التهاب المرارة

0

يعاني الكثير من التهاب المرارة او الم في المرارة وفي هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال تعرف على اسباب التهاب المرارة واعراضها وطرق العلاج والوقاية

التهاب المرارة

المرارة Cystis fellea تسمي بالحويصل الصفراوي هي عبارة عن كيس كمثري الشكل يوجد في الجزء الأيمن أسفل الكبد طولة 10 سم و تكون مهمتها تخزين الصفراء التي يفرزها الكبد في الإنسان عند تناول الدهون و تستطيع المرارة الإحتفاظ حتى 60 مل من الصفراء و يتصل عنق المرارة بأنبوب يسمى القناة الكيسية التي تدخل في قناة الكبد و يشكل كل هذا معًا الصفراء العامة و في حالات الخلل أو الإضطراب لهذه الوظائف يوجد ما يسمى بإلتهاب المرارة ،إلتهاب المرارة هو عبارة عن إضطرابات تصيب المرارة نتجة خلل في مرور العصارة الصفراوية إلى الأمعاء الدقيقة و هذا يؤدي بالتأكيد إلى إنسداد القناة الصفراوية فتبدأ العصارة بالتجمع في القناة متسببة في حالة الإلتهاب و ينتج عن ذلك حدوث خلل في عملية هضم الدهون ، هذا الإلتهاب قد يكون حادًا في حالات و أو يأتي بشكل مفاجئ في حالات أخرى و قد يكون طويل و قد يكون مزمن حيث تظل المرارة منتفخة طوال الوقت مما يتسبب في صلابتها و تحجرها تمامًا .

أنواع إلتهابات المرارة :

أولًا : إلتهاب المرارة النزفي hemocholecystitis هذا الإلتهاب يرافقه نزيف بالمرارة

ثانيًا : إلتهاب المرارة القيحي الغازي pyopneumocholecystitis هذا النوع من الإلتهاب يرافقة القيح و الغاز في المرارة الملتهبة و يكون نتجة الكائنات الحية التي تنتج هذا الغاز أو قد يكون نتجة لدخول الهواء من الإثنى عشر إلى القنيات الصفراوية .

أسباب وعوامل خطر التهاب المرارة

اسباب تكون حصى المرارة هي: السن – تزداد نسبة ظهور حصى المرارة مع التقدم في السن. الحمل – النساء الحوامل او بعد حالات عديدة من الحمل. سن الاياس – النساء في سن الاياس (“سن الياس” – Menopause) اللواتي تتلقين العلاج ببدائل هرمون الاستروجين (Estrogen) او النساء اللاتي تتناولن اقراصا لمنع الحمل. السمنة زائدة, داء السكري, المتلازمة الايضية (Metabolic syndrome) والانخفاض الحاد في الوزن لدى الاشخاص الذين يستهلكون الاغذية المصنعة, وخاصة السكر – هؤلاء الاشخاص يكونون اكثر عرضة لتكون الحصى في المرارة لديهم. العائلة والوراثة (genetics) – حصى المرارة اكثر شيوعا بين ابناء عائلات الاشخاص المصابين بالحصى. كما ان حصى المرارة اكثر شيوعا في حال الاصابة ببعض الامراض, مثل داء كرون (Crohn’s disease) وتشمع/ تليف الكبد (Cirrhosis).

اسباب التهاب المرارة

إن الأسباب التي قد تؤدي إلى التهاب المرارة :
– حصى المرارة و يُعد المسبب الرئيسي .
– ورم في المرارة .
– بعض الحالات قد تترافق مع وجود التهاب في مكان اخر في الجسم و خاصة التهاب الجهاز الهضمي (كإلتهاب الكبد ) ، أو التهاب الأوعية الدموية .

التهاب المرارة

أعراض وعلامات التهاب المرارة

تظهر اعراض و علامات التهاب المرارة على الشكل التالي :
– آلام حادة و تشنج في المنطقة العلوية اليمنى من البطن وقد ينتقل الى منطقة الظهر أو الكتف .
– اصفرار الوجه و العينين .
– الشعور بالقيء و الغثيان .
– ارتفاع درجة حرارة الجسم .

تشخيص التهاب المرارة

قد يلجأ الطبيب لاتخاذ التدابير التالير لتشخيص التهاب المرارة :
– الفحص السريري للمريض الذي يبين أعراض التهاب المرارة كآلام البطن في الجهة العلوية اليمنى .
– الموجات الفوق الصوتية Ultrasound حيث تظهر انتفاخ المرارة و تجمع السوائل في القناة الصفراوية .
– الفحوصات المخبرية للدم كخلايا الدم البيضاء لتظهر إذا ما كان هناك عدوى .
– فحوصات مخبرية لبعض الأنزيمات كالأمايليز (Amylase ) و الإنزيم حال الدهون (Lipase ) .
– صورة للمرارة ( Radionuclide Scan ) .

علاج التهاب المرارة

قد تشمل التدابير العلاجية الإجراءات التالية :
– يمكن استخدام العقاقير الدوائية المسكنة للألم ، و بعض حالات العدوى يلزمها وصف المضادات الحيوية.
– إجراء تدخل جراحي لاستئصال المرارة كلياً .

التعايش مع التهاب المرارة

يجب على المريض أخذ التدابير و الاحتياطات التالية للتعايش مع التهاب المرارة :

– تجنب تناول الغذاء الغني بالدهون.
– تناول غذاء صحي و متوازن و الإكثار من الخضار و الفواكه يومياً .
– مراجعة الطبيب بشكل دوري .
– ممارسة التمارين الرياضية باستمرار .
– تجنب التدخين و استهلاك المشروبات الكحولية .
– شرب كمية كافية من الماء يومياً ، ما يعادل 6-8 أكواب .

التهاب المرارة

مضاعفات التهاب المرارة

تشمل مضاعفات الإصابة بالتهاب المرارة ما يلي :
– بعض الحالات قد تصاب بانفجار المرارة
– الإصابة بالعدوى
– تسمم الدم
– التهاب البنكرياس
– التهاب الغشاء البريتوني (الصفاق)
– في حال التهاب المرارة المزمن قد يصاب المريض بتضخم جدار المرارة .

الأمراض التي تنتج نتجة لتراكم الحصوات :

ينتج عن تراكم الحصى بالمرارة عددًا من الأعراض المرضية من أهمها :

1) المغص المراري :

الألم الذي يصيب المنطقة اليمنى من البطن ة في بعض الحالات يمتد للظهر في نفس المنطقة اليمنى، و يصيب المريض فجأة نتجة لإصابتة بحصورات صغيرة تمنع انسياب العصارة فيتسبب في إنقباض عضلات المرارة و يتسبب هذا الإنقباض بالألم الشديد و التقيؤ و للوقاية من حدوث ذلك تجنب قد الإمكان الوجبات السريعة التي تحتوي على سعرارات حرارية عالية و دهون كثيرة .

2) إلتهاب المرارة الحاد :

يشبة المغص المرارى في أنه يسد القناة المرارية و يمنع العصارة من المرور و يكون نتجة الميكروبات التي تهاجم جدار المرارة فينتج عن ذلك الألم الشديد من أهم أعراض النفور عن الطعام و يصاحبه إرتفاع في درجة حرارة الجسم .

3) الإلتهاب المراري الحصوي المزمن :

يكون على شكل نوبات من الألم و المغص الشديد و الغازات القوية و إعتلال الجسد العام و الدوار و التقيؤ .

4) إنفجار المراره :

هو من أخطر ما يمكن أن يحدث نتجة للإلتهابات القوية و الألم الشديد و التسمم العام في مثل هذه الحالة يتم إستئصال المرارة بالكامل ،قد يحدث مضاعفات للإستئصال كالإلتهابات البكتيرية و النزيف و تسرب العصارة الصفراوية داخل الغشاء البريتوني ..

كيفة تشخيص إلتهابات المرارة :

يتم تشخيص المرض عادة عن طريق الكشف السريري على المريض أو التاريخ المرضي له مع وجود الاعراض السابقة يتم عمل الفحوصات اللازمة كتحاليل الدم و وظائف الكبد و تحاليل نسب الإصفرار و خلايا الدم البيضاء و عمل التصوير الأشعاعي باستخدام الموجات فوق الصوتيه و التصوير المقطعي .

طرق العلاج :

– قد يكون الوضع حرجًا فلابد من استئصال المراره باستخدام المنظار الجراحي أو الجراحة .
– أو التعايش مع المرض مع أخذ بعض الأدوية و التدابير اللازمة منها عدم تناول الطعام الدهني خصوصًا الشوربة الدسمة الحرص على الطعام الصحي و الفاكهة و الخضروات يوميًا ، مراجعة الطبيب بشكل دوري لتلافي حدوث أي مضاعفات ، مع ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي مستمر و تجنب التدخين و شرب الكحل و شرب الماء يوميًا بكميات كبيرة الصحي لترين يوميًا أي ما يعادل ثمانية أكواب من الماء ، النوم لمدة كافية من 6 ساعات إلى ثمانية ساعات يوميًا ..

التهاب المرارة