5 مخاطر للاغذية المجمدة

0

في الاونة الاخير اصبح يميل الكثير من الناس الى استعمال الاغذية المجمدة الجاهزة دون التنبه الى اضرارها و لهذا نقدم حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال 5 مخاطر للاغذية المجمدة عبر المقال التالي.

1

الأغذية المجمدة المستوردة.. طعام فيه سم قاتل

الكثير من الأطعمة المجمدة التى نشتريها، ولا نعرف محتوياتها تجلب الأمراض، ويخالف معايير منظمة الصحة العالمية لاحتوائها على مواد ضارة بصحة الإنسان.

وفيما يلى نعرض أمثلة لتلك الأطعمة الفاسدة

أولا الجمبرى المجمد :

يتربع الجمبرى المجمد المستورد على رأس قائمة أكثر الأطعمة البحرية قذارة، وذلك بسبب ما يحتويه من مركبات كيميائية تستخدم لتنظيف الجمبرى، وكذلك مبيدات حشرية سامة ومحظور استخدامها داخله، بالإضافة إلى أجزاء من بعض الحشرات.

ولذلك حاول الحصول على جمبرى طازج من إنتاج محلى.

ثانيا اللحم المفروم البقرى المجمد:

بثت شبكة الـ ABC الأمريكية تقريرا مصورا عما يحتويه ذلك اللحم المفروم، الذى هو عبارة عن خليط من فضلات اللحوم والأجزاء الدهنية المختلفة من قطع لحم، تتم معالجتها بغاز الأمونيا لقتل البكتيريا الأشريكية القولونية.

البورجر المستورد :

أثبت تقرير نشر عن وزارة الزراعة الأمريكية أن اللحم البقرى للهامبورجر المستورد يحتوى على عقاقير بيطرية مثل:

– الإيفرمستين، الذى يستخدم للقضاء على ديدان حيوانية، والذى قد يتسبب فى تدمير الجهاز العصبى لدى الإنسان.
– الفلونكستين، وهو عقار بيطرى يستخدم فى علاج الالتهابات ومسكن وخافض للحرارة، وقد يتسبب فى الإصابة بالفشل الكلوى وقرحة المعدة والقولون.

لذلك يتوجب عليك أن تتناول اللحوم المحلية التى تربت على الحشائش .

الأطعمة المحفوظة فى علب بلاستيكية :

تستخدم مادة “البيسفينول” لتصنيع بطانة العلب البلاستيكية للأغذية المعلبة، وهى عبارة عن مادة كيميائية لها نفس تأثير هرمون الاستروجين فى الجسم، فهذه المادة كانت تستخدم منذ سبعين عاما كعقار يعمل على تحفيز الحمل الصحى.

صرحت كبير العلماء الباحثين بمجلس دفاع الموارد الطبيعية الأمريكية “سارة جانسين”: “أن التعرض بنسب منخفضة للبيسفينول يؤدى إلى سلسلة عريضة من الانتكاسات الصحية، بما فى ذلك النمو المضطرب للأعضاء التناسلية واضطراب سلوكيات الطفل وأمراض شرايين القلب والتغيرات الأيضية التى ينتج عنها تباين مستوى الأنسولين فى الدم، الأمر الذى يمكن أن ينتهى بالإصابة بمرض السكرى.

لذلك حاول أن تبحث عن منتجات معلبة فى عبوات زجاجية أو صناديق كرتونية معقمة.

التوت المتعفن:

تسمح إدارة التغذية والعقاقير الأمريكية أن تحتوى معلبات التوت على العفن بشكل قانونى، وتسمح أن تحتوى معلبات عصائر الفواكه والخضروات على نسبة عفن تصل إلى 15%.

لذلك يجب أن تحرص على تناول كل ما هو طازج، وقم بتجميد الثمار الطازجة وحفظها للاستخدام فى غير مواسمها.

2

مخاطر الاغذية المجمدة :

1. مرض السكري :
يستخدم النشا للحفاظ على الأطعمة المجمدة الطازجة ، كما يضيف هذا النشا الطعم والملمس إلى الطعام ، ومع ذلك النشا هو في الأساس البوليمر من الجلوكوز ، جسمك يقوم بتحويل هذا الجلوكوز إلى السكر قبل أن يتم هضمه ، في حين ان الجلوكوز هو محفوف بالمخاطر للغاية ويمكن أن يؤدي إلى مضاعفات ، واتباع نظام غذائي يحتوي على فائض من الجلوكوز هو أيضا سيئ لجسمك ، السكر الزائد يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري بينما يسبب أيضا تلف أنسجة الجسم الخاص بك ، إذا كان لديك الاستعداد لمرض السكري أو تواجده في الأسرة ، يجب عليك تجنب إغراء وجود الأغذية المجمدة

2. أمراض القلب :
هذا هو خطر صحي أخر مرتبط بالأغذية المجمدة ، الأغذية المجمدة غنية في الدهون المتحولة ، والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب ، ويسهم أيضا في انسداد الشرايين ، الدهون المتحولة ترفع مستويات الكولسترول السيئ (LDL) وأيضا انخفاض مستويات الكوليسترول الجيد (HDL) في الدم ، وهي المسؤولة عن رفع خطر الإصابة بأمراض القلب ، وعادة ما تستخدم الملح على نطاق واسع جدا كمادة حافظة ، في بعض الأحيان ، وجبات الطعام المجمدة تحتوي على كميات أكثر من الملح ، والتي يمكن أن تزيد من مستويات الكولسترول ، مع زيادة ضغط الدم ، كل هذه العوامل تجعل الأغذية المجمدة خطيرة على جسمك

3. ارتفاع ضغط الدم :
الأطعمة المجمدة تحتوي على أنواع مختلفة من المواد الحافظة التي لها العديد من الآثار المتنوعة على جسمك ، الأغذية المجمدة تحتوي على معدل مرتفع في السكر أو الملح ، ويمكن أن تؤثر سلبا على ضغط الدم وتسبب ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى ظروف أكثر خطورة مثل ارتفاع ضغط الدم ، وتشير العديد من الدراسات إلى أن الملح يلعب دورا هاما في تحديد مستويات ضغط الدم ، دراسات أخرى نخلص إلى أن خفض استهلاك الملح يرتبط بتقييمات أقل لضغط الدم

4. السرطان :
هذا هو خطر محتمل آخر من استهلاك الأغذية المجمدة ، خلصت الدراسات الى ان الاطعمة الغذائية واللحوم المصنعة والمجمدة ، على وجه الخصوص يمكن أن تؤدي إلى سرطان البنكرياس ، دراسة أجريت اظهرت ان النقانق الساخنة المجمدة تزيد من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة أكثر من 65٪ ، كما ان المواد الحافظة مثل شراب الذرة ، والتي تتكون من الجلوكوز ، قد لوحظت على أنها مواد مسرطنة ، مادة الأكريلاميد مادة أخرى وجدت في طهي الطعام المجمدة ، وتعتبر أيضا من المواد المسببة للسرطان

5. مخاطر أخرى :
نحن نعلم أن الأغذية المجمدة تمتلئ مع المواد الكيميائية الخطرة والضارة التي تساعد في الحفاظ على الطعام لفترة أطول ، الجانب الصادم هو أن ادارة الاغذية والعقاقير أو إدارة الغذاء والدواء لم تختبر معظم المواد المضافة والمصنعة لاتخاذ أي أذونات لاستخدامها

واحدة من الإضافات الأكثر شعبية ، الصوديوم أحادي الغلوتامات أو MSG ، يسبب وخز في الأطراف ، والغثيان ، والصداع ، وألم في الصدر ، والخفقان ، والتعب ، والدوخة ، الكثير من هذه المضافات يمكن أن تؤدي أيضا إلى صعوبات خطيرة في التنفس

هذه هي بعض من الآثار الجانبية الرئيسية لاستهلاك الأغذية المجمدة ، لذلك يجب التوقف عن شراء تلك الاطعمة المجمدة اللذيذة التي يحتمل أن تكون خطرة والأطعمة المجمدة الأخرى ، قد يبدو الخيار الأكثر ملاءمة هو طهي الطعام من الصفر ، فربما يبدو التعبئة والتغليف براق ومريح ، ولكن الكسل يمكن أن يؤدي إلى أنواع مختلفة من الحالات الطبية مثل تلك المذكورة أعلاه ، تذكر طهي الطعام الخاصة بك في معظم الحالات وتوازن النظام الغذائي الخاص بك أيضا

طرق آمنة لإذابة الأطعمة المجمدة

اعتادت معظم ربات المنزل علي إذابة اللحوم والدجاج علي كاونتر المطبخ من الليل لتستيقظ صباحاً فيكون جاهزاً للطهو.. فهل هذه الطريقة صحيحة أم لا؟..
في واقع الأمر هذه الطريقة خاطئة تماماً، بل وقد تكون سبباً أحيانا للإصابة ببعض الأمراض والمضاعفات الناتجة عن نمو البكتيريا علي سطح الأطعمة، وذلك نتيجة لتركها في درجة حرارة الغرفة لساعات طويلة، وينبغي أن نعرف أن من قواعد الإذابة الصحية للمجمدات ألا تزيد درجة حرارتها عن 4 درجات مئوية، وهو ما يستلزم عدم ترك الأطعمة المجمدة أو حتي الأطعمة المطبوخة أو أي أطعمة خارج الثلاجة لمدة تزيد عن ساعة أو اثنين كحد أقصي.
كيف إذن يمكن أن تذيبي المجمدات بأمان؟

تكنيك السلطانية

وهو تكنيك متبع من كثير من السيدات، وهو وضع الطعام المجمد في سلطانية كبيرة أو طبق به ماء من الحنفية، وهي طريقة لا بأس بها لإذابة الأطعمة، علي شرط أن لا تترك الأطعمة أكثر من ساعتين خارج الثلاجة أو في حرارة الغرفة.

والطريقة السلمية لذلك تكون بوضع الطعام في أكياس قابلة للغلق، بحيث لا يصل الماء للطعام، فيزيد من احتمالية التلوث، ثم يغلق الكيس بإحكام ويفرغ من الهواء، ثم يوضع في سلطانية أو طبق غويط به ماء فاتر أو دافئ قليلاً، مع تغيير الماء كل نصف ساعة، وينصح بتجنب الماء الساخن أو المغلي لأنه سيزيد من حرارة الطعام فجاءة، وقد يسبب فقدان العناصر الغذائية أو نمو البكتيريا المسببة للأمراض.

في المايكروويف

في حالات الطوارئ يمكن اللجوء لإذابة الأطعمة في المايكروويف علي نظام الإذابة «defrost» لبضع دقائق، لكن لا تنسي أن هذا يؤدي إلي تعرض اللحوم لدرجة حرارة مشابهة لحرارة طهو الطعام، مما قد يشجع علي نمو القليل من البكتيريا، لذا يحب ألا يتم اعتماد هذه الطريقة بشكل يومي، بل في أوقات الطوارئ فقط، وبشرط أن يتم طهوها مباشرة.

علي رف الثلاجة

وتعد هذه الطريقة هي الأمثل لإذابة الأطعمة المجمدة، بحيث لا تفقد الكثير من العناصر الغذائية، وتحد برودة الثلاجة من احتمالية نمو البكتيريا بداخلها، وميزة هذه الطريقة أنها الطريقة الوحيدة التي تسمح بإعادة تجميد الأطعمة بعد إذابتها، حتي وإن فقدت بعض مذاقها، ولكنها تظل طريقة آمنة، احرصي علي اختيار البقعة المناسبة في ثلاجتك لإذابة المجمدات، فلا تضعيها بين الأغراض المتراكمة فتنخفض درجة التبريد وتؤثر علي سلامة الطعام، وكذلك احرصي علي وضع اللحوم والدواجن في طبق مغطي، حتي لا تقطر أثناء عملية الزوبان علي الأطعمة الأخري وتلوثها أو تتلوث هي بها، ومن الأفضل دوما اختيار البقعة الأكثر برودة، وغالباً ما تكون في الرف الأعلي من الثلاجة، وتذكري أن كل نصف كيلو يحتاج لـ 8 ساعات تقريباً ليذوب داخل الثلاجة، وقد يختلف التوقيت من ثلاجة لأخري، لذا خوضي التجربة بنفسك وحددي الوقت الذي يلزمك لتخرجي طعام الغد ليذوب علي رف ثلاجتك بأمان
وأخيراً فلا مانع أن تطهي بعض الأطعمة وهي مجمدة بعض الشىء، كاللحم المفروم والخضروات والفواكة المجمدة، قد يستغرق طهوها وقتاً أطول بعض الشىء، ولكنها وسيلة أخري آمنة بلا شك.

كيف تحفظين الطعام في الفريزر بطريقة صحيحة؟

تجميد الخضروات والفواكه:

لا تجمدي الخضروات أكثر من ثلاثة إلى ستة أشهر حتى تظل محتفظة بطعمها وقيمتها الغذائية.
معظم الفواكه يمكن تجميدها في الفريزر من ثمانية إلى اثني عشر شهراً (والموالح من أربعة إلى ستة أشهر).
اغسلي ونظفي الفاكهة قبل تجميدها حتى لا يصبح لونها بنياً عند تجميدها. اشطفيها تحت الماء الجاري ثم قطعيها إلى شرائح.
[ اقرأي أيضا: ١٦ سر لتوفير وقت الطهي ]

بالنسبة إلى اللحوم:

أزيلي منها الدهون والعظام قدر الإمكان لتخليصها من السوائل والغازات الزائدة والحفاظ عليها طازجة وجيدة.
خزنيها في الفريزر للفترة المناسبة وهذا يختلف من نوع إلى آخر من اللحوم حسب كمية السوائل بها:
اللحوم المقطعة إلى شرائح والهوت دوج: أسبوعين.
اللحوم المطبوخة: شهرين
اللحم المفروم: ثلاثة أشهر
اللحوم المقطعة قطعاً كبيرة كالإستيك: اثني عشر شهراً.

تجميد الأسماك:

قطعي الأسماك الكبيرة إلى قطع صغيرة قبل تجميدها.
بعد تجميد السمكة أخرجيها من الفريزر واغمسيها في إناء من الماء ثم ضعيها مرة أخرى في الفريزر. لماذا؟ لتكوين طبقة ثلج إضافية حول السمكة مما يضمن بقاءها طازجة وإزالة الروائح التي قد تنبعث من السمك أثناء تجميده.
يمكن تخزين الأسماك في الفريزر لثلاثة أشهر أما المحاريات فيمكن أن تمكث حنى ستة أشهر.
بالنسبة إلى الأطعمة المحتوية على دهون:
برديها أولاً وأزيلي طبقة الدهون التي تتكون على السطح لأن الدهون تفسد مع بقائها وقتاً في الفريزر مقللة عمر الطبق.

لاحظي أن بعض الأطعمة لا يناسبها التجميد، مثل:

المرق والصوص المضاف إليه نشا أو دقيق حيث ستنفصل المكونات أثناء التجميد، لذا يمكنك إضافة مثخنات القوام بعد إخراجها من الفريزر وعند إعدادها للتقديم.
الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الماء كالخس والبطيخ، والبطاطس المطبوخة والمكرونات عند تسويتها تماماً لأنها ستصبح متشبعة بالماء عند إخراجها من الفريزر.
بعض منتجات الألبان كالزبادي واللبن تفصل عند تجميدها.

بردي الطعام قبل تجميده في الفريزر:

حتى لا يحتفظ بالرطوبة داخله إذا وضعتيه في الفريزر ساخناً، وحتى لا يتسبب في سيحان الأطعمة المجاورة جزئياً فيتغير طعمها وتركيبها.
كيف تبردينه إذن؟
اتركيه يبرد حتى يتوقف بخار الماء عن الخروج منه قبل أن تضعيه في وعاء التخزين ثم في الفريزر.
لتبريده بشكل أسرع ضعيه في حمام ثلج ثم ضعيه في الثلاجة مكشوفاً
وبالنسبة إلى الأطعمة السائلة يمكنك وضعها في إناء معدني وقلبيها كل فترة.

أوعية حفظ الطعام:

فرغي أكياس الثلاجة من الهواء قبل حفظ الطعام فيها، وأغلقي أوعية تخزين الطعام بإحكام حتى لا يتسرب إليه الهواء فيفسد الطعام.
تجنبي استخدام الآنية الزجاجية لتخزين طعامك في الفريزر لأنه قد ينكسر بسبب الحرارة وبسبب تمدد الطعام عند تجميده.
“بططي” الطعام في الأكياس بحيث يصبح مثل طبقة رقيقة ويتجمد بسرعة ويسيح بسرعة أيضاً عندما تريدين استخدامه.
احفظي في كل كيس أو إناء القدر من الطعام الذي تحتاجينه في الطبخة حتى لا تضطري إلى تسييح الكمية كلها لتأخذي جزءاً منها فقط وتعيديها إلى الفريزر لتتجمد مرة أخرى.
سجلي على وعاء الحفظ اسم الطعام الموجود بداخله وتاريخ وضعه في الفريزر.

عند صهر الطعام:

يفضل أن تصهريه في الثلاجة أو في فرن الميكروويف إذا كنتِ متعجلة، وليس بتركه خارج الثلاجة في حرارة الغرفة.
تأكدي أن اللحوم والأسماك قد انصهرت حتى مركزها من الداخل قبل طهوها.
وأخيراً إليكِ هذه النصائح الهامة:
احفظي الطعام وهو بحالة جيدة لأن هذا سيؤثر على مذاقه عند تناوله.
احفظي الطعام عند درجة حرارة صفر أو أقل حتى يحتفظ بلونه وملمسه وطعمه وقيمته الغذائية.
كلما تجمد الطعام أسرع كلما كان ذلك أفضل. لذا لا تزحمي الفريزر بالطعام حتى تسمحي للهواء بأن يتوزع على الطعام جيداً. عندما يتجمد الطعام ببطء فإنه يكون بداخله بلورات من الثلج تتسبب في جعل الطعام “بايش” عند إخراجه من الفريزر.
تجنبي شراء طعام مجمد إذا كان بقي خارج الفريزر.

3