3 خلطات منزلية لازالة علامات الجروح القديمة

0

بعض الجروح والندبات قد تؤدي اى بقاء اثرها على الجلد في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الخلطات الطبيعية لازالة أثار الجروح القديمة

3 خلطات منزلية لازالة علامات الجروح القديمة

الجروح قد يتعرّض الإنسان إلى بعض الحوادث البسيطة في حياته التي تترك آثارها على جسده؛ كالحروق، والجروح السطحية أو ذات العمق البسيط على الجلد، الأمر الذي يثير استياء الشخص، وقد يُعرّضه للإحراج أو الانتقاد من الآخرين خصوصاً إذا كانت تلك الآثار موجودةً على مكان ظاهرٍ في الجسم؛ كالوجه، أو الرقبة، أو اليدين مثلاً. مشكلة آثار الجروح قد تدفع الإنسان للبحث عن وسيلة لإخفائها؛ كالمكياج، والباودر، وما شابه ذلك، لكنّها لا تعد طريقةً مثالية للتخلص من هذه العلامات الفارقة على الجسم، لذلك سوف نستعرض تالياً عدداً من أكثر الطرق الطبيعية فعاليةً في إزالة علامات الجروح القديمة المتبقية دون أن تتسبّب بأي أضرار جانبية أو تهيج للبشرة.

الأسباب

سبب جروح سطحية ويرجع ذلك أساسا إلى فرك الجلد ضد احتكاك السطوح، ويحدث هذا للأطفال بسبب كثرة السقوط من اللعب و الرياضيين بسبب الخدش في حين لعب الألعاب المختلفة على ارض الملعب.
الحوادث والأنشطة المغامرة مثل الرحلات قد يؤدي أيضا إلى هذه الإصابات الجلد. سجادة حرق هو شكل آخر من التآكل، والذي يحدث نتيجة لفرك ضد أسطح الأرضيات الخام مثل السجاد.
حرق الاحتكاك هي أسماء شعبية أخرى لهذه المشكلة الجلدية.

الأعراض

أعراض الجروح سطحية تتضمن تشكيل الخدوش والجروح على المنطقة المصابة.
الجلد حول الجرح عادة يظهر المحمر في اللون.
الألم، والتهيج، والشعور بحرق في المنطقة. في بعض الأحيان، بل قد تصبح منطقة تضخمت بسبب نزيف من الأوعية الدموية.
وبصرف النظر عن هذا، ويرافق مشكلة الجلد مع حكة شديدة.

خلطات طبيعية للتخلص من آثار الجروح القديمة:

-زبدة الشيا و زيت جوز الهند:

عند الإصابة بالجروح أو الحروق في أماكن مختلفة من الجسم بنصح اولًا بالإبقاء على منطقة الجرح رطبة ومغطاه خلال الفترة التى تتلو الاصابة مباشرة وحتى اتمام الشفاء لحمايتها من التلوث أو الميكروبات.

وينصح في تلك الفترة باستخدام زيت جوز الهند وزبدة الشيا للمحافظة على روطوبة مكان الإصابة، حيث يساعد زيت جوز الهند وزبدة الشيا على تخفيف آثار الجروح والحروق على البشرة كما يقومان بتخفيف آثار الحبوب والندوب ويقومان بإعادة اصلاح خلايا البشرة وانسجتها.

كما أنه كلاهما يعتبر من العناصر الفعالة في ترطيب البشرة لهذا السبب ينصح الكثيرين بضرورة وضع زبدة الشيا وزيت جوز الهند على اماكن الإصابة بالحروق أو الجروح مرتين أو ثلاثة مرات يوميًا بشكل منتظم، ولا ينصح بغسل الحرج بعد وضعهما على البشرة لأن كلاهما يفيد البشرة كثيرًا.

-العسل:

يعتبر العسل الطبيعي من أهم العناصر الطبيعية التى تساعد على تجديد خلايا الجلد واستعادة ملمسة ولونه الطبيعي، لهذا فهو علاج فعال لمشكلة آثار الجروح والحروق وحب الشباب.

فيمكن عمل مزيج مكون من ملعقتين من صودا الخبز وملعقة من عسل النحل وتطبيق هذا الخليط على المناطق المصابة بالندوب، اتركِ الخليط على بشرتكِ لمدة ثلاثة دقائق ثم اشكفيه بالماء وكرري تلك الطريقة يوميًا للتخلص من آثار الندوب تمامًا.

-الألوفيرا:

يتميز الألوفيرا بالكثير من الخصائص والمميزات التى تجعله يتربع على قائمة العلاجات الطبيعية لمشكلات الجلد والبشرة والشعر ايضًا، حيث اثبتت التجارب أنه يفيد كثيرًا في اصلاح خلايا الجلد والأنسجة التالفة نتيجة عن الإصابة بالحروق والحبوب والجروح.

كما أنه يساعد على تحفيز نمو الخلايا وزيادة ترطيب ومرونة الجلد في اماكن الاصابة كما انها يساعد على تخفيف الالتهابات الناتجة عن تلك الاصابات، وينصح باستخدام الهلام الذي يوجد بداخل أوراق الالوفيرا وفرك الجلد مكان الاصابة به ويترك على الجلد حتى يجف تمامًا ثم يشطف بالماء، ومع التكرار اليومي لهذه الطريقة سوف يختفي آثر الاصابة تماما في غضون اسابيع قليلة ولكن من الضروري الانتظام في تكرارها يوميًا.

3 خلطات منزلية لازالة علامات الجروح القديمة

طرق إزالة آثار الجروح القديمة طبيعياً

  • ماء البصل: حيث إنّ نبات البصل يحتوي على مضادات حيوية فعّالة ضد الالتهابات الداخلية والجلدية، ويساعد ماؤه في تسريع إنتاج الكولاجين في البشرة الذي يفيد في تجديد خلايا البشرة التالفة وإزالة الجروح بصورةٍ سريعة.
  • عشبة الأملا: وهي نبتة عشبيّة غنيّة بفيتامين سي الّذي يساعد على إنهاء آثار الجروح، وتجديد الجلد التالف بسرعة خاصّةً إذا كان الجرح جديداً، ولها أيضاً قدرة على إزالة علامات الجروح القديمة على البشرة نظراً لاحتوائها على مضادات الأكسدة .
  • نبتة الألوفيرا ” الصبار “: وهي نبتة معروفة بقدرتها العالية على محاربة شيخوخة البشرة وإزالة أي علامات من الجروح أو الحروق القديمة، وذلك بأخذ أحد أوراق النبتة وكشط الجل ” الطبقة الهلامية ” عنها بواسطة ملعقة ثمّ تطبيقها على مكان الجرح القديم عدّة مرات خلال اليوم مع الاستمرار على تلك الطريقة لحين الحصول على أفضل النتائج.
  • العسل الطبيعي: إنّ العسل غنيّ جداً بالمعادن والفيتامينات ومضادّات الأكسدة والأحماض الأمينية التي تعالج الجروح بسرعة وتجدد الخلايا، ويتمّ ذلك بخلط مقدار ملعقتين من عسل النحل مع ملعقتين من صودا الخبز بشكل جيد حتى يصبح مزيجاً متجانساً، ثمّ تُطبّق فوق مكان الجرح القديم، ويُدلّك لمدة دقائق قليلة، ثم توضع فوقها منشفة ساخنة لتسريع الامتصاص إلى أن تبرد ثم تزال الخلطة عن الجرح بواسطة المنشفة، وتغسل جيداً وتنشف .
  • زيت الزيتون: إذ يتميّز زيت الزيتون بفوائده الكثيرة في علاج مشاكل الجلد والتهاباته المزمنة، إضافةً إلى قدرته في إخفاء آثار الجروح القديمة، وذلك بتدليك منطقة الجرح بملعقةٍ كبيرة من الزيت لمدّة خمس دقائق مرة يومياً .
  • عصير الليمون: ويتم ذلك بتطبيق ملعقةٍ واحدة من عصير الليمون الطازج على مكان الجرح بواسطة قطنة نظيفة مع التدليك اللطيف وترك العصير على الجرح لمدّة 10-15 دقيقة، ثم غسل المنطقة بالماء الفاتر المائل للبرودة.

نصائح عندَ إصابة الشخص بالجروح

  • إيقاف النزيف عن طريق الضغط على الجرح لعدّة دقائق باستخدام منديل أو قطعة نظيفة من القماش، وإذا كانَ النزيف قويّاً يجب الاستمرار بالضغط لمُدّةٍ أطول، حتّى تبدأ عوامل تخثُّر الدم بالقيام بعملها.
  • تجنُّب النظر إلى الجرح عندَ الضغط عليه، فرفع قطعة القماش أو الضمادة قد يؤدّي لبدأ النزيف مرّةً أُخرى.
  • تنظيف الجرح، وضع المنطقة المجروحة أسفل الماء الدافئ لمُدّة خمس دقائق تقريباً، ومن ثُمَّ غسل الجلد حول المنطقة المجروحة بالصابون، وفي حال كانَ هُنالِكَ أي جراثيم أو حصى أو أي شيء آخر في الجرح نتيجة للضربة، يجب إزالتها باستخدام قطعة رطبة وناعمة من القُماش، فتنظيف المنطقة المُصابة يُساعد بالتخلُّص من أي عدوى أو بكتيريا، وفي حال عدم استطاعة الشخص القيام بذلِك لوحده عليه مُراجعة الطبيب وطلب مُساعدته.
  • وضع مرهم مُضاد حيوي على منطقة الجرح للتخلُّص من أي بكتيريا أو جراثيم مُتبقيّة، وعلى الشخص شراء هذا المرهم بعدَ مُراجعة الطبيب، والتأكُّد من أنّ ليسَ لديهِ أي حساسيّة اتجاه هذهِ المراهم.
  • تجفيف المنطقة المُصابة جيّداً ومن ثُمَّ تغطيتها بقطعة من الشاش أو الضماد، ويُفضّل وضع الضمادة لأنّها تُساعد على منع الجراثيم من الدخول إلى الجُرح، والتسبب بأي عدوى أو مرض، وفي حال تبللها أو اتّساخها يجب تغييرها على الفور.
  • إزالة الضمادة يوميّاً وغسل الجرح بلُطف، والتأكُّد من عدم التهابه.

3 خلطات منزلية لازالة علامات الجروح القديمة