7 نصائح لتجنب العدوى اثناء الحمل

0

هناك الكثير من الطرق والنصائح التي تساعد على تجنب العدوى اثناء الحمل في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم النصائح لتجنب العدوى اثناء الحمل

الحمل

مع وجود الحمل يصبح الاهتمام بصحة الحامل والجنين، واتّباع نمط حياة صحيّ أمر ذو أولويّة قُصوى، وتسعى كلّ سيّدة حامل إلى الحصول على فترة حمل مُريحة خالية من المتاعب والمُضاعفات والمشاكل الصحيّة، ويمكن تحقيق هذا الأمر من خلال تطبيق بعض النّصائح والإجراءات العامّة.

تجنب التعرض للامراض المعدية اثناء الحمل :

النظافة :

تتعرض النساء الحوامل الى الاصابة بالعدوى عن طريق الاتصال من شخص الى شخص مثل التقبيل , او الاتصال الجنسي , او التعامل مع سوائل الجسم لشخص اخر او لمس اعينهم او الانف او الفم . و من اهم الممارسات الصحية الجيدة مثل غسل اليدين بشكل متكرر و تجنب الاتصال مع لعاب شخص اخر من خلال الاطعمة المشتركة , و المشروبات و الاواني , حيث يمكن ذلك ان يقلل من فرص الاصابة بأمراض يمكن ان تكون ضارة .
النظافة الجيدة مهمة جدا و خاصة للنساء الحوامل اللاتي لديهن اطفال صغار او اللاتي تتعامل معهم , كما هو الحال في مراكز الرعاية النهارية مثل الحضانات او المدارس . حيث يمكن ان تكون العدوى ضارة مثل الفيروس المضخم للخلايا , و هي اكثر انتشارا في الاطفال الصغار .

غسل اليدين :

غسل اليدين هو وسيلة اساسية و فعالة جدا لمنع انتشار العدوى . يجب غسل اليدين قبل و بعد ملامسة الاطعمة النيئة و عند تناول الطعام , و بعد الذهاب الى الحمام , و بعد تغيير الحفاضات او مساعدة الطفل لاستخدام المرحاض , او بعد مسح الانف للطفل الصغير , او بعد التعامل مع القمامة او الغسيل المتسخ , او بعد لمس الحيوانات او الحيوانات الاليفة , وبعد التعامل مع لعب الاطفال , او بعد لمس الاتربة .

وينبغي ان تكون الايدي مبللة بالماء او الصابون العادي او مضادات الميكروبات , ومن ثم فرك اليدين معا لمدة 15-30 ثانية . و خاصة الاهتمام بالاظافر و بين الاصابع , و المعصمين , ثم شطف اليدين جيدا . و من الناحية المثالية استخدام منشفة جافة تستخدم لمرة واحدة فقط .

تدليك اليدين بالكحول يعتبر بديل جيد لتطهير اليدين عندما تكون الظروف غير متاحة لغسل اليدين بالماء و الصابون , و عند اتاحة الظروف يجب اعادة غسلها بالماء و الصابون .

الاحتياطات الغذائية :

الاحتياطات الغذائية امر ضروري لسلامة المرأة الحامل , و على وجه الخصوص , المنتجات المصنوعة من الحليب غير المبستر , و اللحوم النيئة , او غير المطبوخة جيدا , او الاسماك او المحار , او العصائر الغير مبسترة او عصير التفاح , او اللحوم الباردة , و سلطات اللحوم و المأكولات البحرية المخزنة و التي قد تكون محتوية على البكتريا حيث تكون ضارة على صحة الحوامل . و منم الضروري غسل الفواكه و الخضروات جيدا قبل استخدامها . و يقوم الخبراء و مراكز السيطرة على الامراض و الوقاية منها بمباديء توجيهيية لسلامة الاغذية للجميع و ليس فقط للنساء الحوامل .

الامراض المنقولة بالحشرات :

ينبغي ان تؤخذ النساء الحوامل الاحتياطات التي تقلل من خطر الاصابة بالامراض المعدية التي تنتقل عن طريق البعوض ( على سبيل المثال فيروس غرب النيل , فيروس حمى الضنك , و الملاريا ) . يمكن الوقاية من لدغات البعوض من خلال الملابس الوقاية او الشاشات او تجنب الهواء الطلق عندما يكون البعوض اكثر نشاطا , و يمكن استخدام المواد الطاردة للحشرات . و يعتبر DEET هو طارد الحشرات الاكثر فاعلية و تكون منتجاته كافية من 10-15 % في معظم الظروف . و يمكن استخدامه للنساء الحوامل او حتى اثناء فترة الرضاعة . و يفضل عدم استخدام picaridin لانه لا توجد دراسات كافية حول استخدامه اثناء فترة الحمل .

العدوى المنقولة جنسيا :

يجب ان تكون المرأة الحاملعلى علم من خطر اصابتها بالعدوى عن طريق الاتصال الجنسي , و قد يزيد هذا الخطر اذا كان الزوج لديه اكثر من زوجه . و يجب ان يستخدم الزوج الواقي الذكري في حالة اذا كان لديه زوجات اخريات لتقليل فرص الاصابة بالعدوى المنقولة جنسيا , او يمكن استخدام الواقي الانثوي في هذه الحالة . و يجب تجنب ممارسة الجنس حتى عند استخدام الواقي الذكري اذا كان الزوج لديه دلائل على وجود عدوى يمكن انتقالها عن طريق الاتصال الجنسي ., مثل إفرازات من القضيب او الم اثناء التبول , او ظهور بثور او قروح على الجلد و الاعضاء التناسلية .

السفر :

يفضل تجنب السفر الى المناطق الاكثر خطورة لتقليل فرص الاصابة ببعض الامراض المعدية مثل الملاريا و الحمى الصفراء . حيث يمكن الحصول على الامراض المعدية بالاغذية او المنقول عن طريق المياه في بعض اجزاء العالم . لذلك يجب على النساء الذين يخططون السفر الدولي خلال فترة الحمل ان يستشيروا عيادة السفر حول القضايا المرتبطة بالعدوى .

التطعيمات :

يجب على النساء الحصول على التطعيمات اللازمة قبل الحمل او اثناء الحمل مثل تطعيم الانفلونزا و السعال اليكي و التهاب الكبد B . كما يجب على الاطفال و افراد الاسرة الحصول على التطعيمات الخاصة بهم . و يقلل هذا من خطر اصابة السيدة الحامل بالعدوى , كما يقلل من مخاطر تعرض الام و الطفل للاصابة بالعدوى بعد الولادة .

نصائح للحامل

– الراحة والاسترخاء والنوم يجب على المراة الحامل أخذ قسط مناسب من الراحة خاصة بعد أداء أعمالها اليومية سواء في المنزل أو العمل ، كما يتوجب عليها النوم لمدة 8 ساعات على الأقل لتجنب الإرهاق ، وتجنب النوم على البطن لما له من تأثيرات سلبية على الجنين وأمه .

– الاهتمام بالجلد حيث يطرأ عليه تغيرات واضحة كظهور التشققات ، الكلف ، أختلاف لون أجزاء من البشرة

– عدم تناول أي أدوية إلا بعد استشارة الطبيب

– عدم استخدام العطو و مستحضرات التجميل بكثرة لأن الدراسات أثبتت انها تؤدي لإصابة الجنين بالربو التحسسي .

– الإبتعاد عن الإنفعالات الحادة أو الحزن الشديد أو الصدمات .

– الحذر عن السفر بالطائرة أو السيارة ، إلا تحت إشراف الطبيب خصوصا في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل والشهر التاسع .

– ممارسة الرياضة لأن الرياضة تحسن صحة الام وتضمن لها حملا جيدا وولادة سهلة ، وتعتبر رياضة المشي هي أفضلها على الإطلاق

– الملابس المناسبة لا بد لها من ارتداء الملابس الفضفاضة المريحة حتى لا تضغط على الجنين ، كذلا يفضل أن تكون قطنية لامتصاص العرق.

– التغذية الصحية ويعد الغذاء السليم المتكامل أهم هذه النصائح ، إذ ينبغي على الحامل تناول غذاء متوازنا يحوي كافة العناصر الغذائية مع التركيز على اللحوم والبروتينات والألبان والألياف والمعادن والفواكه والخضراوات التي تساعدها على التخلص من مشكلة الإمساك التي تعاني منها أغلب النساء الحوامل ، مع تجنب مضاعفة كمية الغذاء لأن ذلك قد يتسبب بإصابة الجنين بالسمنة ، الأمر الذي قد يجعل أمر ولادتها عسيرا.
– الحصول على القدر الكافي من الراحة والاسترخاء والنوم، وذلك بعد قيامها بإنهاء كل الواجبات الملقاة على عاتقها، ويتوجب عليها النوم لمدة 8 ساعات، ليحصل جسمها على القدر الكافي من النوم، ويجب عليها تجنب والابتعاد عن النوم على بطنها، لأنه يؤدي إلى أضرار جانبية وسلبية على صحة الجنين.

– القيام باختيار الملابس المناسبة لها، بحيث تكون فضفاضة وواسعة، وتجنب لبس الملابس الضيقة، لأنها تؤدي إلى حدوث ضغط على الجنين في بطن أمه، ويفضل أن تكون غالبية ملابسها من النوعية القطنية.

– تناول الوجبات الغذائية الصحية والمتوازنة، وذلك باحتوائها على جميع العناصر الضرورية لتقوية الجنين، فجب تجنب التركيز على الكمية التي يتم تناولها، بقدر التركيز على الفائدة التي تحتويها هذه الأغذية، وتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي نسبة دهون وسكريات عالية، والتركيز على جميع أنواع الخضروات والفواكه، لأنها تجنب حدوث مشكلة الإمساك عند الحامل.

– العناية بالتغيرات التي تحدث على الجلد بسبب الحمل، كالتقشر والسواد والبثور وغيرها من الأعراض التي تصيب الجلد، ففي حال حدث ذلك يجب الاهتمام والعناية بالجلد، ليستعيد نضارته ولونه الطبيعي، ويكون ذلك باستخدام أنواع معينة من الأطعمة، واستخدام مستحضرات التجميل المناسبة للجلد.

– ممارسة بعض التمارين الرياضية التي تناسب الحمل، لما لها من فوائد في تسهيل عملية الولادة، وأفضل أنواع الرياضة التي ينصح بممارستها من قبل الحامل رياضة المشي.

– الابتعاد وتجنب استخدام جميع أنواع العطور، والمستحضرات التجميلية التي يكون لها رائحة قوية، لأن ذلك يعمل على إصابة الجنين بالحساسية من هذه الروائح.

– تجنب العصبية والانفعالات القوية، لما لها من تأثيرات سلبية على الحمل والجنين، لذلك يجب على كل امرأة التحلي بالصبر وأخذ نفس عميق في هذه المرحلة، لتجنب التعرض لحدوث أي مشكلة تؤدي بها إلى الانفعال والتوتر.

– الامتناع عن تناول أي نوع من أنواع الأدوية، دون استشارة الطبيب المشرف على حمل هذه المرأة.