13 مفتاح للسعادة اليومية

0

الكثير من الطرق التي تساعد في الحصول على السعادة اليومية في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم مفاتيح السعادة اليومية والبسيطة

13 مفتاح للسعادة اليومية

السعادة

السعادة هي الكنز الضائع الذي يسعى الجميع للوصول إليه، إلا أنّ نسبة كبيرة ممّن يبحثون عن السعادة المفقودة في أيامهم المعدودة على الأرض يفشلون في انتزاعها، واكسابها، فيما يعيش البعض الآخر في سعادة رائعة جداً، تجعلهم قادرين على الإحساس بكل نفس يتنفسونه وهم على قيد الحياة.

العلاقة مع الله

من المفترض أنّ الدين وجد لخدمة الإنسان روحياً في المقام الأوّل، فمن وجهة نظر الأديان السماوية تحديداً، فإنّ العلاقة مع الله الخالق تدخل السكينة والراحة إلى نفس الإنسان، وتجعله قادراً على الشعور بلذّة ليس من السهل اكتسابها من طرق أخرى، فبعض العارفين بالله ومن مختلف الديانات يكونون أكثر جمالاً روحياً، وإشراقاً، وسعادة من غيرهم على الرغم من أنّ الله قد منع عنهم العديد من النعم؛ ذلك أنهم يعتبرون أن اتصالهم بالله هو أفضل نعمة رزقهم الله تعالى إياها.

مفاتيح السعادة اليومية :

1.كن صديقاً لعواطفك :

يجب أن تحدد بضع دقائق كل يوم للجلوس بهدوء مع عدم وجود أي إنحرافات يمكن أن تشتت تفكيرك وذلك للتركيز علي نفسك . حاول متابعة إيقاع التنفس وملاحظة ما هي الأفكار والمشاعر التي تسيطر علي إهتماماتك والسماح لها بالإرتفاع في ذاكرتك. وبمجرد أن يهدأ عقلك تخيل بأن هناك فقاعة تهب من بعيد وتنجرف إلي أعلي حتي أنها لفت إنتباه ربما يصبح التنفس أعمق وأبطأ الأن . حاول أن تسمح لنفسك أن تغرق في هذا الشعور بالهدوء لبضع لحظات والتواصل مع نفسك .

وتذكر بان الأفكار والعواطف يمكن أن تكون أفضل أصدقائك . فهي تلعب دور مهم في تحديد مواقفك التي تتاخذها كل يوم . وتصبح أفكارنا مثل المغانطيس تجذب لنا الأمور الجيدة وتبعد الأمور السيئة .

2. تطوير ممارسة الإمتنان :

عند الإستيقاظ أو قبل الذهاب إلي النوم، حاول وضع قائمة من افضل 10 أشياء تمتن لها. سوف تتفاجئ بأنك توقظ حواسك وتقوم بتقدير الأشياء الصغيرة التي تحدث في حياتنا وتساهم في تحقيق السعادة لنا .

إليك مجموعة من الأمثلة للأشياء التي تشعر بالإمتنان لها :

سماع صوت الطيور في الصباح .
الحصول علي ليلة نوم جيدة .
سرير مريح .
الشعور أنك بصحة جيدة .
تناول كوب من القهوة الطازجة في الصباح .
عناق أفراد أسرتك وإلقاء ” صباح الخير ” عليهم .
منظر طبيعي رائع من الأشجار والشمس .
الوصول للعمل بعيداً عن زحمة المرور .
الإبتسامة في وجه شخص غريب .
تجهيز الطعام المحبب لديك .
قم بتجهيز دفتر صغير بالقرب من السرير بحيث فور الإستيقاظ أو قبل النوم العمل علي تدوين الأمور التي تمتن لوجودها معك والأفكار التي ترافقك بإستمرار . حتي أنك يمكنك تدوين التفكير في صديق عزيز لم تره منذ أشهر فالمشاعر تجربة مهمة بالغة التقدير والإحترام . يمكنك في بعض الأحيان الإمتنان للأحداث التي ترغب أن تكون موجودة معك في المستقبل .

3. التواصل مع الطبيعة :

يمكنك الخروج حتي ولو خمس دقائق خلال إستراحة الغذاء للبحث عن رقعة خضراء وخلع حذائك للوقوف بداخلها بشكل مستقيم والعمل علي التصور والشعور مع اخذ نفس عميق لكي تتدفق الطاقة بداخلك. عند التركيز علي التنفس والشعور بدفء الشمس علي وجهك وأغاني الطيور تزيد من الشعور بالسعادة وتخلق إتصال بين العقل والجسد والروح .

4. ممارسة التمارين الرياضية :

ظهرت الكثير من الأحاديث في الأونة الأخيرة عن أنه إذا قمت بممارسة التمارين الرياضية لمدة 7 دقائق في اليوم يمكن أن تصلح كل شئ وذلك وفقاً للتقارير صحيفة نيويورك تايمز . تمتلك ممارسة التمارين الرياضية أثر عميق علي الشعور بالسعادة، فهي تشكل إستراتيجية فعالة للتغلب علي الإكتئاب. عند إجراء دراسة علي مرضي الإكتئاب وجدت بأنه مع ممارسة التمارين الرياضية لاحظ الدارسون أن هناك زيادة ملحوظة في مستويات السعادة لديهم . وذلك لأن التمارين تساعدك في تحقيق الإسترخاء وزيادة قوة الدماغ وتحسين صورة الجسم بمعني فقدان الوزن الزائد .

5. الإبتسامة :

الإبتسامة الصادقة نفسها يمكن أن تشعرنا بالسعادة فهي فعالة أكثر لأنها تزيد من الأفكار الإيجابية. كشفت دراسة في ولاية ميتشغان أن موظفين خدمة العملاء الذين يقوموا بالإبتسامة المزيفة علي مدار اليوم تسوء حالتهم المزاجية ويرغبوا الإنسحاب من العمل، مما يؤثر علي الإنتاجية . لكن العمال الذين يبتسموا نتيجة زراعة أفكار إيجابية عملت علي تحسين مزاجهم .وبطبيعية الحال فإن الإبتسامة الحقيقة تزيد من الشعور بالسعادة .

6. التخطيط لرحلة :

عندما تقوم بالتخطيط لقضاء رحلة أو مجرد إستراحة من العمل يمكن أن تحسن الشعور بالسعادة لدينا . وقد أظهرت دراسة في دورية البحوث التطبيقية تمت علي 19 شخص أظهرت إرتفاع معدل السعادة عند التخطيط لعطلة والترفيه .

7. الحصول علي قسط كافي من النوم :

نحن نعلم جميعاً أن النوم يساعدك علي التعافي ويساعدنا علي التركيز وبالتالي تصبح أكثر إنتاجية وهذا أمر ضروري جداً لسعادتك .كشفت بحوث دايجست أن النوم يؤثر علي حساسيتنا إلي المشاعر السلبية . درس فيها الباحثون أن المشاركون كانوا أكثر حساسية لعواطفهم الإيجابية أما الأفراد الذين لم يحصلوا علي قسط كافي من النوم أدي إلي ظهور مشاعر سلبية لديهم مثل الخوف والغضب .

8. مساعدة الأخرين :

واحدة من أكثر الأمور التي تزيد الشعور بالسعادة، هي أن تحب مساعدة الأخرين . حاول تكريس وقت من حياتك لمساعدة الأخرين من أجل إثراء حياتنا . وقد بحثت الدراسات في ألمانيا تأثير التطوع علي الشعور بالسعادة . بأن الأفراد الذي أتاحت لهم الفرصة مساعدة الأخرين كانوا أكثر سعادة .

13 مفتاح للسعادة اليومية

9. قضاء وقت مع العائلة والأصدقاء :

البقاء علي إتصال دائم مع الأصدقاء والعائلة واحد من أهم خمس أمور يجب أن تقوم بها علي مدار اليوم من الأمور المفيدة لك . وثبتت الأبحاث أنه يجعلك تشعر بأنك أكثر سعادة. لأن الوقت الإجتماعي له قيمة عالية للغاية حتي بالنسبة للإنطوائين يزيد معدل السعادة لديهم. وقد وجدت الأبحاث أن الوقت الذي تقضيه مع الأصدقاء والعائلة تحدث فرقاً عظيماً بمدي السعادة .

10. الخروج في الهواء الطلق :

قضاء وقت في الهواء الطلق يعمل علي تحسين مستوي السعادة لديك . من الأخبار الجديدة لأولئك الأفراد الذين يعانوا من القلق والتوتر أنه عند الخروج في الهواء الطلق من العادات الجيدة بالنسبة لك .حتي لو كان لديك جدول مواعيد مشغول مجرد قضاء 10 دقائق في الهواء الطلق تحدث تأثير رائع علي مستوي السعادة لدينا .

11. تمارين التأمل :

غالباً، ما تؤدي تمارين التأمل إلي تحسين التركيز والإنتباه إتضح أيضاً أنها مفيدة في تحسين سعادتك . تشير الدراسات أن قضاء دقائق في تمارين التأمل يزيد من مشاعر التأمل والهدوء والرضا وزيادة الوعي العاطفي. وضحت بأن التأمل المنتظم يمكن أن يؤدي إلي تركيب أسلاك جديدة بشكل دائم في الدماغ ينتج عنها زيادة مستوي السعادة في الدماغ .

12. التوقف عن تخطي الوجبات :

دائماً ما يتحجج الكثير من الأفراد بالإنشغال وبذلك يضطر إلي تجاهل وجبة أثناء اليوم ولكن يجب الحصول علي الوجبة حتي لو كان مجرد طبق سلطة . وذلك لأنه وفقاً لعلم الأعصاب بأن السكر في الدم يرسل إشارات التوتر في الدماغ . يجب أن تترك وجبات صحية خفيفة بمكتبك بإستمرار .

13. القيام بشئ مختلف ومحبب لك كل يوم :

حاول أن تبذل قصاري جهدك للقيام بشئ مختلف ومحبب لك كل يوم .مهما كان هذا الشئ كبير أم صغير حاول القيام به بشكل يومي. هذا الإلتزام اليومي يجلب لك المنافع الحقيقة ويحفزك علي رعاية أفضل بنفسك تزيد من مستوي الشعور بالسعادة .

نصائح عامه

  • حافظ على تبسّمك الدائم: إنّ أول خطوة كي تحصّل مقدار جيّد من السعادة هو نشر أبسط أسبابها أي الابتسامة؛ فأنت حينما تبقى مبتسماً فأنت تنشر علامة من علامات السعادة، فهي تذكرة مجانيّة لقلوب الآخرين وبالتالي كسب ودّهم وعلاقات اجتماعية طيّبة؛ فأنت تُحقق جانباً فطريّاً لحاجات اجتماعية تشعرك بأمان يترك داخلك السعادة.
  • ابتعد عن الانتقاد لنفسك ولغيرك: فجلد الذات والآخرين يُسبب لك ضيق مجهول في نَفْسِك وشعور بالذنب حتى لو لم تظهره علانيةً. لا ترضى بالفراغ: إنّ شعورك بالفراغ وعدم إنجاز أي مخططات فعليّة يجعلك تشعر بالتعاسة؛ فكلّما زاد منسوب إنجازاتك لخططك بطريقة جيدة زاد رضاك عن نفسك وبالتالي سيرتفع منسوب السعادة لديك لأنك تحقق شيء فريد ومفيد لهذا العالم.

  • توجّه للعمل التطوعي: لا تقتصر أهمية العمل التطوعي على من تساعده فقط بل تتعداها وتكون مفيدة للمتطوع نفسه ولربّما بشكل أكبر؛ لأنك حين تساعد الغير تتخلص من محور “الأنا” وتسمو إلى محور “الغير” ولهذا تجد أنك حينما تساعد غيرك؛ فأنت تساعد نفسك أولاً.

  • اقضِ وقتاً أطول مع عائلتك: لأنّ أوّل اسباب سعادتك هو وجودك داخل أسرة وبالتالي فإنّ زيادة سعادتك تتربط بوجودك قربهم والتفاعل معهم الإستمتاع بمختلف الأنشطة الاجتماعية والترفيهية معاً، لذلك حاول أن لا تنشغل بحياتك المهنية عنهم.

  • عِش بإبداع: إنجازك لأعمالك هو أمر رائع، ولكنّ الأفضل من ذلك هو إنجازها بإبداع وابتكار طرق تعبّر عن شخصيتك المميزة والمختلفة، لأن ما يجب أن تعلمه أنّ مساحة إبداعك تضمن لك نبعٌ لا يتوقف من السعادة، فأنت تشكّل شخصيتك وتصبّها بشكل واقعي على حياتك؛ فتكسب بصمة وحضور يشعرك أيضاً بالسعادة.

13 مفتاح للسعادة اليومية