3 حميات سريعة و مجربة

0

اذا كنت تبحث عن طرق صحية و سريعة لفقدان الوزن بشكل نهائي و مضمون نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل يشمل 3 حميات سريعة و مجربة .

3

3 حميات سريعة و مجربة

حمية 5: 2

تعتمد حمية 5:2 على مبدأ يُعرف باسم الصوم المتقطع- حيث يمكنك تناول الطعام بشكل طبيعي لخمسة أيام في الأسبوع وتصوم في اليومين الباقيين. يدعي متّبعي هذاالنظام الغذائيأن حمية 5: 2يمكنها أن تحسن مدى العمر، علاوة على خسارة الوزن، تحسن الوظائف الإدراكية وتحمي من أمراض مثل الخرف والزهايمر.ومع ذلك، لا تزال الأدلة على فعالية حمية 5: 2 محدودة بالمقارنة مع أنواع أخرى من طرق فقدان الوزن.

وجدت إحدى الدراسات في عام 2010 أن النساء اللواتي اتبعن حمية 5:2 حققن مستويات من فقدان الوزن مشابهة لنساء اتبعن حمية محددة للسعرات الحرارية وكنَّ أيضاً أقل عرضة للإصابة بأمراض مزمنة مثل داء السكري من النمط2.

وبينت دراسة في عام 2012 أن أسلوب 5:2 قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بالسرطانات المرتبطة بالبدانة مثل سرطان الثدي. إذا كنت تفكر بذلك، فعليك أولاً التحدث مع طبيبك لمعرفة ما إذا كان مناسباً لك. لا يستطيع الجميع الصوم بشكل آمن.

الإيجابيات:

يعد الالتزام بحمية لمدة يومين في الأسبوع أمراً يمكن إنجازه أكثر من سبعة أيام, لذلك فإنك أكثر احتمالاً للاستمرار في هذه الطريقة من الأكل وفقدان الوزن بنجاح.يمكن أن يؤدي يومين في الأسبوع من النظام الغذائي المحدود إلى انخفاض كبير في نسبة الدهون في الجسم، مقاومة الأنسولين وأمراض مزمنة أخرى.

السلبيات:

لا يعني هذا أن بإمكانك تناول كميات غير محدودة من الطعام في الأيام التي لا تتضمن قيوداً. في حين ليس عليك أن تكون صارماً حيال استهلاكك للسعرات الحرارية، فإنك لا تزال بحاجة لاتخاذ خيارات صحية وممارسة النشاط البدني. ويمكن أن يجعلك تخطّيك الوجبات تشعر بالدوار وتعكر المزاج والصداع ويجعل من الصعب عليك أن تركز، الأمر الذي يمكن أن يؤثر على عملك وعلى واجبات يومية أخرى. ومن الأثار السلبية الأخرى المذكورة، صعوبات في النوم والنعاس أثناء النهار وسوءالتنفس والجفاف.

حكم جمعية السكري البريطانية (BDA):

تعد حمية 2:5 طريقة بسيطة للحد من استهلاك السعرات الحرارية. هناك الكثير من الحالات في هذا النظام الغذائي تكون أقل أماناً من غيرها. تعد عدة دراسات أجريت حول الصوم المتقطع قصيرة الأجل، تتطلب إما عدداً قليلاً من المواد أوتعتمد على الحيوان. إذا اخترت اتباعها، اختر نظاماً قائمة على الأدلة، تعتمد على الغذاء الصحي والمتوازن ومكتوبة من قبل أخصائي تغذية مثل “حمية اليومين”. من الضروري لصحتك أن تتجنب نقص التغذية والجفاف والإفراط في تناول الطعام في غير أيام الصيام.لا تحاولي أبداً أن تؤجلي أو تفوتي الوجبات إذا كنت حاملاً أو قد تعرضتِ أو كنت عرضةً للإصابة باضطرابات الأكل أو مرض السكري.

حمية مراقبي الوزن

تستند خطة مراقبي الوزن على نظام النقاط، الذي يعطي قيمة للأطعمة والمشروبات القائمة على البروتين والكربوهيدرات والدهون ومحتوى الألياف. إنها حمية محددة السعرات الحرارية حيث تحصل على نقاط سماح يومية، يمكنك استخدامها كيفما تشاء. فلا حدود على كمية الفاكهة والخضار حيث يمكنك تناول جميع الخضراوات. يمكنك أيضاً الحصول على شبكة نقاط أمان أسبوعية في حال تجاوزت المسموح لك، إضافة لخطة تمارين رياضية فردية. كما تقدم اللقاءات الأسبوعية والرياضة الإضافية، الدعم والدافع الإضافي لتشجيعك على تغييرالسلوك على المدى الطويل. فقد تم وضع هذه الخطة لمساعدتك على خسارة 2 رطل في الأسبوع.

الإيجابيات:

لا يتم منع أي أطعمة لذا بإمكانك تناول ما تريد من الطعام والشراب بشرط أن تلتزم بالمسموح به من النقاط. يعد اتباع نظام النقاط بالنسبة للبعض أسهل من عد السعرات الحرارية وأقل تقييداً من خطط أخرى. لأنها تقدم شبكة نقاط أمان، والتي يمكن ادخارها لمناسبة خاصة، مثل الخروج ليلاً، أو لمقدار صغير من الكحول أو الأطعمة اللذيذة.

السلبيات:

سيكون حساب السعرات الحرارية عند البدء مجرد مضيعة للوقت كحساب السعرات الحرارية. وقد يشعر بعض الأشخاص بحرج عند شراء الأطعمة التي تحمل اسم مراقبي الوزن.

حكم جمعية السكري البريطانية (BDA):

تعد خطة مراقبي الوزن متوازنة بشكل جيد عموماً ويمكن أن تكون أساسا ً لتغييرات طويلة الأمد في العادات الغذائية. كما يمكن أن يساعد نهج مجموعة الدعم الأشخاص على البقاء متحفزين ويعطيهم فكرة عن الغذاء الصحي. لكن من الضروري لك أن تربط بين نظام النقاط والسعرات الحرارية إذا أردت تجنب عودة الوزن ثانية عند تركك برنامج الحمية.

1

الحمية القلوية

تستند الحمية القلوية التي يتبعها مشاهير مثل غوينيث بالترو وجنيفر أنيستون وفيكتوريا بيكهام، على فكرة أن وجباتنا الحديثة تتسبّب بإفراز أجسامنا الكثير من الحمض. تقول النظرية أن الحمض الزائد في الجسم سيتحول إلى دهون تؤدي إلى اكتساب الوزن. كما تم إرجاع سبب حالات مثل التهاب المفاصل وهشاشة العظام والتعب واضطرابات الكلى والكبد إلى مستويات الحموضة العالية. ينصح هذا النظام الغذائي بتخفيض الأطعمة التي تسبب إفراز الحمض في الجسم مثل اللحوم والقمح وغيرها من الحبوب والسكر المكرر ومنتجات الألبان والكافيين والكحول والأطعمة المصنعة لصالح “الأطعمة القلوية”- الأطعمة التي تقلل من مستويات الحموضة في الجسم- الكثير من الفاكهة والخضار بشكل أساسي. والفكرة هي أن الحمية القلوية تساعد على الحفاظ على درجة الحموضة في الجسم عند مستويات صحية. توجد صيغ مختلفة للحمية القلوية. يتبنى بعض الذين يتبعون هذه الحمية “قاعدة 80/20” التي تتألف من نظام غذائي قائم على 80 % من الفاكهة والخضار و 20 % من الحبوب والبروتين. فقد تم وضعها أصلاً للمساعدة في منع تشكل حصى الكلى والتهابات البول من خلال اتباع نظام غذائي يضبط مستويات الحموضة في البول، وهناك القليل من الأدلة التي تدعم الفوائد الصحية الحديثة لهذه الحمية. إلا أن فقدان الوزن الملحوظ بين من يتبع هذه الحمية يعود على الأرجح لتناول الكثير من الخضار والفاكهة وتقليل السكر والكحول والأطعمة المصنعة، وهذا ما يعد النصيحة الصحية النموذجية لخسارة الوزن.

الإيجابيات:

يتضمن هذا النظام الغذائي الكثير من نصائح الغذاء الصحية الجيدة مثل تقليل اللحوم وتجنب السكريات والكحول والأطعمة المصنعة وتناول الكثير من الفاكهة والخضار والمكسرات والبذور والبقوليات. ما يعني أنك ستقلل من الأطعمة التي تأكلها عادة وتستبدلها بخيارات أكثر صحة، الأمر الذي سيقلل استهلاكك من السعرات الحرارية.

السلبيات:

ينظم جسمك مستويات الحموضة بغض النظر عن النظام الغذائي. وعند التقليل من تناول منتجات الألبان مثل الحليب والجبن واللبن الرائب فإنك تحتاج إلى إيجاد بدائل أخرى للكالسيوم، حيث أن الاستغناء عن مجموعة غذائية بأكملها ليس فكرة جيدة على الإطلاق. ويمكن أن تكون السيطرة على ما تأكله وما لا تأكله مضيعة للوقت خاصة في البداية.

حكم جمعية السكري البريطانية (BDA):

تعتمد نظرية الحمية القلوية على فكرة أن تناول أطعمة محددة يمكن أن يساعد في الحفاظ على توازن مثالي لدرجة الحموضة (مستويات الحموضة) لتحسين الصحة العامة. لكن الجسم يحافظ على توازن درجة الحموضة بغض النظر عن النظام الغذائي. كما أن هذه الحمية تفتقر للأدلة ويجب تجنب بعض الأنواع التي تنصح بالاستغناء عن مجموعات غذائية بأكملها. بينما توفر صيغ أخرى أكثر توازناً من الحمية التنوع وتشمل جميع المجموعات الغذائية. إذا أردت اتباع الحمية القلوية فاختر خطة متوازنة، التزم بها حتى النهاية وابق بعيداً عن المكملات الغذائية ووسائل التحايل الأخرى المرتبطة بالغذاء.

أغذية يجب تناولها أثناء اتباع الحمية الغذائية

الطماطم

تناول ثمار الطماطم قد يكون حل رائع لعلاج مشكلة الشعور بالجوع وذلك لاحتواء ثمار الطماطم على نسبة عالية من الألياف النباتية التي تعزز من الشعور بالشبع، كما تشتهر الطماطم باحتوائها على نسبة قليلة من السعرات الحرارية وهذا ما يجعلها غذاء مثالي في حالة اتباع نظام غذائي معين لحرق الدهون المخزنة في الجسم.

الجزر

يشتهر الجزر باحتوائه على نسبة عالية من فيتامين أ والذي يلعب دور كبير في حماية الجسم من تخزين السموم ويعمل على تخليص الجسم من الدهون الخفيفة المخزة فيه، لذلك احرصي على تناول ثمار الجزر على موائد وجباتك اليومية.

الليمون

يعرف الليمون باحتواءه على نسبة عالية من فيتامين سي الذي يعتبر مضاد رائع للأكسدة وهذا ما يمكنه من طرد السموم من الجسم، كما يعمل الليمون على التسريع من عملية الهضم وتنشيط أنزيمات الكبد وتثبيت نسبة السكر في الدم، وهذا ما يجعل الليمون غذاء مثالي في حالات اتباع أنظمة الحمية الغذائية لتأثيره المثالي على أعضاء الجسم وقدرته على التسريع من حرق الدهون.

السردين

يتميز السردين باحتوائه على نسبة مناسبة من الأحماض الدهنية الأساسية التي يحتاج لها الجسم ليقوم بالأنشطة الحركية المختلفة وهذه الدهون هي ما يحتاج لها الجسم في حالة اتباع نظام غذائي للتخلص من دهون الجسم المتراكمة نتيجة الامتناع عن تناول مختلف الأغذية، لذلك احرصي على تناول سمك السردين مرتان أسبوعيًا للحصول على وزن مثالي في وقت قصير بدون إرهاق أو تعب.

2