علاجات منزلية للزكام

0

في فترة الشتاء تكثر الاصابة بالانفلونزا او الزكام وفي هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال تعرف على اعراض الزكام واهم العلاجات المنزلية للزكام

علاجات منزلية للزكام

يعتبر الزكام عدوى فيروسية تصيب بطانة الانف، الجيوب الانفية، الحنجرة والشعب الهوائية الكبيرة. فيروسات الانفلونزا وفيروسات الجهاز التنفسي (RSV)، تظهر بانتظام في اواخر الخريف والشتاء، وتتسبب في نطاق كامل من الامراض، بما في ذلك نزلات البرد. تنتقل فيروسات الانفلونزا بسهولة من شخص لاخر عبر الرذاذ المنبعث في الهواء عن طريق السعال او العطس.

اعراض الزكام الاولى هي شعور الضيق بالانف والحلق. يبدا المريض بالعطس ويعاني من سيلان الانف وشعور عام بالمرض (في كثير من الاحيان مع الحرارة المنخفضة). تكون افرازات الانف المائية، شفافة وكميتها كبيرة. تصبح الافرازات في وقت لاحق سميكة وغائمة، صفراء وخضراء وتقل كميتها. اثناء نزلات البرد العديد من المرضى يطورون ايضا السعال. عادة ما تختفي الاعراض بعد 4-10 ايام، ومع ذلك، فان السعال يستمر عادة لفترة اطول. قد تظهر لدى بعض المرضى عدوى في القصبة الهوائية جنبا الى جنب مع ضيق في الصدر وحرقة. مرضى التهاب الشعب الهوائية الطويلة الامد او الربو، يعانون اثناء البرد ايضا من صعوبة في التنفس.

علاج الزكام الشديد:

– حارب الجفاف:

قد يتسبب لك الزكام بالجفاف بسبب ارتفاع الحرارة وعدم تناولك المنتظم للمأكولات والمشروبات، لذا عليك أن تتنبّه لهذا الأمر وتحاول أن تشرب ما استطعت من عصير الليمون الغني بالفيتامين سي، والمياه الغازية وحتّى المياه المعدنية. ومن المفضّل أن تبق بعيد من المشروبات التي تحتوي على الكافيين كونها مدرّة للبول.

– تناول الحساء بانتظام:

خصوصاً حساء الدجاج والخضار مفيد لمحاربة الزكام والدراسات الحديثة تؤكّد أن هذا النوع من الحساء يحارب أمراض الجهاز التنفسي ومنها الزكام.

– التزم المنزل:

اصغ الى جسمك وانصت اليه، ففي حال طلب منك التزام المنزل لا تتحدّيه، فخروجك من المنزل أو حتّى نهوضك من الفراش قد يعرّضك الى تفاقم الحالة ويوجب دخولك المستشفى.

– رطّب الغرفة التي تجلسين فيها:

إنّ دخول الهواء الرطب الى رئتيك يساعد على تخفيف احتقان الأنف وآلام الحلق. والحلّ يكون بأن تأخذ حمامات ساخنة أكثر من مرّة في اليوم شرط أن تكون حرارتك منخفضة أو يمكنك أن تملأ وعاءً بالمياه وأوراق الكينة والغار وتغليه على النار وتتنشقّين البخار.

– اعتن بجيوبك الأنفية:

لتخفيف احتقان الأنف، وتفادي التهاب الجيوب الأنفية، ينصحك الاطباء بالحصول على بخاخ الماء والملح الموجود في الصيدليات والذي يساهم في ترطيب الجيوب الانفية ويخلّص الممرات الدخلية من الاحتقان ويساهم في خروج المخاط المتراكم.

علاجات منزلية للزكام

بعض العلاجات المنزلية للزكام

الفيتامين C

لا شك في أن الفيتامين C هو أحد العلاجات الطبيعية الأكثر فاعلية في معالجة الزكام لأنه يزيد إنتاج خلايا الدم البيضاء، ويخفف المخاط والالتهاب في المجاري الأنفية، ويحول دون تكاثر الفيروسات.
يمكن تناول الفيتامين على شكل أقراص، لكن يمكن أيضاً الحصول عليه عبر تناول أطعمة مثل الليمون، والبرتقال، والقنبيط، والفراولة، والبروكولي، والدراق، والكيوي، والبندورة والبقدونس.

الشاي

شرب السوائل ضروري للشفاء من الزكام. لكن الشاي الساخن هو الأفضل لأنه يساعد على الحؤول دون جفاف الأنف والحنجرة.
وقد يكون الشاي الأخضر وشاي البابونج الأفضل على الإطلاق بين أنواع الشاي لأنهما يعملان بمثابة مضاد للتأكسد ويزيلان كل السموم المتراكمة في الجسم، إضافة إلى الالتهابات الجرثومية.

الثوم

يكشف الثوم عن خصائص مطهّرة تحمي جهاز المناعة من الزكام الشائع. وأظهرت الدراسات أن مادة الألوسين الموجودة في الثوم تحفز أيضاً خلايا الدم البيضاء. أما الزيت في الثوم فيساعد على فتح المجاري الأنفية وطرد السموم من الجسم.

 

الغرغرة بالماء المالح

قد تكون غرغرة الفم بالماء المالح مزعجة نوعاً ما، لكن هذه العملية كفيلة بإزالة كل الجراثيم من الفم والحنجرة. يكفي تذويب ربع إلى نصف ملعقة كبيرة من الملح في كوب كبير من الماء الفاتر وغرغرة الفم بهذا الخليط.

علاجات منزلية للزكام

البهار

في حال المعاناة من جريان الأنف أو احتقان الأنف بسبب الزكام، يمكن إضافة البهار إلى الأطباق،، أو غرغرة الفم بالماء الفاتر الممزوج مع البهار، أو حتى شمّ البهار. من شأن ذلك إزالة الاحتقان بفاعلية بفضل مكونات الكابسايسين التي ترقق المخاط وتساعد على التخلص من الجراثيم في المجاري الأنفية.

الزنجبيل

يساعد تناول الزنجبيل أو شرب شاي الزنجبيل على التخفيف من أعراض الزكام.

العسل

لطالما استعمل العسل لمحاربة الزكام ومعالجة السعال، وتلطيف الحنجرة المتقرحة، وتحفيز النوم.

القرفة

تساعد القرفة على التخفيف من تقرح الحنجرة وجفافها، وتسرّع الشفاء من الزكام. يغلى كوب من الماء مع مقدار ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة. يمكن إضافة العسل إلى هذا الخليط قبل شربه لجعله أكثر فاعلية.

حساء الدجاج

يزخر حساء الدجاج بالمكونات المغذية والفيتامينات الضرورية لمعالجة الزكام. وحساء الدجاج يرقق الإفرازات المخاطية، فيما تساعد الكربوهيدرات الموجودة فيه على صيانة مستوى الطاقة في الجسم.

الزيوت العطرية

يستخدم زيت الأوكالبتوس العطري لمعالجة الزكام نظراً لخصائصه المطهرة وقدرته على قتل البكتيريا. كما يستخدم هذا الزيت العطري للتخفيف من الألم المرافق للزكام.

الفلفل

إن الفلفل هو واحد من العلاجات الطبيعية المتاحة بسهولة للتخلص من معظم الأعراض المختلفة لنزلات البرد لأنه يساعد على حل المخاط و التخلص من الاحتقان لذلك إذا كان المريض يعاني من سيلان الأنف يجب وضع الفلفل إلى الطعام أو الغرغرة بمزيج الفلفل و الماء الساخن. إذا كان المريض لا يستطيع أكل أو شرب الفلفل فإن استنشاقه يفيد أيضاً في التخلص من نزلات البرد.

الحليب

إن الحليب يساعد في علاج السعال وكذلك غيره من أعراض البرد ، مثل آلام في الجسم و صداع. لذلك يجب غلي الحليب ثم إضافة نصف ملعقة صغيرة من الكركم ونصف ملعقة من مسحوق الزنجبيل ثم تبريد الحليب وشربه مرتين في اليوم و خاصةً قبل الذهاب إلى النوم .

علاجات منزلية للزكام

نصائح تساعد على التخلص من البرد :

• الاستسلام للنوم.

عندما يكون لديك برد فإن الجسم يفرز مستويات عالية من المواد الكيميائية تسمى السيتوكينات التي تجعلك تشعر بالنعاس اكثر من المعتاد لزيادة كفائه الخلايا المناعية . التقليل من النوم حتى ليلة واحدة يضعف الاستجابة المناعية في الجسم.

• تجنب التدريبات المكثفة :

بحيث يمكن أن تجعل الأعراض أسوأ . ولكن النشاط المعتدل مثل 30- إلى 45 دقيقة سيرا على الأقدام لايضر من خلال تعزيز وظيفة المناعة ، يمكن أن تساعدك على التخلص من البرد .

• أكل وجبات خفيفة :

البرد يزيد من نظام المناعة ويزيد من الشهية أثناء البرد، ويفترض الحفاظ على الطاقة وحرارة الجسم لمعركة كبيرة ضد الفيروسات . فقط تأكد من شرب الكثير من السوائل – أنها تساعد على تخفيف المخاط .

• الاسترخاء.

في دراسة أجريت على 55 شخصا تجريبيا تعرضوا لفيروس الانفلونزا، وأولئك الذين تعرضوا للضغط ظهرت عليهم الأعراض أكثر شدة وزيادة المواد الكيماوية الخاصة بجهاز المناعة التي تسبب الالتهاب. والشيء نفسه يحدث مع فيروسات البرد .

استخدام محلول ملحي يوميا قد يقلل من أعراض الجيوب الأنفية بنسبة تصل إلى 72 في المئة، و خفض عدد الإصابات لأولئك الذين يعانون من مشاكل الجيوب الأنفية المزمنة , هذا العلاج القديم يخفف ويزيل المخاط اليابس ، ويخفف الإفرازات الأنفية، ويساعد على غسل الجسيمات الفيروسية والبكتيريا ، ومركبات جهاز المناعة المزعجة.

الوصفة:

مزيج 1/2 ملعقة صغيرة من الملح غير المعالج باليود، بالإضافة إلى 1 قرصة صودا الخبز مع 8 أونصات الماء الدافئ.

الطريقة :

وضع الخليط في بخاخة للأنف واماله الرأس الى احدى الجانبين والبخ بلطف في كل منخر. والتنفس عن طريق الفم في الوقت نفسه يساعد على الحفاظ على دخول المحلول الى فمك.

علاجات منزلية للزكام