5 طرق للسيطرة على الغضب

0

يعاني الكثيرين من مشكلة العصبيه والغضب السريع في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الطرق للتحكم والسيطرة على الغضب

5 طرق للسيطرة على الغضب

الغضب عبارة رد فعل عاطفي شعوري تلقائي لشئ يدرك الأنسان أنه يمثل خطر عليه , فمثلا عند إحساس الإنسان بالظلم او التعب الشديد او خيبة الأمل و هو عدوم حدوث توقعات معينة خاصة به , فإن ذلك يؤدي الى ما يعرف بالإنعكاس الداخلي حيث تصبح حركة الرسائل بين المخ و الجسد في حالة من الطوارئ و تعمل بمعدلات سريعة ما يستتبع زيادة في ضخ الأدرنالين في جسم الإنسان و الذي سيترتب عليه حالة من إثنين اما الدخول في حالة من الهجوم او الهروب و ما يستتبع كل ذلك الإنفعال من تحركات داخل جسم الإنسان , و الذي قد يشكل خطر على حالة الإنسان الصحية و قد أثبت عدد كبير من الدراسات الطبية أن هذا النوع من الأحاسيس يسبب حوالي 75% من الأمراض التي تصيب الإنسان .

اسباب الغضب

  • الألم و الإرهاق و المرض
  • الجوع
  • بعض التغيرات الهرمونية
  • الوصول لسن اليأس و انقطاع الطمث عند النساء
  • انتهاء تأثير مسكن أو مخدر
  • الإكتئاب و الاضطرابات النفسية

5 طرق للسيطرة على الغضب

الأعذار

من الممكن أن تكوني أنت مكان الشخص الذي تسبب في غضبك وبالتأكيد لن تكوني سعيدة من كونك سببًا لغضب شخص آخر، لذلك احرصي على تقبل المواقف بكل تماسك ولا تنفعلي على شخص أو شيء واعلمي أن لكن مشكلة نهاية وحل مناسب ودورك هو البحث عن الحل المناسب.

التنفس

ينصح العديد من خبراء الصحة النفسية بضرورة القيام بممارسة تمارين التنفس المنتظمة عند التعرض لإحدى المواقف المزعجة والتي تتسبب في الغضب للحماية من تبعات الغضب والتعبير عنه.

5 طرق للسيطرة على الغضب

السماح

التماس الأعذار من أهم الطرق التي يمكن من خلالها الشعور بالسعادة والرضا النفسي، فمسامحة الأشخاص مهما بلغ خطأهم من الأمور التي ستتسبب في إسعادك وإنهاء المشكلة سريعًا دون الدخول في مشكلات يمكن تجنبها.

الحلول المناسبة

لا تكتفي بالغضب والتعبير عن ذلك بالسب أو بالضرب وتكسير الأغراض وإنما توقفي للحظات لتسألي نفسك ما هو الحل المناسب لتلك المشكلة لتتمكني من الخروج من تلك المشكلة بأمان وبأقل الخسائر.

المساعدة

يمكنك في اللحظة التي تشعرين فيها بالغضب الشديد الاتصال بصديق ليساعدكِ في إيجاد حل مناسب للخروج من المشكلة التي وقعتِ فيها، فدائمًا ما يصعب علينا إيجاد حلول مناسبة عند الوقوع في المشكلات وحينها نحتاج لرأي شخص للمساعدة في حل للخروج من الأزمة.

طرق التعبير عن الغضب .

1- التعبير عن الغضب : – على أن يكون هذا التعبير لا يتمتع بالعدوانية بل بالحزم .
2- كظم الغيظ : – يستطيع الإنسان كظم او كبت الغضب و يعتمد ذلك على طبيعة الشخص و الموقف , لكن مع بعض عمليات التدريب يستطيع الإنسان تعلم كظم الغيظ .
3- التهدئة : – هذه الطريقة تحتاج الى التدريب حتى نستطيع الوصول اليها او تحقيقها و هي تعني القدرة على التهدئة الخارجية و الداخلية حيث يبدو ما بداخلنا على شكلنا الخارجي .

5 طرق للسيطرة على الغضب

كيف تتعامل مع الغضب و تتحكم به في حال حدوثة ؟

1- الإستعاذة من الشيطان .
2- تغيير الوضعية : – فإن كنت واقفًا إجلس و إن كنت جالسًا إضجع مصداقًا لقول رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم “إذا غضب أحدكم و هو قائم فليجلس , فإن ذهب عنه الغضب و الا فليضجع” صدق رسول الله صلى الله و عليه و سلم .
3- الوضوء : – حيث أن غسل اليدين و الوجه بالماء البارد لها أثر كبير في تهدئة الأعصاب و ذلك مصداقًا لقول الرسول الكريم صلى الله عليه و سلم “إن الغضب من الشيطان و إن الشيطان خلق من النار و إنما تطفأ النار بالماء فإذا غضب أحدكم فليتوضأ” صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .
4- الإسترخاء : – و يتم ذلك بمجموعة من الخطوات
• التنفس من خلال الحجاب الحاجز بعمق .
• حدث نفسك ببعض الكلمات التي تعمل على تهدئتك .
• إعمل على تجسيد الإسترخاء بأن تستحضر شكلك و أنت بحالة من الإسترخاء او فكرة تساعدك على الإسترخاء .
5- التفكير : – يجب أن تعمل على أن تغير طريقة تفكيرك وقت الغضب من خلال إقناع نفسك بأن الغضب لن يجدي و لن يعطيك الإحساس بالراحة .
6- مهارات التواصل و الإتصال : – و يتم ذلك من خلال إستخدام العبارت او التعبيرات البناءة لذا يجب التفكير قبل إطلاق اي عبارات او كلمات قد تزيد الموقف سوء .
7- تغيير البيئة : – تظهر أهمية تلك الخطوة للتحكم في الغضب عندما يكون سبب الإحساس بالغضب هى البيئة المحيطة بك من حيث المسؤليات و الأعباء , لذا فإن الإنسان بهذا الحال بحاجة لفسحة من الوقت مع النفس مما يساعده على إعادة التقييم و التخلص من الأحاسيس السلبية .
8- هناك عامل رئيسي و لكنه لا يرتبط فقط بالوقت الذي نشعر فيه بأحاسيس الغضب و إنما هو عامل تحليلي تدريبي لا يتعلق فقط بالتحكم في الغضب و إنما أيضًا إدارته بشكل مفيد “تعلم إدارة الغضب” .

5 طرق للسيطرة على الغضب

كيف تدير الغضب ؟

1- الأدراك و الإعتراف , بأن الشخص من النوع الغضوب فالإعتراف يمثل الركيزة الأساسية للتحكم او إدارة الغضب .
2- إدارك التحدي الذي يدفعك للغضب و التحدي هنا قد يكون شئ ( موقف ) او شخص .
3- التعرف على الأسباب الحقيقية للشعور بإحساس الغضب .
4- التدريب او ما يعرف بالتدريب الذهني حيث تقوم بوضع إختبارت لنفسك عن طريق إفتراض التعرض لبعض المواقف التي قد تثير الغضب بداخلك و تتعلم و تتدرب على ردود الأفعال و ما يمكن أن يقال في تلك المواقف و كذلك تعبيرات الوجه كيف تكون , طريقة الإستماع للحوار كيف .
5- دائمًا ضع حاجز من الإحترام في التعامل مع الناس حتى من تجمعك بهم علاقات مودة قوية .
6- لا تحمل الضغينة لأي إنسان .
7- يجب أن تتعلم و تعرف متى تطلب المساعدة .
8- درب نفسك على تعلم التحدث بعد التخلص من الإحساس بالغضب اي بعد الهدؤ .
9- واظب على ممارسة الرياضة , حيث أن النشاط البدني يعمل على التقليل من الضغط الذي يسبب الغضب .
10- حاول أن تمارس الإسترخاء و ذلك عن طريق تخصيص جزء من وقتك للإبتعاد عن أي أشياء تثيرك بحيث تبقي في جو من الإسترخاء مما يساعد على تهدئة الأعصاب مما ينعكس على شكل حياتك بشكل عام .

5 طرق للسيطرة على الغضب

أضرار الغضب الزائد

  • حدوث ضيق في التنفس، وأحياناً انقطاع مؤقّت في أخذ النفس، أو تزايد سرعة الأنفاس، مما قد يؤدي للاختناق أحياناً.
  • ارتفاع ضغط الدم لدرجةٍ كبيرة، مما يسبب ضغطاً على جدران الشرايين والأوردة، وزيادة تدفقه للعضلات بقوة كبيرة، مما يؤدي لإنهاك القوى، والتسبب بتأثيرات سلبية على الجسم.
  • في بعض حالات الغضب الزائد تتحرك أعضاء الجسم بشكلٍ لا إرادي، مع فقدان السيطرة على حركات الجسم، خصوصاً اليدين والقدمين والرأس، مما يسبب إصابات عديدة، مثل الجروح والخدوش والكسور.
  • تشتت الأفكار وضياعها، وفقدان السيطرة على النفس، وعدم القدرة على التفكير في أي شيء.
  • الشعور بالإرهاق الجسدي الكبير، وتعرض القوى للإنهاك البدني والنفسي.
  • الإصابة بعددٍ من الأمراض العضوية، مثل الإصابة بقرحة المعدة، والاثني عشر، وارتفاع نسبة السكر في الدم لمستوياتٍ عاليةٍ. تفكك الأسرة، وحدوث العديد من المشاكل، سواء كان مع الأم، أم الأب، أم الزوج والزوجة والأبناء، وقد يسبب حدوث انفصال، أو اعتداءات جسدية، مما يفاقم الأمر سوءاً.
  • زيادة احتمالية الإصابة بالجلطات الدموية، والسكتات الدماغية، والمرور بنوبات فقدان للوعي.
  • استنفاذ العواطف والمشاعر والقوى في شيءٍ لا فائدة منه أبداً.
  • حدوث قطيعة كبيرة في العلاقات الاجتماعية مع الآخرين، وفقدان القدرة على التواصل.
  • التفوّه بالكلمات الجارحة أمام الآخرين، والتسبب بالحزن لهم، وإحراجهم، وما يرافق هذا من ندمٍ شديدٍ فيما بعد.
  • حدوث مشاكل عمليّة مع الرؤساء والمرؤوسين، قد تؤدي لفقدان الوظيفة، أو عدم سير العمل بشكلٍ تام، وحدوث تأخر في عملية الإنتاج.
  • فقدان الطاقة الروحانية، والشعور بضعف الهمة، والشعور الكبير بالذنب وتأنيب الضمير.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الجفاف الشديد في الحلق. التلعثم في الكلام، وعدم القدرة على قول كلمات مترابطة ومنطقية.
  • الشعور بالحزن الشديد بعد انتهاء نوبة الغضب.

5 طرق للسيطرة على الغضب