5 أسباب برد العظام والعضلات

0

اذا كنت تعاني من برد العظام و العضلات و تجهل اسباب ذلك نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال يشمل 5 أسباب برد العظام والعضلات بالاضافة الى نصائح للتخلص منه .

00000000000000000000000

العظام واحدة من مكونات الجسم الأكثر أهمية وتأثيرًا، فى دورها العملى والصحى، وفى آلامها ومشكلاتها أيضًا، وأحيانًا ما تفاجئنا عضلاتنا وعظامنا بآلام مزعجة تعوق حركتنا بسلاسة، وعندها نسمع تشخيصًا غريبًأ – ربما نعرفه لأول مرة – يُسمّى “برد العظام والعضلات”، ولكن ما سبب هذا البرد وأعراضه الحقيقية التى تشير إلى أننا مصابون بهذا المرض؟

أعراض برد العظام

تتشابه أعراض برد العظام بأعراض نزلات البرد، إلا أنه تصاحبها آلام فى العظام والعضلات، وقلة فى الحركة بسبب هذه الآلام، ولكن غير ذلك لا يفرق شيئًا عن الطبيعى، وهو الإصابة بالزكام والسعال، وصولاً إلى الرشح وارتفاع درجة حرارة الجسم وباقى المضاعفات التى قد تحدث حال إهمالك لطرق العلاج السريع للبرد العادى.

طرق الوقاية من الإصابة ببرد العظام والعضلات

يعتبر الجو هو العامل الأساسي للإصابة ببرد العظام أو أي نوع من أنواع البرد الذي يصيب كافة أجزاء الجسم، وينصح الأطباء المتخصصون في هذه الحالات إلى ضرورة قتل فيروسات البرد التي تنتشر في الجسم منذ البداية وعدم الإستمرار في الأهمال الخاص بالعلاج والعناية الصحية والراحة لكي لا يتم وصول البرد إلى العظام والعضلات التي تعتبر من أصعب ألام نزلات البرد التي يتعرض لها الفرد، أهتمام الشخص بالحرص على تناول المشروبات الدافئة، مثل عصير الليمون الدافئ الذي يؤدي إلى قتل الفيروسات في الجسم وغيره من المشروبات الدافئة التي تفيد الجسم، مع البقاء دافئاً لفترات طويلة والحرص على عدم التعرض إلى تيارات من الهواء البارد لعدم إصابة العضلات والعظام، مع عدم التواجد فى أماكن مغلقة مزدحمة مثل المدرسة أو المحلات أو غيرها، لأن هذه الأماكن تعتبر من الأماكن التى ينتشر بها المرض بسرعة شديدة نتيجة عدم دخول الهواء والأكسجين الكافيين وعدم تجديد الهواء بشكل مستمر، الاهتمام بتهوية المكان الذى يتواجد به الشخص، مع أخذ تطعيم ضد الإصابة بالبرد و الانفلونزا .

15

طرق علاج برد العظام والعضلات

يتم تلخيص مرض برد العضلات وبرد العظام في نقاط بسيطة وهي المراهم وأخذ بعض المضادات الحيوية بالإضافة إلى كثرة تناول المشروبات الدافئة التي تساعد على قلة مفعول فيروسات البرد في الجسم، بالإضافة إلى الراحة التامة وعدم التعرض للمجهودات الزائدة .

خلطة من زيت الزيتون القديم وعدة أوراق خضراء من ورق الخروع .

1.تسخن كمية مناسبة من الزيت تسخينا بسيطا حتى تدفأ

2.تنقع في هذا الزيت أوراق الخروع وتترك حتى ترتخي

3.تضع الأوراق المنقوعة على المكان الموجوع في الجسم وتغلف المنطقة كلها بقماش مانع للتسرب وتترك ليلة كاملة

4.في الصباح بفك الرباط وينظر إلى أوراق الخروع ،

5.إذا وجدنا الأوراق يابسة نكرر العملية في الليلة القادمة وهكذا

6.عندما تجد الأوراق على حالتها ومشبعة بالزيت يعني هذا إن العضو قد تخلص من البرد ويجب ان تحتاط مرة أخرى حتى لا نصاب