7 اسرار الزواج الناجح

0

تعتبر المشاكل الزوجية من الامور العادية التي يتعرض لها كل منزل في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم اسرار لزواج ناجح بدون مشاكل

7 اسرار الزواج الناجح

نصادف أحياناً ثنائياً مر على زواجهم سنواتٍ طويلة إلا أنهم يتألقان فرحاً وسعادة وينسجمان مع بعضهم البعض وكأنهما في شهر العسل لا يفترقان ولا يتخاصمان. وبالمقابل قد نلتقي بزوجين تزوجا حديثاً و لم يمض على زواجهما أشهر قليلة يفكران بالانفصال لكثرة المشاكل والمتاعب بينهما، فما هو السر إذاً، وأين يكمن؟

7 اسرار الزواج الناجح

1- حافظي على خطاب واضح ومحدد أثناء المشاكل الفورية

حافظي على خطاب واضح ومحدد في مواجهة المشاكل الفورية.. تحلي بالهدوء، وحاولي وصف المشكلة كما ترينها، وتجنبي التعميمات المتسرعة، وقبل أن تقولي أي شيء، أمسكي بيد شريك حياتك وتحدثي معه عن الأشياء الصعبة.

2- تجنبي كتمان مشاعرك تجاه زوجك

تجنبي كتمان مشاعرك، فكتمان المشاعر يفقدك العلاقة الحميمية مع زوجك. خصصي وقتا لنقاش المشكل المطروح وحاولي برفقة شريك حياتك وضع بعض القواعد الأساسية. أحدنا يتحدث، الآخر ينصت. ويمكن ان يطرح أسئلة من أجل التوضيح.. وعندما تنتهين من الحديث، يمكن للطرف الآخر تقديم ملخص للنقاط التي طرحت. وعندما يفهم موقفك، تبادلي الأدوار. وينصح الخبراء الأزواج بالتعبير عما يشعرون به لشريك الحياة وما يحتاجون إليه بصراحة.

3- تجنبي الإنتقادات أو الإهانة

قومي بصياغة المشكلة المطروحة بحياد، تجنبي الإنتقادات، الإهانة أو النبش في المشاكل القديمة، أخبري شريك حياتك بما تحتاجين إليه مثلا : ” أريد أن أشعر بالاحترام”.
تجنبي الوقوف في وضع الدفاع، وحاولي الإنصات لشريك حياتك باهتمام مع طرح الأسئلة التي تتبادر الى ذهنك، وأخيرا تقدمي لشريك حياتك بالشكر لإنصاته واهتمامه.

7 اسرار الزواج الناجح

4- فكري في طرق مرنة لتحقيق أحلامكما المشتركة

تحدثي في حميمية عن أحلامكما المشتركة، آمالكما وتطلعاتكما، ثم فكرا في طرق مرنة لتحقيقها .

5- تواصلي بوضوح مع شريك حياتك

حاولي الحصول على اهتمام شريك حياتك وتركيزه، مع تركه يعلم عبر خطاب محايد ما تحتاجين إليه “هل يمكنك أن تنظف الكراج” بدلا من عبارة ” يا لها من كارثة ! كيف تركته ليصبح بهذه الدرجة من عدم النظافة”.
ينصح الخبراء الأزواج بفتح أعينهم تجاه أفكار الآخرين مع الإستعداد الدائم لتقديم التنازلات داخل بيت الزوجية.
شريك الحياة لايمكنه القيام بما طلبته على الفور، وبالتالي فضمان حسن نوايا الطرف الآخر من أجل المستقبل هام جدا من أجل كسب شريك الحياة.

6- تحلي بالهدوء وتخلصي من غضبك

تحلي بالهدوء، وتخلصي من غضبك، وتجنبي بعض العبارات الجارحة من قبيل : ” أنت أناني ولم يسبق لك أن فكرت بي” واستعملي بدلا عن ذلك عبارة : ” أنا متضررة ومضطربة إزاء عدم تلبية احتياجاتي” .
الغضب شيء طبيعي، لكنه قد يضربالعلاقة الزوجية، لذا تحدثي عن الإحباط بدلا من الغضب، تخلصي من شعورك بالذنب والإستياء وعبري عن إحساسك.

7- لا تتردي في قبول هدية زوجك رغم مزاجك السيء

إذا كان مزاجك سيئا بعد يوم سيء، وقدم لك زوجك هدية معينة مثل علبة شوكولاتة أو قارورة عطر، فلا تترددي في قبول هديته، ولاتظلي صامتة وكأنك ترفضين. تقبلي الإيماءة بابتسامة لبقة واشكريه على مبادرته..

7 اسرار الزواج الناجح

طرق المحافظة على زواجك ناجحا

قدم التنازلات:

إن أحد أهم وأكبر أسرار الزواج السعيد هو الاستعداد من قبل الطرفين لتقديم التنازلات والتضحية ولكن بالطريقة الصحيحة، أولئك الأزواج يتفهمون تماماً أن استمرار الزواج مرهون بتقديم بعض التنازلات أحياناً حتى لو كنت على حق فمبادرة من هذا النوع ستقرب كثيراً بين الزوجين، وتلقى تقديراً كبيراً لدى الآخر، ومن المتوقع أن تمحي كل المشاكل بسرعة كبيرة.

لا للأنانيه:

إن الأنانية وحب الذات والتكبر على الشريك لا مكان له في الزواج الناجح فسر الأزواج السعداء هو أن تقول آسف عندما تكون على خطأ لتضع جانباً كل المشاكل بينكما مع هذا الاعتراف.

لا للعنف والإساءة:

يكاد لا يخلو أي زواج من المشاكل والخلافات بين الزوجين ويحصل كثيراً أن يغضب أحدهما وينهار تماماً أثناء الشجار ليتفوه بكلمات تهين وتجرح الطرف الآخر ويلقي عليه كامل اللوم والخطأ ولكن الأزواج الذين يرغبون بالحفاظ على علاقتهم جميلة ومميزة لابد وأن يتبعوا هذه القاعدة الذهبية لا للإساءة اللفظية أو الجسدية مهما اشتدت المعارك.

لا للمقارنة:

يحصل أحياناً أن يشعر بعض الأزواج بالغيرة من ثنائي آخر من أصدقائهم الذين لديهم ظروف أفضل مادية وربما اجتماعية وذلك يدفعهم للبدء بالمقارنة والشعور بالنقص.
إن هذه المقارنة السخيفة ستهدد العلاقة والسعادة ولذلك لابد من ترك هذه المقارنة والرضى والقناعة بما لدينا.

7 اسرار الزواج الناجح

المشاركة:

الزواج هو مشاركة في كل شيء وفي كل وقت، وأحد أهم ركائز الزواج السعيد هو تقاسم الأعباء والمسؤوليات في المنزل والمصروف ورعاية الأطفال والمشاركة في الرأي واتخاذ القرارات.

الاتفاق على عدم الاتفاق:

إذا كنت تتوقع أن الشريك سيوافقك على كل آرائك وسيعجبه كل ما تقترح والعكس صحيح، فأنت إذاً في ورطة حقيقية لأن هذا لا يحدث مطلقاً. فلكل شخص وجهات نظره المختلفة والشخص الذكي هو الذي يتعلم كيف يتعايش مع هذا الاختلاف ويتفهمه بدلاً من محاولة التغيير والإقناع الغير مجدية

7 اسرار الزواج الناجح

احترام الأسرتين:

إن الزواج وخاصةً في مجتمعاتنا ليس علاقة مقتصرة على اثنين فقط بل يتعدى ذلك إلى أسرة كل منهما فالتواصل مع العائلة أمر لا مفر منه. والأزواج الأذكياء هم الذين يعتبرون أنفسهم فرد من عائلة الشريك وينخرطون بها ويحترمون أفرادها. فإظهار الاهتمام لأسرة الشريك يترك أثراً رائعاً لديه. بينما قطع العلاقات مع أحد أفراد الأسرة سيترك أثراً حزيناً في قلب شريكك ونقطة سوداء ربما تؤدي لاحقاً إلى مضاعفات في العلاقة.

تمتع بالاختلافات:

لكل شخص رغباته واهتماماته وطبائعه الخاصة، فربما كان الزوج منطوي مندمج في عمله بينمت تتمتع الزوجة بعلاقات اجتماعية واسعة وصدقات كثيرة وهذا ليس أمراً سيئاً بالضرورة بل على العكس من الرائع أن نتعلم كيف نتمتع بالاختلافات بيننا. فيأخذ كل شخص حقه ووقته في ممارسة نشاطاته التي يحب بدلاً من أن ينتج عن هذه الاختلافات العداء والمشاكل.

الأولوية للشريك:

ينهمك الأزواج عادةً بمهمات العمل ومتطلبات الحياة ورعاية الأطفال وأعباء المنزل الكثيرة فالحياة صعبة وسريعة لدرجة أنه يمكنها أن تنسينا واجباتنا وتأخذنا بعيداً عن أقرب الناس إلينا.
لذا لابد من بعض التنظيم وإدارة الوقت وتخصيص وقت للشريك للاهتمام به وقضاء لحظات ممتعة معاً فذلك من شأنه أن يبقي الحب واللهفة في الحياة الزوجية.

أغلق باب الماضي:

إن الأزواج الذين يعيشون على تذكر الماضي وتوجيه أصابع الاتهام لبعضهم على ماضٍ قد انتهى أو علاقة قديمة قبل الزواج، لن ينعموا بالسعادة والسلام مطلقاً فلكل شخص ماضي وذكريات مر عليها وقت طويل وليس هناك من فائدة من تذكره وإعادة إحيائه. لذلك يجب نسيانه نهائياً والاستمتاع بالوقت الحاضر بعلاقة زوجية هادئة وسعيدة.

7 اسرار الزواج الناجح

أولاً أينَ أنا

لربما سيبدو هذا السؤال غريباً، لأنه من المفترض تعزيز النحن وليسَ الأنا، ولكنَّ هذا الإعتقاد خاطئ، فكثيراً من الأحيان نرى فتاة كانت ناجحة، ومبهرة في حياتها، ولذلك أعجب بها شاب ما وتقدم لها، ولكن بعد الزواج إنطفأ هذا الإعجاب، لأنَّ هذهِ الفتاه أصبحت فتاه عادية ممله، هذفها ترتيب بيتها وطاعة زوجها، وببساطة ذابت في شخصية زوجها، والعكس كذلك ! مما أفقدها جاذبية شخصيتها و نجاحها، لذلك في الحياه الزوجية يجب تدعن الوحدة والاندماج، ولكن مع أن يكون لكل طرف شخصيته، وعلاقاته ونجاحاته الخاصة، التي تجعل منه فردا فاعلا وليسَ قالباً منسوخاً.

ثانياً فن التفاوض

وهو فن ومقدرة غائبة عن العقلية العربية بشكل عام، لأننا نميل للشجار، ورفض الأخر، ومن هذا المنطلق يؤكد ‏الخبير‏ ‏النفسي‏ ‏الأمريكي‏ ‏جون‏ ‏غوتمان‏، بعد دراسته العلاقات الزوجية، أنَّ الفرق بينَ النجاح والفشل هو نفسه الفرق بين القدرة على حل وعدم حل المشكلات، ومن الأخطاء التي يقع بها الشباب المقبلين على الزواج، اعتقادهم أنهم سيدخلون عالما خالي من المشكلات والشجار، وحتّى عندما وقعها فهم يتصرفون بطريقة عفوية على إعتبار انَّ المشكلات ستحل لوحدها وببساطة، ولكنَّ الحقيقة الواقعة أنَّ المشكلات تقع دائماً، وفي كل مكان، ويجب على الزوجين الوقوف أمام هذهِ الحقيقة وقفة جادة، ومناقشة أي مشكلة تواجههما بصراحة، وعدم اللجوء للحلول الملتوية الحرد، والزعل، أو إفشاء المشكلة لأحد خارج الأسرة، لأنَّ أي مشكلة بينَ الزوجين، سيكون حلها الأفضل موجوداً عند أصحابها.

ثالثاً ضبط التوقعات

المقصود هنا أنك أنتِ التي إخترتِ هذا الرجل بهذهِ الشخصية وهذهِ الإمكانات، وعليكِ توقّع ما هو مبني عليها غداً من مستوى معيشة، ومستوى ثقافي، واجتماعي، ولا تقنعي نفسك قبلاً أنَّ الوضع سيتغير لانَّ هذا حال الحياه، قد لا يتغير لذلك عليك الإستعداد لكل ما يترتب على إختيارك وتقبله بعد ذلك بصدر رحب، وحتى إذا حاولت التغير حاول أن يكون لطيفاً ومقبولاً ويناسب ما بينَ أيديكم، لأنَّ تفهّم حياة الطرف الآخر سيقربهم من بعض. في النهاية يجب أن نضع امام اعيننا تقوى الله، ومخافته، لأنَّ هذا أساس الحياة السليمة في كل المجالات وليسَ الحياة الزوجية فقط ولا ننسى الأركان الأساسية لها مثل الحب والمودة والمعاشرة بالمعروف.

7 اسرار الزواج الناجح