6 امور تجنبيها لحمل صحي

0

هناك الكثير من الامور التي يجب على الحامل تجنبها للمحافظة على حملها صحي في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الامور التي يجب تجنبها خلال الحمل

6 امور تجنبيها لحمل صحي

تمرّ المرأة الحامل بالعديد من المتغيرات الجسمانية والهرمونية خلال فترة الحمل منذ الشهور الأولى للحمل وحتى موعد الولادة، ضمن هذه الفترة تتغير نمط حياة المرأة الحامل كلياً ويصبح من الواجب عليها اتّباع إرشادات الطبيب الذي يتابع مراحل حملها منذ البداية حتى تضمن صحة جيدة لها ولجنينها في نفس الوقت. يبدأ الحمل بتلقيح البويضة لدى الأم وانطلاقها لتسكن رحمها وتبدأ بعدها مراحل نمو وتطور الجنين لفترة تسعة شهور يتخللها الكثير من التغييرات والتطورات التي تحدث عند الأم والجنين معاً.

6 امور تجنبيها لحمل صحي

1- ابتعدي عن الأدخنة الخطيرة:

كل أم تنتظر اللحظة التي ستجهز فيها غرفة المولود الجديد، و لكن هل تعتقدي ان طلاء الغرفة الجديدة، عمل يمكنك تأديته؟ لا . لأن الروائح التي تبعث من الدهانات ليست شئ جيد للمرأة الحامل، و يجب تجنب استنشاق رائحتها، و خاصة في الأماكن سيئة التهوية. لذلك تجنبي التعرض لأي روائح دهانات، و استعيني بشخص اخر للقيام بهذه المهمة.

2- الحمام الساخن ليس شئ مريح لطفلك في الرحم:

الحمام الساخن يعطي شعور عظيم بالراحة. و علي الرغم من انه ليس هناك داعي للخوف من الحمام الساخن، ولكن هناك احتمال ان ترتفع درجة حرارة الجسم إلي 101 درجة مئوية او أكثر، و هذا يمثل مصدر خوف و قلق أثناء الحمل لأنه يمكن ان يؤدي إلي انخفاض في دم الحامل، و بالتالي يحدث حرمان الطفل من العناصر الغذائية الكافية و الأكسجين.
وهذا قد يؤدي إلي حدوث اجهاض و ضعف و ودخة. و الأسوأ من ذلك حمامات البخار والسونا أثناء الحمل. و يوصي المرأة الحامل بأن تحافظ علي درجة حرارة جسمها بحيث لا تتعدي 101 درجة مئوية أو 102.2 درجة مئوية.

3- عصير الفواكهة قد لا يكون صحي بدرجة كبيرة أثناء الحمل:

قد تكون تلك المعلومة غريبة بعض الشئ، و لكن عصير الفواكهة قد لا يكون جيد و صحي للدرجة الكافية بالنسبة للمرأة
الحامل بسبب محتوي السكر. ما تحتاج إلي معرفته هو ان تناول الفاكهة هو دائما افضل اختيار من شرب العصائر لأنها تحتوي علي نسبة عالية من السكر و الألياف. ومما تسبب زيادة مستويات السكر في الدم. الأستهلاك المفرط في تناول العصائر قد يسبب سكر الحمل.

4- النوم علي الظهر:

النوم علي الجانب الأيسر هو الوضع الموصي به أثناء الحمل.قد يكون من الصعب النوم علي جانب واحد، وقد ترغبي في تغيير وضعية النوم. يمكن للمرأة الحامل فعل ذلك، و لكن يجب تجنب النوم علي الظهر. النوم علي الظهر أثناء الحمل، يسبب ألام الظهر و مشاكل في التنفس و انخفاض ضغط الدم و غيرها من المخاطر المرتبطة بذلك. بينما النوم علي جانب واحد يساعد في زيادة تدفق الدم إلي الجنين.

5- استخدام البطانيات الكهربائية:

اذا كنتي تعيشي في الأماكن الباردة أثناء الحمل، و تستخدمي البطانيات الكهربائية. هذه البطانيات ينتج عنها مستويات منخفضة من المجالات الكهرومغناطيسية ، مما يمثل خطر علي صحة الجنين تجنبي استخدامها .

6-منتجات العناية بالبشرة:

قد تعتقد المرأة الحامل ان الأستخدام الموضعي لكريمات العناية بالبشرة لايهم أثناء الحمل لأنه لا يتناول عن طريق الفم، هذه المعلومة خاطئة. ما يوضع علي البشرة، يمتصه الجسم و بالتالي يؤثر علي تطور نمو الطفل. من اخطر المواد الكيميائية التي يجب تجنبها أثناء الحمل هي حمض الصفصاف، الرتينوئيدات، و مادة بنزيل بيروكسايد. قبل شراء اي منتج للعناية بالبشرة، يجب قراءة المكونات للتأكد من عدم وجود المواد التي ذكرت.

الأشياء التي تؤثر على الحامل

  • يجب على المرأة الحامل تجنب التدخين الذي يُعتبر من أكثر الأشياء ضرراً على صحة الجنين، كما يجب عليها تجنب الأجواء الملوثة بالدخان وهو ما يطلق عليه (التدخين السلبي)، فالدخان يتسبب في حدوث مضاعفات الحمل كما أنّه يؤدي إلى الولادة المبكرة ولا يحصل الجنين على كمية الأكسجين الكافية الأمر الذي يجعل نموه بطيء كما أنّ وزنه سيقل عن المعدل الطبيعي.
  • التقليل من تناول الشاي والقهوة والمشروبات الغازية وكل ما يحتوي على الكافيين؛ لأنّ الكافيين عبارة عن مادة منبهة ومنشطة وبتناول الحامل له يتم نقل المنبهات إلى الجنين، لذا من الأفضل الإبتعاد عنها.

  • الحرص على عدم استخدام المرأة الحامل لصبغات الشعر المحتوية على الأمونيا، والتي باستطاعتها اختراق فروة الرأس خاصة قبل الشهر الثالث. الابتعاد عن الضغط والتوتر والحرص على أخذ قسط كافي من النوم لفوائده المهمة جداً في الحفاظ على سلامة وصحة الجنين.

6 امور تجنبيها لحمل صحي

  • تجنب الإجهاد الذي يؤثر على صحة المرأة الحامل ويعرضها إلى الإصابة بالإمساك والأرق وآلام الظهر بالإضافة إلى نقصان وزن الجنين نتيجة للهرمونات التي يفرزها الإجهاد، لذاعلى الحامل أن تحافظ على أجواء إيجابية لا تخلو من التفاؤل والسعادة.
  • تجنب تناول الأدوية دون وصفة طبية حيث يجب استشارة الطبيب وموافقته عليها، كي لا تنتقل إلى الجنين بواسطة المشيمة مما قد يشكّل خطورة على صحة الأم وصحة الجنين. الابتعاد عن تناول المكملات الغذائية المحتوية على فيتامين (أ) دون الحاجة لذلك، حيث إنّ هذا الفيتامين يتواجد بنسبة عالية في الأغذية اليومية ممّا يجعل الجسم يحتوي على كمية كبيرة منه، وبزيادة نسبته فإنه يضر الجنين ويؤدي إلى تسمّمه وتعرضه للتشوهات الخلقية بالإضافة إلى حصول الإجهاض، فكمية حاجة الحامل لفيتامين (أ) تصل إلى سبعمائة وسبعون ميكروجرام، وفي مرحلة الرضاعة الطبيعية ألف وثلاثمائة ميكروجرام.

  • تجنب استخدام المبيدات الحشرية والحرص على عدم التعرض للروائح السامة والتي تنتج عن الطلاء لاحتوائه على مواد كيميائية سامة تؤثر بشكل سلبي على دماغ الجنين وإلحاق الضرر بجهازه العصبي.

  • -عدم الإقتراب من الأماكن التي تتواجد فيه فضلات؛ لأنها قد تتسبب بحدوث داء المقوسات بالإضافة إلى إصابة الطفل بالتشوهات الخلقية.

    كيفية العناية بالأم الحامل

    • إنّ من أهم الخطوات في العناية بالأم الحامل هي المتابعة الدورية لدى الطبيب المختص، لمتابعة تطوّرات الحمل والاطمئنان على حالة كل من الأم والجنين معاً اثناء فترة الحمل.
  • يجب على المرأة الحامل تجنب ممارسة الرياضة العنيفة اثناء فترة الحمل، كما يجب عليها الراحة التامة وخصوصاً في الشهور الأولى لكي تبقى هي وجنينها بصحة تامة.

  • -تجنب التدخين وشرب الكحول والامتناع عن الجلوس مع المدخنين لأن ذلك يوذي صحة الجنين.

    -عدم تناول الأدوية إلّا باستشارة الطبيب، كما يجب تجنب التعرض للأشعة والتي تؤثر على الجنين أيضاً.

    -على الأم الحامل أن تعتني بنمط غذائها اليومي والتركيز على تناول كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمها وتساعد في نمو جنينها أيضاً، التغذية السليمة هي مفتاح الحمل السليم والجنين السليم، إنّ تناول البروتينات والفيتامينات والأملاح المعدنية كلها تساعد المرأة الحامل على الوصول لنتيجة ممتازة في نهاية الحمل من ناحية الوزن لها ولطفلها، فالمرأة الحامل من الطبيعي أن يزداد وزنها أحد عشر كيلو غراماً طيلة التسعة شهور الحمل بمعدل كيلو أو يزيد قليلاً بالشهر الواحد.

    • ممارسة الرياضة في الشهور الثلاثة الأولى أمر خطير في بداية الحمل بحيث يجب أن تتجنبه المرأة الحامل لحين انتهاء تلك الفترة، لكن في الشهور الباقية فإن ممارسة رياضة المشي لمدة نصف ساعة يومياً يحسن من مزاجها ويجعل من عملية الولادة أسهل إذ تساعد رياضة المشي على تليين العضلات وبالتالي تسهيل عملية الولادة.

    6 امور تجنبيها لحمل صحي