10 عادات تدمر الكلى

0

تحتاج الكليتين الى عناية للمحافظها عليها بصحه جيدة وخالية من الامراض وفي هذا المقال و حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال تعرف على اهم العادات الخاطئة التي تدمر الكليتين

10 عادات تدمر الكلى

الكليتين في اجسامنا هي من الأعضاء المهمة لصحتنا , حيث انها تقوم بتصفية الدم في اجسامنا ، وإنتاج الهرمونات، وامتصاص المعادن، وإنتاج البول، والقضاء على السموم، وتحييد الأحماض , ولذلك هو واحد من أهم الأجهزة في الجسم ، فبجب الحفاظ على صحة الكليتين جيدا . احذر هذه العادات لتحافظ على صحة الكليتين يمكن ان يحدث بعض التلف أو انخفاض في وظيفة الكليتين غالبا دون أن يلاحظها أحد لسنوات وتظل الكلى ما زالت قادرة على القيام بعملهم مع اقل من 20٪ من قدرتها . وغالبا ما يشار بالتالي إلى أمراض الكلى باسم “الأمراض الصامتة”. هذا هو السبب الذي يجعل من المهم جدا العناية بالكليتين قبل فوات الأوان . وفيما يلي قائمة من العادات المشتركة التي تؤدي الى الكثير من الضغط على الكليتين ويمكن أن تسبب أضرارا خطيرة مع مرور الوقت

عادات تدمر الكلى

1. عدم شرب ما يكفي من المياه :

وظيفة الكلى الأكثر أهمية هو تصفية الدم والتخلص من السموم والنفايات. عندما لا تشرب الماء بكميات كافية خلال النهار ، فإن السموم و النفايات تبدأ في التراكم ويمكن أن تسبب أضرارا بالغة في الجسم .

2. اضافة الكثير من الملح في النظام الغذائي :

جسمك يحتاج الة الصوديوم أو الملح للعمل بشكل صحيح , ولكن معظم الناس يستهلكون الكثير من الملح الذي قد يرفع ضغط الدم ويضع الكثير من الضغط على الكلى . كقاعدة جيدة من التجربة، يجب أن لا يزيد احتواء الطعام عن 5 غرامات من الملح يوميا .

3. تأخير كثيرا نداء الطبيعة :

تجاهل الكثير منا الرغبة للذهاب الى دورة المياة لأنهم مشغولون جدا أو تجنب الحمامات العامة . الاحتفاظ بالبول على أساس منتظم يزيد من ضغط البول ويمكن أن يؤدي إلى الفشل الكلوي، وحصى الكلى، وسلس البول . يجب الاستماع إلى جسمك عندما تدعوه الطبيعة .

4. تناول الكثير من المواد السكرية :

تظهر الدراسات العلمية أن الأشخاص الذين يستهلكون 2 أو أكثر من المشروبات السكرية يوميا هم أكثر عرضة لظهور للبروتين في البول. وجود البروتين في البول هو علامة مبكرة على ان الكليتين لا يقومون بعملهم كما يجب .

10 عادات تدمر الكلى

5. نقص الفيتامينات والمعادن :

تناول الطعام النظيف ، والطعام في النظام الغذائي المكون من الخضار والفواكه الطازجة المهمة لصحتك العامة ووظائف الكلى الجيدة . يمكن أن النقص الكثير من فيتامين B6 والمغنيسيوم يزيد من مخاطر حصى الكلى أو الفشل الكلوي ، لان لهم أهمية فائقة للحد من مخاطر حصى الكلى . حوالي 70 إلى 80 في المئة من الأميركيين لا يحصلون على ما يكفي من المغنيسيوم ، لذلك قد تكون هناك خطر للاصابة بامراض الكلى أذا كنت تعاني من نقص المغنيسيوم .

6. استهلاك الكثير من البروتين الحيواني :

الإفراط في الاستهلاك من البروتين، وخصوصا اللحوم الحمراء، يزيد العبء على الكلى في التمثيل الغذائي . لذلك تناول المزيد من البروتين في النظام الغذائي يزيد الجهد على الكلى للعمل بجدية أكبر ، وهذا يمكن أن يؤدي إلى تلف الكلى أو خلل مع مرور الوقت .

7. الحرمان من النوم :

لقد سمعنا جميعا كم من المهم الحصول على النوم في الليل جيدا . ويرتبط الحرمان من النوم المزمن بكثير من الأمراض وأمراض الكلى , أثناء الليل أنسجة الكلى تقوم بإصلاح خلايا الجسم التالفة ، حتى تعطي للجسم الوقت للشفاء وإصلاح نفسه.

8. الإعتياد على تناول القهوة :

مثل الملح , فإن الكافيين يمكن أن يرفع ضغط الدم ويضع ضغطا إضافيا على الكليتين . مع مرور الوقت الاستهلاك المفرط للقهوة يمكن أن يسبب الضرر للكلى .

9. اساءة استخدام مسكنات الألم :

الكثير من الناس يتناولون المسكنات لآلام الصغيرة , في حين أن هناك العديد من الحلول الطبيعية والعلاجات الآمنة المتاحة . الاستخدام المفرط أو تعاطي مسكن للألم يمكن أن يؤدي إلى تلف شديد في الكبد والكلى .

10. شرب الكحول :

الكحول في الواقع هو السم القانوني الذي يضع الكثير من الضغط على الكلى والكبد .
للبقاء في صحة جيدة وتجنب مشاكل الكلى فمن المهم أكل الكثير من الأطعمة الطازجة وأخذ المعلومات الواردة أعلاه في الاعتبار ، وتجنب هذه العادات قدر الإمكان، فإذا اصبحت الكليتين ليست تحت ضغط مستمر فإن جسمك يقوم بوظيفته بطريقة جيدة .

10 عادات تدمر الكلى

طرق حمايتها :

لإبقاء الكلي في صحة ممتازة، يجب تناول الطعام الصحي وممارسة الرياضة بشكل منتظم، وهذه وصفة بسيطة تساعد على تنظيفها بشكل دوري:

نضيف لتر ماء مع حفنة بقدونس طري مغسولة ومقطعة على النار، وتركها على نار هادئة لمدة 10 دقائق، تصفى بعد أن تبرد ونضع السائل في قنينة معقمة في الثلاجة، ثم يشرب منه كأس واحد كل يوم، هذه الطريقة تجعل السموم والملح ينزلان مع عملية التبول.

يمكن إستعمال قطع الزنجبيل الطري في قنينات الماء الموضوع في الثلاجة ليستعمله الجميع فمذاقه طيب ومنافعه كثيرة جداً.

أشياء نافعة بإذن الله في صحة الكلي :

الكرفس
حب الرشاد المنبت
اليقطين
الخيار
البطاطس
فاكهة الباباي
الموز
البطيخ
القطاني
عصير الرمان وخلطة زيت الزيتون و الليمون الحامض وخل التفاح، نافعة بإذن الله في مشاكل حجر الكلي.

10 عادات تدمر الكلى

كيف يمكن معرفة صحة الكلى

يمكن تقييم صحة الكلى بطرق مختلفة تتراوح بين الملاحظة المباشرة، من خلال النظر والفحص الإكلينيكي، إلى الفحوصات الطبية والمخبرية اللازمة. ومن أهم الطرق التي يمكن من خلالها تقييم صحة الكلى ما يلي:

– الملاحظة المباشرة لطبيعة البول، من ناحية اللون، والكمية، والرائحة، والألم المصاحب للتبول وغيرها من الأمور الظاهرة،

– ألم أسفل الظهر قد يدل على مشاكل كلوية، مثل حصى الكلى، والتهاب حوض الكلى، وزيادة نسبة ارتجاع البول إلى حوض الكلى، وغيرها من المشاكل الكلوية.

– الفحص الإكلينيكي للكلى، وهذا الفحص يجب أن يقوم به الطبيب المختص، حيث يقوم بفحص البطن بشكل عام، ثم يُركّز على الكلية حجماً وشكلاً خارجياً، ومدى ارتباطها بألم الظهر أو البطن إن وُجد. التحاليل المخبرية، ومن أهمها وظائف الكلى المعروفة، وهي “الكرياتينين” و”اليوريا”.

– وهذه عبارة عن فضلات يتخلص منها الجسم عن طريق الكلى، فأي زيادة في مستوى هاتين المادتين، يعني أن وظائف الكلى متدهورة، ويجب الحذر والانتباه.

– عمل صورة ألتراساوند للكلى، وذلك لمعرفة حجم الكلى الطبيعي، ومعرفة إن كان حجمها ذلك طبيعيا أو غير ذلك، وكذلك لمعرفة إن كان هنالك أي مشاكل متعلقة بالمسالك البولية العلوية القريبة من الكلى.

10 عادات تدمر الكلى

وسائل تنظيف الكلى والمحافظة عليها

من المهم جداً المحافظة على هذا العضو المهم، لأنّ صحته تنعكس على صحة الجسم ككل، وهذا الأمر يتطلب الالتزام ببعض الإرشادات التي تُساعد في حماية الكلى، وتنظيفها، والمحافظة على سلامتها، ونذكر منها:

– عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة بشكل كير، كالبُقوليات المحفوظة في علب مثل الفول، والفاصوليا، والحمص وغيرها.

– التعوّد على تناول كمية كبيرة من السوائل، ويُفضّل الماء بكمية لا تقل عن 3ليتر يومياً، لأن ذلك يُساعد في تنظيف المسالك البولية من مسببات الالتهابات، وحصى الكلى وغيرها. كذلك السوائل بشكل عام، والماء بشكل خاص يُساعد على حماية الكلى من أثر المواد السامة التي ترشح في السائل البلازمي. فيحميها من الإصابة وبالتالي اضطراب وظيفتها.

– تناول كمية كبيرة من الخضراوات والفواكه، خصوصاً من الخضراوات البقدونس والخيار والبصل وغيرها، ومن الفواكه العنب، والبلح، والتفاح وغيرها. لأن الخضراوات والفواكه تساعد كذلك على تقليل كمية السموم الممتصة مع الأطعمة في الأمعاء، مما يقلل من فرصة وصولها إلى الكلى، وبالتالي حمايتها.

– عند ملاحظة أي أعراض غير طبيعية متعلقة بالجهاز البولي، كصعوبة التبول، أو نزول حصى صغيرة مع البول، أو تغير لون البول إلى الأحمر أو إلى الأسود، يستدعي التوجه إلى الطبيب المختص فوراً، لأنّ أي تأخير في عملية تقييم وظائف الكلى يعود بالسلب على الشخص المصاب، ولأنه كلما كانت عملية علاج المسببات أسرع، كلما كان فرصة استعادة سلامة الكلى أسرع وأضمن.

– تجنب حشر البول لفترة طويلة، ومحاولة الوصول إلى الحمام في أقرب وقت عند الحاجة، لأن عملية حشر البول تؤدي إلى ارتجاع البول إلى حوض الكلى مما يؤدي إلى تكون حصى حوض الكلى، وحتى التهاباتها مما يزيد من فرصة اضطراب وظائف الكلى.

– تجنب العادات الصحية السيئة، كالتدخين، فقد ثبت أن نسبة الأشخاص المدخنين والمصابين بأمراض الكلى أكثر من أولئك ممن هم من غير المدخنين. كذلك التدخين يُعتبر واحداً من عوامل الخطورة التي قد تؤدي في بعض الأحيان إلى سرطان الكلية.

– تجنب تناول كميات من الأدوية، خصوصاً كبار السن الذين يتناولون كميات من الأدوية بسبب الأمراض المزمنة، لأن الأدوية بشكل عام تنحل إما في الكبد أو في الكلى، وفي حالة انحلالها في الكلى، وبشكل كبير، يؤدي ذلك إلى اضطرابات في وظائفها، وعلى المدى البعيد، قد يؤدي ذلك إلى فشلها.

10 عادات تدمر الكلى