فقط عندما يخطىء التصرف، فسوف يستمر في التصرف بشكل سىء كي يجذب انبتاهك دائما. احرصي على الاهتمام بطفلك عندما يقوم بتصرفات حسنة، حتى يتعلم ان هناك بدائل جيدة عندما يريد أن يجذب انتباهك.

  • 12 نصيحة لسلامة الطفل