15 فائده صحية وعلاجية للتأمل

0

من المعروف ان تمارين التأمل والاسترخاء تساعد الانسان على التفكير الايجابي في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم فوائد التأمل والاسترخاء

15 فائده صحية وعلاجية للتأمل

غالبا ما يعتبر التأمل واحدة من الطرق للحفاظ على استرخاء العقل والبعد عن التوتر ، الناس الذين يريدون تحرير عقولهم والاسترخاء بالتأكيد يجب أن يحاول القيام بممارسة التأمل ، والتي قد مورست منذ آلاف السنين ولا تزال الى اليوم ، إذا كنت شخص لم تمارس التأمل من قبل ، ولكن تحرص على معرفة المزيد عن هذه الممارسة ، ستتعرف في هذا المقال على فوائد مارسة التأمل ، لترى كيف يمكن للتأمل بشكل كبير أن يغير حياتك!

15 فائده صحية وعلاجية للتأمل

1- زيادة مناعة الجسم

أثبتت تمرينات التأمل قدراتها الفعّالة على زيادة مناعة الجسم، خاصةً لمرضى السرطان. كما أنها تساعد على زيادة مقاومة الجسم وتقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

2- التوازن العاطفي

يساعد التأمل على زيادة التحكم والسيطرة على بعض العواطف كالغضب أو الكراهية. ويعني التوازن العاطفي التخلص من بعض المشاعر السلبية التي تشعرنا بالضغوط النفسية. قد يكون تحقيق ذلك أمر صعب، لكن مع ممارسة تمرينات التأمل، ستتمكنين من تحقيق ذلك. حيث يساعد ذلك على تطهير الوعي من المشاعر والذكريات.

3- زيادة الخصوبة

وُجد أن فرص الحمل تزيد لدى النساء مع الاستقرار العاطفي والتخلص من التوتر العصبي. كما يؤثر التوتر والإجهاد كذلك على نسبة الخصوبة لدى الرجال.

4- تخفيف حدة أمراض الجهاز الهضمي

أغلب الأشخاص ممن يعانون من مشكلات الجهاز الهضمي المرتبطة بالتوتر والضغط النفسي، ينصحون بممارسة تمرينات التأمل والاسترخاء للتخلص من تلك المشاعر السلبية المسببة لاضطرابات الجهاز الهضمي.

5- خفض مستويات ضغط الدم

تساعد تمرينات التأمل كذلك على تعزيز إفراز هرمونات السعادة كالإندورفين، مما يعمل على تقليل استجابة الجسم لتأثير هرمونات الإجهاد.

6- علاج الأرق

أثبتت العديد من الدراسات أن الأشخاص ممن يمارسون تمرينات التأمل هم الأقل عرضة للأرق واضطرابات النوم. فلديهم القدرة على التخلص من المشاعر السلبية وتصفية الذهن بشكل فعّال، مما يساعد على الخلود إلى النوم سريعًا.

7- يريح كل من الجسم والعقل :

عند البدء في ممارسة التأمل ، انها تساعدك على النوم بشكل أفضل ليلا والتمتع بجمال الحياة أفضل . إذا كنت الشخص الذي يمضي أكثر من 8 ساعات في اليوم في مكان العمل ، التأمل أمر لا بد منه بالنسبة لك ، وسوف يساعدك على الاسترخاء وتجديد حواسك . تزيل اثار القلق ، مع مساعدة من هذه الممارسة المذهلة ، ستعيش حياة سلمية كل يوم

8- ينقي عملية التفكير :

التأمل هو الشيء الذي ينقي أيضا عملية التفكير . سوف تكون الآن قادر على النظر في كل مشكلة أو عقبة في حياتك مع وجهة نظر مختلفة ، سوف تكون قادر على تحقيق التوازن بين العواطف أيضا . ليس فقط ستتوقف عن التصرف على عجل ، هذا سوف يساعدك على أن تصبح على بينة من نفسك كشخص وكيف تشعر حيال الأشياء والحالات ، سوف تكون شخص حازم وقوي عقليا مع مساعدة من التأمل

9- تحسين العلاقات :

مع مساعدة من التأمل ، يمكنك تحسين علاقاتك ، التأمل هو كل شيء عن الاسترخاء وجعل نفسك سعيدا ، سوف يؤثر على السلوك والفكر ، وهذا بدوره يؤثر على علاقاتك ، الناس الذين يمارسون التأمل كل يوم تميل إلى أن تكون أكثر سعادة في العلاقات من أولئك الذين لا يفعلون ذلك . لذا ، إذا كنت تريد تغيير موقفك وإصلاح الأضرار في علاقتك ، حاول القيام بممارسة التأمل

10- يزيد التركيز :

هناك الكثير من النساء اللواتي غالبا ما يشكون من أنهم لا يستطيعون التركيز عندما يفعلون شيئا مهما . فمن الطبيعي جدا ، ولكن هناك طرق يمكنك من خلالها زيادة مستوى تركيزك . التأمل هو الطريقة المثلى التي يمكنك بها زيادة قدرتك على التركيز وتحسين أدائك . والناس الذين يمارسون التأمل على أساس منتظم أبدا لن يشتكون من قدرتهم على التركيز ، حتى إذا كنت تريد أن تكون أفضل في مشاريعك / امتحانات / العمل ، عليك بممارسة التأمل

11- يعطي الإبداع والدافع :

واحدة من الفوائد المدهشة من التأمل هو أنه يميل إلى جعل عقلك أكثر إبداعا ، إذا كنت الشخص الذي غالبا ما يبقي ينفد من الأفكار ، يمكنك تجربة ممارسة التأمل ، سوف تسمح لك بالتعبير عن ما في عقلك اكثر

12- سوف يجعل منك شخص أكثر سعادة :

التأمل سيكون علاج فعال للمشاعر الحزينة وسيجعلك تشعر بأنك اكثر سعادة أن تمارس التأمل ، وقد أظهرت الدراسات أن أولئك الذين يمارسون التأمل هم اكثر سعادة من غيرهم من الناس

13- محاربة الأمراض :

التأمل هو الشيء الذي يحارب الأمراض بشكل فعال . أولئك الذين يمارسون التأمل تميل إلى أن تكون أقل عرضة للاصابة بالسرطان وأمراض خطيرة أخرى ، انها تعزز قوة المناعة وتبقيكم اكثر صحة ونشاط

14- التخلص من الأفكار غير المرغوب فيها :

تريد التخلص من الأفكار السلبية غير المرغوب فيها؟ أن التأمل يكون الحل النهائي بالنسبة لك! وسوف يطهر عقلك ويجعلك تتخلص من كل تلك الأفكار التي تضر التفكير ، هذا يساعدك على أن تصبح ناجح ويحسين مستوى الأداء في نفس الوقت

15- يحسن الأداء الخاص بك :

إذا كنت قد تذهب إلى الكلية ، وغالبا ما تشعر وكأنك لا تفعل أفضل ما لديك في الامتحانات ، ربما كنت بحاجة الى بعض التأمل ، فهي ممارسة تحسن الاداء الخاص بك دوما

15 فائده صحية وعلاجية للتأمل

حقائق حول التأمل

يساعد في الحفاظ على الدماغ من الشيخوخة:

وجدت إحدى الدراسات أن أدمغة من يتأملون لفترات طويلة أكثر نشاطاً من غيرهم، فالمشاركون في الدراسة ممن استمروا في التأمل لمدة 20 عاماً، لديهم نسب أعلى من المادة الرمادية في الجهاز العصبي المركزي.

يقلل التأمل من النشاط في الجزء المسؤول عن معالجة المعلومات الشخصية في الدماغ:

وجدت إحدى الدراسات أن التأمل اليقظ يقلل من النشاط في شبكة الدماغ المسؤولة عن الأفكار المتعلقة بالذات. وتنشط هذه الشبكة عندما نفكر في أمر معين، أي عندما تجول الأفكار في عقولنا. وبما أن هذا يرتبط بشعورنا بالقلق من الماضي والمستقبل، فإن الهدف للعديد من الناس هو إيقاف هذا الأمر، والتأمل يحقق لهم ذلك.

تأثيراته تنافس مضادات الاكتئاب والقلق:

درست إحدى البحوث العلاقة بين التأمل اليقظ، وقدرته على تقليل أعراض الاكتئاب والقلق والألم. ووجدت أن حجم تأثير التأمل كان معتدلاً وهذا أمر جيد. وقد يعتقد البعض أن التأمل هو الجلوس وعدم فعل شيء، لكن هذا أمر غير صحيح، فهو عبارة عن تمرين للعقل، ويزيد من الإدراك بطرق مختلفة. ولا يعد التأمل وصفة سحرية لعلاج الاكتئاب، لكنه أداة تساعد في تخفيف الأعراض.

قد يؤدي التأمل إلى تغييرات كبيرة في مناطق رئيسة من الدماغ:

وجد بعض الباحثين أن التأمل قد يغير من بنية الدماغ، فهم يرون أن اتباع برنامج التخفيف من التوتر بالاعتماد على التأمل لمدة 8 أسابيع، يزيد من كثافة قشرة الدماغ في المنطقة التي تتحكم بالتعلم والذاكرة. كما تبين أن اتباع هذا البرنامج يقلل من حجم خلايا الدماغ في المنطقة المسؤولة عن الخوف والقلق والتوتر. وبالتالي، فإن التأمل لا يغير الدماغ وحسب، بل يغير إدراكنا الشخصي ومشاعرنا أيضاً. ووجدت إحدى الدراسات أن التغييرات في مناطق الدماغ المسؤولة عن المزاج، ارتبطت بتحسن المزاج والشعور العام بعد الانتهاء من التأمل.

ممارسة التدريب لأيام يحسن التركيز والانتباه:

إن عدم القدرة على التركيز يؤثر على ملايين البالغين في العالم، ولا يقتصر على الأطفال فقط. ومن المزايا الأساسية للتأمل هو أنه يحسن هذه المهارة؛ فقد أظهرت إحدى الدراسات أن ممارسته لأسبوعين، يساعد على تحسين ذاكرة الأشخاص وقدرتهم على التركيز. وبما أن تحفيز هذه المهارات من أهداف التأمل الرئيسة، فليس من المفاجئ أنه يساعد على تحسين المهارات الإدراكية أيضاً.

يقلل من حدة القلق:

يبدأ العديد من الأشخاص بممارسة التأمل، لما له من منافع في تقليل التوتر، وهناك العديد من الأدلة على صحة ذلك؛ فقد أظهرت البحوث أن ممارسته تقلل من القلق.

يساعد في علاج الإدمان:

أظهرت الدراسات أن التأمل يؤثر على مناطق التحكم بالنفس في الدماغ، ويساعد الناس على التخلص من الإدمان على اختلاف أنواعه؛ بحيث يخلصهم من شعور التوق الشديد لما يدمنون عليه كالتدخين مثلاً.

التأمل لفترات قصيرة يساعد الأطفال في المدرسة:

إنه يساعد الأطفال ذوي العقول النامية بشكل أفضل من البالغين. لهذا فإن بعض المعلمين والباحثين يدعون إلى إدخال حصص اليوغا إلى المدارس، لمساعدة الأطفال الذين يعانون من عوامل التوتر أو الصدمات بشكل خاص. وقد أثبتت بعض الدراسات فوائد ذلك فيما يخص الإدراك والمشاعر لدى طلاب المدارس.

هل يستحق المحاولة؟

التأمل ليس علاجاً لجميع الأمراض، لكن هناك العديد من الأدلة التي تبين فوائد ممارسته بانتظام. وتهدف العديد من الشركات مثل: أبل وغوغل، إلى إدخال هذه الممارسة إلى أنشطتها. لكن حذر بعض العلماء أن هذا قد يؤدي إلى بعض التأثيرات السلبية في ظروف معينة، بالرغم من كونه مفيداً لأغلب الأشخاص. وعليه، لا ضرر من ممارسة التأمل لدقائق قليلة في الصباح أو في المساء، بدلاً من تصفح هاتفك الذكي.

15 فائده صحية وعلاجية للتأمل