5 أسباب لعدم ذوبان الدهون في منطقة البطن

0

التخلّص من دهون وإنتفاخ البطن مهمّ كثير ليس للشكل الخارجي فقط، إنما للصحة أيضاً حيث أن كبر حجم هذه المنطقة قد يكون مؤشراً للدهون المتراكمة، ولأمراض القلب والسكري من النوع 2، ومقاومة الأنسولين، وبعض أنواع السرطان.

إذا فشل النظام الغذائي وممارسة الرياضة في عمل الكثير لخسارة منطقة البطن، سيكون لخلل في الهرمونات الخاصة بالشخص والعمر والعوامل الوراثية الأخرى.

اليوم تقدّم لكم مجلة رجيم 5 أسباب لعدم ذوبان الدهون في منطقة البطن.

1. التقدّم في السن

كلّما تقدّم الإنسان في السن، يتغيّر جسمه وربّما يكسب أو يخسر الوزن.

ومع التقدّم في السن، يواجه الرجال والنساء مشكلة في عملية الأيض، أو حساب السعرات الحرارية المطلوبة في عمر معيّن.

تضطر النساء أيضاً إلى التعامل مع مشكلة إنقطاع الطمث، حيث تكسب السيدة وزناً في منطقة البطن بعد هذه المرحلة.

2.  تقومون بالتمرين الرياضي الخطأ

الركض يومياً يساعد القلب، إلا أنه لا يخلص من دهون البطن ومنطقة الخصر.

يجب القيام بالتدريب على الأوزان، وتمارين القوة لمضاعفة الكتلة العضلية، والتي تحدد الجسم وتصل إلى حرق المزيد من الدهون.

 3. أنت تتناول الكثير من الأطعمة المصنعة

الخبز الأبيض والبسكويت والرقائق، فضلا عن السكر المكرّر في المشروبات المحلاة والحلويات كلّها تزيد من حجم البطن وتراكم الدهون.

تناول الكثير من الأطعمة المصنعة يعيق القدرة على إنقاص الدهون في منطقة البطن.

فيما الأطعمة الطبيعية مثل الفواكه والخضار والحبوب الكاملة والمليئة بمضادات الأكسدة، لها خصائص مضادة للالتهابات، وبالتالي قد تمنع في الواقع الدهون في البطن.

4. كنت تأكل الدهون السيئة

لا تستجيب الأجسام إلى جميع الدهون بنفس الطريقة من حيث التكسير، فهناك الدهون المشبعة واللحوم ومنتجات الألبان والدهون الحشوية.

أما الدهون غير المشبعة “الاحادية”، فهي التي يتخلّص منها الجسم بطريقة أسرع.

ومن هذه الدهون: زيت الزيتون والأفوكادو والأوميغا 3 التي تتواجد في الجوز وبذور دوار الشمس والأسماك الدهنية مثل السلمون.

5. الضغط النفسي والتعب

ضيق الوقت والفواتير والأطفال ومصادر أخرى من الإجهاد، تجعل من الصعب بالنسبة للشخص إنقاص وزنه وإسقاط الكيلوغرامات غير المرغوب فيها، وخاصة في منطقة البطن.