6 عادات سهله لتنحيف الخصر

0

لكل من يرغب بالتخلص من الدهون الزائدة الحصول على جسم رشيق وفي هذا المقال و حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال تعرف على اهم العادات التي تساعدك في التخلص من دهون منطقة الخصر

6 عادات سهله لتنحيف الخصر

نحافة منطقة الخصر أحد الأسرار التي تضفي على جسم المرأة مظهر أكثر جاذبية، وتراكم الدهون في هذه المنطقة لا يتسبب فقط في إفساد طلتك ومظهرك الخارجي، إلا أنه أيضاً قد يزيد من فرص الإصابة بالعديد من الأمراض كالسكر، والضغط العالي، أمراض القلب، وسرطان الثدي…
ومع بعض العادات الصحية اليومية، وتناول أنواع معينة من الأطعمة يمكنكِ التخلص من الدهون المتراكمة في منطقة الخصر، وإنقاص محيط خصرك عدة سنتيمترات واستعادة طلتك الرشيقة.

تناول كوب من الماء بالليمون كل صباح:

تناولى كوب من الماء المضاف إليه قطرات من عصير الليمون كل صباح، حيث يعمل فيتامين C الموجود في الليمون على تحسين عملية الهضم وحرق الدهون المتراكمة في منطقة الخصر.

الزبادي:

من أفضل الأطعمة التي تساعد على تنحيف منطقة الخصر هي الزبادي، والتي تعمل بصفة عامة على تحسين آداء المعدة في عملية الهضم، وتزيد من معدل التمثيل الغذائي وحرق الدهون.

 

الموالح والحمضيات:

الموالح والحمضيات كالبرتقال، الكيوي، الجريب فروت، اليوسفي، الليمون هي الخيار الأفضل لخسارة دهون الخصر حيث تحتوي على فيتامين C، والكالسيوم الذي يساعد على حرق الدهون. تناولي الفواكه الحمضية أو عصائرها بصورة يومية وتمتعي بخصر نحيف.

التفاح:

أفضل الفواكه المرتبطة بأنظمة الريجيم والتنحيف هو التفاح وذلك لأنه الأغنى بالألياف، والبكتين، ومضادات الأكسدة. ويعمل التفاح على الشعور بالشبع والإمتلاء ويساعد البكتين الموجود في التفاح على منع الخلايا من امتصاص الدهون.

6 عادات سهله لتنحيف الخصر

الخوخ:

أحد الفاكهة الغنية بفيتامين C والتي يُنصح بتناولها لراغبي الخصر النحيف.

فول الصويا والمكسرات:

الصويا ومنتجاته يعملان على زيادة معدل حرق الدهون بصفة عامة، وتناول الكاجو، اللوز، والجوز قد يمكنكِ من اختيار الملابس التي ترغبينها والظهور بجسم رشيق حيث يعمل تناول المكسرات على إنقاص محيط الخصر بشكل فعّال.

 بعض النصائح للحصول على خصر رشيق:

– تجنبي تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة كالوجبات السريعة والمقلية.

-استبدلي الأرز الأبيض بالبني، وكذلك الدقيق الأبيض بالأسمر.

-تناولي كوب إلى كوبين من الماء قبل كل وجبة.

-الشوكولاتة، المعجنات، والحلوى من الأطعمة التي تعمل على تراكم الدهون في منطقة الخصر والأرداف، ويفضل تجنب تناولها أو التقليل منها على قدر الإمكان.

-المشي لمدة 30 دقيقة يومياً وخاصةً بعد الوجبات يعمل على زيادة معدل حرق الدهون ومنع امتصاصها بواسطة الخلايا.

6 عادات سهله لتنحيف الخصر

نصائح للتخلص من دهون البطن

• ابتعدي عن كل ما يحتوي على السكر الأبيض المكرر، كالمعجنات، الحلويات على أنواعها، العصائر المعلبة، الخبز الأبيض، المربيات، الفاكهة المجففة، الدبس، العسل والأيس كريم، واستبدليها بالفواكه والخضار الطازجة الغنية بالألياف وببعض الأصناف من فئة النشويات كخبز النخالة أو القمح الكامل، رقائق الذرة الغنية بالألياف Bran ، القمح غير المقشور المسلوق، المعكرونة المسلوقة.

• تخلصي من الوجبات الجاهزة واختاري الحمص والعدس من الحبوب بدل الفاصوليا بالإضافة إلى اللحوم التي لا تحتوي على الكثير من الدهون في كافة الوجبات كقطعة من لحم العجل أو صدر الدجاج أو السمك المشوي،

• ركزي على تناول الأسماك والمأكولات البحرية بالإضافة إلى الجوز ،نظرا لغنى هذه العناصر الغذائية بالاوميغا 3 الذي يعمل على إعادة توزيع الدهون في كافة أنحاء الجسم.

• احرصي على ممارسة الرياضة التي تعمل على حرق الدهون في منطقة البطن ومحيط الخصر وذلك لأربع مرات في الأسبوع كحد أدنى، ويفضل أن يتم ذلك تحت إشراف مدرب متخصص، من أجل التفريق بين التمارين التي تعمل على تقوية العضلات وتلك التي تعمل على حرق الدهون في هذه المنطقة.

6 عادات سهله لتنحيف الخصر

6 عادات لتنحيف منطقة الخصر

-وفقاً للخبراء والباحثين، فإن الأشخاص الذي يستهلكون المشروبات الغازية بكثرة وبمعدل أكثر من زجاجة يومية من ” الصودا”، يزداد عندهم تراكم الدهون خمس مرات أسرع في محيط الخصر من الذين يشربون الصودا بالكاد مرّة خلال الأسبوع. المشروبات الغازية تحتوي على قدرٍ كبير من السكر الذي سيزيد من شهيتك وفي تناول المزيد من الأطعمة أثناء الوجبات. كما أن المشروبات الغازية “الدايت” ليست أفضل إذ تحتوي كذلك على مواد التحلية الاصطناعية، والتي تزيد من شهيتك تماماً مثل السكر. لذا ننصحكِ باستبدال هذه المشروبات، بعصائر صحية كعصير الفواكه الطازجة، أو كوب من الماء مع قشر من الحامض وأوراق النعنع.

-سواء كنت في حفل عشاء بوفيه أو في المنزل، إهتمي جيداً بـ”حجم” الصحن الذي تستخدمينه في تناول الطعام. ففي دراسة استقصائية أميركية أجريت بين الأفراد البدناء، تم اكتشاف أن هؤلاء الأفراد يفضلّون تناول الطعام بصحونٍ كبيرة بدلاً من الصحون الصغيرة أو المتوسطة الحجم. ولكن كيف تتسبب الصحون الكبيرة بالدهون على منطقة الخصر؟ الجواب بسيط. فعندما يكون لديك مساحة أكبر للطعام، فإنك تميلين الى إستهلاك أكثر مما يحتاجه جسمك وبالتالي ازدياد الدهون المخزنة في الجسم. لتجنب هذا التصرف السيء، إلتزمي باستخدام الأطباق الصغيرة الحجم وقاومي الرغبة بتناول صحن ثانٍ من الوجبة نفسها بعد انتهائك من الأول.

-لا تأكلي وأنتِ غاضبة أو حزينة، فالحالة النفسية لها تأثير على الوزن وعامل أساسي في الإصابة بالسمنة، إذ تكون عادةً استجابة الجسد للانفعال أو الحزن بتناول المزيد من الطعام. أفضل وسيلة لمكافحة هذا الأمر، شرب المياه والقيام بأي نشاط يريحك من الهموم التي تشعرين بها كالتحدث الى الأصدقاء أو الذهاب بنزهة للاسترخاء تبعدك عن تناول الطعام.

-تعتقد معظم النساء أن الأطعمة الغنية بالدهون والمشروبات تؤدي دائماً الى تخزين الدهون في الجسم. في الحقيقة، فإن الدهون الأحادية غير المشبعة تعد دهوناً صحيةً ومفيدةً بإجماع خبراء واختصاصيي التغذية وتعتبر مأكولات صحية وضرورية لجسمنا. فهذه الدهون مفيدة للغاية في تخليصك من هموم الدهون المترسبة بالجسم كما أنها تزيل الكوليسترول الضار من على جدران الأوعية الدموية وتحافظ على صحة القلب. وقد أكدت دراسات عديدة على قدرة هذه الدهون غير المشبعة على حرق دهون الجسم، وأن الذين يعتمدون على الدهون غير المشبعة بشكلٍ أوسع في عاداتهم الغذائية نادراً ما يعانون من السمنة وخاصة في منطقة البطن. لذا يعتبر الاستهلاك “المعتدل” للأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة في الأنظمة الغذائية مفيداً خصوصاً أن هذه الدهون تتوفر في عددٍ من الأطعمة؛ منها اللوز والأفوكادو والفول السوداني والمكسرات المختلفة. بالمقابل فالأطعمة قليلة الدسم يجب أن نكون حذرين في تناولها، إذ تعمد غالباً الشركات المصنعة لإضافة السكر في مقوماتها. وأنتِ تعرفين معنى ذلك. المزيد من السكر أي المزيد من فرص تخزين الدهون في الجسم.

-النوم القليل يولّد رغبة في تناول المزيد من الطعام خصوصاً الأطعمة التي تحتوي على كمية كبيرة من السكر. لذا احرصي على أن يحصل جسمك على الراحة الكاملة وعلى تسع ساعات من النوم أساسية وضرورية لكل ليلة للحفاظ على المستوى الطبيعي لهرمون الكورتيزول Cortisol المعروف باسم هرمون التوتر ويسمى أيضاً بهرمون النوم لأنه المسؤول الأول عن الاحساس بالنعاس الذي يرتفع عند عدم تحقيق ساعات الموصى بها من النوم. وظائف هرمون الكورتيزول عديدة أهمها أنه ينظّم ضغط الدم، وينظمّ وظيفة القلب الوعائية، ومهمّ لجهاز المناعة، كما أنه يسيطر على استعمال الجسم للبروتين والكربوهيدرات والدهون، عدا أنه مسؤول أساسي عن عملية استقلاب معدل الأيض في الجسم، ويساعد في المعاونة على التحكم بمعدل السكر في الدم، ومعاونة الجسم على التعامل مع التوتر. كما عليكِ أن تعلمي أن النوم مساءاً ليس كالنوم صباحاً، فالنوم مساءاً يساعد على إفراز هرمونات معينة تساعد الجسم على بناء العضلات وحرق الفائض من السعرات الحرارية. والنوم لساعات كافية يحقق التوازن بين مستويات الكورتيزول ويزيد إنتاج هرمون الليبتينLeptin ، وهو الهرمون الذي يسيطر على شهيتك.

-لا تحرمي جسمك من الأطعمة الغنية بالبروتين. فعموماً، ينصح الخبراء البالغين الاصحاء باستهلاك ما لا يقل عن 20 إلى 25 غراماً من البروتين في كل وجبة، معتمدين على مستوى النشاط الخاص بك وحجم الجسم. تناول وجبة غنية بالبروتين يسرّع عملية الهضم في جسمك مما يؤدي إلى حرق المزيد من السعرات الحرارية خلال اليوم، ويحققّ التوازن في نسبة السكر في الدم بالتزامن مع خفض مستويات الانسولين وتسريع معدل الايض، كما يساعد بالتحكم في الهرمونات التي تزيد من شهيتك لإخفاض وزنك بشكلٍ طبيعي. أفضل الخيارات من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من البروتين ودهون قليلة هي جبنة الريكوتا، المحار، الديك الرومي، الدجاج بدون جلد، سمك السلمون والبيض.

6 عادات سهله لتنحيف الخصر