4 اسئله مهمة قبل اتباع الحمية

0

لكل من يرغب باتباع حمية غذائية معينه في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الاسئلة التي يجب معرفتها قبل اتباع الحمية الغذائية

4 اسئله مهمة قبل اتباع الحمية

4 اسئله مهمة قبل اتباع الحمية

1- هل تعاني حقاً من زيادة في الوزن ؟

هل أنت متأكد من أنك تعاني من الوزن الزائد؟ وهل البدء في نظام غذائي جديد هو الحل الصحيح؟ في بعض الأحيان, ينبع هذا القرار عند مقارنة نفسك بعارضات الأزياء  او بالمشاهير ذوي القوام الرشيق واللياقة البدنية العالية.

عندها تبدئ بكره نفسك وكره ذلك الوزن الزائد القليل الذي يسبب تعاستك. توقف لحظة وإسأل نفسك لبرهة لماذا تريد أن تبد كالاخرين بأي ثمن. هل سبق لك أن نظرت إلى صورهن الحقيقية قبل الفوتوشوب ؟ تأكد أن معظم تلك العارضات خضعن لعملية جراحية واحدة على الأقل: شفط الدهون، وتجميل الثدي وغيرها…

2- هل إتباع نظام غذائي جيد لصحتك؟

ما هو مصدر النظام الغذائي الذي قررت إتباعه؟ هل من شبكة الإنترنت؟ هل أنت متأكد من أنه يناسب تركيبة جسمك؟ إن لكل شخص تركيبته الخاصة ووزنه الزائد الخاص به. فإذا كنت تريد خسارة بعض الكيلوغرامات ننصحك بمراجعة اختصاصي تغذية الذي سيصف لك النظام الغذائي الأنسب لك. حيت إن كنت تحرم جسمك من العناصر الغذائية التي يحتاجها، فشعرك، أظافرك و بشرتك ستكون أول من يعاني.

4 اسئله مهمة قبل اتباع الحمية

3- لأجل من تتبع هذا النظام الغذائي؟

هل تريد أن تفقد وزنك الزائد من أجل إرضاء نفسك أو من أجل المجتمع و نزولاً لرغبة زوجك او زوجتك؟ تذكر أن جسمك مِلكُ لك, لذا فهذا القرار راجع لك وحدك. فلا معايير الجمال و لا أقرباؤك لهم الحق في أن يكون لهم رأي و دور في الخيارات الخاصة بجسمك. لذا إذا تيقنت من أن لديك الرغبة والقناعة الكاملة لإنقاص وزنك، إبدئ بإتباع نظام غذائي متوازن ومرافقته ببرنامج رياضي جيد. فالرياضة ضرورية لمساعدة جسمك على التكيف مع آثار النظام الغذائي, كممارسة الرياضة البدنية التي من شأنها أن تساعدك على الحفاظ على الصحه و بشرة جميلة و مشدودة.

4- هل أنت مستعد لإتباع النظام الغذائي حتى النهاية؟

ما الهدف سيدتي من بدء حمية غذائية دون إتمامها حتى آخر مرحلة ؟ لهذا السبب، حاول البحث عن شريك أو رفيق في الحمية لدعمك و تحفيزك. في الواقع، قد يكون طريق فقدان الوزن شاقاً وطويلاً, فصعوبته قد تجعلك ترغب في التوقف عن كل شيء والتمتع ببرغر لذيذ للانتقام. لذا عليك أن تجد القوة والدافع لرسم طريقك ومواصلة النظام الغذائي والرياضة حتى تحقيق هدفك.

4 اسئله مهمة قبل اتباع الحمية

نصائح عامة للرجيم

1- أول خطوة (أهم خطوة) للحصول على الجسم المثالي هي عمل خطة ملموسة:

ان تقوم بحساب دقيق لحالتك الحالية مثل حساب الوزن و حساب نسبة الدهون في الجسم و الطول و مستوى النشاط و احتياجاتك اليومية من السعرات الحراريه..الخ
أن تقوم بحساب دقيق لهدفك فى المستقبل (مقاسات جسمك المثالي و نسبة الدهون المثالية) .
أن تقوم بحساب المدة الزمنية المطلوبة للوصول الى هدفك و بالتالي يمكنك حساب معدلات التخسيس المطلوبة و يمكنك قياس هذه المعدلات و عمل التغييرات اللازمة
مثال : أذا كان وزنك الحالي 115 كجم و نسبة الدهون في جسمك 35% و هدفك هو الوصول الى 8% نسبة دهون
أذا (بعد بعض الحسابات) فكمية الدهون المطلوب خسارتها هي : 34 كجم دهون . و اذا كان المعدل المطلوب هو 1 كجم اسبوعيا , فيمكنك الوصول الى هدفك فى 34 أسبوع , أي حوالي 8 شهور. هل ترى كيف تكون الصورة واضحة و محددة ؟ اليس هذا أسهل و أوضح من القيام فجأة بالامتناع عن الطعام بدون أي هدف أو خطة ؟
فأذا تراجع معدل الحرق الاسبوعي , يمكنك عمل تعديلات حتى ترجع المعدلات الى طبيعتها. و هذا سهل مع وجود بوصلة أو خط سير تمشي عليه.

2- يجب أن يكون هدفك الأكبر هو حرق دهون الجسم و ليس خسارة الوزن :

مثال لكيفية افساد حياتك كلها بالاعتماد فقط على الوزن:
أذا افترضنا أن وزنك الحالى 100 كجم , و تم تحديد الوزن المثالي ب70 كجم. أذا المطلوب خسارة 30 كجم , صح ؟…خطأ!
هذا لأن مجرد خسارة الوزن برجيم قاسي يسبب لك خسارة كبيرة من الكتلة العضلية. و تجد أن بعد وصولك الى ما يسمى بالوزن المثالي أن نسبة الدهون لديك مازالت أعلى من 25% للرجل أو 30% للمرأة!!
و هنا تأتي مشكلة (المناطق) التي لا تخس , مثل الكرش أو الأجناب للرجل , أو الجزء السفلي و الذراع للمرأة. و أضف الى ذلك تراجع كبير فى معدلات حرق الدهون وثبات كبير فى الوزن و زيادة ضخمة فى الشعور بالجوع و الاكتئاب.
أذا , من الأفضل لك التركيز على الوصول الى نسبة دهون مثالية , و ليس وزن مثالي.

3- يجب الحفاظ على الكتلة العضلية (العضلات) مهما كان الثمن:

فالعضلات أنسجة نشطة تساعد على حرق السعرات الحرارية و رفع معدلات الأيض الاساسي حتى فى أوقات الراحة . فكلما زادت كتلتك العضلية كلما زادت معدلات حرق الدهون. و كلما اهدرت الكتلة العضلية , كلما قل معدل حرق الدهون و حرق السعرات الحرارية . حتى يصل جسمك الى ما يعرف بمرحلة ثبات الوزن .والعضلات تعطي المظهر الجذاب و القوي و الصحي

4 اسئله مهمة قبل اتباع الحمية

4 – أبتعد عن الرجيمات شديدة الأنخفاض فى السعرات الحرارية:

بأختصار شديد , الرجيمات شديدة الانخفاض فى السعرات الحرارية تؤدي الى التالي:
اهدار و تكسير الكتلة العضلية مما يسبب مظهر سئ و يؤدي أيضا الى تباطؤ معدل الأيض (الحرق) بشكل دائم
توقف حتمي لعملية حرق الدهون و حرق السعرات الحرارية.
بقاء مناطق في الجسم لا يمكن حرق الدهون بها مهما قللت من سعراتك الحرارية و مهما زودت من ادائك للتمارين و بعدها تبدأ مرحلة البحث عن 100 طريقة لتخسيس الكرش أو حرق دهون البطن بلا أي جدوى.
شعور رهيب بالجوع و الاحباط و الاكتئاب و الخروج الحتمي عن النظام.
اضرار مستديمة بالجسم و الاعضاء.
تذبذب الوزن المستمر ,وهو ما يعرف باليويو دايت. هل ترى ممثلة عربية واحدة فقدت وزنها للابد ؟ أم انها تفقد وزنها (نوعا ما) فى مسلسل واحد و تجدها أسمن من الأول فى المسلسل الذي يليه؟

5- يجب أن يكون الرجيم محتوي على كل اطعمتك المفضلة و أن يناسب مواعيدك و طبيعة عملك او دراستك:

هل تشعر بالسعادة و الراحة أثناء الرجيم ؟ أم تشعر بالاكتئاب و الحرمان ؟
الاجابة متوقعة للأسف. أذا كيف تحل كل هذه المشاكل ؟
الحل: يجب أن يكون نظامك الغذائي مكون من كل أطعمتك المفضلة . يجب عدم وضع قيود على أي نوع من أنواع الطعام . أذا كنت تحب نوع فاكهة معين , فالتأكل منه , و لا تستمع لمن يقول لك أن هناك أنواع فاكهة تصيب بالسمنة أو أخرى تحرق الدهون.
أذا كنت تحب نوع معين من اللحوم أو النشويات أو الدهون ..الخ . قم بتناوله مع وضع أعتبار للمحصلة النهائية من السعرات الحرارية. طالما تتناول كمية سعرات أقل من احتياجاتك اليومية من السعرات الحراريه فلن يزيد وزنك. و بالطبع لا يوجد بما يسمي بشوربة حرق الدهون او السعرات السالبة ..الخ
اذا كنت طالب تمر بفترة امتحانات , فيجب عليك تناول كميات جيدة (و محسوبة) من الاطعمة حتى تلبي احتياجاتك الكبيرة من الطاقة الذهنية و تستطيع أن تذاكر بجدية.
اذا كنت تشعر بالجوع بعد العمل , ركز كميات كبيرة من سعراتك الحرارية فى وجبة بعد العمل. اذا كنت تجد صعوبة فى النوم ليلا بسبب الجوع , تناول كميات كبيرة من الطعام قبل النوم.ولا تقلق , فأن الزيادة في الوزن بسبب تناول الطعام قبل النوم أسطورة كبيره
الخلاصة : يجب أن تتحكم في نظامك الغذائي و تطويعه لتحسين حياتك و هذا ما يسميه البعض با”رجيم سهل”. و ليس العكس . لا تدع نظامك الغذائي يتحكم فيك او يجعلك تشعر بالاكتئاب و الحرمان و التعب. و هذا الكلام مهم جدا لأصحاب الوزن الثقيل جدا , لأن مشوارهم طويل. و لا يصح ان يكون هذا المشوار مأسوي ملئ بالجوع الشديد و الحرمان و الاكتئاب.

4 اسئله مهمة قبل اتباع الحمية

6- ابتعد عن تمارين حرق الدهون المرهقة أو العنيفة أو الطويلة.

العديد من زائدي الوزن الذين يرغبون فى الحصول على نتائج سريعة يرتكبون خطأ كبير بممارسة ساعات طويلة من تمارين الكارديو و الايروبكس. بلا شك فأن تمارين الايروبكس لها فوائد عديدة للصحة و لحرق الدهون. لكن أن يكون جوهر برنامجك التدريبي هو ساعات طويلة من الايروبكس , فهذا يسبب مشاكل كبيرة:
الدراسات اثبتت ان تمارين الايروبكس الطويلة (و خاصة الجري) تؤدي الى تأكل و تكسير الكتلة العضلية
ممارسة الايروبكس لفترات طويلة و مرات عديدة يؤدي الى تعود الجسم على هذه التدريبات , و بالتالي يحرق الجسم سعرات حرارية أقل مع هذه التمارين مع مرور الوقت
تمارين الايروبكس لفترات طويلة تسبب مشاكل كبيرة بالمفاصل و الظهر لزائدي الوزن. و أضف الى ذلك الملل و الضجر الكبير من البرنامج التدريبي.

7- قم بممارسة الرجيم أو البرنامج التدريبي مع أصدقائك!:

فالاصدقاء يشجعون بعضهم البعض على الاستمرار على النظام الغذائي و التدريبي.
طريق خسارة الوزن به العديد من المعوقات و المشاكل. و الشخص الذي يجتاز هذه المعوقات يساعد بخبرته و تجربته صديقه الذي يواجه نفس المشكلة.
الاصدقاء قد ينافسون بعضهم البعض أثناء التمرين. مما يعني حصص تدريبية عالية المستوى

4 اسئله مهمة قبل اتباع الحمية