8 طرق للوقاية من الزهايمر

0

يعتبر مرض الزهايمر او الخرف من الامراض التي ليس لها علاج في الوقت الحالي لذلك ينصح بالمحافظة على صحه الجسم والعقل من اجل تفادي الاصابة بالزهايمر في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الطرق للوقاية من الزهايمر

8 طرق للوقاية من الزهايمر

الزهايمر (يسمى، ايضا: العته / الخرف الكهلي – presenile dementia) هو السبب الاكثر شيوعا للخرف. يؤذي المهارات العقلية والاجتماعية مما يؤدي الى اعاقة الاداء اليومي في الحياة العادية. مرض الزهايمر عبارة عن ضمور في خلايا المخ السليمة يؤدي الى تراجع مستمر في الذاكرة وفي القدرات العقلية / الذهنية.

مرض الزهايمر ليس مرحلة طبيعية من مراحل الشيخوخة، لكن احتمال الاصابة به يتزايد مع تقدم العمر. نحو 5% من الناس في سن 65 – 74 عاما يعانون من مرض الزهايمر، بينما نسبة المصابين بالزهايمر بين الاشخاص الذين في سن 85 عاما وما فوق تصل الى نحو 50%.

على الرغم من ان الزهايمر هو مرض عضال لا شفاء منه، الا ان هنالك علاجات قد تحسن جودة حياة من يعانون منه. فالمرضى المصابون بمرض الزهايمر، وكذلك الاشخاص الذين يتولون رعايتهم، بحاجة الى دعم العائلة والاصدقاء من اجل النجاح في مقاومة الزهايمر.

اعراض الزهايمر

في المرحلة الاولى من الزهايمر يظهر فقدانا طفيفا للذاكرة وحالات من الارتباك والتشوش، مما يؤدي في نهاية المطاف الى ضرر مستديم لا يمكن اصلاحه في قدرات المريض العقلية، كما يقضي على قدرته على التذكر، على التفكير المنطقي وعلى التعلم والتخيل.

فقدان الذاكرة:

كل شخص يجد صعوبة في تذكر بعض الاشياء. من الطبيعي ان تنسى اين وضعت مفاتيح سيارتك، او اسماء اشخاص نادرا ما تلتقي بهم. ولكن مشاكل الذاكرة لدى مرضى الزهايمر تشتد وتتفاقم.

المصابون بمرض الزهايمر يواجهون المشاكل التالية:

– يكررون نفس الجمل والكلمات
– ينسون محادثات او مواعيد
– يضعون اشياء في غير مكانها الصحيح، بل وفي اماكن غير منطقية اطلاقا
– ينسون اسماء ابناء عائلاتهم واسماء اغراض يستعملونها يوميا
– مشاكل في التفكير المجرد
– في بدايات المرض، قد لا يستطيع مرضى الزهايمر المحافظة على موازنتهم المالية، وهي مشكلة قد تتطور الى صعوبة في معرفة وتحديد الارقام والتعامل بها
– صعوبة في العثور على الكلمة الصحيحة او المناسبة
– القدرة على ايجاد الكلمة الصحيحة، او حتى متابعة محادثة ما، تصبح في بعض الاحيان مهمة جدية، بل تحديا، بالنسبة لمرضى الزهايمر. وفي النهاية تضعف ايضا قدرتهم على القراءة والكتابة
– مشاكل في القدرة على تحديد المكان
– فقدان الاحساس بالوقت، حتى ان مرضى الزهايمر قد “يضيعون” في منطقة معروفة ومالوفة
– فقدان القدرة على الحكم واتخاذ الموقف
– صعوبات في حل مشاكل يومية، مثل معرفة كيفية التصرف في حال احتراق الطعام في الفرن. مع الوقت يصبح الامر اكثر صعوبة وفي نهاية المطاف يصبح مستحيل. مرض الزهايمر يتميز بالصعوبة البالغة في تنفيذ مهمات واعمال تتطلب تخطيطا، اتخاذ قرارات وقدرة على الحكم واتخاذ موقف
– صعوبة في تنفيذ مهمات واعمال معتادة ومعروفة.
– من الصعب جدا القيام بالمهامات الروتينية التي تتضمن بضع مراحل او خطوات، مثل الطبخ. الاشخاص الذين يعانون من مرض الزهايمر في مراحله المتقدمة ينسون في النهاية كيفية تنفيذ الامور الاكثر اساسية.

تظهر لدى مرضى الزهايمر تغيرات في الشخصية مثل:

المزاج المتقلب
انعدام الثقة بالاخرين
العناد المتزايد
الانطواء الاجتماعي
الاكتئاب
الخوف
العدوانية

8 طرق للوقاية من الزهايمر

أسباب وعوامل خطر الزهايمر

الزهايمر ليس نتيجة لعامل واحد فقط. يعتقد العلماء ان مرض الزهايمر ناجم عن مزيج من عوامل وراثية وعوامل اخرى تتعلق بنمط الحياة والبيئة المحيطة. ومن الصعب جدا فهم مسببات وعوامل الزهايمر، لكن تاثيره على خلايا الدماغ واضحة، اذ انه يصيب خلايا المخ ويقضي عليها.

هناك نوعان شائعان من تضرر الخلايا العصبية (العصبونات – Neurons) لدى مرضى الزهايمر:

لويحات (Plaques): تراكم بروتين، غير مؤذ عادة، يدعى اميلويد – بيتا (Amyloid beta‏)، من الممكن ان يسبب ضررا في عملية الاتصال بين خلايا المخ. السبب الرئيسي لتدمير العصبونات في مرض الزهايمر لا يزال غير معروف، لكن هناك ادلة عديدة على ان تراكم بروتين اميلويد – بيتا بشكل غير عادي هو السبب.

حبيكات (Tangles): المبنى الداخلي للخلايا الدماغية مرهون بالاداء السليم والطبيعي لبروتين يدعى تاو (Tau protein). عند مرضى الزهايمر، تحصل تغيرات في الياف بروتين تاو تؤدي الى التوائها والتفافها. العديد من الباحثين يعتقدون بان هذه الظاهرة قد تسبب ضررا كبيرا وخطيرا للخلايا العصبية (العصبونات)، بل والقضاء عليها.

السن: مرض الزهايمر يظهر عادة فوق سن الـ 65 عاما، لكن يمكن ان يظهر، في حالات نادرة جدا، حتى قبل سن 40 عاما. نسبة انتشار المرض بين الاشخاص الذين تتراوح اعمارهم بين 65-74 عاما هي اقل من 5%. اما بين الذين في سن 85 عاما وما فوق كبار السن، فان نسبة انتشار الزهايمر تبلغ نحو 50%.

العوامل الوراثية: اذا كان في العائلة مرضى بالزهايمر، فان احتمال اصابة ابناء العائلة من الدرجة الاولى (الابناء/ البنات، الاشقاء/ الشقيقات) بالمرض هو اعلى بقليل. الاليات الوراثية لانتقال مرض الزهايمر بين افراد العائلة الواحدة لم يتم التعرف عليها تماما، بعد، لكن العلماء يلاحظون بضع طفرات جينية تزيد من خطر الاصابة في عائلات معينة.

الجنس: النساء اكثر عرضة، من الرجال، للاصابة بمرض الزهايمر. واحد الاسباب لذلك هو ان النساء يعشن سنوات اكثر.

عيوب ادراكية بسيطة: الاشخاص الذين يعانون من عيوب ادراكية بسيطة لديهم مشاكل ذاكرة اكثر خطورة من المقبول والمعتاد في سنهم، ولكن ليست خطيرة بما يكفي لتعريفها بانها الخرف. كثير من الناس من ذوي هذه العيوب يصابون بمرض الزهايمر في مرحلة ما.

نمط الحياة:

العوامل التي تزيد خطر الاصابة بامراض القلب تزيد ايضا مخاطر الاصابة مرض الزهايمر. من بينها:

ضغط الدم المرتفع
فرط الكولسترول في الدم
السكري غير المتوازن
المواظبة على اللياقة البدنية العالية ليست المهمة الوحيدة – ينبغي تدريب الدماغ ايضا. فبعض الابحاث والدراسات تؤكد على ان الحفاظ على النشاط العقلي طوال الحياة، وخصوصا في سن متقدمة، يقلل من خطر الاصابة بمرض الزهايمر.

المستوى التعليمي – الثقافي: لقد وجدت الدراسات علاقة بين مستوى التعليم المنخفض وبين خطر الاصابة بمرض الزهايمر. لكن السبب الدقيق لذلك غير معروف. بعض الباحثين يرون انه كلما استخدمنا دماغنا اكثر كلما تم انشاء المزيد من مناطق التماس والاتصال بين الخلايا العصبية، والتي تشكل احتياطيا اكبر في سن الشيخوخة. ولكن، ربما كان من الصعب اصلا ملاحظة مرض الزهايمر لدى الاشخاص الذين يشغلون ادمغتهم بصورة دائمة.

علاج الزهايمر

علاج الزهايمر ، حتى الان. اطباء الاعصاب يصفون في بعض الاحيان ادوية للحد من الاعراض التي غالبا ما تصاحب مرض الزهايمر، بما في ذلك عدم القدرة على النوم، التخبط، القلق، الارق والاكتئاب. لكن نوعين فقط من الادوية ثبتت نجاعتهما في ابطاء التدهور العقلي الناجم عن مرض الزهايمر وهما من مثبطات انزيم كولينستيراز (Cholinesterase): ميمانتين (Memantine) وناميندا (Namenda).

8 طرق للوقاية من الزهايمر

الوقاية من الزهايمر

التجارب التي اجريت على البشر للتطعيمات ضد مرض الزهايمر، تم ايقافها قبل بضع سنوات، لان بعض المشاركين في التجارب ممن حصلوا على اللقاح اصيبوا بالتهاب حاد في الدماغ.

مع ذلك، يمكن تقليل خطر الاصابة بمرض الزهايمر، مثلما نقلل من خطر الاصابة بامراض القلب. العديد من العوامل التي تزيد خطر الاصابة بامراض القلب قد تزيد من خطر العته. العوامل الاساسية هي: ضغط الدم المرتفع ومعدلات الكوليسترول والسكر في الدم. كما ان المواظبة على النشاط البدني والعقلي والاجتماعي من شانها ان تقلل مخاطر الاصابة بمرض الزهايمر.

طرق الوقاية من مرض الزهايمر

1-تناول المزيد من الفواكه والخضراوات

وجدت دراسة يابانية أن استهلاك عصير الفواكه والخضراوات مرتبطاً مع انخفاض معدل حدوث مرض الزهايمر وذلك بعد متابعة لمجموعه من الأشخاص أكثر من سبع إلى تسع سنوات.

2-تناول التوت

التوت يحتوي على مستويات عالية من المكونات النشطة بيولوجيا التي تحارب ضعف الذاكرة. ويفضل أكل التوت كل يوم لتحقيق أقصى فائدة.

3-زيادة أحماض أوميغا 3 الدهنية

أظهرت دراسة أمريكية أن الأفراد الذين يتناولون الأسماك الدهنية التي تحتوي على أحماض أوميغا-3 لديهم أقل معدلات للإصابة بمرض الزهايمر.

4-تناول مكملات حمض الفوليك

إذا كنت ممن لا يتناولون الأطعمة الغنية بحمض الفوليك فمن المفضل تناول أقراص حمض الفوليك لتقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

5-السيطرة على ضغط الدم

تظهر بعض الدراسات أن ارتفاع ضغط الدم يترافق مع زيادة خطر الإصابة بالخرف ومرض الزهايمر.

6-الحياة الاجتماعية القوية

النتائج تشير إلى أن الحياة الاجتماعية النشطة وشبكة قوية من الأصدقاء قد يساعد في منع مرض الزهايمر في وقت لاحق في الحياة.

8 طرق للوقاية من الزهايمر

لتفادى حدوث مرض الزهايمر يراعى

1- النشاط الرياضي اليومى ،فالرياضة تحسن النشاط القلب وتخفض السمنة و السكري و ضغط الدم ،وهى عوامل تفيدالمخ.

2-تنشيط المخ بممارسة لعبة الشطرنج ،الكلمات المتقاطعةأو المطالعة

-3.تجنب العزلةبالمحافظة على علاقات عامة

4-كثرة تناول الخميرة والبليلة والمكسرات والحبوب الكاملة والكبد والعسل الأسود‏ ومنتجات الألبان والخضروات الورقية حيث فيتامين ب المركب والماغنيسيوم .

5- تناول أغذية غنية بفيتامين سى وتأتى السبانخ والفراوله في مقدمتها و الطماطم والجزر والفلفل الأحمر والبرتقال و المانجو والمشمش والعنب الأحمر الذي يحتوي علي عناصر طبيعية تزيد من نشاط الإنزيمات القادرة علي شحن خلايا اعصاب المخ ، كذلك تتميز الفواكه الطازجة وعصيرها بمحتواها العالى من الصوديم والبوتاسيوم اللازمين لتنشيط المخ ويوجدا أيضا فى العسل الأسود والبقوليات بأنواعها.

6- تناول الكبدة يساعد علي زيادة تدفق الدم والاكسجين بالمخ ‏,‏ والي جوارها تقف الأسماك خاصة التونة والسردين والمحار والدجاج المنزوع الجلد والبيض‏.‏

7- الحرص على تناول غذاء ملكات النحل ونبات الجنسينج وحبوب اللقاح وعسل النحل‏ و التمر.

8- حبوب القمح لها مفعول السحر في تنشيط الذاكرة، وهذه الحبوب تتواجد في البليلة الممزوجة باللبن.

9- طبق السلطة من الاغذية الرئيسية التي تساعد على قوة التركيز والحيوية، خصوصا اذا احتوى على البصل والثوم، حيث ان هذين النوعين من الخضراوات يساعدان كثيرا على بعث النشاط لاحتوائهما على مواد مضادة للاكسدة، بالاضافة الى فيتامين (هـ) الذي يساعد خلايا المخ على استعادة نشاطها.

10- ملعقتين من العسل الاسود الى ملعقة من الطحينة تعد وجبة خفيفة ومشبعة وتعطي سعرات حرارية تساعد كثيرا على تنشيط الذهن وصفائه.

8 طرق للوقاية من الزهايمر