6 علامات تدل على قرب الولادة

0

هناك الكثير من الطرق والعلامات التي تدل على قرب موعد الولادة في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم علامات اقتراب موعد الولادة

الولادة

إنّ أهمّ ما تودّ الحامل الحصول عليه هو ولادة يسيرة تخلو من الألم قدر الإمكان؛ حيث قدّ تُصاب العديد من النساء بألمٍ حاد وشديد أثناء عمليّة الولادة، وذلك يختلف من امرأة لأخرى، ويرجع ذلك إلى عدّة أسباب. يجب أن تحرص المرأة الحامل على صحّتها منذ بداية حملها، وذلك تجنّباً للمخاطر التي قد تصيبها أثناء الولادة، وكي يأتي جنينها سليماً من الناحية الصحيّة

تنتظر الأم جنينها بفارغ الصبر طوال تسعة أشهر من بداية الشهر التاسع تبدأ أعراض و علامات المخاض بالإضافة إلى اختلاف تجربة الولادة من سيدة إلى سيدة أخرى حيث لا يمكن تحديد وقت محدد لموعد الولادة لان الولادة تجربة متكاملة و ليست أحداث منفصلة تشترك فيها عدد من المتغيرات من أجل إخراج الجنين هناك بالطبع علامات و مراحل للولادة هما المرحلة المبكرة و المرحلة النشطة كما أن الجسم يمر بعدد من التغيرات التي تنذر باقتراب الميلاد منها الشعور بالخفة و الطلق الكاذب عبارة عن تقلصات بالرحم و العلامة الدموية .

مراحل التغيرات قبل موعد الولادة :

مرحلة التخفف lightening تشعرين عند قرب موعد الولادة في الشهر التاسع من الحمل بنزول الطفل و استقراره في أسفل الحوض استعدادًا لبدء مرحلة المخاض و تسمى تلك الفترة بفترة التخفف تتغير الصورة الجانبية للبطن تبدو متجه للأسفل و مائلة قليلًا مع سهولة التنفس بسبب نزول الطفل مما يقلل الضغط على الحجاب الحاجز ، بإمكان الأم الآن تناول الطعام لتوفير مساحة كافية بالبطن و لكن يزداد الضغط على المثانة بسبب وضع الطفل الجيد و وزن الطفل ، تشعر الأم بألم بسبب اصطدام الطفل بقاع الحوض تحدث مرحلة التخفف في الاسبوعين الذي يسبقان مرحلة المخاض المرحلة المقبلة لذلك يأخذ الطفل الوضعية السفلية .

مرحلة تقلصات براكستون – هيكس contractions Braxton-Hicks : تشعر بها المرأة في الثلث الثاني و الثالث من الحمل تكون تقلصات عارضة غير مؤلمة تشبه ضيق الرحم و ارتخائه و تلاحظ بوضع اليد على البطن ترجع بسبب احماء الرحم للمخاض فيقوم الرحم بتمرين عضلاته من أجل مرحلة المخاض و الولادة مع اقتراب موعد الولادة تكون التقلصات أكثر قوة تسمى تلك المرحلة بـ الطلق الكاذب تحدث على فترات غير منتظمة و تزداد قوة مع الوقت .

ظهور العلامة الدموية : تغلق فتحة الرحم بسدادة مخاطية سميكة حيث تشكل تلك السدادة حاجز بين عنق الرحم و المهبل لمنع البكتيريا من دخول الرحم و حدوث العدوى تطرح تلك السداده قبل أسابيع قليلة من المخاض أو حتى ساعات قليلة لذلك يطلق عليها الأطباء المرحلة الدموية لتسرب كمية قليلة من المخاط البني المشوب بالدم عبر المهبل العلامة الدموية دليل على حدوث المخاض الحقيقي .

وضعية الطفل : وضعية الطفل بالرحم كونه متجه لليسار أو اليمين الرأس أولًا أو القدمين غالبًا ما بين الاسبوع الثاني و العشرين إلى الثلاثين يكون الجنين متجه إلى المثانة وضعية الرأس للاستقرار في مكان المخاض و الولادة قد يأتي الطفل بوضعية أخرى و على مقدم الرعاية الصحية تفقد ذلك بجهاز الأمواج الصوتية يمر الطفل في الولادة المهبلية من خلال الجوف العظمي للحوض أثناء الرحلة من الرحم باتجاه المهبل و تقاس تلك المسافة بالسنتيمترات كل محطة 1سم عند 0سم يكون الولادة في 3سم يبدأ المخاض الحقيقي تسمى مرحلة التوجان حيث يبزغ الرأس من المهبل ليكمل بذلك مروره من خلال جوف الحوض .

نصائح لمرحلة المخاض الحقيقي : هناك عدد من العلاجات عند وصول المرأة لمرحلة المخاض هي المشي المتكرر و المعاشرة الزوجية و القيام بتمارين فتح الحوض و استخدام الملينات و البدء بتنبيه حلمة الثدي و تناول الطعام المبهر و الصوم و استخدام زيت الخروع و الاعشاب كالقرفة و المغات .

علامات الولادة الفعلية : وجود ألام بالظهر بشكل متكرر و الشعور بثقل شبيه بالدورة الشهرية و تمزق الأغشية و خروج الماء (الكيس الأمنيوسي ) هو غشاء مليء بالسوائل يحيط بالطفل في بداية الولادة يتمزق ذلك الغشاء و تخرج المياه عبارة عن قطرات متقطعة أو مستمرة و كميات صغيرة من السائل المهبلي او التدفق بصورة كبيرة مع تقلصات و انقباضات الرحم ، عند تمزق الغشاء يبدأ الجنين بالخروج سواء بالولادة الطبيعية أو القيصرية حسب وضع السيدة .


طرق تسهّل الولادة

– على الحامل في الأسابيع الأخيرة من الحمل أن تقوم بالمشي لمدّة نصف ساعة يومياً لكن بشكل لا يؤدّي إلى إرهاقها؛ فالنشاط الحركي يعمل على تحفيز بدء المخاض، ويحافظ على ليونة عضلات الجسم وبالأخص الرحم، وهذا يُسهّل عملية الولادة لدى الحامل.
– توصى الحامل بتناول سبع حبات من التمر يوميّاً، وشرب شاي ورق التوت بما يعادل كوب واحد يوماً؛ حيث إنّ هذا يعمل على تحفيز التقلص والانقباض في عضلات الرحم.
– إنّ الجماع يُعين على بدء المخاض، وذلك يكون بواسطة الحيوانات المنوية؛ حيث تحتوي على هرمون البروستاغلادين الذي يساعد على ذلك.
– العامل النفسي هو من أقوى العوامل تأثيراً على تسهيل الولادة؛ فعلى الحامل أن تتجنّب كلّ ما يعرّضها للتوتر والخوف والقلق الذي يؤدي في بعض الأحيان إلى حصول تشنّجات في العضلات، ويؤدّي إلى صعوبة في الولادة، وللتخلّص من هذا التوتر يجب القيام بعمل تمارين التنفس التي تساعد على الاسترخاء، وممّا يساعد على الاسترخاء أيضاً الأضواء الهادئة؛ حيث إنّ لهذه الأشياء البسيطة دور كبير وفعّال في التّأثير على النفس، وهي تساعد كثيراً على إفراز الهرمونات، وللزيوت المعطرة أيضاً فاعلية في إفراز الهرمونات.
– مع بداية المخاض يكون الاعتماد على عامل الجاذبيّة الأرضية مفيداً؛ حيث إنّ استقامة الجسم تعمل على إبقاء رأس الجنين إلى أسفل، وبذلك يقوم بالضغط على عنق الرحم، وفي هذا الوقت من الأفضل أن تشغل العقل بالتأمّلات والخيالات ممّا يبعد العقل عن التفكير بالألم، وبذلك يقلّ الشعور بالألم تدريجياً، وهكذا يعمل الانشغال بالتفكير عمل المسكنات وتكون الولادة يسيرة.
– من المهم أن تحافظ المرأة الحامل على وضع الاسترخاء لديها وعدم التوتّر، فذلك يُقلّل من احتمال اللجوء إلى عملية قيصريّة، ولا نتجاهل أن كل ما يؤثّر على الحامل يؤثّر على الجنين وينعكس عليه وعلى استجابته للعوامل المحيطة.

نباتات تسهّل الولادة

– منقوع الزعتر: فهو يساعد على فتح الرحم، لذلك ينصح بشرب كوب من الزعتر المنقوع مساءً مع عدم الإكثار من تناوله.
– تناول اليانسون: فاليانسون يستخدم لتسهيل الولادة وتقوية الطلق وتهدئة أعصاب المرأة، وينصح شربه في الصباح.
– الميرامية: تساعد تقوية الرحم وتخفيف الآلام، ينصح بشربها صباحاً وعلى الريق.
– العسل والحلبة: العسل يسهل من الولادة والحلبة تخفف من آلامها فهي تساعد في تنشيط الرحم. القرفة: تستخدم القرفة للتخفيف من عسر الولادة.
– خلطة الحليب: تتكون هذه الخلطة من كوب من الحليب وخمسة أعواد من القرنفل وخمسة أعواد من القرفة ونصف فنجان من زيت السمسم وملعقتين من العسل.
– مغلي البابونج: يفتح الرحم ويقوي من الطلق، وينصح بشرب كوب واحد من منقوع البابونج يومياً لتسهيل الولادة بشكل جيّد.
– الاستحمام بالماء الدافئ: فالماء الدافئ يساعد في ارتخاء العضلات وتسريع الطلق وفتح عنق الرحم. التبخر: قد يساعدك البخور لمكون من الحبة السوداء وقشر البصل والرشاد والكمون.

-هل أستطيع تسريع المخاض بنفسي ؟

نعم سيدتي تستطيعين تسريع المخاض لديك بطرق ونصائح متبعة ومنشورة كثيراً وغالباً ما ترينها على حائط المشفى معلقة ، كيفية مساعدة نفسك في الولادة الطبيعية ومنها : -لا تستلقي على السرير وتنتظري المخاض : بل تحركي فإن الحركة تساعد على تحريك الجنين وتساعد على زيادة الإنبساط والإنقباض لعضلات الرحم التي تساعد على فتح عنق الرحم واتساعه . -أدخلي إلى الحمام لأن المثانة الممتلئة يمكن أن تبطئ المخاض بوقوفها عقبة أمام رأس طفلك النازل. -خذي حماماً ساخناً أو إستخدمي حمام الولادة فقد يعفيك من تناول العقاقير المسرّعة للمخاض. -إستعملي رياضة التنفس والإسترخاء وحبس الهواء من شهيق وزفير . -بدّلي وضعيتك ، ففي وقت لاحق من عملية المخاض قد لا تحبذين المشي ، ولكن ستعينك ممرضة التوليد على إيجاد وضعية مريحة تساعدك في الولادة .