حساسية الحليب

0

يعاني الكثير من الاطفال من مشكلة حساسية الحليب وفي هذا المقال و حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال تعرف اكثر على اسباب واعراض حساسية الحليب واهم طرق الوقاية

حساسية الحليب

حساسية الحليب

تعتبر حساسية الحليب، اكثر انواع الحساسية للعناصر الغذائية انتشارا. وعندما نقول حساسية الحليب، فاننا نقصد حساسية حليب البقر تحديدا، على الرغم من احتمال ان يسبب الحليب من المصادر الاخرى حساسية ايضا. وكما هو معروف، فان حليب البقر يسبب المشاكل لعدد كبير من الناس، يفوق عدد من يعانون من فرط حساسية الحليب بشكل فعلي.

يصيب هذا النوع من فرط حساسية الحليب الاطفال الصغار والرضـع بشكل خاص. ويعتقد ان نسبة 2% من مجمل الاطفال يعانون من فرط حساسية الحليب. تتجسد حساسية الحليب بظهور الاعراض التالية: الطفح الجلدي، ضيق التنفس، العطس، التقيؤ، الام البطن، والاسهال. كما قد يفقد المريض وعيه في بعض حالات الاصابة الحادة، او انه من الممكن ان يتعرض للوفاة. لا تظهر كل الاعراض المذكورة لدى كل الاطفال، كما ان حدتها تتفاوت من شخص لاخر، وفقا لدرجة حساسيته، ولكمية الحليب التي تناولها. تحدث الحساسية عند التعرض للعامل المسبب لها. وبشكل عام، تحدث ردة فعل الحساسية خلال دقائق معدودة وليس بعد عدة ايام. اول الاعراض التي قد تظهر، هي الشعور بدغدغات ولسعات داخل الفم، كما انها قد تكون على شكل بصق الحليب او عدم الرغبة بتناوله لدى الاطفال الرضـع.

تختفي هذه الحساسية تلقائيا مع التقدم بالسن لدى اكثر من 70% من الحالات. وتبدا القدرة على تحمل الحليب بالتطور والظهور بعمر سنة حتى ثلاث سنوات، لكن من الوارد ايضا ان يحصل هذا الامر في جيل اكثر تاخرا.

يطلق على ظهور حساسية الحليب المتاخرة اسم “عدم احتمال الحليب”، الحساسية من النوع الثاني، (Cow s milk intolerance, Cow s milk allergy type II, Milk induced enteropathy). هذه الحساسية ايضا تصيب الاطفال والرضع، وهي تختفي تلقائيا ايضا في اكثر من 90% من الحالات بعمر السنة. في هذه الحالات، تحدث الاستجابة للعامل المحفز حتى بعد مرور 48 ساعة من التعرض الى حليب البقر، واهم ما يميزها هو التقيؤ والاصابة بالاسهال. دون الاصابة بضيق التنفس او الطفح الجلدي او التعب، كما انها لا تشكل خطورة حقيقية على الحياة ولا تسبب الوفاة. لدى الرضع المصابين بمثل هذه الحالات، تكون نتيجة اختبار الجلد بالنسبة لحليب البقر سلبية، وكذلك الامر بالنسبة لاختبار الدم الخاص. وعادة ما يكون نحو ثلث الرضع المصابين بالحساسية من النوع 2 مصابين ايضا في حساسية الحليب النباتي (صويا).

ظاهرة اخرى قد تسبب البلبلة والخلط بينها وبين حساسية الحليب، هي ظاهرة عدم احتمال اللاكتوز (سكر الحليب)، والتي تمتاز بتراكم الغازات والام البطن. تنتشر هذه الحالة اكثر كلما تقدمنا بالسن، كما انها تميل للتفاقم ايضا مع التقدم بالسن.

الحساسية من الحليب هي الحساسية الغذائية الأكثر شيوعا عند الرضع والأطفال الصغار ، أعراض رد فعل حساسية الحليب يمكن أن يتراوح بين معتدلة ، مثل خلايا النحل ، وحادة مثل الحساسية المفرطة ، لذا ينصح الأشخاص الذين يعانون من حساسية الحليب تجنب صارم للحليب ومنتجات الحليب وهو امرضروري

حساسية الحليب تختلف من شخص لآخر ، بعض الناس لديهم رد فعل حاد بعد تناول كمية صغيرة من الحليب ، البعض الآخر ليس لها سوى رد فعل معتدل بعد تناول كمية معتدلة من الحليب . ردود الفعل على الحليب يمكن أن تكون شديدة

حساسية الحليب

الافراج عن هذه المواد الكيميائية بالحليب يمكن أن يسبب لشخص ما لديه حساسية الحليب المشاكل التالية :

– الصفير
– صعوبة في التنفس
– السعال
– بحة في الصوت
– ضيق الحلق
– آلام المعدة
– قيء
– الإسهال
– تورم العينين
– خلايا النحل
– بقع حمراء
– تورم
– انخفاض ضغط الدم

حساسية الحليب هي مثل معظم ردود الفعل للحساسية الغذائية وعادة ما تحدث في غضون دقائق إلى ساعات بعد تناول الأطعمة التي تحتوي على بروتينات الحليب

الاختلافات بين حساسية الحليب والتعصب اللاكتوز :

يجب عدم الخلط بين حساسية الحليب وعدم تحمل اللاكتوز . حساسية الطعام هو رد فعل مبالغ فيه من الجهاز المناعي لبروتين غذاء محدد . عندما يتم تناوله من البروتين الغذائي ، ويمكن أن تؤدي إلى الحساسية التي قد تشمل مجموعة من الأعراض من أعراض خفيفة (الطفح الجلدي ، وخلايا النحل ، حكة ، تورم ، الخ) إلى أعراض شديدة (صعوبة في التنفس ، وفقدان الوعي ، الخ ) . حساسية الطعام يمكن أن تكون مميت

والمرضى مع تعصب اللاكتوز غير قادرين على هضم هذه الأطعمة ، وربما يعانون من أعراض مثل الغثيان ومغص والغاز والانتفاخ والإسهال . في حين أن عدم تحمل اللاكتوز يمكن أن يسبب الانزعاج الكبير ، فإنه ليس مهددا للحياة

حساسية الحليب

تجنب الحليب :

لابد من قراءة جميع البطاقات الملصقة على المنتجات بعناية قبل شراء أي بند والمستهلكة ، المكونات في المنتجات الغذائية المعبأة قد تتغير دون سابق إنذار ، حتى تحقق بيانات المقومات بعناية في كل مرة تتسوق فيها ، إذا كان لديك أسئلة اتصل بالشركة المصنعة

تجنب الأطعمة التي تحتوي على الحليب أو أي من هذه المكونات :

– الزبدة والدهون الزبدة والزيت والزبدة ، حمض الزبدة والزبدة استر (ق)
– مخيض اللبن
– الجبن
– الروب
– كاسترد
– ثنائي الأسيتيل
– السمن
– اللاكتوز
– اكتولوز
– الحليب (بجميع أشكاله ، بما في ذلك مكثف ، المشتقات ، بودر ، حليب الماعز وحليب الحيوانات الأخرى ، قليل الدسم ، دسم ، غير دهني ، مسحوق ، بروتين ، منزوع الدسم والمواد الصلبة ، كاملة)
– بروتين الحليب
– بودنغ
– القشدة الحامضة ، و كريم الحامض
– جوامد الحليب الكامل والزبادي
– مصل اللبن (بكل أشكاله)
– بروتين مصل اللبن
– الزبادي

تم العثور على الحليب في بعض الأحيان في ما يلي :

– نكهة الزبدة الاصطناعية
– السلع المخبوزة
– حلوى الكراميل
– شوكولاتة
– غداء اللحوم والنقانق والسجق
– سمن
– نيسين
– النوجة حلوي بيضاء

 

بعض مصادر غير متوقعة من الحليب :

– كثيرا ما تستخدم على اللحوم منتجات الجبن لتجعله لذيذة
– بعض الماركات من أسماك التونة المعلبة تحتوي على الكازين ، بروتين الحليب
– العديد من المنتجات غير الألبان تحتوي على الكازين (أحد مشتقات الحليب)
– يتم تصنيع بعض المنتجات الخاصة المصنوعة من بدائل الحليب على المعدات المشتركة مع الحليب
– قد تحتوي بعض اللحوم على الكازين . تحقق جميع العلامات بعناية
– يحتوي المحار أحيانا في الحليب للحد من رائحتة
– وضعت العديد من المطاعم الزبدة على شرائح اللحم بعد الشوي لإضافة نكهة اضافية . الزبدة غير مرئية بعد أن تذوب
– بعض الأدوية تحتوي على بروتين الحليب

تشخيص حساسية الحليب

بالامكان تشخيص حساسية الحليب اعتمادا على الاعراض التي قد تظهر، اضافة طبعا لاختبار الجلد، او فحص الدم الخاص في حساسية الحليب (بحسب الغلوبولين المناعي (IgE) المميز لهذا الداء). لكن اختبار الجلد يعتبر افضل فحص، نظرا لدقته وقلة تكاليفه، وسرعة الحصول على النتائج.

في بعض الحالات الخاصة (النادرة) وعندما يكون هنالك شك بوجود الحساسية، بالامكان اجراء فحص التحدي، اي تناول كميات محدودة من الحليب ومتابعة حالة الشخص. معظم الرضع الذين يعانون من حساسية حليب البقر يعانون ايضا من حساسية حليب الماعز والخراف. ويستهلك معظم المصابين بهذه الحساسية, حليب نباتي المصدر (حليب الصويا).

تكون نتيجة اختبار الجلد من حليب البقر، لدى الرضع المصابين من حساسية النوع الثاني سلبية بالعادة، وكذلك الامر بالنسبة لنتيجة اختبار الدم الخاص بحساسية الحليب.

حساسية الحليب

طرق لتغيير النظام الغذائي للحد من أعراض عدم تحمل اللاكتوز ما يلي :

اختيار حصص أصغر من الألبان :

شرب حصص صغيرة من الحليب – ما يصل إلى 118 ملليلتر , وهذه أصغر حصة، وأقل احتمالا أن تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي .

تناول الحليب مع وجبات الطعام :

شرب الحليب مع أغذية أخرى يؤدي إلى إبطاء عملية الهضم ، ويمكن ان يخفف أعراض عدم تحمل اللاكتوز .

تجربة مجموعة متنوعة من منتجات الألبان :

ليس كل منتجات الألبان لديها نفس الكمية من اللاكتوز . على سبيل المثال : الجبن الصلب مثل السويسري أو الشيدر يحتوي على كميات صغيرة من اللاكتوز ولا يسبب عادا أي أعراض . قد تكون قادرا على تحمل منتجات الألبان مثل الزبادي، وذلك لأن البكتيريا المفيدة التي يحتويها تنتج بشكل طبيعي الانزيم الذي يهضم اللاكتوز .

شراء منتجات خالية من اللاكتوز :

يمكن العثور على هذه المنتجات في معظم محلات السوبر ماركت في قسم الألبان المبردة .

استخدام أقراص انزيم اللاكتاز :

تناول أقراص تحتوي على انزيم اللاكتاز قد يساعد على هضم منتجات الألبان . يمكنك أن تأخذ أقراص فقط قبل اي وجبة . أو استخدام قطرات انزيم اللاكتاز وإضافته إلى علبة من الحليب .

الطب البديل :

البروبيوتيك هي كائنات حية موجودة في الأمعاء تساعد في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي . البروبيوتيك تتوفر في الزبادي أو في شكل مكملات على شكل كبسولة . وتستخدم في بعض الأحيان لمشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال وأعراض القولون العصبي . ويمكن أن يساعد أيضا الجسم على هضم اللاكتوز .

حساسية الحليب