6 اطعمة تساعد في الوقاية من سرطان القولون

0

لكل من يعاني من مشاكل الجهاز الهضمي او القولون وفي هذا المقال و حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال تعرف على اهم الاطعمة التي تساعد على الوقاية من سرطان القولون

6 اطعمة تساعد في الوقاية من سرطان القولون

ماهو القولون العصبي

القولون العصبي هو اضطراب في الجهاز الهضمي ينتج عنه خلل في وظيفة القولون و ألم بطني،
دون وجود خلل عضوي واضح. يتم تشخيص هذه الحالة سريرياً بعد نفي الأسباب العضوية للأعراض

أعراض القولون العصبي

يصيب هذا المرض الشباب أكثر من الكهول، و يبدأ المرض غالباً قبل سن 45 سنة، لكن هذا لا يمنع أن هناك عدداً كبيراً من الكبار في السن الذين يصابون أيضاً. كما يصيب النساء أكثر من الذكور (بنسبة الضعف تقريباً).

هناك مجموعتان من المرضى:

– المرضى الذين يشكون من ألام البطن المترافقة باضطرابات وظيفة القولون، مثل الإمساك أو الإسهال أو الإثنين معاً ( 80 % من الحالات)
– المرضى الذين يشكون من إسهال مزمن دون ألم (20 % من الحالات).

ألم البطن

يختلف توضع و شدة ألم البطن بشكل كبير، إذ يمكن أن يكون في أي مكان من الجزء العلوي من البطن، و يكون على الأغلب وقتياً (نوبي) على شكل تشنجات (مغص)، كما يمكنه أن يتراكب مع آلام أخرى موجودة لأسباب مختلفة (مرارة مثلاً).
قد يكون الألم خفيفاً يمكن تجاهله، كما قد يصل إلى شدة عالية تعيق الحياة اليومية. لكن الألم لا يظهر إلى خلال ساعات اليقظة، و لا يمنع المريض من النوم. يزداد الألم أحياناً بعد تناول الطعام أو بعد التوتر النفسي، و يتحسن بعد تحرير الغازات أو البراز.

اضطرابات وظيفة القولون

تشكل هذه الاضطرابات العرض الأكثر تواجداً في هذا المرض. أكثر الحالات شيوعاً هو تناوب الإمساك و الإسهال، مع غلبة أحدهما على الآخر. عندما يغلب الإمساك، فمن الممكن أن يستمر لأشهر متواصلة قبل حدوث حالة الإسهال.

الغازات و النفخة

يشكو مرضى القولون العصبي كثيراً من انتفاخ البطن و احتباس الغازات، و يكون التخلص منها مريحاً.

أعراض الجهاز الهضمي العلوي

25% إلى 50% من مرضى القولون العصبي يشكون من عسر الهضم، حرقة المعدة، الغثيان و الإقياء. تنتج هذه الأعراض عن وجود اضطرابات أيضاً في الأمعاء الدقيقة، و هي تحدث خلال فترة اليقظة و ليس أثناء النوم.

آلية و أسباب المرض:

لا تزال آلية و مسببات هذا المرض غير واضحة و غير معروفة، و تشير الدراسات الحديثة إلى عدة آليات منها:
– الاضطرابات الحركية و الحسية للقولون
– اضطرابات وظيفية في الخلايا العصبية المركزية
– اضطرابات نفسية
– الضغوط النفسية
– عوامل ممرضة داخل لمعة القولون

6 اطعمة تساعد في الوقاية من سرطان القولون

علاج القولون العصبي

الحمية الغذائية: ليس هناك حمية غذائية موحدة لهذا المرض، فكل مريض ينزعج و يتأثر بأنواع مختلفة من الأطعمة، لذلك عليه تفادي هذه الأطعمة التي يكتشفها بالتجربة الشخصية.
الملينات: تستعمل الأطعمة الغنية بالألياف و الأدوية الملينة لمكافحة الإمساك المزمن.
مضادات التشنج: تستعمل الأدوية المضادة للتشنج لعلاج الألم (المغص)، و يفضل إعطاؤها قبل الطعام بنصف ساعة لتفادي التشنج قبل حدوثه.
مضادات الإسهال: تستعمل عند حدوث إسهال شديد، و هي متنوعة و كلها ذات مفعول وقتي
مضادات الغازات: تستعمل للنفخة، و منها الفحم الطبي و simethicone
مضادات الإكتئاب: يعطي استعمال الأدوية المضادة للاكتئاب نسبة عالية من التحسن قد تصل إلى 89 %، و يجب استعمالها لفترات لا تقل عن شهرين متواصلين.

أعراض مرض القولون

– شعور مصاب مرض القولون بآلام في الشق الأيمن من أعلى البطن أو الشق الأيسر من أعلى البطن .
– الانتفاخ وخروج الغازات من الجسم من أعراض الإصابة بمرض القولون .
– الإمساك يسبب الإصابة بآلام القولون نتتيجة تخمر الطعام وعدم امتصاصه .
– مصاب مرض القولون يعاني من عدم الإخراج الكامل وعدم الإرتياح وآلام متواصلة .
– يصيب الإسهال أحياناً مريض القولون عند تناول الطعام أو دون تناول الطعام .
– حدوث بعض الأصوات في بطن المصاب بالقولون .
– تلازم خروط المخاط مع البراز من أحد الأعراض الظاهرة لمريض القولون .
– يصاب مريض القولون كيراً بالغثيان والتعب الشديد .
– تعد الحموضة التي تصيب المريئ من أشد الأعراض إزعاجاً لمصاب القولون .
– يعمّ الألم في القدمين واليدين والكتفين والصدر لمريض القولون .
– عدم الشعور بالجوع أبدا والإحساس بعدم الرغبة في تناول الطعام من أعراض مرض القولون ، مما يسبب هبوط سريع في الوزن .
– ارتفاع درجة حرارة جسم المصاب بمرض القولون .
– ثلاث- حدوث بعض التغيرات الملحلوظة على البراز كنزول الدم معه ، و تغير لونه إلى الدكونة من أهم أعراض مرض القولون .
– خروج البراز من مريض القولون على شكل قطع عند الإصابة بالإمساك ، وسائل شديد عند الإسهال .
– حدوث عملية التجشؤ ، وهي عبارة عن خروج الهواء بكثرة من فم المصاب بمرض القولون

ان الصحة السليمة ما هي الي نتيجة للتغذية الداخلية السليمة، والرياضة اليومية المستمرة وافضلها المشي والإبتعاد عن الإكثار فى تناول المنبهات الموجودة في القهوة الشاي والإبتعاد عن التدخين، كما ان الإبتعاد عن الكيماويات الموجودة في الأدوية التي تستعمل بصفة مستمرة وبدون اشراف الطبيب، والكيماويات المستخدمة في حياتنا اليومية لأنها تعتبر من العوامل الهامة لإفساد الحياة الطبيعية، فيجب إتباع نمط حياة صحي من سن مبكرة، لأن تطور هذا المرض يبدأ من سن 20 – 30 عاما.

6 اطعمة تساعد في الوقاية من سرطان القولون

أهم الأطعمة التى تساعدكِ في الوقاية من أخطر انواع السرطان، وهو سرطان القولون والمستقيم:

– السمك:

تناولي ثلاث وجبات من السمك اسبوعياً مما يعمل علي الوقاية من تكون أورام الغشاء المخاطي في القولون لديكِ، وذلك لإحتوائه علي الأحماض الدهنية الأوميجا 3 بنسبة عالية ويكون قادرا علي محاربة الإلتهابات والشوارد الحرة التي تسبب السرطان.

– تناولي الألياف الغذائية من مصادر الحبوب الكاملة :

تعتبر الحبوب من المصادر الغذائية الهامة لك، خاصة الحبوب الكاملة وهي عبارة عن حبوب الإفطار، وهي قادرة علي درء الخطر، فتناولك 90جرام إضافية عن الحاجة اليومية يقلل خطر الاصابة بسرطان القولون والمتستقيم .

– تناول الأسبرين :

إن تناول جرعة يومية من الأسبرين يساعد على درأ الاصابة بسرطان القولون، فالأسبرين يقوم بتوفير هجوم مزدوج على محاور المرض، يتمثل المحور الأول في إيقاف تطور المرض، والثاني في منع الورم الخبيث من الإنتشار .

– تناول الكاكاو :

يحتوي الكاكاو علي (البوليفينول ) التي تلعب دورا هاما في الوقاية من تكون اورام سرطان القولون، وقد أجرى الباحثون الدراسة على الفئران لعدة أسابيع وكانت النتائج أن الفئران التي تناولت الكاكاو بإستمرار لم تتكون لديهم أي خلايا سرطانية، في حين ظهور بعض الأورام في المستقيم لدى البعض الآخر الذي لم يتناول مادة البوليفينول لفترة طويلة.

– الزنجبيل:

إن تناولك ( 2 جرام ) من الزنجبيل يومياً يمكن أن يقلل من التهاب القولون ويساعد في نهاية المطاف على الحد من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

-ممارسة الرياضة بإنتظام :

إن زيادة النشاط الجسدي وممارسة الرياضة خمس مرات اسبوعياً تقي من الإصابة بسرطان القولون والمستقيم علي أقل تقدير .

– التوت :

أظهرت نتائج عدد من الدراسات الحديثة أن التوت الأسود البرى يمثل وقاية وربما سلاحاً فعالاً ضد سرطانات الأمعاء والمريء والقولون، وذلك لإحتوائه علي مركبات (الانثوسيانين ) لديها قوة كبيرة كمضادات للأكسدة لمحاربة خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

6 اطعمة تساعد في الوقاية من سرطان القولون

بعض النصائح للوقاية من حدوث القولون العصبى:

-التقرب الى الله والابتعاد عن مسببات التوتر والقلق النفسى قدر المستطاع.
-ممارسة الرياضة لأنها تحسن من أداء القولون وتبعدنا عن القلق والتوتر.
-الابتعاد عن التدخين والكحول فهو مهم لصحة الجسم عامة وليس القولون فقط.
-الامتناع عن تناول القهوة، والأغذية التى تنتج غازات تؤدى الى انتفاخ البطن وتهيج القولون العصبى مثل البقوليات ومنها الفول والعدس والحمص.
-التقليل من مضغ العلكة لأنها تؤدى إلى دخول كمية كبيرة من الغازات إلى البطن.
-عدم تناول المشروبات الغازية التى تؤدى إلى انتفاخ البطن وتهيج الجهاز الهضمى لأنها تنتج كمية كبيرة من غاز ثانى أكسيد الكربون.
-مضغ الطعام جيدا وعدم الكل بسرعة وافبتعاد عن تناول الوجبات السريعة والحراقة التى تحتوى كمية كبيرة من التوابل والفلفل الحار.

نصائح للوقاية من سرطان القولون :

لتحمي نفسك من الاصابة بمرض سرطان القولون عليك اتباع النصائح التالية بعضها غذائي و بعضها بالصحة العامة :

أولًا : استعمال اواني الطهي الصحية يفضل استعمال الواني الفخارية أو السيراميك او التيفال لكن عند الخدش يجب على الفور التخلص منها و استبدالها بأواني جديدة لاني تزيد من احتمالية الاصابة بالسرطان حيث انها تسمح لحمض perflurooctanic بالتسرب إلى الطعام مما يساعد على نمو الخلايا السرطانية لذلك يجب اختيار الاواني الفخارية لأنها لا تتسرب إلى الطعام على المدى البعيد لكن الاولي الاخرى يجب تجديها كل 6 اشهر .

ثانيًا : اتباع نظام غذائي صحي يزيد من فرص القضاء على سرطان القولون مثل تناول الأسماك لأنها تقي من سرطان القولون و المستقيم بسبب احتواءها على الاميغا 3 التي تجعل منه اداة مهمة لمحاربة الالتهابات و الجذور الحرة المسببة للسرطان مع تناول الألياف الغذائية من مصادرها الكاملة و تناول الحبوب الكاملة حيث ان تناول 90 جرام فقط باليوم من الألياف يقلل من خطر الاصابة بسرطان القولون بنسبه 20% الخضروات الورقية و الفاكهة و اليقوليات هي المادة الخام الاساسية لألياف الغذائية ، الكاكاو في دراسة حديثة اكتشفوا ان الكاكاو يقلل من خطر الاصابة بسرطان القولون و ايضًا الزنجبيل ، كما ان التوت يحتوي على مركبات الانثوسيانين التي تقلل من خطر الاصابة بالتهابات الامعاء بالتالي تكوين الكتل السرطانية .

ثالثًا : ممارسة التمارين الرياضية في دراسة تم اجراءها في جامعة ميشييغان اثبتت ان ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ليس يقي فقط من امراض القلب و الاوعية الدموية بل يقي من جميع الامراض السرطانية و على رأسها سرطان القولون لان الرياضة تساعد على امتصاص الغذاء و صرفة من الجسم بشكل آمن و سلس .

6 اطعمة تساعد في الوقاية من سرطان القولون