5 نصائح لتناول النشويات اثناء الرجيم

0

هناك الكثير من النصائح التي تساعد على تناول النشويات اثناء الرجيم في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم النصائح لتناول النشويات اثناء الرجيم

جمال الأنثى من نعم المولى عليها، ولا تقدّر هذه النعمة إلا من فقدتها، فجمالها يتركز في وجهها وجسمها، ولكن بعض الأحيان تسيء لجمال جسمها وتهمله، إمّا كسلاً منها وقلة الحركة، أو لأنّ طبيعة عملها تتطلب منها الجلوس لساعات طويلة دون حركة، وربما شراهتها في الأكل قد تكون هي السبب، ممّا ينجم عن ذلك تراكم الدهون في الجسم، وزيادة في وزن الجسم، فتظهر في الجسم نتوءات من هنا وهناك غير محببة أو مرغوبٌ بها. تؤدّي السمنة بشكلٍ عام إلى الشعور بالكآبة النفسية من قبل الأنثى خاصّةً، وتتولّد بداخلها حاجة ملحّة للتخلص من هذه المشكلة، فتلجأ لاتباع نظام غذائي معيّن للعمل على إنقاص وزنها، فالقليلات منهن من تستمر فيه، فهو يحتاج للصبر، والمداومة والإرادة، واتباعه دون إخلال فيه أو زيادة، ومن فقدت هذه الأمور فلا يجب عليها أن تيأس، فهناك طرق بديلة أخرى سهلة، وذات مفعول واضح، وأهمها ممارسة الرياضة؛ فهي طريقة توصلك لجسم رشيق وصحي في آنٍ واحد، فتعمل على حرق الدهون، وتكسب الجسم مرونةً ولياقة عالية، وتجدّد الدورة الدموية، ويُعدّ تنظيف البيت إحدى أنواع الرياضة. التخلّص من الوزن الزائد عبر اتباع نظام غذائي خاص يتطلب الكثير من الالتزام والإرادة، وعادة ما يفتر الحماس بعد فترة ويعود الوزن للزيادة أكثر من السابق، وقد ظهرت العديد من البدائل لإنقاص الوزن دون الحاجة إلى اتباع رجيم قاسٍ، من ضمن تلك الوسائل عمليّات جراحية لشفط الدهون وتكميم المعدة وغيرها، إلا أن تلك الوسائل قد تكون مكلفة للعديد من الأشخاص، وغير مناسبة لبعض الحالات الصحيّة، لذا فإن اتباع الطرق الأقل تكلفة مناسبة وسريعة أكثر من غيرها ودون اتباع رجيم.

تعتبر الكربوهيدرات واحدة من أهم المواد الموجودة في الغذاء المتوازن، وتشمل السكريات، والألياف، والنشويات، فدماغ الإنسان في ساعات الصباح الأولى يحتاج إلى مواد سكرية، فالعقل السليم في الجسم السليم، حيث تقوم الكربوهيدرات بوظائف عدة في جسم الإنسان، فهي تمده بالطاقة الضرورية لبدء يومه بحيويه ونشاط، كما أنها تدخل في تكوين جدر الخلايا، وعند ازياد نسبتها يقوم الجسم بتخزين الفائض منها على شكل دهن، لحين الاستفادة منه، كما أنها من المكونات الرئيسية للحموض النووية.

5 نصائح لتناول النشويات اثناء الرجيم

الخبز

قد يكون من الصعب عليكِ عند اتباع نظام غذائي جديد لخسارة الوزن الزائد تجنب الخبز خاصة إذا كنت معتادة على تناول وجباتك مع الخبز، فالخبز يعتبر من النشويات التي تتسبب في زيادة الوزن وهذا يدفع العديد من خبراء التغذية إلى النصح بتجنبه للحماية من السعرات الحرارية العالية التي يمنحها للجسم، لكن يمكنك تناول الخبز على الرغم من اتباع نظام حمية بشرط تناول الخبز الأسمر والذي يحتوي على الحبوب الكاملة وبكميات محدودة لضمان عدم تأثيره على الوزن مع تجنب تناول الخبز الأبيض لتسببه في زيادة الوزن بشكل أكبر.

البطاطس

الجميع يعشق البطاطس ويفضل تناولها على كل وجباته اليومية وبينها كوجبة خفيفة، لكن على الرغم من انتشارها الواسع إلى أن تناولها مقلية يتسبب في زيادة الوزن بشكل أكبر وذلك لاحتوائها على نسبة مرتفعة من الزيوت والدهون مما يتسبب في التهام كمية كبيرة من السعرات الحرارية من خلال تناول كمية قليلة من أصابع البطاطس، ولتجنب تأثير البطاطس الغير مرغوب فيه على الوزن قومي بتناول البطاطس المسلوقة للاستمتاع بالبطاطس دون سعرات حرارية عالية، على العكس فإن البطاطس المسلوقة تعتبر من النشويات الصحية والخفيفة والتي ينصح بتناولها للاستمتاع بجسم رشيق، ويمكنك إضافة التوابل التي تفضليها لتتشجعي على تناولها.

الأرز

تشتهر العديد من الأطباق العربية التي يتم تحضيرها بالاستعانة بالأرز، وعلى الرغم من اعتبار الأرز من النشويات إلا أنه يعتبر من النشويات الصحية والتي يحتاجها الجسم للحصول على الطاقة الازمة للاستمتاع بيوم نشيط، لكن الطريقة التي يتم بها طهي الأرز وكمية الأرز الذي تقومين بتناولها هي التي تحدد كمية السعرات الحرارية التي تقومين بإدخالها لجسمك، لذلك قومي بتناول الأرز البسمتي دون إضافة الزيوت له وبكمية مناسبة وكافية للشعور بالشبع دون الإفراط به
للاستمتاع بصحة ونشاط حركي أفضل دون الشعور بالتعب وزيادة الوزن.

الكمية

الاهتمام بتناوي كمية مناسبة من الطعام واختيار أطباق صغيرة يساعد في الحفاظ على وزن الجسم بعيدًا عن الزيادة الناتجة عن الإفراط في تناول النشويات.

ممارسة الرياضية

ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ولمدة محددة يساعد في حرق السعرات الحرارية التي يكتسبها الجسم نتيجة تناول الأغذية النشوية، لذلك احرصي على اتباع ممارسة التمارين الرياضية يوميًا لتحظي بجسم صحي وخالٍ من التأثيرات السلبية للإفراط في النشويات.

أسرع طريقة لإنقاص الوزن بدون رجيم

– النصائح اليومية الحرص على تناول إفطار صحي يومياً يقلل الوزن بسرعة، لأن هذا يمنع تناول كميات كبيرة من الطعام في وجبات الغذاء والعشاء، وتمنع أيضاً الإرهاق أثناء اليوم، ويُنصح بتناول وجبات مكوّنة من الحبوب والفاكهة الطازجة للشعور بالامتلاء أثناء اليوم. التخلص من الأطعمة السريعة والدسمة من الروتين اليومي يقلل من معدلات تراكم الدهون في الجسم، ويسمح بحرق السعرات الحراريّة المختزنة، وفي المقابل فإن تناول الخضروات والفواكه يساعد على تحسين صحة الجسم وتنشيط الدورة الدموية، بما يزيد من حرق السعرات الحرارية على مدار اليوم. تؤكد الدراسات أن النوم المنتظم لفترات كافية يحرق المزيد من السعرات الحرارية والدهون من الجسم، على العكس من عدم الانتظام الذي يربك نظام الأيض، فيشعر الشخص بالجوع أكثر من الطبيعي. مشروبات إنقاص الوزن مشروب القرفة من أكثر المشروبات نجاحاً في إنقاص الوزن دون الحاجة لرجيم، يفضَّل شرب الفرقة صباحاً بعد الإفطار وإضافتها للمشروبات الساخنة على مدار اليوم، كما يمكن إضافة القرفة إلى العديد من أنواع الطعام للاستفادة من عناصرها الغذائية، ومنح الطعام طعماً لذيذاً. شاي الزنجبيل والشاي الأخضر يجب أن يكونا صديقين لكل من يريد التخلص من الوزن الزائد بسرعة، وذلك للخواص الكيميائية التي تسرّع التمثيل الغذائي وتنشّط الدورة الدموية، كما يساعد شاي الزنجبيل تحديداً على الحد من الشعور بالجوع، ويمكن مزج شاي الزنجبيل أو الشاي الأخضر بالقرفة للحصول على أكبر فائدة ممكنة. ينصح الأطباء بشرب الماء بكثرة عند اتباع أي نظام غذائي، وذلك لتحفيز الجسم على طرد السموم عن طريق عمليات الإخراج المختلفة، ويفضَّل شرب الماء الدافئ كل يوم لتنشيط الدورة الدموية، والتخلص من كميات الماء المخزّنة داخل الجسم والتي تضيف إلى الوزن، ويلاحظ الأشخاص المواظبون على شرب الماء خروج العرق من مسام الجلد محمّلاً بالدهون المتراكمة في الجسم، وبذلك يكون تأثير شرب الماء الساخن له تأثير الذهاب إلى الساونا يومياً.

نصائح لانقاص الوزن

عند الشعور بالجوع بين الوجبات، يجب تناول الفاكهة، دون التطرّق لتناول وجبات خفيفة. تناول وجبتين أو ثلاث وجبات فقط، وأهمها وجبة الإفطار، فلا يجب إهمالها لما لها من دور كبير في زيادة حرق السعرات الحرارية. عدم تناول المعلبات لاحتوائها على الكثير من السعرات الحرارية. تناول خبز النخالة الأسمر؛ فهو سريع الهضم، ويسهل عملية الهضم، على العكس من الخبز الأبيض، والذي يسبّب تلبكاً في الأمعاء. شرب الماء بكميات كبيرة أي بما يقارب ثمانية لتر يومياً؛ فهو يسهّل عملية الهضم، ويخرج معه السموم، والدهون الزائدة من الجسم. عدم الإكثار من تناول الملح، فهو يعمل على تخزين السوائل داخل الجسم. يجب تناول الدجاج منزوعاً عنه جلده؛ فالجلد يحتوي على الكثير من الدهون والهرمونات. عدم تناول الوجبات السريعة بشكل دائم، وبكميات كبيرة مع المشروبات الغازية، فهي تسبب السمنة الزائدة. تناول الشاي الأخضر الذي يتمتع بقدرة عالية في حرق السعرات الحرارية، وإذابة الدهون، وكذلك القرفة، والشوفان، وشاي الزنجبيل، فضلاً عن أنّها تضفي شعوراً بالشبع. مضع العلكة التي لا تحتوي على السكر؛ فهي تضفي حالة من الشبع، وتمنع من تناول الوجبات الزائدة. عدم تناول المكسرات الغنية بالدهون، وكذلك السكريات والشوكولاتة. عدم تناول الأطعمة المقلية، وتستبدل بالمسلوقة أو المشوية لقلة نسبة الدهون فيها. مضغ الطعام جيداً، وعدم الإسراع في الأكل، فيمنح شعوراً بالشبع، وبالتالي تناول كمية أقل من الطعام.