5 طرق تساعد على زيادة فرص الحمل

0

تعرفي على اهم الطرق والنصائح التي تساعد في زيادة فرص الحمل لديك في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم النصائح لزيادة فرص الحمل

5 طرق تساعد على زيادة فرص الحمل

الحمل والإنجاب الرغبة بالحمل وإنجاب الذرية الصالحة هي طبيعة وغريزة في النفس البشرية، وفي حالات عديدة ترغب النساء بحدوث الحمل في فترةٍ مُعيّنة حتى تكون الولادة بموعد يناسبها من السنة. للمساعدة على زيادة فرصة الحمل هناك العديد من الخطوات والإجراءات التي يمكن اتّباعها من قبل الزوجين التي قد تساعد في زيادة فرص الحمل بأذن الله.

5 طرق تساعد على زيادة فرص الحمل

– متابعة موعد البويضة:

لحدوث الحمل يجب توفر عاملين أساسيين الأول هو وجود حيوانات منوية تتمتع بصحة جيد وحركة سريعة والتي تكون موجودة في السائل المنوي الذي يقطف الجهاز التناسلي للرجل بداخل رحم المرأة، أما العامل الثاني فهو اختيار الموعد المناسب للبويضة والذي يتم فيه تجهيز البويضة لإستقبال الحيوان المنوي ومن ثم يتم تصيبها وحدوث الحمل بسلام.

ومن الضروري معرفة أن فترة وجود البويضة في قناة فالوب في انتظار الحيوان المنوي لا تعتدي 24 ساعة فقط طوال الشهر وفي حالة عدم وصول الحيوان المنوي إليها في تلك الساعات القليلة فلن يحدث الحمل حتى يتم تكرار المحاولة في الشهر التالي، لهذا من الضروري متابعة موعد البويضة حتى تتأكدين من حدوث العلاقة الحميمة في الوقت المناسب لحدوث الحمل.

-شرب الماء:

من الضروري إتباع الكثير من العادات الصحية السلمية طوال الشهر بزيادة معدلات نسبة حدوث الحمل بسرعة فمثلًا يجب على المرأة شرب الماء بوفرة بحيث لا تقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا لا الماء له علاقة قوية بإنتاج المخاط في عنق الرحم مما يساعد في عملية التلقيح بشكل ايجابي واضح.

– الإمتناع عن تناول المشروبات الغازية:

يجب الإمتناع عن تناول المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين مثل الشاي والقهوة لانها تتسبب في زيادة إدرار البول منا يؤدي إلى فقد سوائل الجسم ومن ثم حدوث جفاف هذا إلى جانب الامتناع نهائيًا عن التدخين لأنه قد ثبت أن له دور سلبي على إفراز مخاط عنق الرحم.

-الفحوصات:

قبل التفكير في الحمل من الأفضل ان تقوم المرأة والرجل على حد سواء بإجراء بعض الفحوص التي تأكد من سلامتهما وعلاج أي مشكلة قد يعاني منها احدهما والتي تتسبب في إعاقة حدوث الحمل، كما ان الفحص الدوري يساعد المرأة في معرفة موعد خروج البويضة من المبيض واستعدادها التلقيح، ومن الضروري تحري الدقة في معرفة أسباب تأخر الحمل سواء عند الرجل أو المرأة وسرعة علاج المشكلة كما أن للأسباب النفسية عامل قوي في تأخير حدوث الحمل.

-مراقبة مواعيد الدورة الشهرية:

ولكي تعرفي سيدتي موعد التبويض لديكِ يجب عليكِ مراقبة مواعيد الدورة الشهرية لديكِ، فعادة ما تنزل الدورة الشهرية كل 28 يوم وفي تلك الحالة يكون موعد التبويض الصحيح بعد مرور 14 يوم من تاريخ انتهاء الدورة، ولكن هناك الكثير من النساء تكون الدورة الشهرية لديهن غير منتظمة فيجب عليهن ممارسة العلاقة الحميمة خلال الأيام التي يتوقعن حدوث التبويض فيها كما يمكن استشارة طبيب النساء المختص لتحديد المواعيد المناسبة للتبويض.

نصائح عامه

-تحري أيام الخصوبة: إذ إن فرصة الحمل تكون أكبر قبل إنتاج البويضة وبعدها بأيام قليلة. لذلك، فإن تحرّي يوم إنتاج البويضة عبر عدة وسائل علمية يساعدك على تحديد الفترة المثالية للحمل.

-أخذ الأمر بتأن ودون توتر: إذ تميل النساء اللائي يرغبن في الحمل سريعاً إلى التخطيط المبالغ فيه، والبحث عن أيام الخصوبة الأعلى، لدفع الزوج إلى المعاشرة الزوجية، ويحدث ذلك أحيانا بتوتر شديد، لذلك يجب عدم المبالغة في الأمر.

-التغذية الصحية: التوازن الهرموني من أهم شروط الحمل لدى المرأة، والتغذية بشكل صحي تضمن هذا التوازن وتوفر المواد اللازمة لنمو الجنين.

-الكافيين والنيكوتين: التقليل من استهلاك القهوة والشاي أمر ضروري لحمل سريع وسليم، كما يجب الإقلاع تماماً عن التدخين لما له من أضرار على الجنين.

33335 طرق تساعد على زيادة فرص الحمل

-الاعتدال في ممارسة الرياضة: ممارسة الرياضة مهمة جداً للحمل السريع، لأنها تنظم الوزن وتؤثر إيجاباً على التوازن الهرموني، لكن المبالغة في ممارسة الرياضة تؤثر سلبياً على فرص الحمل.

-التقليل من التوتر: التوتر في مكان العمل أو في المنزل يؤثر سلبا على الجسم وعلى التوازن الهرموني الضروري لتحسين فرص الحمل، لذلك حاولي الاسترخاء بكل الطرق الممكنة.

-الحفاظ على وزن معتدل: تؤثر السمنة والنحافة المفرطة أيضاً على معدل الخصوبة والتوازن الهرموني، وبالتالي فهي تعمل على تقليل فرص الحمل، لذلك حافظي على وزن معتدل.

-مراجعة الطبيب: زيارة عيادة الطبيب قد تشكل فارقا بالنسبة لفرص الحمل، إذ قد يكتشف الطبيب عائقاً يجب التغلب عليه أولاً قبل الحمل.

-فحص الزوج: الزوج أيضاً يؤثر على فرص الحمل، ذلك أن عدد الحيوانات المنوية مهم لتسريع الحمل، وتؤثر عليه عوامل متعددة مثل الوزن واستهلاك النيكوتين والكافيين.

-عدم القنوط: حتى وإن أُخذ في عين الاعتبار كل ما ذُكر ولم يتحقق الحمل بعد، لا تيأسي. فقد تكون هناك أسباب أخرى تؤخر ذلك، كتعاطي موانع الحمل فترات طويلة.

الرعاية قبل الحمل

رعاية ما قبل الحمل هي الرعاية التي تتلقّاها المرأة قبل أن تفكّر في الحمل. وينبغي على كلّ من ترغب في إنجاب طفل أن تعدّ نفسها من أجل الوصول إلى حمل آمن وطفل سليم. وتعتبر الرّعاية السّابقة للحمل جزء لا يتجزّء من الرّعاية الصحيّة للمرأة في سنّ الإنجاب؛ وتشمل الاعتناء بصحّة الأمّ، وإجراء الفحوصات العامَّة، ومعالجة الحالات الطبيّة إن وجدت. كما تهدف إلى التقليل من احتمال ظهور مشاكل خلال أي حمل مستقبليّ. ومن المهمّ لكلّ زوج وزوجة أن يستعدّا للحمل قبل الدّخول في علاقة جنسيّة، أو على الأقلّ قبل ثلاثة أشهر من الحمل. وعلى المرأة اتّباع مجموعة من النّصائح حتى قبل ذلك الوقت، ومن أهمّ هذه النّصائح الإقلاع الفوريّ عن التدخين، والوصول إلى الوزن الصحّي والمثالي، وتعديل الأدوية التي تتناولها. ومن الممكن للمرأة التي ترغب في إنجاب طفل أن تقوم بمعظم هذه الإجراءات بدعم من زوجها أو أفراد عائلتها، ومن الممكن أيضاً أن تستشير الطبيب الذي سيساعدها على كشف ومعالجة المشاكل الصحيّة التي تعاني منها، والتي من الممكن أن تؤثّر على حملها وصحّتها. وعلى المرأة أن لا تتأخّر في بدء رعاية ما قبل الحمل، ذلك أنَّ الحمل يحدث لدى أغلبيّة النّساء قبل البدء بالتّخطيط له. وهذه الاحتياطات مهمّة من أجل إعداد جسم المرأة وتهيئة نفسيّتها للحمل المرتقب.

المحافظة على خصوبة الرجل

  • التوقّف عن شرب الكحول؛ فهو يقلّل من تعداد الحيوانات المنوية ويؤدّي لإنتاج حيوانات منوية غير طبيعية.
  • التوقف عن تدخين السجائر وتناول الأدوية المخدرة، فهي تضعف الحيوانات المنوية وتُقلل الخصوبة.
  • الحفاظ على وزن صحي وتجنب زيادة الوزن. تناول كميات وافرة وبما يتناسب مع احتياجات الجسم من العناصر الغذائية المهمة؛ كالزنك، وحمض الفوليك، والكالسيوم، وفيتامين ج، وفيتامين د؛ فهذا يساعد على إنتاج حيوانات منوية نوعيّة وتعداد جيد.
  • تجنب الأحواض الساخنة والساونا والحمامات الساخنة، فالحرارة العالية تقتل الحيوانات المنوية، فهي تحتاج لحرارة أقل من حرارة الجسم للعيش بشكل طبيعي.

5 طرق تساعد على زيادة فرص الحمل