5 وصفات علاجيه من الثوم

0

الثوم مكمل غدائي اساسي يستفزه الناس لرائحته القوية و مذاقه الحار ،فمعظمهم يجهلون حقيقة مدى فعاليته في علاج العديد من الامراض،اليك من مجلة رجيم اقوى 5 وصفات علاجيه من الثوم.

5 وصفات علاجيه من الثوم8

1 ) وصفة سحرية لعلاج أخطر الأمراض مزيج الثوم وخل التفاح والعسل يعالج التهابات المفاصل والعجز الجنسى والعقم ونزلات البرد والربو وضغط الدم والقرحة.. ويقوى جهاز المناعة:

وفقًا للموقع العالمي “Health”، المختص بفوائد الأغذية والعلاجات الطبيعية، فهناك العديد من الوصفات الطبيعية التى يمكنها علاج الكثير من الأمراض، ومن أهمها مزيج طبيعى مكون من خل التفاح والثوم والعسل والذى اعتبرته مزيجًا فريدًا من نوعه. وأكدت أنه ثبت طبيًا فعاليته في علاج الأمراض المختلفة مثل التهاب المفاصل وارتفاع ضغط الدم والسرطان والعقم والعجز الجنسى، الربو، القرحة، والأمراض المعدية، ونزلات البرد، بالإضافة إلى قدرته على خفض الكولسترول وتقوية الجهاز المناعى. وقد أثبتت الأبحاث شيئًا مثيرًا للغاية وهو أن مكونات هذا المزيج يمكن أن تحمينا ضد العديد من أنواع مختلفة من السرطان، حيث وجدت أن المرضى الذين استهلكوا هذا الخليط كل صباح على معدة فارغة قد انخفض لديهم نسبة الكولسترول بشكل كبير وضغط الدم المرتفع في ما لا يزيد على أسبوعين.
5 وصفات علاجيه من الثوم
المكونات:
• 8 فصوص من الثوم
• 1 كوب من خل التفاح
• 1 كوب من العسل

طريقة التحضير :ضع الثوم مع خل التفاح والعسل في الخلاط وامزجهم جيدًا حتى الحصول على خليط متجانس، ويجب دائمًا تخزين هذا الدواء في الثلاجة ولكن لفترة لا تتعدي 5 أيام، لأنه بعد 5 أيام يفقد مكوناته وآثاره.
كيفية استهلاك المزيج: وضع 2 ملعقة طعام من المزيج علي كوب من الماء أو بعض العصير، ويستهلك تلك المزيج كل صباح على معدة فارغة.

2 ) وصفة الثوم الطبيعية للتغلب على تساقط الشعر:

مكونات الوصفة:

1- ملعقتان من العسل.
2- ملعقتان من عصير الثوم.
3- ملعقة من جل الصبار.
4- ثلاث ملاعق من مغلي الكاموميل.5 وصفات علاجيه من الثوم
5- صفار بيضتان.
6- ربع كوب من الماء.

الطريقة:

اخلطي أولا العسل مع عصير الثوم ثم ضعي الخليط في الثلاجة لمدة ساعة ثم أخرجي الخليط وضيفي له باقي مكونات الخلطة مع التقليب المستمر , ثم ضعي الخليط على شعرك بعد غسله من الجذور وحتى الأطراف وركزي على فروة الرأس , اتركي الخليط على شعرك ساعتين ثم اغسلي شعرك بالماء الفاتر المضاف له ملعقة عسل وربع كوب من مغلي الكاموميل.

كرري استخدام الخلطة مرة كل أسبوع لتتخلصي من جميع المشاكل التي يعاني منها شعرك خلال شهر واحد فقط.

3 ) وصفة الثوم لعلاج البواسير :

كل ما تحتاجين إليه :

* لتر إلا ربع من زيت الزيتون
* 5 فصوص ثوم أحمر .

خطوات التحضير:
وصفة الثوم لعلاج البواسير قومي بأخذ فصوص الثوم , وبعد ذلك قومي بوضع فصوص الثوم في لتر إلا ربع من زيت الزيتون , وبعد ذلك قومي بتركها لمدة يومين , وبعد مضي يومين قومي بتصفية الثوم من الزيت , وقومي بتناول معلقتين من الزيت كل ليلة , وستلاحظين أفضل النتائج الممكنة خلال 15 يوم فقط . وأخيرا سيدتي ستتخلصين من مشكلة البواسير نهائيا وفي خلال وقت قصير بعد تجربتك لـ وصفة الثوم الرائعة لعلاج البواسير.

4 ) وصفة الثوم للقروح:

يدق الثوم حتى يصبح كالمرهم، ويضمد به على الجرح، كما يمكن تطهير الجروح بمزج الثوم المهروس في ماء دافئ، وينظف بهذا الماء الجرح، وبهذه الطريقة نقضي على الميكروبات الموجودة بالجرح.

5 ) وصفة الثوم لالتهابات المهبل:

ولما يتمتع به الثوم من قدرة على القضاء على الفطريات، يوصى باستخدامه أيضاً مع النساء اللائي يعانين من عدوى المهبل الفطرية وما ينتج عنها من الشعور بحكة.
وللحصول على هذا التأثير يتم هرس 6 فصوص من الثوم ونقعها في ماء مغلي لمدة 20 دقيقة، ثم يتم استخدام المنقوع كغسول للمهبل بعد تصفيته من أية شوائب عالقة به.
5 وصفات علاجيه من الثوم2

أما بالنسبة لمضار الثوم فهي قليلة جداً مقارنة مع فوائده ومنها:

• إن الفرط في إستخدام وتناول الثوم قد يشكل خطراً على صحة مرضى الإيدز (هذا ما قالته إحدى الدراسات على مضار الثوم) ، وذلك بسبب تأثيره السلبي بتعطيل العلاجات المخصصة لمرض الإيدز رغم الفوائد العديدة التي تم ذكرها عن الثوم ، والتي لم تذكر أيضاَ.

• والثوم قد يكون أحدى أسباب حدوث عسر الهضم أحياناً ، وحدوث التهيج المعوي ، لذا لا بد من عدم الإفراط في تناول الثوم من قبل المصابين بالإضطرابات المعوية ، والقصور الكلوي.

وعلى الرغم من مضار الثوم القليلة ، والتي أصلها الإفراط وسء الإستخدام في تناول الثوم ، فإنه من أكثر علاجات الطبيعة قوة وبالرغم هذة المضار القليلة والتى تخضع فى الاصل الى سوء الاستخدام فإن الثوم يبقى واحدا من أقوى وأرخص العلاجات الطبيعيه المتوفرة.

ما لا تعرفه عن الثوم:

الثوم نبات عشبي كان موطنه الأصلي في بلاد البحر الأبيض المتوسط ومنها انتشر إلى بقية بلاد العالم، ويعتبر الثوم من أقدم النباتات التي عرفت في مصر حيث وجد منقوشا على جدران معابد الفراعنة.

ويزرع الثوم على فترتين من العام الأولى من منتصف شهر سبتمبر إلى أواخر أكتوبر، والثانية من أكتوبر وحتى نهاية نوفمبر وتقول القصص المصرية باللغة الهيروغليفية إن الثوم كان يعطى للعمال الذين يبنون الأهرام لتقويتهم والمحافظة على صحتهم وكان الرياضيون الإغريقيون في اليونان القديمة يأكلون الثوم نيئا قبل الاشتراك في المسابقات ويتناوله الجنود الرومان قبل خوض المعارك الحربية، وأوصى أبو قراط أبو الطب القديم بتناول الثوم للحماية من العدوى وتلوث الجروح والجذام واضطرابات الهضم وقد ورد ذكر الثوم في الكتب السماوية.

وفي العصور الوسطى كان الثوم يستخدم للوقاية من الطاعون، ويرتديه الناس مثل العقود لطرد الشياطين وفي الحرب العالمية الأولى كان يستخدم للوقاية من الغرغرينا.

ويوجد أصناف كثيرة من الثوم وعادة ما تأخذ هذه الأصناف أسماء الدول المنتجة لها كالثوم البلدي والثوم الصيني، ويحتوي الثوم على 61-66% ماء 3.1-5.4% بروتين 23-30% نشويات 3.6 % ألياف وعناصر من مركبات الكبريت مع زيت طيار وزيت الغارليك والاليستين وفيتامينات أ, ب1, ب2, د ، وأملاح معدنية وخمائر ومواد مضادة للعفونه ومخفضه لضغط الدم ومواد مدرة لإفراز الصفراء.

و يتكون الثوم من فصوص مغلفة بأوراق سيلليوزية شفافة لتحفظها من الجفاف وتزال عند الاستعمال، ويؤكل الثوم طازجا مدقوقا أو صحيحا مع الأكل لتحسين الطعم، أو مطبوخا مع الأطعمة وإذا استعمل بإفراط فلا بد أن يعقبه انتشار رائحة كريهة مع التنفس من الفم و من الجلد مع العرق إلى أن تتبخر جميع زيوته الطيارة من داخل الجسم وقد يستمر تبخره أكثر من يوم.