6 اطعمة تساعد في المحافظة على التوازن الهرموني

0

هناك الكثير من الاطعمة التي تساعد في المحافظة على التوازن الهرموني في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الاطعمة لحفظ التوازن الهرموني

6 اطعمة تساعد في المحافظة على التوازن الهرموني

و يقال ان النظام الغذائي يلعب دوراً هاماً في تحقيق التوازن بين الهرمونات لذلك لا يصبح هناك مشكلة في الوزن. و بطريقة مثالية النظام الغذائي الذي يقوم علي تحقيق التوازن الهرموني يجب ان يبني علي مزيج من البروتينات و الخضراوات و الفاكهة و الأطعمة التي تحتوي علي دهون صحية. الدهون لها اهمية خاصة لأتها تبني مجموعة الهرمونات، و من غير وجود هذه الدهون الصحية ، يصبح الجسم خالي من المواد الخام الأساسية التي تنتج هذه الهرمونات التي تحافظ علي التوازن داخل الجسم. من خلال النظام الغذائي السليم، من الممكن ان تبني هرمونات متوازنة بشكل طبيعي.

عندما نسمع كلمة ” الهرمونات ” ، فأول ما يتطرق إلى أذهاننا إلى مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون عند المرأة ، وأحيانا نتطرق إلى مستوى هرمون التستوستيرون عند الرجال . ولكن هناك العديد من الهرمونات التي تتأثر بالمواد الكيميائية والتي تحدث بشكل طبيعي .

لدينا العديد من الهرمونات المختلفة التي تحدد حالة التوازن أو عدم التوازن ، من هرمون الغدة الدرقية ، والتي تنظم الغدة الدرقية ، وهرمون المنبه ، التي توجه التبويض في النساء . لتحقيق الحياة الصحية ، فنحن بحاجة إلى الحصول على الهرمونات الصحية والتي تشمل التوازن السليم لجميع المواد الكيميائية الجسدية

6 اطعمة تساعد في المحافظة على التوازن الهرموني

خمس أعراض تشير إلى الهرمونات ومدى توازنها .

1 . التعب

أحيانا تكون أعراض الخلل الهرموني غير محددة ، في هذه الحالات ، فإننا نلجئ إلى النظر إلى عدم التوازن الهرموني والكسب المحتمل من الأعراض . على سبيل المثال ، يمكن لشخص ان يعاني من التعب ، وذلك يكون دليلا على خلل في هرمونات الغدة الدرقية ، مما يتسبب في الاصابة بالغدة الدرقية . ان مستويات هرمون الغدة الكظرية ، يمكن ان يؤدي إلى التعب الكظري . أو إلى الاصابة في مستويات الميلاتونين ، مما يتسبب في قلة النوم . كما ان أي من هذه الاختلالات يمكن أن تكون سبب للتعب . كما ان التعب قد يسبب الاجهاد الناجم عن المرض .

2 . قلة النوم

الهرمونات لها تأثير عالى على قدرة النوم سواء بصعوبة النوم أو الابقاء نائما لفترة طويلة مما يتسبب في الشعور بالارهاق . وقد يرجع سبب قلة النوم إلى مجموعة من المشاكل الهرمونية ، بما في ذلك الميلاتونين ، هرمون الكورتيزول أو حتى neutrotransmitters .

3 . تقلب المزاج والانفعال

يمكن ان تشعر بالقلق والاكتئاب ، والذي يتأثر بخلل هرمون الكورتيزول ، وهرمون التستوستيرون ، أو هرمون الاستروجين الذي يمكن أن يسبب تقلب المزاج والانفعال . وهناك الناقلات العصبية التي تؤثر على التوازن ويمكن أيضا أن تسبب هذه الأعراض .

4 . التغييرات الجلد

كثير من الناس تلاحظ تغيرات في الجلد والشعر ، وقد ترجع هذه المشكلة في عدم التوازن الهرموني . ويمكن ان يؤثر على مستويات الغدة الدرقية المنخفضة ويسبب جفاف الجلد والشعر ، وفقدان الشعر ، والأظافر هشة .

5 . الهبات الساخنة والتعرق الليلي

ولعل أشهر أعراض الاختلالات الهرمونية ، هي انقطاع الطمث التي تنجم عن تغيير مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون . ومع ذلك ، يمكن للاختلالات الهرمونية الأخرى ان تتفاقم هذه الأعراض ، وخاصة مع اختلالات الكورتيزول .

6 اطعمة تساعد في المحافظة على التوازن الهرموني

6 اطعمة تساعد في المحافظة على التوازن الهرموني

1- الأفوكادو:

الأفوكادو يعمل علي مستويين للمساعدة في تحقيق التوازن بين الهرمونات. في المستوي الأول،يحتوي علي دهون احادية غير مشبعة صحية تساعد في انتاج الهرمونات داخل الجسم التي يحتاجها من اجل الحفاظ علي الصحة. في المستوي الثاني، يحتوي الأفوكادوا علي سيترول النبات الذي يساعد في انخفاض مستويات هرمون الأستروجين ، و يكون اختيار جيد للنساء الذين يعانون من ارتفاع هرمون الأستروجين او الذين لديهم متلازمة تعدد الأكياس في المبايض. يمكن تقطيع الأفوكادو مع السلطة و عمل اطباق مكسيكية او عمل عصير مع مكونات اخري.

2- الزبدة:

من افضل انواع الزبدة هي التي تأتي من الأبقار مباشرة، لأنه جيدة و مفيدة للصحة، غير انها تعطي طعم غني في الكثير من الوصفات. الزبدة غنية بالفيتامينات مثل فيتامين (أ) و ( د) و (ك) و الأهم من ذلك هي مصدر غني لسلسة من الأحماض الدهنية المتوسطة التي تساعد في دعم انتاج الهرمون. اذا كنت لا تريد استخدام الزبدة بشكل كبير في اعداد الوجبات، يمكنك وضعها مع الكعك الأنجليزي او مع صلصة الليمون للأسماك

3-الخضراوات:

اعضاء العائلة من الخضراوات تضم البروكلي و القرنبيط و اللفت و الكرنب . هذه الخضراوات مليئة بالفيتامينات و المعادن و مضادات الأكسدة، كما انها غنية جداً بالألياف. هذه الألياف تنكسر ببطء في الجسم، و تساعد علي تنظيم مستوي السكر في الدم، و هذا يحافظ علي مستويات الأنسولين في الجسم. هذه الخضراوات الرهيبة يمكن مزجها في السلطات مقطعة او مفرومة، يمكن ان تكون طبق جانبي مع اطباق المكرونة

6 اطعمة تساعد في المحافظة على التوازن الهرموني

4- المكسرات و الحبوب:

الجوز و الكاجو و بذور عباد الشمس، اي نوع من عائلة المكسرات و البذور توفر للجسم نوعية جيدة من البروتين النباتي و ايضاً الدهون الصحية. الجوز بشكل خاص يحقق التوازن الهرموني لأنه يحتوي علي احماض دهنية اوميجا3 هذه الدهون ضرورية من اجل انتاج الهرمون. ولان هذه المكسرات و البذور تحتوي علي كمية كبيرة من الألياف، فأنها تتحكم في مستويات السكر التي تحافظ علي نسبة الأنسولين. يمكن اضافة المكسرات و البذور إلي اطباق الأرز او يمكن تناولها كوجبة خفيفة في منتصف اليوم

5- التوت:

التوت غني جداً بالمواد المضادة للاكسدة و الفيتامينات و المعادن المفيدة جداً للصحة بشكل عام و للمناعة ايضاً، و هي مثل الخضراوات مليئة بالألياف. و يحتوي التوت علي نسبة قليلة من السكر، و هذا يعني انها تتكسر ببطء داخل الجسم مما يساعد علي الحفاظ علي مستوي السكر في الدم و الحفاظ علي مستويات ثابتة من الأنسولين. يمكن اضافة التوت إلي دقيق الشوفان او إلي العصائر او يمكن تناوله مع الزبادي

6 اطعمة تساعد في المحافظة على التوازن الهرموني

6-الأسماك:

التونة و الماكريل و سمك السالمون و غيرها من الأسماك الدهنية هي افضل اختيار من اجل تحقيق التوازن الهرموني. و هذا بسبب، مثل الجوز، ان هذه الأسماك تحتوي علي كميات كبيرة من الأحماض الدهنية اوميجا3 التي يحتاجها الجسم لإنتاج الهرمون. يمكن تناول الأسماك مقلية او مشوية او كمقبلات في العشاء او اضافتها إلي السلطة
بإختصار هذه الأطعمة ليس فقط تحسن الصحة العامة و لكن تساعد في تحقيق التوازن الهرموني بشكل طبيعي. و الألتزام بههذ الأطعمة سيجعلك تشعر بالتحسن بشكل عام ، وسيساعدك علي تحقيق اهدافك و فقدان الوزن

نصائح لعلاج اضطرابات الهرمونات

• اتباع نظام غذائي صحي وسليم
• الحد من الإجهاد
• تقليل السموم في طعامك والعيش في بيئة صحية
• المعالجة الوظيفية للجهاز الهضمي والتوازن الميكروبي
• القيام بالتمارين الرياضية
قد تحتاج أيضا إلى التوجه نحو خيارات الهرمونات البديلة المناسبة مع الطبيب المعالج . هناك العديد من الحلول المتاحة ، مما يتيح لك العديد من الخيارات للاختيار من بينها :
• العلاج بالهرمونات البديلة
• الهرمونات المتطابقة بيولوجيا
• العلاجات العشبية ، وخاصة adaptogens
• اتباع النهج الوظيفي الغذائي

6 اطعمة تساعد في المحافظة على التوازن الهرموني