6 اطعمة تحارب الدهون الثلاثية

0

هناك الكثير من الاطعمة التي تساعد في محاربة والتخلص من الدهون الثلاثية في الدم في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الاطعمة للتخلص من الدهون الثلاثية في الدم

6 اطعمة تحارب الدهون الثلاثية

تعتبر الزيادة في نسبة الدهون الثلاثيّة من أكثر الأمور المؤرقة للأشخاص، وذلك بسبب ما يترتّب عليها من مخاطر متعدّدة تتمثّل بالإصابة بالنوبات القلبيّة، وانسداد في شرايين القلب، وغيرها الكثير من الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكري؛ حيث تعتبر هذه الأمراض نتائج حتميّة للزيادة في نسبة الدهون الثلاثية، والتي تكون ناتجةً بشكلٍ رئيسيّ عن نظام غذائيّ سيء لا تُراعى فيه الأوقات المناسبة للطعام.

أثر الطعام على نسبة الدهون الثلاثيّة

تلعب نوعيّات الطعام المختلفة دوراً بارزاً في زيادة نسبة الدهون الثلاثية؛ حيث تحتوي أنواع كثيرة من الأطعمة على نسبٍ عالية من الدهون الثلاثية، والتي تتراكم في الجسم مسبّبةً له العديد من المشاكل الصحيّة، ومن ناحية أخرى فإنّ عدم ممارسة الرياضة وكثرة النوم يؤدّيان أيضاً لازدياد نسبة الدهون الثلاثية في الجسم، ممّا يسبّب الإصابة بالعديد من الاعتلالات. يجب الانتباه إلى طبيعة الطعام الّذي يتمّ تناوله؛ حيث لا بدّ من اللجوء للغذاء الصحيّ، والابتعاد عن الأطعمة ذات المستوى المرتفع من الدهون، والتي تؤدّي بصورة مباشرة للإصابة بارتفاع في نسبة الدهون الثلاثيّة، ومن الجدير بالذكر أنّ الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل يومي كجزء روتيني وهام من حياتهم يمتلكون نسباً قليلةً جداً من هذه الدهون الثلاثية، والتي من الممكن أن تعتبر ضمن الحدود الطبيعيّة في أجسام كلّ الناس على خلاف الأشخاص الّذين يهملون في ممارسة الرياضة، وحتّى لا يمارسون رياضة المشي على بساطتها، ممّا يؤدّي لتراكم هذه الدهون في أجسامهم، لذلك لا بدّ من الانتباه لأعراض الزيادة في الدهون الثلاثيّة ومحاولة معالجتها؛ لأنّ هذه الدهون تتراكم على الجدران الداخليّة للأوعية الدموية، الأمر الّذي يؤدّي لازدياد خطورة حدوث انسدادات بنسب مختلفة في هذه الأوعية الدمويّة.

أعراض ارتفاع الدهون الثلاثية

إن أعراض الزيادة في ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية لا تعتبر من الأمور الملحوظة، أو التي يمكن التنبّؤ بها بشكلٍ تشخيصيّ، ولكن الممارسات اليومية التي يقوم بها الفرد قد تعطي انطباعاً عن طبيعة الأمر المصاب به، لذلك لا بدّ من إجراء الفحوص الطبية اللازمة المتعلقة بالدم للتأكّد من ارتفاع نسبة الدهون الثلاثية في الدم، وحينها نستطيع تحديد معدّل الارتفاع وكيف يمكن التخلّص منه؛ حيث تكون الزيادة في الدم من الأمور الأكثر خطورة لأنّ الإنسان يكون أكثر عرضة للنوبات القلبيّة والدماغيّة، وحدوث تصلب في الشرايين يصاحبه انغلاق كامل في هذه الشرايين، لذلك لا بدّ من ممارسة العادات الصحيّة السليمة التي من شأنها التخفيف من مستوى هذه الدهون في الجسم، وتساعدنا في الوقاية من التعرّض لمثل هذه المشاكل الصحيّة التي تؤدّي في الكثير من الأحيان للوفاة.

أطعمة تحرق الدهون الثلاثية في الدم :

1 – البطاطا الحلوة : إن البطاطا الحلوة هي طعام قيمته الغذائية عالية جدآ ، وطعمه لذيذ ، فتحتوي البطاطا على الكربوهيدرات ، ونسبة من الماء والسكريات ، لكن على الرغم من ذلك فهي منخفضة السعرات الحرارية ، ونسبة الدهون بها صفر ، لذلك فإن تناول البطاطا الحلوة باستمرار يساعد في حرق وخفض الدهون الثلاثية في الدم ، لكن يجب أن يتناولها مرضى السكري بكميات قليلة جدآ ، لأان السكريات والكربوهيدرات قد يسببوا للمريض إرتفاع مستوى السكر في الدم .

2 – البطاطا : كان يعتقد البعض قديمآ ان البطاطا تتسبب في زيادة الوزن ، وزيادة الدهون الثلاثية في الدم ، لكن هذا الإعتقاد أصبح خاطيء تمامآ ، فالبطاطا طعام قليل السعرات الحرارية ، ولا تصبح سعراتها الحرارية معقدة إلا عندما يضاف لها السمن أو الزبدة ، أو يتن تناولها مقلية ، والبطاطا المطبوخة أيضآ غنية بالأميلوز وهو بطئ في إطلاق النشويات ، لكن على الرغم من هذه الفوائد يجب ألا يفرط في تناولها مرضى السكري حتى لا تؤثر على مستوى السكر في الدم .

3 – الجرجير – الكرفس – الشبت – البقدونس : إن كل هذه الخضروات لها قدرة ساحرة على خفض الوزن والتخلص من الدهون الثلاثية المرتفعة والكولسترول الضار أيضآ ، فهذه الخضروات بها نسبة هائلة من الألياف الطبيعية التي تعمل على تخليص الجسم من الدهون بشكل عام ، والدهون الثلاثية بشكل خاص ، وهي تكاد تكون خالية من السعرات الحرارية تمامآ ، وينصح بإضافة هذه الخضروات إلى أطباق السلطة ، كما يجب أن تتم إضافتها إلى مختلف الأطعمة الاخرى فهي غنية بالبروتينات المعروفة بدورها في خفض الدهون الثلاثية ايضآ .

6 اطعمة تحارب الدهون الثلاثية

4 – الشوفان : إن الشوفان هو الطعام الأشهر والأبرز بالنسبة للأشخاص الذين يتبعون نظامآ صحيآ لفقد الوزن ، لكن أهمية الشوفان أكبر من فقد الوزن ، فإن الإنتظام في تناول الشوفان يؤدي إلى خفض الكولسترول والدهون الثلاثية الزائدة ، كما أن الشوفان يزيد من قدرة الجسم على حرق الدهون والتخلص منها ، لذلك فإن الأشخاص الذين يتناولون الشوفان يوميآ نادرآ ما نجدهم يعانون من زيادة في الوزن أو زيادة في نسبة الدهون الثلاثية بالجسم ، فهو قليل السعرات الحرارية ، ونسبة الدهون به تكاد تكون منعدمة ، كما أن نسبة الألياف الطبيعية به كبيرة أيضآ .

5 – الجبن القريش : إن الجبن القريش أحد أفضل أنواع منتجات الألبان ، فهو جبن به نسبة كبيرة من الفيتامينات والعناصر والمعادن الهامة ، كما أن سعراته الحرارية قليلة ، بالإضافة أيضآ إلى ضعف نسبة الدهون الموجودة به ، لذلك ينصح مرضى الدهون الثلاثية بتناول الجبن القريش ليساعد على حرق الدهون الثلاثية ، ويمكن أن يتم تناول الجبن القريش بعد أن تتم إضافة بعض الخضروات التي تحدثنا عنها مثل البقدونس ، الجرجير ، الكرفس ، أو الشبت حتى تكتسب قيمة غذائية أفضل .

6 – الأسماك : إن أنواع معينة من الأسماك لها قدرة فائقة على حرق الدهون الثلاثية في الدم ، وهي الأسماك التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكولسترول الجيد ، مثل التونة ، الماكريل ، السالمون ، و السردين أيضآ .

التّخلّص من الدّهون الثّلاثيّة

ترتفع مستويات الدّهون الثلاثيّة في الدم بعد تناول الأطعمة، وهو أمر طبيعي، ولكنّ الأشخاص الذين يعانون من السّمنة، ومن لا يمارسون النّشاطات البدنيّة، ومتعاطو الكحول، والمدّخنون ترتفع لديهم هذه الدّهون بشكل دائم، ممّا يزيد من احتماليّة الإصابة بالسكّري، وأمراض القلب والشرايين، والسّكتة الدّماغيّة، وتعرّف هذه الحالة طبيّاً بفرط ثلاثي غليسيريد الدم، ويمكن أن ينتج أيضاً نتيجة تناول بعض الأدويّة مثل حبوب منع الحمل، ولتشخيص هذه الحالة يطلب من الشّخص التّقليل من تناول الدّهون لعدّة أيام، والصّيام لمدة ثمانية ساعات قبل إجراء فحص الدّم، والمعدّل الطّبيعي له هو 150 مغ/ ديسيلتر، ويعتبر مرتفعاً عند أي قيمة أعلى من هذا الحدّ، وأقلّ من 500 مغ/ ديسيلتر، أمّا أكثر يكون الارتفاع عالياً جداً، وفي جميع الحالات يجب تغيير نمط الحياة لمعالجة هذه الارتفاع، من خلال:

– التّقليل من استخدام الزيوت في تحضير الأطعمة، واختيار أنواع جيّدة منها كزيت الزيتون، والانتباه لعدم وجود الزيوت المهدرجة في الملعبات، وزيت النّخيل. تحديد حجم الطّعام المتناول يوميّاً، وعدم الإفراط فيه.
– تناول الأغذيّة التي تحتوي على دهون الأوميغا 3 مثل المأكولات البحريّة، والمكسرات مثل الجوز، والأفوكادو.
– الإكثار من الأطعمة التي تحتوي على الألياف مثل الخضار والفواكه مع قشورها، والحبوب الكاملة مثل القمح، والشّوفان، والبقوليّات.
– التّقليل أو الامتناع عن تناول العصائر المحلّاة و المشروبات الغازيّة.
– التّقليل من تناول الحليب ومنتجاته بحيث يتم أخذ الحصّة اليوميّة المطلوبة فقط، ومن الأفضل اللجوء إلى الأنواع منزوعة الدّسم، وتجنّب تناول الزبدة.
– الامتناع عن تناول الكحول. ممارسة الرياضة لمدّة نصف ساعة، خمس مرّات في الأسبوع، سواء المشي، أو الركض، أو السّباحة، أو ركوب الدّراجة وغيرها.
– الاقلاع عن التّدخين بكافة أشكاله. إضافة الثّوم والخلّ لوجبات الطّعام. الحفاظ على وزن معتدل، والبدء بحميّة صحيّة لمن يعانون من السّمنة.
– إخبار الطّبيب عن الإصابة بارتفاع الدّهون في الدّم في حالة الحاجة لأخذ أدوية، للمساعدة في اختيار دواء لا يتسبب في ارتفاع الدّهون.

6 اطعمة تحارب الدهون الثلاثية