5 استخدامات لزيت شجرة الشاي للشعر

0

يمتاز زيت شجرة الشاي بالعديد من الفوائد الصحية والجمالية في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الاستخدامات الجمالية لزيت شجرة الشاي للعناية بالشعر

5 استخدامات لزيت شجرة الشاي للشعر

زيت شجرة الشاي

يتم استخراج زيت شجرة الشاي من شجرة الشاي كما هو واضح من اسمها، إلّا أنّه لا بُدّ من التنويه أنّهُ بالرغم من هذه التسميّة فإنّ هذه الشجرة ليست لها أيّ علاقة بالشاي الذي نشربه، وهما من فصيلتين مختلفتين بشكلٍ تام، وكما أنّه لا علاقة تربطه بزيت بذور نبات الشاي أيضاً. يصل ارتفاع شجرة الشاي المُنتجة لهذا الزيت ما يُقارب الثمانية أمتار، وتنتج طبقات من اللّحاء الذي يشبه إلى حدٍ ما الأوراق، ويحمل هذا اللّحاء زهور بأطرافٍ مُدبّبة، ومجموعة من الزهور البيضاء التي تتّخذ شكلاً شبيهاً بالسنبلة، ويتم استخدام أوراق وفروع الشجرة الصغيرة لاستخراج الزيت العطريً منها بواسطة التقطير بشكلٍ رئيسيّ، وهذا الزيت متوفر طوال العام وفي مُختلف فصول السنة، ويتخذ زيت شجرة الشاي اللون الأصفر المائل إلى اللون الأخضر وله رائحة قريبة الشبه برائحة الكافور، ويحمل هذا الزيت قرابة الثمانيّة والتسعين مركّباً ومادّة فعّالة وأكثرها أهميّة المركب terpinen-4-o وهو من الموادّ المضادّة للجراثيم. الموطن الأصلي لهذه الشجرة هو أستراليا، فقد عرف السكان الأصليون لأستراليا استخدام هذه الشجرة وتحديداً أوراقها وزيوتها وكان لهم طرقهم البدائيّة والبسيطة في استخراجها وقد كانوا يستخدمونها بشكلٍ رئيسيّ بسبب خاصيتها المُضادة للعفن، أمّا بعد ما وصل الأوروبيون للمنطقة أطلق الكابتن كوك على هذه الشجرة اسم شجرة الشاي، وبعدها انتشرت إلى الدول الأخرى وتوسّع استخدامها في علاج لدغات الحشرات وفي علاج الجروح والحروق والقروح، وأصبحت مشهورة ومعروفة لكونها مادة فعالّة وقويّة مُبيدة للجراثيم.

زيت شجرة الشاي

زيتٌ ارتبط اسمه بالشاي مع أنّه في حقيقة الأمر لا علاقة له بالمشروب الساخن المعروف عالمياً مطلقاً، فهو زيتٌ يُستخرج من شجرةٍ تُعرف باسم الميلالوكا موطنها الأصليّ أستراليا، ومكتشف أستراليا كابتن جيمس كوك هو من أطلق عليها اسم شجرة الشاي. استخدم زيت شجرة الشاي من قِبل سكان استراليا الأصليين وعرفوا فوائده في معالجة البكتيريا والفطريات المسبّبة لالتهابات في الأظافر والجلد والبثور، وهو زيت لونه أصفر مائل للخُضرة ورائحته تُشابه رائحة زيت الكافور.

فوائد زيت شجرة الشاي

– يُدهن على البشرة والوجه لمعالجة البثور وآثار حَب الشباب والفطريات المُسببة للالتهابات الجلديّة، ويُخفّف من الحروق الناتجة عن التعرض لأشعة الشمس.
– يضاف ما مقداره 12-15 قطرة من زيت الشاي إلى حوض الاستحمام، ويُعمل مغطس لمدّة تتراوح بين الربع إلى نصف ساعة؛ فيُساعد على تطهير الجسم وعلى الشعور بالاسترخاء والراحة بعد أي مجهودٍ عضليٍّ.
– يضاف مقدار أربع قطرات منه إلى كوب ماءٍ فاترٍ ويُشرب مرتين في اليوم؛ لعلاج حالات التهاب الحلق والحنجرة والربو والسُّعال وتقرحات الفم.
– يُعمل غسول للفم من زيت الشاي للمضمضة فقط؛ بإضافة ثلاث قطراتٍ منه إلى كوٍب ماءٍ فاترٍ، وتُكرّر الطريقة ثلاث مراتٍ في اليوم.

استخدامات زيت شجرة الشاي

1-سبراي زيت شجرة الشاي

حضري زجاجة سبراي نظيفة ومعقمة، أضيفي كوب من الماء المقطر مع 5 قطرات من زيت شجرة الشاي و5 قطرات من زيت اللافندر. رجي المزيج جيدًا، واستخدميه لرش فروة الرأس جيدًا مع التكرار بشكل يومي. لا يساعدك ذلك فقط على التخلص من قشرة الرأس، لكنه يمنح شعرك رائحة جذابة ومنعشة.

2- زيت جوز الهند مع زيت شجرة الشاي

زيت جوز الهند مصدر غني بحمض اللوريك، والذي يعمل على اختراق بصيلات الشعر بعمق لإصلاح التلف. كما يحتوي على نسبة هائلة من فيتامين E، والذي يساعد على تحفيز نمو الشعر وتجديد بصيلاته.

في وعاء عميق، أضيفي كوب من زيت جوز الهند مع ملعقة كبيرة من زيت شجرة الشاي، وضعيه على حرارة منخفضة لمدة دقيقة واحدة أو دقيقتين. بعدها، يستخدم الخليط دافئًا لتدليك فروة الرأس مع التركيز على الأماكن الجافة. يترك الشعر لمدة 30 دقيقة، قبل أن يشطف باستخدام الشامبو والبلسم كالمعتاد.

3- زيت شجرة الشاي وخل التفاح

يحتوي خل التفاح على حمض الأسكوربيك الذي يساعد على تنظيف فروة الرأس ومكافحة الشوارد الحرة. كما أنه مصدر غني بفيتامين B المركب، مما يساعد على تعزيز تدفق الدم وتحفيز نمو الشعر، كما يمنح شعرك نعومة فائقة.

اغسلي شعرك باستخدام الشامبو بالطريقة المعتادة. تضاف 5 قطرات من زيت شجرة الشاي إلى ¼ كوب من خل التفاح ويستخدم المزيج الناتج لشطف الشعر. بعدها، قومي بتدليك فروة الرأس والشعر لبضع دقائق، ثم اشطفيه بالماء البارد. يكرر ذلك مرتين أسبوعيًا لتتخلصي تمامًا من قشرة الرأس.

4- زيت الجوجوبا وزيت شجرة الشاي

يتميز زيت الجوجوبا بتركيبة مثالية مشابهة للزيوت الطبيعية التي تفرزها فروة الرأس، مما يساعد على الحفاظ على فروة رأس صحية. يتكون من 98% من الدهون الغير مشبعة التي تساعد على تقوية ألياف الشعر وحمايتها من التقصف. يعيد إلى شعرك اللمعان والمرونة، كما يحمي النهايات من التقصف والتكسر.

اخلطي 2 ملعقة كبيرة من زيت الجوجوبا مع 5 قطرات من زيت شجرة الشاي. استخدمي الخليط الناتج لتدليك فروة الرأس في حركات دائرية حتى يتغلغل الزيت جيدًا داخل البصيلات. تترك فروة الرأس لمدة 30 دقيقة ثم تغسل جيدًا باستخدام الشامبو.

5- جل الألو فيرا وزيت شجرة الشاي

جل الألو فيرا مصدر غني بفيتامين B12 و B6، مما يساعد على تنقية وتغذية وترطيب فروة الرأس دون أن يترك أي ملمس دهني. كما يعمل على حماية الشعر من الأتربة وأثار التلوث. ويساعد كذلك على تنشيط الدورة الدموية وزيادة معدل نمو الشعر.

اخلطي 3 ملاعق كبيرة من جل الألو فيرا مع 20 قطرة من زيت شجرة الشاي في وعاء عميق. باستخدام الشوكة، اخلطي المكونان معًا. يستخدم الخليط لتدليك فروة الرأس ويترك حتى 30 دقيقة، ثم يستخدم الشامبو والبلسم كالمعتاد.

5 استخدامات لزيت شجرة الشاي للشعر

فوائد زيت شجرة الشاي للشَّعر

– يُساعد على زيادة وصول الدَّم إلى فروة الرأس وبالتالي الحفاظ على حيوية الشَّعر وصحته من خلال تدليك فروة الرأس بكميةٍ قليلةٍ منه مخلوطةً بأي زيتٍ آخر.
– يُساعد على القضاء على قمل الشَّعر والصيبان إذا خلط مقدار منه مع نصف مقدار من زيت اللافندر، ثمّ يوضع على الشعر لمدّة ليلة كاملةٍ وتُغسل في الصباح بالماء الفاتر والشامبو والبلسم.
– يُساهم في حث بصيلات الشَّعر على النمو وبالتالي زيادة كثافة الشَّعر؛ فيُخلط مع أي زيتٍ آخر، مثل: زيت الزيتون، أو زيت اللوز الحلو، وتُدلّك به فروة الرأس.
– يُضاف إلى الشامبو بضع قطراتٍ من زيت شجرة الشاي وتُستخدم عند كل استحمامٍ من أجل القضاء على القشرة.
– يزيد من رطوبة فروة الرأس ويُعالج جفافها وذلك بخلطه مع زيت الجوجوبا ويُوضع على فروة الرأس مدّة رُبع ساعةٍ.
– يُستخدم مخلوطاً مع أي زيتٍ آخر لمعالجة مشاكل فروة الرأس كظهور الفطريات أو البثور أو الأمراض الجلديّة المُعدية.
– يُخلط مع زيت الجوجوبا مثلاً أو زيت الزيتون أو اللافندر لمنع تساقط الشَّعر وإضفاء لمعان على الشَّعر.

استخدامات زيت شجرة الشاي

-زيت شجرة الشاي كمطهر: يستخدم زيت الشاي كمطهر للجروح المُختلفة لما له من خصائص مضادة للعدوة، وذلك عن طريق إضافة بعض القطرات منه إلى كميّة من الماء ووضعها على الجرح.
– مرخّي للعضلات: يمكن ذلك بإضافة حوالي اثنا عشر قطرة من هذا الزيت إلى كميّة مُناسبة من الماء لعمل مغطس والجلوس به أو بتدليكه على المنطقة المصابة لحوالي نصف ساعة مرتين في الأسبوع، وهذا مُفيد لمن يتعرضون لشد العضليّ بعد الرياضة أو بعد ممارسة الأعمال الشاقة.
– تدخل في العلاجات العطريّة: وذلك عن طريق وضع بضعة قطرات من هذا الزيت على قطعة قماش مُبللة بماءٍ دافئ واستنشاقها، وهذا مُفيد في حالات السعال والزكام.
– علاج لحب الشباب وعيوب البشرة: ويكون ذلك بوضع زيت الشاي المُخفف على البشرة، ويتوقع ظهور النتائج خلال يوم واحد.
– في علاج قشرة الرأس: ويمكن ذلك بإضافة بضعة قطرات منه إلى الشامبو أي حوالي أربع قطرات ولا يجب استخدمه مباشرة وهو مركز على فروة الرأس، لكن يجب تخفيفه مع الشامبو.
– يعمل زيت شجرة الشاي أيضاً على تخليص فروة الرأس من الزيوت والدهنيّات الزائدة.
– لصحة الأظافر: يساعد على علاج تهيّجات الأظافر وأمراضها من فطريات وغيرها.
– في تنظيف المنزل: فهو يعمل على تعقيم وتنظيف الأسطح ويمكن ذلك بإضافة حوالي خمس قطرات من الزيت إلى كوبين من الماء ومن ثُمّ وضع المكونات في زجاجة تنظيف رشاشة وتنظيف أسطح المنزل بها.
– وكما يُمكن استخدامها في تعقيم وتنظيف الحمامات وحتى في تعقيم وتنظيف الأحذية لتخلص من الفطريات والبكتيريا.
-يساعد على التخلص من رائحة الفم الكريهة، وهو مُضاد للبكتيريا والفطريات التي قد تنمو في الفم وتتسبب بهذه الرائحة، ويتوفر في الصيدليات حاليّاً أقراص استحلاب تحتوي من ضمن مكوّناتها على زيت شجرة الشاي للقضاء على رائحة الفم المزعجة.
– لغسيل الملابس: يمكن استخدام زيت شجرة الشاي في غسيل الملابس وخاصة الصوفيّة منها لمنع تجمع وتكاثر الفطريات وذلك بإضافة حوالي ثلاث قطرات منه مع مُنظف الملابس.
– معطر للهواء: وذلك بإضافة حوالي فنجان من مسحوق الجيلاتين مع عشربن قطرة من هذا الزيت ونصف كوب من الماء الساخن وضعه في وعاء نظيف مع التقليب وتركه في الثلاجة حتى يتجمد الجيلاتين.

5 استخدامات لزيت شجرة الشاي للشعر