6 اخطاء تسبب جفاف البشرة في الشتاء

0

هناك الكثير من الاخطاء التي تسبب جفاف البشرة خاصة في الشتاء في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم النصائح لعلاج جفاف البشرة

6 اخطاء تسبب جفاف البشرة في الشتاء

عندما يبدأ فصل الشتاء تبدأ بعض السيدات بالشكوى من جفاف بشرتها وتشقّقها، فتغيرات فصل الشتاء يحمل معه تغيّرات في المناخ مما يؤدي إلى تغير احتياجات البشرة فيه عن بقية فصول السنة، ولكن سنقدّم اليوم بعض النصائح التي تفيد في المحافظة على البشرة نقية ونضرة. البشرة حساسة جداً ورقيقة، ولكنها تتعرض لمختلف أنواع العوامل الخارجية، كالمواد الكيميائية، أو التلوث، أو التقلبات الجويّة كأشعّة الشمس، والرياح، والبرد. تعاني البشرة من المشاكل المختلفة بالأخص في فصل الشتاء، عندما تشتد الرياح ويُصبح الجو جافاً، فتبدأ مشاكل تشقق البشرة والشفاه وتشكل طبقة جافة من الجلد في أماكن مختلفة من الجسم، لذا فإنّ حلم كل فتاة أن يمضي فصل الشتاء من غير أن يُسبب الجو أية مشاكل متعلقة بالبشرة، ولمساعدتكم في هذا الأمر سنقدّم لكم في هذا المقال بعض الخطوات البسيطة للحصول على بشرة رطبة وناعمة خلال الشتاء.

6 اخطاء تسبب جفاف البشرة في الشتاء

1- الاستحمام بالماء الساخن

على الرغم من تأثيرها الرائع للشعور بالاسترخاء والدفء خلال الطقس البارد، إلا أن الماء الساخن يتسبب في الجفاف الشديد للبشرة، كما يؤثر سلبًا على توازن معامل حموضة الجلد، فيتلف الطبقة الخارجية التي تعمل على حماية البشرة. استبدلي الماء الساخن بالماء الفاتر للحفاظ على نضارة البشرة ومرونتها.

2-استخدام الصابون

تحتوي بشرة الإنسان على كل من البكتيريا الضارة والبكتيريا النافعة. البكتيريا النافعة هي التي تساعد على خلق المضادات الحيوية اللازمة للتصدي للبكتيريا الضارة. تتضمن أنواع الصابون على منظفات كيماوية، فلا تعمل فقط على إزالة الدهون الزائدة والشوائب، بل تؤدي كذلك لإزالة البكتيريا النافعة، مما يضر بمستوى حموضة الجلد ويعرضه للمزيد من المشكلات الصحية.

3-استخدام المقشرات القاسية

تقشير البشرة خطوة ضرورية خلال روتينك اليومي للعناية، حيث تساعد على إزالة طبقات الجلد الميت، مما يعمل على امتصاص العناصر المرطبة والمغذية بشكل أفضل. لكن مع ذلك، فإن الإفراط في استخدام المقشرات، خاصةً خلال الشتاء يؤدي لجفاف البشرة. احرصي على استخدام المقشر مرة واحدة فقط أو مرتين خلال الشهر. كما يُفضل اختيار المكونات الطبيعية كالسكر مع زيت الزيتون.

4- استخدام المرطبات الخفيفة

تختلف احتياجات البشرة من التغذية والترطيب باختلاف الطقس، لذلك لا بد من تغيير الكريم المرطب واللوشن بعد انتهاء فصل الصيف. اختاري تركيبة مرطبة كثيفة وغنية بالزيوت للعناية ببشرتك خلال موسم البرد، فتعمل كعازل طبيعي للوقاية من الجفاف لفترات أطول.

5- استخدام بلسم الشفاه على الشفاه المتشققة

الشفاه المتشققة هي من أشهر المشكلات التي لا مفر منها خلال الطقس البارد. لكن مع ذلك، فعند استخدام المزيد من الطبقات على الشفاه المتشققة، لا يمكنكِ حل المشكلة. لسرعة شفاء تشققات الشفاه، عليكِ أولًا بتقشيرها لإزالة الجلد الميت والسماح للعناصر المرطبة بالتغلغل بعمق. جربي أي من المكونات الطبيعية كالعسل مع السكر لتقشير شفتيك وترطيبها كذلك.

6-إهمال استخدام واقي الشمس

لا يوجد سبب واحد يمنعكِ من استخدام واقي الشمس خلال فصل الشتاء. حتى مع الطقس البارد، يمكن للأشعة فوق البنفسجية الإضرار ببشرتك. لذلك، احرصي على حمايتها بتطبيق واقي شمسي مناسب مع معامل SPF قوي بمدة لا تقل عن ساعة قبل الخروج من المنزل.

6 اخطاء تسبب جفاف البشرة في الشتاء

نصائح للعناية بالبشرة في الشتاء

– شرب الماء بكمياتٍ مناسبة، فالكثير يظنّ أنّ البشرة لا تحتاج إلى الماء في فصل الشتاء وهذا الاعتقاد خاطىء فالبشرة تحتاج إلى الماء من أجل ترطيبها.
– التقليل من استخدام الماء الساخن سواء عن طريق غسل الوجه أو الاستحمام.
– الابتعاد عن استخدام الصابون الذي يحتوي على المواد الكيميائية التي تسبب جفاف البشرة.
– استخدام كريمات الترطيب بشكل يومي وخاصةً التي تحتوي على الجليسوريد.
– استخدام الكريمات الواقية التي تحمي البشرة من الظروف الجوية الخارجية، ومن أفضل أنواع الكريمات هي التي تحتوي على عنصر الزنك.
– تقشير البشرة باستخدام المواد الطبيعية بانتظام للتخلص من الخلايا الميتة التي قد تتجمع على سطح البشرة.
– استخدام مرطب الشفايف الذي يخافظ عليخا رطبة وغير جافة، فهي في فصل الشتاء تكون لحاجة إلى ترطيب أكثر من الفصول الأخرى الابتعاد عن مواد التجميل التي تحتوي على الكحول فهي تزيد من جفاف البشرة، كما يجب التقليل من استخدام الاسيتون فهو أيضا يزيد من جفاف البشرة.
– استخدام الخلطات الطبيعية التي تحافظ على رطوبة البشرة وتزويدها بالعناصر الغذائية المهمة، ومن هذه الخلطات الطبيعية: السكر وزيت الزيتون، فالسكر يعتبر مرطباً لأنّه يحتوي على كمياتٍ من الماء، كما يحتوي على حمض الفوليك الذي يزيد من نشاط الدورة الدموية في البشرة وهذا يزيد من تدفق الدم المحمل بالأوكسجين والغذاء إلى خلايا البشرة.
– خليط الملح وماء الورد والماء الدافىء، حيث تغمس فوطة بيضاء نظيفة بالماء الدافىء ثم تعصر ثم يرش عليها الملح، ثم تدّلك بها البشرة من منطقة الجبين إلى الأنف والذقن على شكل حرف (t) ثم تشطف البشرة بالماء الدافىء وماء الورد.
– خليط خل التفاح والعسل، حيث تخلط ملعقتين من خل التفاح، مع نصف ملعقة من الملح، وملعقتين من العسل، ونصف ملعقة من الخميرة وماء الورد، وملعقتين من السكر البني، وعندما تصبح كالعجينة فإنّها تدهن على الوجه، وتترك لمدّة ربع ساعة ثم تشطف بالماء البارد، ثم يستخدم الماء الدافىء مع ماء الورد.
– للعناية بالقدمين يمكن نقعهما في الماء الدافىء المخلوط مع القليل من الزيت المرطّب، ثم القيام بتقشيرها ثمّ تجفيفها من الماء ومن ثم تدليكها بواسطة أحد الكريمات المرطبة.

خطوات العناية بالبشرة في الشتاء

– من دون الترطيب لا يُمكن للبشرة أن تبقى صحيّة، لذا يجب شرب الكثير من الماء في اليوم على مدار العام، لاستقبال فصل الشتاء ببشرة خالية من المشاكل، ويبدأ ترطيب البشرة من الداخل إلى الخارج، وبما أنّ جسمنا أغلبه يتكوّن من الماء، فيجب علينا تعويض ما يُفقد منه عن طريق العرق، وإخراج الفضلات، والطاقة من خلال شرب كميات كافية من الماء، بمقدار ثمانية أكواب من الماء على الأقل يومياً، وزيادة هذه الكميّة في فصل الصيف.
– استخدام واقي الشمس على مدار العام، وخاصة في الأشهر التي تشرق فيها الشمس بشكلٍ أكثر، لحماية البشرة من كافة العوامل الجويّة وليس فقط من الشمس.
– استخدام الكريم المناسب لبشرتك كلّ يوم صباحاً ومساءً، وعدم نسيان مرطّب الشفاه أيضاً، والبشرة شديدة الجفاف تحتاج إلى استخدام الكريم المرطب ثلاث مرّات على الأقل في اليوم الواحد. عدم تعريض البشرة للماء الساخن أو الدافئ قدر الإمكان، ولكن إذا كان لا بد من ذلك فيجب تجفيف البشرة على الفور بواسطة منشفةٍ قطنية.
– تجنب استخدام الصابون المليئ بالمواد الكيميائية لمنع تشقق اليدين، واستخدام المعقم الخالي من الكحول.
– استخدام القفازات القطنية للمحافظة على رطوبة اليدين، ومنعهما من الجفاف بالأخص بعد وضع الكريم والمستحضرات المساعدة للحفاظ على رطوبة ونعومة البشرة، ويُمكن وضع القفاز أيضاً عند غسل الأطباق والملابس لمنع تعرض اليدين للصابون ويفضل استخدام القفاز المطاطي لهذا الغرض.
– استخدام خليط من العسل والسكر على البشرة، ودلكه تدليكاً خفيفاً ثم غسل البشرة بالماء الدافئ، ثم بالماء البارد وتجفيف البشرة جيداً، فالعسل مرطّب طبيعي للبشرة يقلل من مشاكل تهيّجها، أمّا السكر فيعمل على تقشير الجلد الميت عن البشرة ويزيد من قوة الدورة الدموية.
– التقليل من مدة الاستحمام، لأنّ الماء الدافئ ووقت الاستحمام الطويل يجرّدان الجسم من الرطوبة.
– استخدام الملابس القطنيّة، سواء الملابس الداخليّة أو ملابس النوم، لكي تحافظ على دفء البشرة وعدم تعرّضها للاحتكاك والجفاف من أنواع الأقمشة الأخرى.
– استخدام الحليب السائل لتنظيف وإزالة مستحضرات التجميل عن البشرة.

كيف يؤثر البرد على الجلد

كما لأشعة الشمس الحارة من تأثيرات على الجلد كما ذكرت ذلك في مقالات سابقة بالمقابل فإن شدة البرودة لها ايضا مضاعفاتها على هذا العضو الحيوي الواقي للجسم من التغيرات الخارجية . خاصة ونحن الآن مقبلين على دخول فصل الشتاء وبرده القارص يجب أخذ الحيطة اللازمة والأجراءات الوقائية وخاصة ممن يعانون من مرض قرصات البرد المؤلمة. إن لشدة البرد أثر مباشر على الجلد تتفاوت حدتها من شخص إلى آخر وعلى ضوء تأثر الأوعية الدموية الجلدية للبرد الذي يؤدي إلى تشنج وضيق عارض في نفس الشرايين حيث يلاحظ شحوب يتبعه احمرار وبالتالي انتفاخ مصحوب بألم شديد في المناطق المصابة نتيجة لعدم وصول الدم وأيضا قد نرى عند البعض ظهور فقاعات يتبعها تقرحات في الجلد مما يستدعي الى مدة أطول في العلاج .الأماكن المعرضة لعضات البرد عادة ما تكون الأماكن المكشوفة مثل أصابع اليدين أو الرجلين أطراف الأذن و الوجه ,لذلك ننصح الجميع وخاصة الذين سبق و أن تعرضوا لمثل تلك اللسعات في السابق هم يعرفون أنفسهم ودوري الآن هو التذكير فقط لأخذ الحيطة وتكون بعدم التعرض المفاجيء لموجات البرد المقبلة عليها المنطقة وتفادي المكوث لأوقات طويلة خوفا من تفاقم حالاتهم وأخذ الحيطة يكون باستعمال ولبس القفازات و الجرابات و اللفحات الصوفية الدافئة الواقية لليدين و الأرجل و الأذنين والوجه .

6 اخطاء تسبب جفاف البشرة في الشتاء