6 نصائح تساعدك على ممارسة الرياضة يوميا

0

تعتبر الرياضة من اساسيات خسارة الوزن والحصول على جسم قوية وصحه افضل في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم النصائح التي تساعدك في ممارسة الرياضة بشكل يومي

6 نصائح تساعدك على ممارسة الرياضة يوميا

مارس الإنسان منذ قديم الزّمان رياضاتٍ مختلفة، كما عرفت الحضارات المختلفة الرّياضة بأنواعها، بل إنّ كثيراً من النّشاط الإنسانيّ يُمارَس فيه شكل من أشكال الرّياضة والنّشاط البدني، فالإنسان حين يرتحل ويمشي ويقطع المسافات الطّويلة من أجل العمل وطلب الرّزق أو غير ذلك فإنّه يمارس نوعاً من أنواع النّشاط البدني، ويتساءل كثيرٌ من النّاس عن أهميّة الرّياضة في حياة الإنسان.

اهمية الرياضة

  • إنّ الرّياضة هي التّعبير عن الحياة والنّشاط والحيويّة، فالإنسان الذي يمارس الريّاضة في حياته هو الإنسان الأقدر على التّعبير عن روح الحياة التي تتّسم بالحركة والدّيناميكيّة، بل إنّ الإنسان بممارسته للرّياضة يحقّق مقاصد الحياة وأهدافها التي تتطلّب بذل الجهد والنّشاط.
  • إنّ الرّياضة هي وسيلة الحصول على جسدٍ سليمٍ معافي، كما أنّها وسيلة للتّخلص من الأمراض، فالإنسان الذي يمارس الرّياضة يستطيع الوصول إلى جسمٍ متناسق قويّ، كما أنّه بممارسة الرّياضة يستطيع وقاية جسده من الأمراض وعلى رأسها مرض السّمنة الذي يكون سبباً في أمراض أخرى مثل السّكري والانزلاق الغضروفي، وبالتّالي على الإنسان أن يحرص على الرّياضة لما فيها من فوائد جمّة لصحّة الجسم.

6 نصائح تساعدك على ممارسة الرياضة يوميا

  • تعزّز الرّياضة الجوانب الإيجابيّة في نفس من يمارسها كما تبعد عنه الجوانب السّلبيّة، فقد أثبتت كثيرٌ من الدّراسات دور ممارسة الرّياضة في تحسين الصّحة النّفسيّة للإنسان وتعزيز الرّوح الإيجابيّة لديه، حيث إنّ الإنسان أثناء ممارسته للرّياضة يفرز هرمونات معيّنة تبعث على الرّاحة والسّعادة.
  • تعدّ الرّياضة أسلوباً لبناء العلاقات الاجتماعيّة البنّاءة مع النّاس وتعزيز معاني المودّة والألفة بينهم، فكثيرٌ من الرّياضات تمارس بشكلٍ جماعي مثل رياضة كرة القدم وكرة السّلة وغيرها، وهذه الرّياضات تتطلّب من الإنسان الاجتماع مع غيره في الفريق وبالتّالي يبني الإنسان علاقات اجتماعيّة معهم وهذا يعزّز الجانب الإيجابيّ في الإنسان كما يقوّي من شخصيّته ويمنحه الثّقة.

  • تُشعل الرّياضة روح المنافسة بين المتبارين، فكثيرٌ من الرّياضات يلتقي فيها الإنسان مع فريقٍ خصم له ويحرص كلّ فريقٍ منهم على الظّفر باللّقب والفوز بالمنافسة وهذا يزرع روح التّحدي بين اللاعبين ويرفع معنوياتهم ويشحذ هممهم باستمرار نحو تحقيق الهدف وإدارك الفوز المنشود.

  • 6 نصائح تساعدك على ممارسة الرياضة يوميا

    لماذا تستحق ممارسة الرياضة بذل المجهود؟

    أظهرت مئات الدراسات أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تقوي العضلات، الرئتين والقلب. كما أنها تقلل من مخاطر الوفاة المبكرة وخطر الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل أمراض القلب، السكتة الدماغية، السكري من النوع 2، إرتفاع ضغط الدم، إضطرابات مستويات الدهنيات، سرطان القولون والثدي ومتلازمة الأيض (مزيج من الإضطرابات الصحية التي تتسم بوجود ما لا يقل عن ثلاثة عوامل خطر، من العوامل التالية: زيادة الوزن والبدانة التي تتمثل بازدياد محيط الخصر، إرتفاع ضغط الدم، ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية، انخفاض مستوى الكولسترول من نوع HDL وعدم إنتظام مستوى السكر في الدم). النشاط الجسماني يعزز حدة العقل (القدرات الذهنية) لدى كبار السن ويساعد على تقليل خطر السقوط، الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالكسور التي تجعل الإنسان عاجزاً وتقلل من إستقلاليته وقدرته على الإعتماد على نفسه. ممارسة ما يكفي من الرياضة تجنبك زيادة الوزن وتساعدك على التخلص من الوزن الزائد، عند دمجها مع نظام غذائي صحي.

    تشير دراسات أقل إقناعاً، إلى أن ممارسة الرياضة تحسن من القدرات اليومية لدى كبار السن – وهذه القدرات تشمل: صعود الدرج أو المشي داخل المتجر خلال التسوق، حمل أكياس المشتريات، القيام من على كرسي من دون تلقي المساعدة وتنفيذ العديد من الأنشطة الأخرى التي تجعلنا نشعر بالاستقلالية أو تدب الفرح في حياتنا. كما أن الرياضة تساعد على تجنب استعادة الوزن الذي كنتم قد تمكنتم من إنقاصه، مما يقيكم من السمنة في منطقة البطن، والتي تلعب دوراً في العديد من الأمراض الخطيرة، بما في ذلك أمراض القلب، السكري والسكتة الدماغية. وقد وجدت بعض الدراسات أن استمرار النشاط قد يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة وسرطان الرحم. وقد تؤدي تمارين حمل الأثقال، التي تعمل ضد الجاذبية، إلى تعزيز كثافة العظام وتقلل من خطر الإصابة بكسور في عظام الفخذ. وأخيراً، ممارسة الرياضة خلال اليوم تساعدك على النوم بشكل أفضل في الليل.

    6 نصائح تساعدك على ممارسة الرياضة يوميا

    6 نصائح تساعدك على ممارسة الرياضة يوميا

    النوم

    للنوم المبكر دور كبير في الحصول على قسط مريح من النوم كما يوفر ميزة الاستيقاظ المبكر والتي يمكن بسببها توفير بعض الوقت للقيام بالتمارين الرياضية بشكل يومي، لذلك احرصي على الذهاب مبكرًا للنوم للاستمتاع بالتمارين الرياضية في الصباح.

    المداومة

    بالطبع ممارسة بعض الأمور لفترة معينة وبشكل منتظم يتسبب في أخذها كعادة، ويمكنك المداومة على ممارسة التمارين الرياضية يوميًا لفترة شهر ونصف للتعود على ممارسة التمارين طوال العمر ولتحتفظي بأسلوب حياة يضمن لكِ صحة أفضل.

    رياضات مناسبة

    قومي باختيار الرياضة المناسبة لكِ، حتى تتمكني من ممارسة التمارين الرياضية بشغف وحب، فالبعض يفضل تمارين العادية والآخر يفضل مباريات التنس أو الكارديو، فقط قومي باختيار الرياضة التي تفضلين ممارستها وابدأي.

    6 نصائح تساعدك على ممارسة الرياضة يوميا

    التغذية

    للتغذية دور كبير في الحفاظ على المداومة على ممارسة التمارين الرياضية، حيث بتناول الأغذية الخفيفة يمكنك التشجع يوميًا والذهاب إلى التمرين، أما بتناول والوجبات السريعة لن تتمكني من بالقيام بتمارينك اليومية بنفس النشاط، لذلك احرصي على اختيار الوجبات الخفيفة لتستمتعي بتمرين يومي مضمون.

    المشاركة

    قومي بمشاركة إحدى صديقاتك أو أفراد عائلتك التمارين اليومية، فهذا الأمر يساعد على المداومة على ممارسة التمارين بشكل يومي.

    حقيبة النادي

    اختيار ملابس رياضية مناسبة واتخاذ مناشف قطنية لزوم مسح العرق والاستحمام بعد الانتهاء من ممارسة التمارين وشراء قارورة مياة رياضية من الأمور التي تشجع على القيام بأخذ حقيبة النادي بشكل يومي والذهاب للاستمتاع بالتمرين اليومي.

    6 نصائح تساعدك على ممارسة الرياضة يوميا

    نصائح يجب اتباعها عند البدء بالرياضة

    • تمرن يوميا: سبعة أيام في الاسبوع ان امكن فهو أمر مهم بالنسبة للمبتدئين حتى تتحول لعادة بالنسبة لهم والتمرن يوميا ولو لوقت قليل يساعد على التحول لنسق بحسب المدربة الشهيرة ليز نيبورنيت في نيويورك .

    وللحصول على افضل نتيجة بحسب نيبورنيت، لا يجب ان يقوم الفرد بإرهاق نفسه بالتمرين بل ان يقبل عليه بحيوية بوقت قليل لا يقل عن 30 دقيقة يوميا في الفترات الاولى من الحركة القلبية “الكارديو” التي تنشط القلب، وهذا من شأنه ان يقوي الجسم على مدى الاشهر الثلاثة الاولى حتى يصل المتدرب لأن يصبح جزءا من عاداته اليومية

    • كن مرتاحا: أي لا تضغط على نفسك وتزيد من توترك، فمهما كنت مستعجلا لفقدان الوزن ولم تر اي نتجية ملموسة في الاسابيع الأولى لا تتحول للعصبية وتفقد الثقة.
      والمبتدئون هم الأكثر عرضة لهذا الموف، ما تحتاج اليه هو التركيز وممارسة انشطة مختلفة تلائمك فالمبالغة بالركض او حمل اوزان ثقيلة لن يوصلك لغايتك ما لم تكن مرتاحا وايجابيا.
      وبحسب خبير اللياقة البدنية والمدرب الشخصي البارودي في مركز ترينرز، فإن الانخراط في ممارسة التمارين الرياضية كنشاط يومي خصوصا للمبتدئين يتطلب من الفرد ان يأخذ بعين الاعتبار وضعه الصحي والجسدي ومستوى لياقته البدنية والرياضية التي يتم تحديدها من قبل مدرب رياضي خبير واستشارة الطبيب لمعرفة الشدة المطلوبة في التمرين حتى لا يتعرض للإجهاد.

    ويضيف البارودي أن التعب والاجهاد والتوتر أمور يمكن ان تحصل مع كل المبتدئين خصوصا في حال كان احدهم يعاني من مشكلة صحية مثل ارتفاع في ضغط الدم او عدم انتظام في ضربات القلب وحتى مشاكل في العظم مثل الانزلاقات الغضروفية “الديسك” وحتى هشاشة العظام.
    ومن الأمور التي لا ينبغي على حديثي العهد في ممارسة الرياضة واي نشاط جسدي بحسب البارودي هي:

    6 نصائح تساعدك على ممارسة الرياضة يوميا

    • لا تقضي وقتا طويلا على التريدميل: فالمتمرنون الجدد يميليون للقيام بنفس الروتين لنفس المدة وبنفس الكثافة وهو امر غير مجد، ولذا على المتمرن الجديد ان يقوم بتغيير روتين تدريباته بين فينة وأخرى بإشراف من مدربه او المدب الخبير المتوفر وهذا أشبه بخدع تطبق على العضلات حيث تختلف الكثافة والمدة ولكن بنفس الشدة ما يحفز الجسم والمتدرب نفسه على تحدي جديد يمنحه طاقة وحيوية بدلا من رويتن ممل لا يحقق نتائج جديدة لأن الجسم تعود على هذا النمط الحركي.
  • التركيز: ويبين البارودي انه على المتمرن الجديد الا يضيع وقته وألا يكن متكاسلا فهو يضعف تركيزه خصوصا في المراحل الأولى وهذا يعني أن يركز على هدف، ولا يجعل من مزاجه محددا لقوته واقباله على التمرين بمعنى الا يكون مزاجيا.
    ويؤكد البارودي أنه من المهم التدرج في المجهود البدني ومعدل المرات اليومية ومدة التمرين نفسه، فمن يقرر أن يتمرن لنفسه أو انضم للنادي الرياضي، فعلى كل منهم أن يتمرن يوميا في الفترات الأولى حتى يتحول لعادة على ان من يفضل التمرن يوميا ان تكون شدة التمرين منخفضة الى معتدلة، ومن الممكن البدء بأي مدة يتطيع ان يتحملها الفرد نفسه مثل المشي المعتدل لعشر دقائف وزيادتها تدريجيا.

  • ويوضح أنه يمكن التحول للتمرن من ثلاث لخمس مرات اسبوعيا؛ على أن تكون عناصر اللياقة البدنية الرئيسية هي القوة والسرعة والتحمل والرشاقة والمرونة والتوافق العضلي العصبي، مؤكدا انه لا يجب التركيز على عنصر واحد فقط منها خلال التمرين لتعزيزه، بل ان يتبع نظاما تدريبا متوزانا يسهم في تقويتها كلها مع بعضها في الوقت نفسه.
    أما الذين يمارسون التمرين بشكل دائم، فيوصي البارودي بأن يواظبوا على التمرن اليومي، ووضع اهداف جديدة بين الفينة والأخرى مثل تغيير الروتين التدريبي ورفع التحدي في درجة التمرين وشدته وتجربة أنواع مختلفة من التمارين غير تلك التي اعتادوا تأديتها.

    6 نصائح تساعدك على ممارسة الرياضة يوميا