5 عادات تسبب الارهاق والتعب

0

هناك الكثير من العادات اليومية الخاطئة التي تسبب الارهاق والتعب والجهد في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم العادات التي تسبب الارهاق والجهد

5 عادات تسبب الارهاق والتعب

قد يشعر البعض منّا بالإرهاق والتّعب في جسمه، نتيجةًً للعديد من المهام التّي يقوم بها الشخص أثناء يومه، خصوصاً إذا كان أغلب وقت الشّخص خارج المنزل، فما أن تبدأ الشّمس بالشّروق فيبدأ الواحد منّا الاستعداد لبداية يوم جديد، مليء بالأعمال والمواعيد الّتي رّبما تخص أمور العمل أو الدّراسة أو قضاء حاجاتك أو حاجات المنزل. نقصد بتعب الجسم بأنّه عبارة عن فعل أو بمثابة تنبيه من الجسم، في إشارة أو دلالة لحاجة الجسم إلى الراحة والاسترخاء، نتيجةً لمجهود جسدي يقوم به الشّخص سواء كان بالحركة أو التنقّل من مكان لآخر وحمل بعض الأشياء، أو مجهود فكري مثل استخدام العقل والفكر أثناء الدّراسة كحل المسائل الرياضيّة مثلاً.

5 عادات تسبب الارهاق والتعب

– جفاف جسم الإنسان:

مما يسبب الارهاق للجسم هو جفاف جسم الانسان بسبب قلة السوائل وقلة شرب المياه, حتى لو كان هذا بنسبة قليلة جدًا من المعدل الطبيعي للسوائل في الجسم, فيكون له تاثيرًا واضحًا على مستوى الطاقة في جسم الانسان, ويقلل الجفاف من نسبة الدم الموجودة في الجسم.

وما يعمل على التقليل من قدرة القلب على ضخ الدم في الجسم بكفاءة مما يقلل الاوكسجين والعناصر الغذائية المتجهة الى عضلات الجسم واعضاؤه الغذائية.

فتناول الماء بكميات كافية يساعد على زيادة قوة الجسم وتحسين صحته عمومًا, سواء بالنسبة للبشرة او العظام او الجهاز الهضمي كما ان الماء يساعد على تقوية الذاكرة, فهناك من يشعر بالقلق بما يخص الوزن مما يجعله يمتنع عن تناول كميات كبيرة من المياه.

فمن أول علامات الشعور بالارهاق هو حدوث الجفاف العام للجسم, وبرغم ذلك فالكثير يظن ان هذا الشعور بالارهاق هو نتيجة الجوع مما يدفعهم لتناول الطعام لتزويد جسمهم بالطاقة.

– تناول الأطعمة السريعة والأكلات المصنعة:

وفقًا لرأي الخبراء فإن العادات الأكثر خطورة هي تناول الاطعمة السريعة والاكلات المصنعة مثل البطاطس المقلية الجاهزة والمشروبات الغازية والأطعمة الملونة صناعيًا لما لها من آثار ضارة ومؤذية بدلًا من تناول الأطعمة المليئة بالقيم الغذائية العالية.

– عدم تناول وجبة الإفطار في الصباح:

ومن اسباب الشعور بالارهاق ايضًا عدم الإفطار في الصباح فوجبة الافطار هي أهم وجبة يتم تناولها خلال اليوم حيث يتاج الجسم لوجبة الافطار بشدة ليقوم بتعويض الفترة التي قضاها نائمًا بدون طعام وهو يحتاج الى الإفطار لتبدأ اعضاء الجسم في العمل.

– الأنظمة الغذائية الخاطئة :

تسبب الأنظمة الغذائية الخاطئة والغير متزنة إلى الشعور بالارهاق وذلك لإفتقار هذه الأنظمة لما يحتاجه الجسم من مواد غذائية لكي يكتسب الطاقة والحيوية التي تساعد اعضاء جسمه على العمل بكفاءة ونشاط.

كما أن الانظمة الغذائية الخاطئة تؤدي الى اراتخاء عضلات الجسم وضعف العظام, ولهذا فعند اتخاذ قرارا باتباع نظام غذائي صحي فانه ينصح باستشارة طبيب متخصص ليحدد لك النظام الغذائي الصحي والمناسب لحالتك ولما يحتاجه جسمك من مواد غذائية وذلك بعد اجراء الفحوصات اللازمة , كما انه من الصحي تناول الفواكه التي تمنح الجسم السكر الطبيعي اللازم للطاقة بدون ان ترفع مستوى السكر في الدم.

وبالعكس فتناول الحلوى بانواعها المختلفة تعمل على رفع مستوى سكر الدم بطريقة سريعة ولكن هذا للاسف لا يدوم فهو يظل لفترة قصيرة فهذا يجعل الشعور بالنشاط مؤقتًا وسرعان ما يختفي مرة اخرى.

– عدم النوم الكافي:

احيانًا يكون سبب الارهاق هم عدم النوم الكافي ليلًا فمن الضروري ان ينام الانسان ل 8 ساعات في الليل على الاقل حتى ان كنت غير معتادا على هذه الطريقة ولكن من الضروري تجربة النوم في الليل وستدهشكِ النتيجة بالتأكيد.

اسباب الارهاق المرضية

1- عدم كفاية النوم: لعل هذا واضح بما يكفي، إن عدم نيل القسط الكافي من النوم يؤثر على تركيزك وصحتك. يحتاج البالغون لسبع إلى ثماني ساعات من النوم كل ليلة.

الحل: فليكن لميعاد النوم أولوية لديك مع تخطيط منظم ليومك. اجعل حجرة نومك خالية من الحواسب والهواتف وأجهزة التلفاز. إذا فشلت تماما في النوم بصورة طبيعية فعليك اللجوء للطبيب لربما كنت تعاني من أحد أمراض النوم.

2- انقطاع التنفس أثناء النوم : البعض يعتقد أنه يحصل على كفايته من النوم، لكن مرضاً مثل انقطاع التنفس أثناء النوم لا يساعد على ذلك، فمعه تحدث انقطاعات بسيطة متكررة للتنفس أثناء الليل يستيقظ معها المريض للحظات قد لا يكون على وعي بها، المحصلة النهائية هي الحرمان من النوم بالرغم من قضاء ثماني ساعات بالفراش.

الحل : عليك تقليل وزنك إذا كنت بديناً وتوقف عن التدخين، وقد يرشدك الطبيب لاستعمال جهاز CPAP ليساعدك على التنفس أثناء الليل.

3- عدم كفاية الطاقة : لا يأتي الإرهاق من قلة تناول الطعام فحسب، فنوع الغذاء قد يسبب مشكلة أيضاً. تناول غذاء متوازن العناصر ضرورة لمنع مستوى سكر الدم من الانخفاض والتسبب في الشعور بالارهاق.

الحل: واظب على تناول وجبة الافطار واحرص على أن تحتوي كل وجباتك على البروتينات والسكريات المركبة، ولتوزع وجباتك على مدار اليوم في مواعيد منتظمة.

4- الأنيميا: تعتبر الأنيميا أحد أهم أسباب الإرهاق خاصة لدى الإناث، فنزول الدم مع الدورة الشهرية قد يسبب أنيميا نقص الحديد وعدم وجود ما يكفي لنقل الأكسجين إلى باقي خلايا الجسم.

الحل: تعالج أنيميا نقص الحديد بتناول الأطعمة الغنية بمركبات الحديد مثل اللحوم والكبد والبقوليات بالإضافة إلى الأدوية.

Advertisement 5- الإكتئاب: لا يقتصر تأثير مرض الإكتئاب على النواحي النفسية فقط ولكنه يسبب العديد من الأعراض البدنية كذلك مثل الإرهاق والصداع ونقص الشهية.

الحل: التوجه للطبيب إذا استمرت تلك الأعراض لعدة أسابيع دون تحسن. يستجيب المرض جيدا للعلاج النفسي والأدوية المضادة للاكتئاب.

6- خمول الغدة الدرقية : الدرقية هي غدة صغيرة في منتصف الرقبة تتحكم في التمثيل الغذائي داخل الجسم، أي السرعة التي يحول بها جسدك الغذاء إلى طاقة. عندما ينخفض نشاط هذه الغدة تقل سرعة التمثيل الغذائي ويزداد الوزن والشعور بالإرهاق.

الحل: إذا أثبت تحليل الدم انخفاض مستوى هرمونات الغدة الدرقية، فإن تناول هرمونات تعويضية على صورة أقراص يساهم في تحسين الأعراض.

7- الإفراط في تناول لكافيين : يساعد الكافيين على تحسين التركيز والانتباه عند تناوله بكميات معتدلة، بينما يتسبب المزيد منه في زيادة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم. وقد أثبتت بعض الأبحاث أن كميات كبيرة من الكافيين تسبب الإرهاق بالفعل لدى العديد من الناس.

الحل: خفض كمية الكافيين التي تتناولها بالتدريج بتقليل القهوة والشاي والشوكولاته وأية أدوية تحتوي على الكافيين. الإمتناع فجأة قد يسبب أعراضاً إنسحابية ويجلب المزيد من الإرهاق.

5 عادات تسبب الارهاق والتعب

8- عدوى المسالك البولية : معظم من سبق لهم الإصابة بتلك العدوى يألفون جيداً أعراضاً مثل الألم مع حرقة والإلحاح المتكرر للتبول، لكن تلك العدوى لا تعلن عن نفسها دائما بمثل هذه الأعراض الواضحة، ففي بعض الحالات قد يكون الإرهاق هو العلامة الوحيدة المصاحبة.

الحل: يتم تأكيد حدوث العدوى بتحليل البول وتوصف المضادات الحيوية المناسبة التي تجعل أعراض المرض تختفي في خلال أسبوع تقريباً.

9- مرض السكري : يعاني مرضى السكري من بقاء مستويات مرتفعة من الجلوكوز بالدم بدلا من إدخالها لخلايا الجسم لتتحول إلى طاقة، أي أن الجسم يستنفذ طاقته مهما تناول من غذاء. إذا كنت تعاني من إرهاق مستمر غير واضح السبب فقد يطلب منك الطبيب إجراء تحليل سكر الدم.

الحل : تتنوع طرق علاج السكري من تغيير نمط الحياة والتغذية والتمارين الرياضية بالإضافة إلى الإنسولين والأدوية التي تساعد الجسم على التعامل مع السكر.

Advertisement 10- الجفاف : إن الإرهاق قد يكون علامة على معاناة جسدك من الجفاف، فجسدك يحتاج للسوائل طيلة الوقت سواء عند ممارسة التمارين الرياضية أو حتى أثناء الجلوس على مكتب. إذا كنت تعاني من الإرهاق مصحوبا بالعطش فلربما لأنك لم تتناول الكفاية من السوائل.

الحل : تناول ما يكفي من السوائل على مدار اليوم. ستلاحظ أن لون البول يتغير للأفتح عندما يقل الجفاف. اشرب على الأقل كوبين من الماء كل ساعة، أو أكثر في حالة القيام بمجهود بدني.

11- أمراض القلب : عندما ينهكك التعب خلال القيام بالنشاطات اليومية العادية فقد يكون هذا علامة على أن قلبك لا يقوم بمهمته كما ينبغي، إذا لاحظت صعوبة في إتمام الأنشطة التي كنت تقوم بها بصورة أسهل في الماضي، استشر طبيبك عن هذا الإحتمال.

الحل : يستطيع المريض أن يتحكم في الأعراض ويستعيد نشاطه بالمواظبة على العلاج الطبي وإجراء تغيير ملموس في نمط الحياة والتخلص من العوامل التي تزيد من خطورة أمراض القلب.

12- مناوبات العمل : العمل ليلا أو في مناوبات قد يخل بساعتك البيولوجية ويشعرك بالتعب في الوقت الذي تحتاج فيه للاستيقاظ وبعدم القدرة على النوم في وقت الراحة.

الحل: قلل من تعرضك للضوء حين يأتي ميعاد نومك وابتعد عن الضوضاء قدر الإمكان. إذا ظلت مشكلة النوم قائمة استشر الطبيب حول العلاج المناسب.

13- حساسية من بعض الأطعمة : هناك اعتقاد بأن الإرهاق قد يكون أحد علامات الحساسية من طعام معين. إذا كان الشعور بالإرهاق يزيد بعد وجبة معينة فلربما يعاني جسدك من حساسية خفيفة لما تأكل –ليست مما قد يسبب حكة أو طفحاً- ولكنها كافية لتسبب الشعور بالتعب.

الحل: جرب الإمتناع عن نوع من الطعام كل مرة على حدة لترى ما إذا كان الشعور بالإرهاق سيختفي.

14- متلازمة آلام العضلات Fibromyalgia : إذا كنت تعاني من الإرهاق لفترة تزيد على الستة أشهر بشكل يؤثر على قيامك بنشاطاتك اليومية فإن هذا المرض قد يكون سبباً محتملاً.

الحل: لا يوجد علاج سريع لمتلازمة آلام العضلات لكن تغيير نمط النوم والعادات اليومية وممارسة بعض تمرينات العلاج الطبيعي يخفف من الأعراض.

نصائح يومية لعلاج الارهاق والتعب

1- امنح نفسك فرصة لمدة ربع ساعة بعد الاستيقاظ، للاسترخاء، وقبل بدء العمل، وتسمى تلك الحالة بوقت الاحماء.

2- الإفطار، احرص على تناول وجبة إفطار جيدة، حتى تمد الجسم بالطاقة لباقي اليوم، ويجب أن تحتوى هذه الوجبة على الكربوهيدرات، والبروتين، ونوع من الفاكهة.

3- كن منظما، بأن تقوم بإعداد جدولا بالأعمال التي يجب إنجازها على مدار اليوم، وابتعد عن الروتين.

4- تحكم في المشاكل، خاصة الأسرية، والتي تحدث في العمل، يجب أن تتجنبها حتى لا تهدر وقتك بالكامل.

5- ابتعد عن الأمور التي تسرق الوقت، مثل الإنترنت، أو مواقع التواصل الاجتماعي، والتلفاز.

6- الإقلاع عن التدخين، يجدد ويزيد من نشاط الإنسان، حيث إن تلك العادة تجعل الإنسان يشعر بالإجهاد والتعب سريعا.

7- تعلم أن تتفاوض، فلا تقبل كل المهام التي تُوكل اليك، خاصة اذا كانت أكثر مما تحتمل، فيجب أن تجعل الآخرين يشاركون في العمل أيضا.

8- الحصول على الراحة، ينصح بأن يأخذ الإنسان قسط وافر من الراحة ما بين 6 – 8 ساعات يوميا، ويجب التأكد أن زيادة أو نقصان عن تلك الفترة ستجعلك تشعر بإرهاق كبير.

9- ممارسة الرياضة، ينصح الخبراء بممارسة الرياضة، والتي تساعد على التخلص من التوتر، والقلق والغضب، بالإضافة إلى أنها تنشط الدورة الدموية إلى المخ.

5 عادات تسبب الارهاق والتعب