7 بدائل طبيعية للاقراص المنومة

0

لكل من يعاني من اضطرابات النوم او من يستخدم الحبوب المنومة في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم البدائل الطبيعية للاقراص المنومة

7 بدائل طبيعية للاقراص المنومة

الأرق الداء الذي يرافق الكثير من الناس ليلاً فهو حالة من عدم الراحة في النوم نتيجة لتقطعه أو انخفاض جودته ، و يؤثر ذلك سلباً على صحة الأنسان حيث يفقده القدرة على التركيز و الأنتباه و صنف الأطباء عوامل الأصابة بالأرق الى أسباب صحية ، نفسية و بناء على هذه العوامل يصل الطبيب الى طرق العلاج و مؤخراً أشار الأطباء الى أن الأطعمة الغذائية لها يد في الأصابة بالمرض وايضا في العلاج

أسباب الأرق :

– الأسباب النفسية : تتعدد أشكال الضغط النفسي ما بين قلق و أكتئاب وتوتر فأكثر الناس مرضى نفسيين ولا يشعرن فالجميع يعاني من ضغوط عائلية ، ضغوط مهنية ، سببت لهم الأرق و جعلتهم يلجأون الى المهدئات و المنومات و بلغت نسبة المصابين بالأرق نتيجة لأسباب نفسية الى حوالي 40% من أجمالي المصابين .

– الأسباب المرضية : بمعنى أنه قد يتسبب أصابة الشخص بمرض معين في حرمانه من النوم و ذلك مثل آلآم الظهر و المفاصل و العضلات و الصداع و الشخير أثناء النوم ،و أمراض القلب و الحموضة و الشلل الرعاش فكل هذه الأمراض تصيبهم بأضطرابات تؤدي الى الأصابة بالأرق .

ما هى الأطعمة و المشروبات التي تتسبب في اصابتك بالأرق ؟

– الأسراف في شرب المياه : بالرغم من أن شرب المياه بمثابة نجاة من الأمراض الأ أن الأسراف في تناولها قبل النوم يتسبب في امتلاء المثانة و زيادة عدد مرات التبول ليلاً مما يضاعف مرات الأستيقاظ و يرفع خطر الأصابة بالأرق .

– المشروبات : كالقهوة و الشاي نظراً لأرتفاع نسبة الكافيين بهم بجانب المشروبات الغازية كل هذه العوامل تجعل الشخص غير قادر على النوم بأنتظام .

– الشكولاتة السودا: لا أحد يقدر الأستغناء عن الشكولاتة ولكننا نتجنبها حفاظاً على الوزن ومؤخراً كثرت الدراسات حولها كونها غنية بمضادات أكسدة تفيد جسم الأنسان ولكن يحذر تناولها قبل النوم نظراً لأحتوائها على تايروسين وهو عبارة عن حمض من الأحماض الأمينية المنشطة كما تحتوي أيضاً على نسبة من الكافيين وكلاهما يساعدان في الأصابة بالأرق .

– المأكولات الحارة : بالرغم من أنها تساعد في التخلص من الوزن الزائد الا أنه يحذر من تناولها ليلاً كونها تتسبب في الأصابة بحرق المعدة ، ارتفاع درجة حرارة الجسم وهذا يؤثر على عملية النوم .

– الطماطم : لا ننكر دورها في الوقاية من أمراض القلب والسرطان كونها تحتوي على مضادات أكسدة بالأضافة الى الليكوبين لكنه يعتبر من الأحماض ولذلك نجد أن صلصة الطماطم الموجودة في البيتزا و المعكرونة ترفع خطر الأصابة بالحموضة و حرقة المعدة مما يتسبب في الأصابة بمشاكل أثناء النوم ولتجنب ذلك يفضل الأبتعاد عن تناولهم ليلاً .

– البروكلي : أكثر المأكولات فائدة نظراً لأحتوائه على ألياف طبيعية يحتاجها الجسم و لكن لا ينصح بتناوله قبل النوم لأن هذه الألياف يصعب هضمها ليلاً فتتسبب في الأصابة بأرق شديد و هنا ننصح بتناوله نهاراً أو قبل النوم بفترات طويلة و نشدد على ضرورة تناوله حتى لا تحرم جسمك من فوائده .

– المأكولات المخمرة ، المعتقة : الكثير يعشق تناول الجبن القديمة ، دون أن يعرف أنها تحتوي على حمض يسمى ” تيرامين “و هو حمض أميني يتسبب في الأستيقاظ لفترات طويلة كما يحذر من تناول اللحوم المصنعة فهى مضرة برشاقة الجسم و صحته .

7 بدائل طبيعية للاقراص المنومة

أهم المأكولات الصحية البديلة للأقراص المنومة.

1- كوب من الحليب الدافئ

للخلود إلى النوم بسهولة، تناولي كوب من الحليب الدافئ مساءًا. يحتوي الحليب على نسبة هائلة من الكالسيوم، والذي يُعرف بخواصه الفعّالة لاسترخاء العضلات. كما يساعد كذلك على زيادة إفراز السيرتونين، وهو الهرمون المسؤول عن هدوء الأعصاب.

2- الجبن

تمامًا كالحليب، تحتوي أنواع الأجبان المختلفة على الكالسيوم، والذي يساعد على التخلص من التوتر والضغط العصبي مع إرخاء العضلات. ويساعد كذلك على تنظيم إفراز الميلاتونين، مما يساعد على ضبط الساعة البيولوجية للجسم.

3- اللوز

يساعد اللوز على تنشيط وظائف الدماغ، تقوية العظام، وتقليل مستويات الكوليسترول في الجسم. إلى جانب ذلك، هو مصدر غني بالماغنسيوم، الذي يساعد على الاسترخاء.

4- الخس الروماني

على الرغم من الفوائد العديد لأنواع الخس الآخرى في تحسين عملية النوم، إلا أن الخس الروماني هو الأفضل لذلك. فيحتوي على مادة اللاكتوكاريوم، وهي من المغذيات النباتية التي تساعد على الخلود إلى النوم سريعًا، الشعور بالاسترخاء وتسكين الآلام.

5- الموز

الموز غني بالبوتاسيوم والماغنسيوم، وهما من المعادن المعروفة بتعزيز النوم وإرخاء العضلات. إلى جانب ذلك، يحتوي على نسبة هائلة من التربتوفان، الذي يساعد على صفاء الذهن وإزالة التوتر. تناول موزة واحدة قبل الذهاب إلى السرير بساعة واحدة يساعد على تحسين نتائج النوم.

6- العسل

ملعقة كبيرة من العسل كفيلة بعلاج مشكلات الأرق والحصول على نوم هادئ وصحي خلال الليل. مع محتواه الغني بالسكر، يساعد العسل على زيادة مستويات الإنسولين. كما يعمل كذلك على سرعة توصيل التربتوفان إلى الدماغ سريعًا، مما يسهل من عملية الخلود إلى النوم.

7- الأسماك

الأسماك، خاصةً السلمون، التونة، الماكريل تمد الجسم بنسبة هائلة من فيتامين B6. يعمل هذا الفيتامين على تعزيز إفراز الميلاتونين، مما يساعد على تصفية الذهن والتخلص من التوتر والضغط العصبي.

7 بدائل طبيعية للاقراص المنومة

وإليكم أخطر الآثار الجانبية التي يمكن أن يسببها تناول الحبوب المنومة ، وذلك على النحو التالي :

1) مقاومة الجسم لها :

يلجأ الكثيرين سواءً من النساء أو الرجال إلى استخدام الحبوب المنومة لمحاربة الأرق ، وعلى الرغم من أنها تعمل بشكل جيد في البداية إلا أن ذلك يتغير تمامًا بمرور الوقت . وذلك حيث أن الجسم يطور من مقاومته لتلك الحبوب المنومة نتيجة ًلاستخدامها لفترة طويلة من الوقت ، وبعد فترة من الوقت ، قد يضطرك هذا إلى اللجوء إلى تناول جرعة زائدة من الحبوب المنومة حتى تتمكن من التغلب على الأرق والنوم براحةٍ وهدوء كما كنت تشعر في بداية استخدام الحبوب ، وذلك من الممكن أن يكون له نتائج خطيرة قد تصل إلى الموت

2) حدوث خطل نومي “الاضطرابات التي تحدث أثناء النوم”:

بعض الأدوية مثل الحبوب المنومة يمكن أن تتسبب في حدوث الخطل النومي Parasomnia . والخطل النومي هو عبارة عن الإضطرابات التي ترافق النوم مثل: الحديث اثناء النوم والمشي اثناء النوم والتبول أثناء النوم والرعب الليلي وغير ذلك من الأعراض المزعجة . ويكون المريض في هذه الحالة شبه واعٍ إلا أنه لا يستطيع تذكر ما حدث ، فالخطل النومي يحدث عادة خلال الإستيقاظ من النوم أي في الوضع الذي نكون لا نزال نتذكر الأحلام فيه . وهذه الأعراض تمثل خطورة شديدة على المريض الذي يعاني منها

3) الخمول:

بعض الناس الذين يتناولون الحبوب المنومة يرغبون في الحصول على تأثير أكبر من المهدئات فيلجأون لتناول أنواع أكثر فاعلية أو لتناول كمية أكبر من الحبوب ، وقد يشعرون بالنعاس عندما يستيقظون في الصباح ، وهذا الإحساس يمكن أن يستمر لبعض الوقت ، ومن المعروف أن الشعور بالنعاس أثناء قيادة السيارات يمثل خطورة شديدة للغاية تتسبب في العديد من حوادث الطرق ، كما أن هذا الإحساس يمكن أن يحدث أيضًا عندما يستيقظون في وقتٍ سابق للوقت المعتاد استيقاظهم فيه لأي سبب كان

وخلاصة القول فإن تناول الحبوب المنومة يؤثر سلبًا على نشاطك وحيويتك وفاعليتك خاصةً في مكان عملك

4) الإدمان :

بعض الناس قد يعتادون على تناول الحبوب المنومة ويشعرون بالأرق الشديد ولا يستطيعون النوم دون تناولها ، وهذا ما يعتبر إدمانًا على تناول تلك الحبوب ، وهنا لابد من التدخل الطبي لسحب أعراض الإدمان من الجسم ، والتي تعد أخطر من مشكلة الأرق وصعوبة النوم

7 بدائل طبيعية للاقراص المنومة

5) خطر الموت المبكر والسرطان :

منذ بضع سنوات مضت أجريت دراسة في جامعة كاليفورنيا عن تناول الحبوب المنومة للتغلب على الأرق ، وقد أشارت الدراسة إلى أن استخدام الحبوب المنومة من الممكن جدًا أن يتسبب في تقصير العمر ، وقد نشرت نتائج هذه الدراسة في مجلة BMJ وأظهرت أن تناول الناس لكمية من الحبوب المنومة يزيد من خطر تعرضهم للوفاة. وليس ذلك فحسب ، بل إن الإعتماد على الحبوب المنومة يمكن أيضًا أن يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بمرض السرطان

6) فقدان الذاكرة:

من الممكن أن يواجه الكثير من كبار السن بعض المشاكل المتعلقة بفقدان الذاكرة ، إذا ما قاموا بتناول الحبوب المنومة لفترة طويلة ، وقد أشارت الدراسات إلى أن المسنين الذين يتناولون الحبوب المنومة لأكثر من 3 أشهر يمكن أن يكونوا أكثر عرضة لتطور مرض الزهايمر

7) الحساسية :

هذا شيء يواجهه عدد قليل من الناس وهو غير شائع الحدوث ، ومع هذا يمكن أن تحدث حساسية بالجسم نتيجةً لبعض
المركبات الموجودة في الحبوب المنومة التي يتم تناولها للتغلب على الأرق. وتشمل أعراض الحساسية مشاكل في التنفس وتورم خطير في الوجه

8) التفاعل مع الكحول :

بعض الأدوية المنومة عندما يتم تناولها مع أو بعد شرب الكحول يمكن أن تتسبب في ظهور بعض الآثار الجانبية . ونتيجةً لذلك فإنه بعد الاستيقاظ من النوم يتم الشعور بالدوار الشديد

9) حدوث تغيير في السلوك :

إن هؤلاء الأشخاص الذين أدمنوا تناول الحبوب المنومة قد يتعرضون في بعض الأحيان إلى العصبية الشديدة والتي تصل إلى حد الهياج العصبي ، كما أن كثير منهم يشكون أيضًا من أنهم أصبحوا يعانون من التقلبات المزاجية

7 بدائل طبيعية للاقراص المنومة