3 حميات المشاهير و خسارتهم للوزن

0

دائما ما نتأثر برشاقة الفنانات حيث يصبح من احلامنا الحصول على قوام رشيقة و صحية مثل المشاهير و لتحقيق احلامك نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال يشمل 3 حميات المشاهير و خسارتهم للوزن
789654000
أولا اخترنا لكم أفضل الحميات لحرق الدهون:

حمية باليو
كانت حمية باليو، التي تعرف أيضاً باسم حمية رجل الكهف، أكثر ما تم البحث عنه في جوجل فيما يتعلق بفقدان الوزن في عام 2013. يتألف هذا النظام الغذائي من الأطعمة التي يمكن اصطيادها – مثل اللحومات والمأكولات البحرية – والأطعمة التي يمكن جمعها – مثل البيض والمكسرات والبذور والفاكهة والخضراوات والأعشاب والتوابل. إنه نظام غذائي يقوم على عادات أكل افترض وجودها لدى أجدادنا البدائيين خلال العصر الحجري قبل تطوير الزراعة بحوالي 10.000سنة. ما يعني أن الحبوب ومنها القمح ومنتجات الحليب والسكر المكرر والبطاطا والملح- إضافة لأي شيء مصنع- جميعها خارج القائمة تماماً. ليس هناك “حمية باليو” رسمية، ولكن يُنظر إليها عموماً على أنها نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات، غني بالبروتينات مع بعض الاختلافات في تناول الكربوهيدرات واللحوم. يقول المدافعون عن حمية باليو أنها نظام غذاء صحي طويل الأجل يمكن أن يساعدك على فقدان الوزن وتقليل خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب والسرطان ومشاكل صحية أخرى. معظم الدراسات التي أجريت على النظام الغذائي من نوع باليو كانت صغيرة وهناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث طويلة الأجل لتظهر بشكل قاطع ما إذا كانت فعالة كما يدعي بعض الأشخاص. تقترح دراسة 2008 في أن حمية باليو “يمكن أن تساعد على التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب”. لكن لم يجعل وجود عدة قيود في الدراسة من الممكن القول فيما إذا كانت حمية باليو أكثر فعالية من أي حمية أخرى منخفضة السعرات الحرارية.
الإيجابيات:
تشجعك حمية باليوعلى تناول كمية أقل من الطعام المصنع والمزيد من الفاكهة والخضار. كما أن تقليل استهلاكك للأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية سيقلل استهلاكك من السعرات الحرارية مما يساعدك على خسارة الوزن. يعد النظام الغذائي بسيطاً، ولا يتطلب حساب السعرات الحرارية. تتبع بعض الخطط قاعدة “80/20” فتحصل بموجبها على 99 ٪ من فوائد حمية باليو إذا التزمت بها 80٪ من الوقت.يمكن أن تجعل هذه المرونة الالتزام بالحمية أسهل لذا ستنجح في ذلك على الأرجح.
السلبيات:
لا توجد سجلات دقيقة عن غذاء أجدادنا في العصر الحجري، إذاً فإن حمية باليو تستند إلى حد كبير على تكهن مفترض وتفتقر ادعاءاتها الصحية إلى الدليل العلمي. وتشجع معظم أنواع هذه الحمية على تناول كميات كبيرة من اللحوم، الأمر الذي يتنافى مع النصائح الصحية الحالية حول استهلاك اللحوم. حيث تمنع عدة أنواع من هذه الحمية منتجات الألبان والأطعمة المصنوعة من الطحين الكامل، التي تعد جزءاً من نظام غذائي صحي متوازن. يمكن أن تكون حمية باليو مكلفة مثل جميع الحميات عالية البروتين، اعتماداً على اختيارك لحصص اللحوم. كما يعد من المستحيل اتباعها دون تناول اللحوم والمأكولات البحرية والبيض الأمر الذي يجعلها غير مناسبة للنباتيين.
حكم جمعية السكري البريطانية (BDA):
تستثني معظم أنواع حمية باليو المجموعات الغذائية الرئيسية، مما يزيد إمكانية الإصابة بنقص التغذية ما لم يتم اختيار بدائل مدروسة، وقد تكون المكملات الغذائية ضرورية. يمتلك هذا النظام الغذائي بعض الجوانب الإيجابية، لذا ستكون صيغة معدلة، لا تحظر أي مجموعات غذائية مثل الأطعمة المصنعة من الطحين الكامل ومنتجات الألبان والبقوليات، خياراً أفضل. تفتقر هذه الحمية للتنوع ما يشكل سبباً لشعورك بالملل وبالتالي عدم الاستمرار. إذا كنت ترغب في تقليد إنسان العصر الحجري، من الأفضل لك أن تقلده في مستوى نشاطه بدلاً من تقليد حميته المزعومة.
7845
الحمية القلوية
تستند الحمية القلوية التي يتبعها مشاهير مثل غوينيث بالترو وجنيفر أنيستون وفيكتوريا بيكهام، على فكرة أن وجباتنا الحديثة تتسبّب بإفراز أجسامنا الكثير من الحمض. تقول النظرية أن الحمض الزائد في الجسم سيتحول إلى دهون تؤدي إلى اكتساب الوزن. كما تم إرجاع سبب حالات مثل التهاب المفاصل وهشاشة العظام والتعب واضطرابات الكلى والكبد إلى مستويات الحموضة العالية. ينصح هذا النظام الغذائي بتخفيض الأطعمة التي تسبب إفراز الحمض في الجسم مثل اللحوم والقمح وغيرها من الحبوب والسكر المكرر ومنتجات الألبان والكافيين والكحول والأطعمة المصنعة لصالح “الأطعمة القلوية”- الأطعمة التي تقلل من مستويات الحموضة في الجسم- الكثير من الفاكهة والخضار بشكل أساسي. والفكرة هي أن الحمية القلوية تساعد على الحفاظ على درجة الحموضة في الجسم عند مستويات صحية. توجد صيغ مختلفة للحمية القلوية. يتبنى بعض الذين يتبعون هذه الحمية “قاعدة 80/20” التي تتألف من نظام غذائي قائم على 80 % من الفاكهة والخضار و 20 % من الحبوب والبروتين. فقد تم وضعها أصلاً للمساعدة في منع تشكل حصى الكلى والتهابات البول من خلال اتباع نظام غذائي يضبط مستويات الحموضة في البول، وهناك القليل من الأدلة التي تدعم الفوائد الصحية الحديثة لهذه الحمية. إلا أن فقدان الوزن الملحوظ بين من يتبع هذه الحمية يعود على الأرجح لتناول الكثير من الخضار والفاكهة وتقليل السكر والكحول والأطعمة المصنعة، وهذا ما يعد النصيحة الصحية النموذجية لخسارة الوزن.
الإيجابيات:
يتضمن هذا النظام الغذائي الكثير من نصائح الغذاء الصحية الجيدة مثل تقليل اللحوم وتجنب السكريات والكحول والأطعمة المصنعة وتناول الكثير من الفاكهة والخضار والمكسرات والبذور والبقوليات. ما يعني أنك ستقلل من الأطعمة التي تأكلها عادة وتستبدلها بخيارات أكثر صحة، الأمر الذي سيقلل استهلاكك من السعرات الحرارية.
السلبيات:
ينظم جسمك مستويات الحموضة بغض النظر عن النظام الغذائي. وعند التقليل من تناول منتجات الألبان مثل الحليب والجبن واللبن الرائب فإنك تحتاج إلى إيجاد بدائل أخرى للكالسيوم، حيث أن الاستغناء عن مجموعة غذائية بأكملها ليس فكرة جيدة على الإطلاق. ويمكن أن تكون السيطرة على ما تأكله وما لا تأكله مضيعة للوقت خاصة في البداية.
حكم جمعية السكري البريطانية (BDA):
تعتمد نظرية الحمية القلوية على فكرة أن تناول أطعمة محددة يمكن أن يساعد في الحفاظ على توازن مثالي لدرجة الحموضة (مستويات الحموضة) لتحسين الصحة العامة. لكن الجسم يحافظ على توازن درجة الحموضة بغض النظر عن النظام الغذائي. كما أن هذه الحمية تفتقر للأدلة ويجب تجنب بعض الأنواع التي تنصح بالاستغناء عن مجموعات غذائية بأكملها. بينما توفر صيغ أخرى أكثر توازناً من الحمية التنوع وتشمل جميع المجموعات الغذائية. إذا أردت اتباع الحمية القلوية فاختر خطة متوازنة، التزم بها حتى النهاية وابق بعيداً عن المكملات الغذائية ووسائل التحايل الأخرى المرتبطة بالغذاء.

7845785
3 حميات المشاهير و خسارتهم للوزن
1-حمية العوامل الخمسة The 5-Factor Diet:
إنّ هذه الحمية هي من ابتكار مدرّب المشاهير “هارلي باستيرناك”.ويأتي اسمها من عدد العناصر الأساسيّة التي تتضمّنها كلّ وجبة غذائيّة، أي البروتين والكربوهيدرات والألياف والدهون والسوائل. يتناول من يتّبع هذه الحمية 5 وجبات يوميّة مع وصفات تحتوي على 5 عناصر مختلفة. ويُمكن الخروج عن نطاق هذه الحمية يوماً واحداً في الأسبوع، إذ يُمكن تناول ما يرغب فيه المرء من دون الشّعور بالذنب!
يتّبع هذه الحمية كلّ من: “إيفا مينديز” و “أليشيا كيز” و”ليدي غاغا” و “ميغان فوكس” و “كيت بيكنسيل” و”كاتي بيري” و”أماندا سيفريد”.
2 ـ حمية “الزون” The Zone Diet:
طوّر العالم الدكتور “باري سيرز” هذه الحمية التي تقسّم السعرات الحراريّة اليوميّة على النحو التالي: 40% من الكربوهيدرات و30% من البروتين و30% من الدهون. ووفقاً لسيرز، يُساعد إحلال توازن بين المأكولات الغنيّة بالأحماض والكربوهيدرات في السيطرة على الشهيّة وتجنّب الإفراط في الطعام، ما يؤدّي إلى خسارة الوزن الزائد.ويتناول من يتّبع هذه الحمية وجبات صغيرة ووجبتين خفيفتين يوميّاً، ما يمنع صاحبها من الشّعور بالجوع.
يتّبع هذه الحمية كلّ من: “جنيفر أنيستون” و”ديمي مور” و”ساندرا بولوك”.
3 ـ حمية “ساوث بيتش” The South Beach Diet:
تُقسّم إلى 3 مراحل (المرحلتان الأوليان هما الأكثر صرامة).ويُقال إنّ هذه الحمية تقضي على الرغبة الشّديدة في الأكل، وتسهلّ عمليّة خسارة الوزن، وتُساهم في المحافظة على الوزن. وعلى الرّغم من أنّها لا تفرض على من يتّبعها تعداد السّعرات الحراريّة اليوميّة أو الالتزام بوجبات صغيرة، إلا أنّ عليه الابتعاد عن الخبز والأرز والبطاطس والباستا والمنتجات المخبوزة ـ على الأقلّ خلال الأسبوع الأوّل.
يتّبع هذه الحمية كلّ من: “كيم كاتريل” و”نيكول كيدمان” و”أوبرا وإيفا مينديز”.

نصائح سهلة ومضمونة لخسارة الوزن خلال أسبوع
1.تجنبي الحلويات لأنها المصدر الرئيسي للسكريات التي تلعب الدور الأكبر في زيادة الوزن بسبب ما تمنحه للجسم من سعرات حرارية كثيرة. وإن شعرت برغبة بتناول السكر، استبدلي الحلويات بالتمر.
2.الغي وجبة العشاء من قائمتك، أو على الأقل، تناولي آخر وجبة في يومك قبل الساعة السابعة مساءً، ولن تصدقي كم ستنعكس هذه الخطوة إيجابياً على خسارة وزنك كون العشاء هي أكبر وجبة تساهم في زيادة الوزن.
3.أذيبي ملعقة كبيرة من خل التفاح مع ربع ملعقة من بايكربونات الصوديوم في كأس نصف ممتلئ، واشربيها بعد الوجبات لتذيبي الدهون التي تناولتها خلال الوجبة، ولتوازني بين الحمض والقاعدة في جسمك، مما سيسهل عليك خسارة الوزن بصورة ملحوظة.
4.لا تأكلي حتى الشعور بالتخمة، لأن هذه العادة السيئة ستسبب زيادة حجم المعدة مع الوقت وبالتالي زيادة الحاجة إلى كميات أكبر من الطعام. وقد أوصانا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم على أن نستخدم ثلث معدتنا للطعام وثلثها للشراب وثلثها للهواء، كي نحافظ على أجسامنا صحية وسليمة. وهذه النصيحة تساعد على خسارة الوزن لأنها تؤدي إلى تصغير حجم المعدة مع الوقت وبالتالي تقليل كميات الطعام التي تحتاجها المعدة لتشعر بالامتلاء.
5.تجنبي الوجبات الصغيرة بين الوجبات الرئيسية فهي من أكثر العوامل المسببة لزيادة الوزن، وإن احتجت للطاقة بين الوجبات الرئيسية، خلال العمل يمكنك تناول وجبات خفيفة وصحية وقليلة السعرات الحرارية،
ختاماً ننصحك بالحركة المستمرة حتى وإن لم تمارسي الرياضة بشكل يومي في النادي، فعليك استغلال الفرص اليومية كصعود السلالم بدلاً من المصعد الإلكتروني وركن السيارة بعيداً عن المول وغيرها من الفرص لزيادة رشاقتك ولياقتك البدنية وتسريع عملية خسارة الوزن.
741258