5 اسباب تؤدي الى الطلاق احذروها

0

تعتبر المشاكل الزوجية واليومية امر طبيعي ولكن هناك الكثير من الاسباب التي تؤدي الى الطلاق في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الاسباب التي تؤثر على الزواج وتؤدي الى الطلاق

5 اسباب تؤدي الى الطلاق احذروها

5 اسباب تؤدي الى الطلاق احذروها

السيطرة

الاهتمام بسيطرة طرف على الآخر من الأمور التي قد تتسبب في الانزعاج في نهاية العلاقة، فهذه السيطرة قد تظهر في بداية العلاقة على أنها غيرة لكنها مع الوقت يتم اكتشاف حقيقتها مما يتسبب في انزعاج الشخص المسيطر عليه مما ينهي العلاقة.

الأنانية

التفكير في الذات فقط وعدم مشاركة الطرف الآخر الأحلام والمواقف السعيدة قد تؤدي إلى إنهاء العلاقة نتيجة انطفاء مشاعر الحب بين الطرفين وخاصة عند الطرف الذي يعاني من آنانية الآخر والإهمال.

الاحترام

الاستهتار بالشريك والبدء في معاملته بقلة احترام من الأمور التي تؤدي في النهاية لإنهاء العلاقة، حيث لن يقبل أي طرف من الآخر التهور والعصبية وتجاهل المشاعر والتي تندرج جميعها ضمن عدم الاحترام.

5 اسباب تؤدي الى الطلاق احذروها

الاختلاف

ينكر الكثير من العلماء ضرورة الاتفاق بين الطرفين ويؤكدون على أهمية الاختلاف لإمكانية إكمال العلاقة، لكن هذا الاختلاف له حد، فاختلاف الشخصيات بشكل مطلق قد يؤدي إلى انتهاء العلاقة وعدم القدرة على تحمل العيش رغم الاختلاف الكبير.

الثقة

تبنى العلاقات الناجحة في الأساس على الثقة بين الطرفين، لكن ارتكاب أحد الطرفين لحماقة ما قد تتسبب في انتهاء تلك الثقة أو جعلها هشة مما يؤدي إلى انتهاء العلاقة.

 

لتفادي الطلاق

(1) لا تتكلمي فقط، وإنما تصرفي أيضا:

كثيرا ما تتساءل النساء عما يمكن أن يفعلنه من أجل إنعاش العلاقة مع الأزواج؟ وللرد على هذا السؤال يقول الخبراء أن هناك حاجة إلى التصرف العملي إلى جانب التعبير الكلامي. وعادة ما نلاحظ أن النساء يملن إلى الكلام فيما يميل الرجال إلى الفعل. لهذا يستحسن أن تلجأ المرأة إلى العمل الإيجابي وليس الكلام فقط.

5 اسباب تؤدي الى الطلاق احذروها

(2) زيادة الأعمال الإيجابية الفعالة:

ينبغي التوقف عن ممارسة الأعمال التي لا فائدة منها، والإكثار من الأعمال التي تحقق نتائج إيجابية طيبة.
فإذا كانت أسعد الأوقات تظل عادة مع الزوج فإن على الزوجة الذكية أن تسأل نفسها: متى تكون هذه الأوقات؟ وكيف يكون أسلوب الكلام مع الزوج؟ وما هي الأشياء البسيطة التي تسعد الزوج وتنعش العلاقة؟
إن أفضل ما يمكن أن تقوم به الزوجة هو أن تقضي وقتا أطول ع الزوج (بقدر الإمكان). فالصداقة والمودة تتكونان عندما يجلس كل من الزوجين مع الآخر. والخروج معا في نزهة أو اللقاء ليلا في مكان رومانسي حسب موعد مسبق، أو ممارسة هواية مشتركة، أو مجرد الجلوس متجاورين أو ملتصقين… أمور تقرب بين الزوجين وتدعم أواصر العلاقة المقدسة.

(3) الإقلال من الأعمال غير الإيجابية؟

لماذا تلجأ الزوجة إلى تكرار الأعمال التي لا تحقق نتائج مفيدة مع الزوج؟! إن هذا أمر غير مستحب، والمطلوب هو الابتعاد عن الأمور غير الإيجابية.
إن الزوجة قد تجد زوجها عنيدا أو حرونا في بعض الأحيان. والسبب في الغالب لا يرجع إليه وإنما إلى الزوجة نفسها لأنها لم تضرب على الوتر الحساس، ولم تتبع الأسلوب -أو التكتيك- المناسب. لهذا إذا شعرت الزوجة بأن عليها أن تتكلم مع زوجها بشأن موضوع يشغلها أو مشكلة ملحة تؤرقها فإن عليها أن تقف قليلا وتسأل نفسها: هل العبارات التي سأقولها له عبارات لائقة ومناسبة للموقف؟ وهل الكلمات التي سأنطقها ستحقق الهدف المنشود؟ وهل ما سأقوله أو أفعله هو أنسب شيء للتقريب بيننا ودعم العلاقة الطيبة؟. وإذا رأت الزوجة أن ذلك الكلام أو ذلك التصرف لم يحقق الغاية المطلوبة فإنه ن الضروري التوقف وإتباع أسلوب مختلف.

5 اسباب تؤدي الى الطلاق احذروها

(4) تذكري الأسباب التي من أجلها اخترت زوجك:

إذا كنت يا سيدتي تمرين بفترة صعبة مع زوجك فأعلمي أن حالة الاستياء بنفسك تجعلك تنسين الأوقات السعيدة التي قضيتها معه والخصال الجميلة التي أعجبتك فيه. ويقول خبراء العلاقات الزوجية أنه عندما يكون أحد الطرفين غاضبا فإنه يركز تفكيره فقط على الأخطاء بدلا من التفكير في الأشياء الطيبة المشتركة واسترجاع الذكريات الجميلة وزيارة الأماكن التي تذكر الزوجين باللقاءات السابقة العزيزة على النفس والتي تعاهدا فيها على العيش معا حتى نهاية العمر.

(5) المحافظة على مشاعر الحب حتى في أصعب الأوقات:

زوجات كثيرات يقلن أحيانا: “لقد أحببته.. لكنني لا أحمل له نفس الشعور الآن!”. والكلام هنا عن الزوج طبعا!
لمثل هؤلاء الزوجات نقول أن أسعد الزيجات تتعرض أحيانا لضغوط وتجارب صعبة، وهذه هي طبيعة الحياة. ويقول الخبراء أن عهد الحب والوفاء لا بد أن يستمر بصفة يومية. وهذا يحتاج إلى قرار من الزوجين. وهذا يعني أن استمرار الحب يعتمد على نية الزوجين وإرادتهما، وهما اللذان يقرران القيام بالتصرفات التي تقربهما من بعضهما البعض باستمرار. والزوجان اللذان يفقدان مشاعر الحب هما اللذان قررا ذلك، وجعلا الأمور تتدهور بينهما إلى درجة فقدان السيطرة، دون أن يحرصا على منح العلاقة المشتركة الأولوية المطلوبة في جدول الاهتمام. ونقول لهؤلاء الأزواج أن الذين يقررون إنهاء الحب قادرون على إعادة اكتشافه والاهتمام به مرة أخرى

5 اسباب تؤدي الى الطلاق احذروها

بعض الطرق والأساليب والوصفات للوصول لحياة زوجية سعيدة :

1- المجاملة

على كلا الطرفين أن يقوم بمجاملة الآخر بين الحين والحين فمن السهل أن تقوموا بنقد وتوبيخ بعضكما البعض ولكن من الصعب التغاضي عن الأخطاء ومحاولة مجاملة آخر فهذا يزيد من قوة العلاقة بينكم

2- طرح الاسئلة

في بعض الأحيان ولزيادة الشعور بالاهتمام بما يفعله الآخر وبأنه يشاركه اهتماماته عليك بطرح الأسئلة عن عمله مثلاً عما يضايقه فهذا يعالج جميع المشاكل ويزيد من التعاون والمشاركة بين الأزواج

3- الرومانسية

الرومانسية كالسحر بين الأزواج تنقلهم من حالة التبلد في المشاعر إلى قمة النشوة والسعادة فعلى الزوجين أن يهتموا بها كثيراً ومنها الحديث بالهمس والكلمات الحالمة وخلق جو من الشاعرية واللمسات الحانية الرقيقة والقبلات التي تبلغ رسائل يعجز عنها الشعراء فتقوم بتقوية العلاقة بينهم وتزيدها عمق ومتانة.

4- الحديث الهادئ

حاولوا ايجاد بعض من الوقت يوميا للجلوس سوياً والحديث في جو هادئ خالي من أي أعمال وعدم الحديث عن أي التزامات أو مشكلات فكأنك تجلس مع صديق تتجاذبون أطراف الحديث فهذا من شأنه توطيد العلاقات بينكم.

5- تغيير الروتين

حينما يصل الزوجين لمرحلة من الملل والشعور بالرتابة حينها حان وقت تغيير الروتين اليومي بالذهاب لأماكن جديدة غير معتادة كالملاهي والمتنزهات والشواطئ أو عمل رحلات خارجية أو مدن جديدة فهذ الأمور تجدد العلاقة وتخرج الأسرة كلها من الملل والروتين

5 اسباب تؤدي الى الطلاق احذروها

6- المشاهدة معاً

مشاهدة البرامج سوياً يغير من الحالة المزاجية لأنها تقوم برفع نسبة الأدرينالين بالدم فيجب بين الحين والآخر المشاركة سوياً في مشاهدة هذه النوعية من البرامج وهي أيضا تزيد من تقاربكما بصورة كبيرة.

7- المفاجآت

ولتجديد العلاقة بينكم عليكم أن تقوموا ببعض المفاجآت فلها أهمية كبيرة فى حياة الأزواج، فهي تجدد العلاقة بينكم لذلك من الحين للآخر حاول أن يفاجئ كل منكما الآخر بهدية، فهذا تعبير بسيط عن الحب.

8- الذكريات

حاولي إنعاش علاقتك مع زوجك بتذكر الذكريات الجيدة والأشياء التي قمتم بها معاً مثل خروج إلى أماكن معينة، التحدث فى موضوعات مبهجة، وغيرها من الأمور التي كانت تسعدكما قبل الزواج.

9- الأصدقاء

الحياة بمعزل عن الآخرين تصيب الحياة الأسرية في مقتل لأن الإنسان بطبيعته اجتماعي ولذلك فالأصدقاء لهم أهمية كبيرة في توطيد العلاقة بين الأزواج، حاولي دائماً الخروج مع الأصدقاء وقضاء وقت ممتع مما يساعد على تغيير روتين الحياة اليومي.

10- الضحك والجرأة

الزوجة الجريئة في أسلوبها وكلماتها تكون لها اليد العليا في إنعاش العلاقة بينها وبين زوجها، كما أن الضحك والمشاركة في بعض الألعاب لها أهمية كبيرة في حياة الأزواج فهي تكسر الحاجز بينهما، بل وتزيل أي حالة ملل فيما بينهما لذلك حاولوا أن تلعبوا مختلف الألعاب وتبادلوا النكات والقفشات والقصص المرحة التي تزيل الشعور بالملل والتعب و خاصة بعد يوم عمل طويل وشاق.

5 اسباب تؤدي الى الطلاق احذروها