4 طرق لتزويد طفلك بالكالسيوم

0

الكالسيوم مهم جد لصحه الطفل في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الطرق الطبيعية لتزويد طفلك بالكالسيوم الذي يحتاج له

4 طرق لتزويد طفلك بالكالسيوم

تعتبر مرحلة الطفولة هي المرحلة الأساس التي تعتمد عليها باقي مراحل حياة الإنسان، سواء من ناحية تكوين جسدي، نفسي وعاطفي، فإذا لم يكن الأساس هنا صحيح سوف يتبعه نتائج سيئة في المراحل المتقدمة، فمن ناحية جسدية هنا يجب الأخذ بعين الاعتبار ضرورة البناء الجسدي الصحيح للطفل، ويكون ذلك بتغذيته جيداً، وذلك بالحرص على إطعامه الأغذية التي تحتوي على العناصر الغذائية الأساسية اللازمة لنموه، وإحدى هذه العناصر هي الكالسيوم الضروري لبناء عظام الطفل.

اسباب نقص الكالسيوم عند الاطفال

  • انخفاض الأكسجين عند الطفل أثناء الولادة.
  • إذا كات الأم تعاني من مرض السكري.
  • تناول الطفل غذاء غني بالفسفور.
  • نقص فيتامين د في جسم الطفل.
  • عيب خلقي في الغدّة الدّرقيّة.
  • ولادة الطفل قبل الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل.
  • تناول الطفل أدويّة مدرّة للبول.
  • نقص المغنيسيوم.

اعراض نقص الكالسيوم عند الاطفال

  • صعوبة النوم.
  • تشنجات عضليّة.
  • آلام في العضلات.
  • تراجع ضربات القلب.
  • انخفاض ضغط الدم.

4 طرق لتزويد طفلك بالكالسيوم

المشروبات الغازية

تناول الطفل للمشروبات الغازية خاصة مع صغر سنه يعرض جسمه لنقص عنصر الكالسيوم الضروري للجسم، حيث إنها تعمل على تفكيك الكالسيوم بجسم الطفل وتحرمه من الاستمتاع بأسنان وعظام صحية، هذا بالإضافة لأضرار تلك المشروبات على صحة الجسم والأسنان بشكل خاص وذلك لاحتوائها على نسب عالية من السكر.

الحليب

تغذية الطفل بشكل يومي بكوب دافئ أو بارد من الحليب يمد جسمه بالكالسيوم الضروري للحفاظ على صحة جسمه، لذلك ينصح الخبراء بضرورة تقديم الحليب بصورة يومية للطفل حتى يتثنى له الحصول على نسبة الكالسيوم التي يحتاجها يوميًا، كما عليكِ بتقديم الوجبات التي تحتوي على الحليب لطفلك وإضافة الحليب لبعض العصائر الطبيعية.

ضوء الشمس

عليكِ بتعريض طفلك بشكل يومي لأشعة الشمس الصحية والتي تظهر خلال فترة الصباح الباكر أو فترة الغروب والتي تمد جسم الطفل بفيتامين د الذي يعزز من عملية امتصاص الجسم للكالسيوم، وعليكِ الابتعاد عن تعريضه لأشعة الشمس وقت الظهيرة حتى تحميه من أخطار الأشعة الفوق بنفسجية والتحت حمراء والتي تضر بالبشرة والجسم.

التغذية

تقديم بعض الوجبات والثمار التي تحتوي على نسب عالية من الكالسيوم إحدى أهم الطرق التي تمدين بها جسم طفلك بهذا العنصر الضروري، ومن تلك الوجبات حليب الصويا والشوفان والحبوب الكاملة والبرتقال ومنتجات الأجبان والسبانخ.

تقوية عظام الطفل

  • احرصي على تقديم الأغذية الغنية بالكالسيوم.
  • احرصي على معرفة الكميات التي يحتاجها طفلك بدقة في كل مرحلة من مراحل عمره.
  • عوديه على ممارسة الرياضة منذ الصغر، حتو لو كانت بتمارين بسيطة كالمشي مثلاً.

4 طرق لتزويد طفلك بالكالسيوم

أهم الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم

  • احرصي على إطعامه اللبن، فهو يحتوي على كمية كبيرة من الكالسيوم إضافةً لعناصر غذائية أخرى مهمة، وإذا لم يتقبله طفلكِ فيمكنكِ إضافته مع العصائر أو قطع الفاكهة إضافةً للزبادي.
  • قدمي له البيض، لما يحتويه من كمية من الكالسيوم إضافةً للبروتينات والفيتامينات وتحديداً فيتامين D، فهو يساعد في نمو العظام والأسنان. اطعميه الخضراوات الخضراء كالسبانخ، إضافةً إلى بذور السمسم.
  • الفواكه الطازجة والتي من أهمها البرتقال، فحسب دراسات فإن البرتقال يعتبر واحد من أكثر الفواكه الداعمة للكالسيوم، إضافةً إلى الجوافة بحيث تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم وفيتامين C، وهناك أيضاً الفواكه المجففة التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم، فعلى سبيل المثال تناول 5 حبات تين مجفف في اليوم، تعطي الجسم ما يعادل 135 ملجم من الكالسيوم.
  • اطعميه البروكلي، وذلك لاحتواءه على كل من الكالسيوم وفيتامين (C، A، K)، والذي يعمل على جعل الجسم يستوعب كميات كبيرة من الكالسيوم.
  • تناول المكسرات أيضاً يمد الجسم بكميات من الكالسيوم، وأكثر أنواعها إمداداً للجسم بالكالسيوم هو اللوز سواء كان مطحوناً أو على شكل زبدة، فحسب دراسات كل 100 غرام من اللوز تعطي الجسم ما نسبته 266 ملجم كالسيوم.
  • احرصي على تقديم الأعشاب المجففة على شكل شوربات مثلاً، ومن أهمها الشبت، البردقوش، النعناع، البقدونس، الكرفس، الزعتر، الروزمارى إضافةً إلى الريحان.
  • احرصي على إدخال الجبن لطفلكِ ضمن طعامه، فهو يعتبر من أهم مصادر الكالسيوم.
  • احرصي على تقديم الحليب له دون مزجه مع مشروبات أخرى، لأن الإضافة تقلل من القيمة الغذائية للحليب بطرح كمية الكالسيوم من قبل المواد المضافة، وأكثرها الكافيين.

علاج نقص الكالسيوم

  • الرضاعة الطبيعيّة إن كان رضيعاً، أما إن كان فطيماً فينصح بالإكثار من الأطعمة التي تحتوي على الكالسيوم مثل الحليب ومنتجاته، وحليب فول الصويا، والخضراوات الخضراء، ويحتاج الطفل من عمر السنة إلى ثلاث سنوات إلى سبعمئة ملغرام من الكالسيوم يوميّاً، وتزداد هذه الكميّة بزيادة عمر الطفل، وخاصّة عند بلوغه مرحلة المراهقة، حيث ينمو جسمه بشكل سريع وكبير.
  • التأكد من أن الطفل يحصل على كميّات كافيّة من فيتامين د، وهو الفيتامين الذي يساعد على امتصاص وترسيب الكالسيوم في العظام، والمحافظة على مستوياته الطبيعيّة في الدم، وذلك من خلال تعريض لشمس الصباح لمدة ربع ساعة، مع الكشف عن أكبر قدر ممكن من جسمه، بحيث تصل الشمس لجلده مباشرة، أو في ساعات ما بعد الظهر، كما يمكن الحصول على هذا الفيتامين من البيض، والكبدة.

  • إن كان الطفل يعاني من انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم، فهذه حالة متقدمة، ومن الأفضل وضعه في المشفى لتقديم العلاج اللازم، فهم يستخدمون مكمّلات حليب خاصّة، كما يمكن أن يزود الطفل بحقنة وريديّة تحتوي الملح والكالسيوم، لتعويض نقص المغنيسيوم، أمّا بالنسبة للعيب الخلقي في الغدّة الدرقيّة، فيتم تحديد تأثير هذا العيب، ومعالجته إما جراحيّاً إن أمكن، أو من خلال الأدويّة البديلة لهرمونات هذه الغدّة.

تقوية مناعه الطفل

  • تقديم كميات كبيرة من التوت للأطفال، فمن المعروف عن التوت أنّه يحتوي على بعض أنواع الببتيدات التي تسهم بشكل كبير في تقوية جهاز المناعة.

  • إدراج كميات كبيرة من الأغذية المحتوية على فيتامين “ج”، وذلك لدور هذا الفيتامين الفعال في تقوية جهاز المناعة، ومن أكثر المصادر المحتوية على فيتامين ج هي الحمضيات، والجوافة.

  • تعويد الطفل على ممارسة الرياضة بشكل مستمرّ ومنتظم، فذلك يجعل الطفل ينعم بنوم مريح وهادئ، كما يزيد من رغبته في الأكل فيتناول كميات أكبر من الطعام وبالتالي فإنّ ذلك سيقوّي من مناعته.

  • تعويد الطفل على تناول البيض واللحوم الحمراء، فهي غنيّة بالزنك الذي يعزّز جهازه المناعي، كما أنّه مهمّ جدّاً لمقاومة نزلات البرد، بالإضافة إلى دوره الكبير في زيادة التركيز الذهنيّ لدى الطفل.

  • تقديم السوائل بكثرة للطفل وتعويده عليها وخاصّةً الماء، فشرب السوائل بكثرة يسهم في تخليص الجسم من السموم العالقة به، وبالتالي يحسّن من قدرته على مقاومة الفيروسات والأمراض المختلفة.

  • الابتعاد عن الأغذية الغنية بالسكر، وتجنّب تقديمها للطفل قدر المستطاع، فقد أثبتت الدراسات الحديثة أنّ السكر الموجود في هذه الأغذية تسهم بشكل كبير في تثبيط جهاز المناعة وتقليل أدائه.

4 طرق لتزويد طفلك بالكالسيوم