7 طرق فعالة لتنظيم الهرمونات النسائية

0

لكل من تعاني من مشاكل عدم توازن الهرمونات وعدم انتظامها في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الطرق الفعالة في تنظيم مستويات الهرمونات لدى النساء

7 طرق فعالة لتنظيم الهرمونات النسائية

الهرمونات

يمكن تعريف الهرمونات بأنّها تلك الرسائل الكيميائيّة، والتي تفرزها الغدد الصماء، وتنتقل في مجرى الدم إلى أعضاء وأنسجة الجسم المختلفة، والغدد الصمّاء كثيرة في الجسم منها مثلاً الغدة النخاميّة، والدرقيّة، والبنكرياس، والكظريّة والصعتريّة، ويكفي إفراز القليل فقط من الهرمونات حتى تعمل على تغييرات كثيرة في جسم الإنسان، وتجدر الإشارة إلى أنّ عند الذكور والإناث تُفرز الهرمونات من المناطق نفسها ما عدا الأعضاء التناسليّة، إذ يتم إفراز الهرمونات الذكريّة في الخصيتين والهرمونات الأنثوية في المبايض.

إفراز الهرمونات

يتم إفراز الهرمونات بنسب معيّنة في الجسم، فإذا زاد أو انخفض إفراز الهرمونات سوف يحدث اضطراب واختلال في هرمونات الجسم، ممّا يؤدّي إلى التعرّض لبعض المشاكل، وتُعتبر المرأة هي الأكثر عرضة للإصابة باضطراب الهرمونات من الرجل، حيث يمكن أن يحدث اضطراب الهرمونات، نظراً لارتفاع نسبة هرمون الأستروجين الذي يتم إنتاجه في المبايض، وانخفاض نسبة هرمون البروجسترون عند المرأة، والأستروجين هو هرمون النمو الجنسيّ الأنثوي، والمسؤول عن تنظيم الدورة الشهريّة لديها، وأحياناً وفي فترة التقدّم في السن، تبدأ المبايض بانخفاض نسبة إنتاجها لتلك الهرمونات، ممّا يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض على المرأة

تعاني الكثير من النساء من الاضطرابات الهرمونية ويأتي ذلك نتيجة لاختلال التوازن الهرموني بالجسم الذي عادة ينجم عن أنماط الحياة المختلفة والتي عادة تتشكل في نوعية الغذاء ، ولكن في المجمل فهناك أسباب وراء الاختلال الهرموني فهو إما يعود إلى أسباب طبيعية تشكل طبيعة للمرأة أو يعود إلى أسباب أخرى كتناول بعض العقاقير التي تؤثر بالسلب على نسب الهرمونات بالجسم ، أو يأتي نتيجة للتعرض للمواد الكيميائية الصناعية ، لذلك يجب معرفة الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى الاضطراب الهرموني بالجسم ، كما يجب معرفة أعراضه وطرق علاجه لذلك نقدمها في مقالنا هذا .

7 طرق فعالة لتنظيم الهرمونات النسائية

أسباب الاضطراب الهرموني

1- حبوب منع الحمل : تعتبر حبوب من أكثر أسباب الإصابة بالاضطرابات الهرمونية نتيجة احتواءه على هرمون البروجستين الصناعي حيث تكمن وظيفته في إيقاف إتمام دورة الإباضة الطبيعية ومن ثم فإن تناول المواد الكيميائية الموجودة بالحبوب تؤدي إلى عدم توازم الهرمونات الطبيعية بالجسم .

2- العمر : فمع التقدم بالعمر تصاب السيدات بالكثير من التغيرات الهرمونية خاصة مع الوصول لسن اليأس الذي يسبب الكثير من الأعراض نتيجة لوقف الدورة الشهرية .

3- التعرض للمواد الكيميائية : فلا شك أن المواد الكيميائية تؤثر بالسلب على طبيعة الجسم ومن الممكن أن تصل إلى الجسم بطرق غير مباشرة مثل تناول اللحوم التي تحتوي على نسبة كبيرة من هرمونات الاستروجين الذي يؤثر بالسلب على الاستروجين الطبيعي بالجسم ، أو استخدام المواد الكيميائية بشكل مباشر مثل لمس الكلور أو مواد التنظيف المختلفة .

4- التدخين : وهو أكبر سبب يؤدي إلى اضطرابات الهرمون بالإضافة إلى أضراره العامة على الجسم حيث يعمل على تخفيض نسب الهرمونات الأنثوية بشكل مباشر جدا .

5- تناول الغذاء الغير صحي : فهناك أطعمة مشبعة بالزيوت والكربوهيدرات الذي يعمل على تخزين أكبر كمية من الدهون في الجسم كما يزيد من هرمون الذكورة وهو هرمون التستوستيرون .

6- الضغط النفسي : فالأسباب النفسية والتوتر والضغط النفسي من الممكن أن يؤثروا على التوازن الهرموني بالجسم خاصة ارتفاع مستوى هرمونات التوتر مثل هرمون الكورتيزل وهرمون الاستروجين .

7 طرق فعالة لتنظيم الهرمونات النسائية

أعراض الاضطراب الهرموني

1- عدم انتظام الدورة الشهرية .
2- الإصابة بمرض متلازمة تكيس المبايض .
3- الشعور بالهبات الساخنة خاصة للسيدات في سن اليأس لأن انخفاض هرمون الاستروجين يؤدي إلى ذلك .
4- زيادة نمو الشعر في الأماكن الغر مرغوب فيها مثل الصدر والذقن والظهر والبطن والفخذين.

أعراض الإصابة باضطراب الهرمونات

  • الاكتئاب والشعور بالدوخة والدوار.
  • التهاب المسالك البوليّة.
  • المشاكل الجلديّة وظهور حب الشباب.
  • تساقط الشعر وتجعده.
  • زيادة الوزن باستمرار.
  • الأرق واضطراب النوم.
  • التوتر الدائم.
  • ضعف الرغبة الجنسيّة.
  • التعب والكسل في الجسم كله.
  • التهاب المفاصل وآلام العضلات.
  • التعرق المفرط.
  • التقلبات المزاجيّة.
  • النمو السريع للشعر، وظهور بعض الشعرات الداكنة على الصدر والذراعين.
  • آلام في الثدي.
  • احتباس السوائل في الجسم.
  • جلطات الدم.
  • التهاب بطانة الرحم.
  • سلس البول.
  • تجعّد الجلد.
  • التهاب المثانة.
  • عدم القدرة على التركيز واضطراب التفكير.
  • نمو الشعر في الوجه.

7 طرق فعالة لتنظيم الهرمونات النسائية

علامات اضطراب الهرمونات

  • شعور المرأة بالقلق المستمر (المزمن) حيث إنّ القلق والتوتّر من أهمّ المسبّبات التي تؤثر بشكل سلبي على هرمونات الجسم، وتثبّط من وظائف الغدة الكظرية الأمر الذي يُحدِث نقصاً في إفراز هرمون البروجيسترون، ويكمُن الحل في هذه الحالة الابتعاد عن الأمور التي تسيء إلى الحالة النفسيّة وتجنّب الضغط العصبيّ وضرورة اتّباع النظام الغذائي الصحي وأخذ قسطاً من الراحة وتغيير روتين الحياة المتعب والممل.
  • الإقبال على تناول الطعام بشراهة مفرطة حتى بعد وصول الجسم إلى مرحلة الشبع، وهذا يدلّ على وجود خلل في الغدة الكظرية والغدة الدرقية، ولعلاج هذه المشكلة يجب على المرأة أن تتجنّب الوجبات السريعة المحتوية على نسبة عالية من الدهون، إضافة إلى الابتعاد عن الأطعمة المحتوية على الطحين الأبيض والحلويات لتنظيم عملية الهضم وضبط الشهية.

  • شعور الجسم بالخمول والكسل الدائم إضافة إلى الإرهاق، وهذا الأمر يؤدّي إلى تشتيت الانتباه وفقدان التركيز، والعلاج في هذه الحالة يتضمن تناول الأغذية الصحية الضروريّة والابتعاد عن السكريات والطحين الأبيض الذي يعمل على زيادة الحساسية لمادة الجلوتين الموجودة فيه والتي لها دور كبير في ظهور هذه الأعراض.

  • الزيادة المستمرة في وزن الجسم على الرغم من ممارسة الرياضة والحركة المستمرة وتناول كميات قليلة من الطعام يدلّ أيضاً على وجود خلل في الهرمونات، وفي هذه الحالة فإنّ الغدّة الدرقيّة هي المسؤولة بحيث تكون نسبة استجابة الخلايا لهرمون الأنسولين بمستوى أقلّ من الطبيعي، لذا يجب تجنّب المأكولات السكرية والمحتوية على الدقيق والوجبات السريعة مع ضرورة استشارة الطبيب المختص.

  • تعرق الجسم الزائد عن الحدّ الطبيعيّ والشعور بهبّات ساخنة من الأمور التي تدلّ على وجود اضطراب في الهرمونات، لذا يجب على المرأة أن تتجنّب المأكولات التي ترفع من درجة حرارتها من خلال مراقبتها لمشاعرها حين تناولها للأغذية لتتمكن من معرفة الطعام المؤدي لحدوث هذا العارض.

  • صعوبة النوم (الأرق) يُعتبر من أبرز النتائج التي تحدث للجسم بسبب اضطراب الهرمونات، حيث يجب مراعاة تنظيم وقت النوم وباستمرار، مع الحرص على ممارسة أحد الرياضات الذهنية التي تؤدي إلى الاسترخاء مثل اليوجا إضافة إلى تناول الفواكه والإكثار من الماء.

7 طرق فعالة لتنظيم الهرمونات النسائية

علاج الاضطراب الهرموني

1- تعديل النظام الغذائي بالابتعاد عن تناول الدهون المشبعة واللحوم المجمدة ، وتناول الأحماض الدهنية ومن أهمها
أوميغا3 وأوميغا6 حيث تزيد من التوازن بالجسم وتناول الأسماك والمكسرات والبذور .

2- ممارسة التمارين الرياضية يوميا فالمعروف عن الرياضة أنها تساعد على تحفيز إنتاج الهرمونات بمعدلاتها الطبيعية مثل هرمون الاستروجين .

3- استشارة الطبيب لتناول الهرمونات التعويضية أو العقاقير المساعدة على انتظام هرمونات الجسم .

إليكِ أهم النصائح والخطوات اللازمة لتعزيز توازن الهرمونات في الجسم.

الحد من أقراص منع الحمل

أقراص منع الحمل تزيد من مستويات الإستروجين في الجسم، مما قد يعرضك للإصابة بسرطان الثدي. أيضًا، تزداد فرص الإصابة بالجلطات الدموية، السكتة الدماغية، والنوبة القلبية. كما قد يرتبط ذلك بالصداع النصفي، إفرازات الثدي، التقلبات المزاجية، والنزيف غير المنتظم.

تقليل تناول مشروبات الكافيين

مع ارتفاع نسبة الكافيين، تحدث الكثير من الاضطرابات في وظائف الجسم المختلفة. فترتفع مستويات هرمون الكورتيزول مع انخفاض مستويات هرمون النمو. لذا، يفضل استبدال مشروبات الكافيين بالشاي الأخضر وشاي الأعشاب.

الحصول على قدر كافي من النوم

اضطرابات النوم تؤدي إلى خلل مستويات الهرمونات. حيث تنتظم مستويات هرمون الكورتيزول في منتصف الليل. ويؤكد الأطباء على ضرورة النوم الصحي المبكر لفترة لا تقل عن 6-8 ساعات أثناء الليل.

ممارسة التمرينات الرياضية

يتم إفراز الهرمونات اللازمة لاحتياجات الجسم أثناء ممارسة التمرينات الرياضية. فيتم تنشيط الغدد لإفراز الكميات اللازمة من الهرمونات لإتمام وظائف الجسم المختلفة. وهو ما يؤدي لانخفاض مستويات الضغط العصبي وتقوية الجهاز المناعي. خصصي فترة مناسبة لا تقل عن 20 دقيقة لممارسة التمرينات الرياضية 3 مرات أسبوعيًا.

7 طرق فعالة لتنظيم الهرمونات النسائية

تجنب المواد الكيماوية

ينصح كذلك بتجنب استخدام المستحضرات التجميلية التي تحتوي على نسبة من الكيماويات الضارة، فتؤثر تلك المواد على مستويات الهرمونات داخل الجسم.

علاج مشكلات الجهاز الهضمي

اضطرابات الجهاز الهضمي وآلام المعدة من أهم الأسباب وراء خلل مستويات الهرمونات في الجسم. تراكم بقايا الأطعمة غير المهضومة في الجسم يؤثر على نشاط الغدة الدرقية ويؤدي للإصابة بالتهابات الجسم. يمكن تناول الخمائر الحيوية أو البروبايوتكس للتغلب على مشكلات الجهاز الهضمي بفعّالية.

تناول الأحماض الدهنية الصحية

ينصح بتناول المصادر الغذائية الغنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة كالأوميجا 3، والتي من أهمها زيت الزيتون، الأفوكادو، الأسماك الزيتية كالسلمون، التونة والماكريل.

7 طرق فعالة لتنظيم الهرمونات النسائية