7 طرق للتعامل مع الطفل العنيد

0

غالبا ما يعاني الابوين مع الطفل العصبي او العنيد في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على طرق التعامل مع الطفل العنيد

7 طرق للتعامل مع الطفل العنيد

الطفل العنيد والعصبيّ

الطفل العنيد والعصبيّ من أصعب أنواع الأطفال الذين يمكن التعامل معهم، فالكثير من الآباء يشكون من عدم قدرتهم على التفاهم مع هذا النوع من الاطفال وبعدم سماعهم للكلام وكثرة الصراخ وعدم الالتزام بما يطلبه منهم الأهل، فالطفل العنيد هو الذي يصر ّعلى رأيه حتى لو كان غير مبرر وغير منطقي وخاطيء فهو يصّ من أجل الإصرار وعدم الانصياع للرأي الآخر، والطفل العصبيّ هو الذي يفقد السيطرة على نفسه عند تعرّضه للضغط أو للمضايقة بحيث قد يلجأ الى الصراخ أو التكسير وقد يؤذي نفسه ومن حوله، وغالباً الطفل العصبيّ هو طفل عنيد. غالباً ما يكون السبب في عصبية الطفل هو حبّ الاستقلال وعدم تقليد الغير، وقد يكون تعبيراً منه أنّه أصبح كبيراً ومحاولةً منه في لفت الانتباه إليه، وقد يكون زيادة دلال الوالدين له هو السبب أو العكس الشعور بالحرمان العاطفيّ، ولكن قد يكون اضطراباً سلوكياً بحاجة إلى العلاج.

ما هى أسباب العناد لى الأطفال ؟

1- أن يكون طلب الآياء متعارض مع الواقع او غير متناسب معه كان تصر الأم أن يرتدي الطفل ملابس ثقيلة رغم أن الجو دافئ و لا يستدعي ذلك .
2- تعاني الكثير من الأسر من مشكلة عدم تنمية الإعتماد على الذات لذا فإن الطفل قد يظهر عناده نتيجة لأنه يريد ان يحقق إستقلاليته و الإعتماد على النفس .
3- الاوامر حيث يعتمد الاهل في تعاملهم مع الطفل على إصدار الاوامر و التدخل في كل الشؤون كبيرها و صغيراها بالإضافة الى انه يمكن أن يلجأ بعض الأهل الى القسوة لكي ينفذ الطفل الأوامر .
4- تنفيذ طلبات الطفل نتيجة إتباعه إسلوب العناد مما يدفع الطفل الى أن يستمر في نهج ذلك الطريق ما دام يحقق مطالبه .
5- لفت الإنتباه .
6- تقليد الكبار .
7- الاتكال

7 طرق للتعامل مع الطفل العنيد

وايضا من اسباب العناد لدى الاطفال

العناد صفة مستحبة في مواقفها الطبيعية – حينما لا يكون مبالَغاً فيه – ومن شأنها تأكيد الثقة بالنفس لدى الأطفال، ومن أسبابها :

– أوامر الكبار: التي قد تكون في بعض الأحيان غير مناسبة للواقع، وقد تؤدي إلى عواقب سلبية؛ مما يدفع الطفل إلى العناد ردَّ فعل للقمع الأبوي الذي أرغمه على شيء, كأن تصر الأم على أن يرتدي الطفل معطفاً ثقيلاً يعرقل حركته في أثناء اللعب، وربما يسبب عدم فوزه في السباق مع أصدقائه، أو أن يكون لونه مخالفاً للون الزيِّ المدرسي، وهذا قد يسبب له التأنيب في المدرسة؛ ولذلك يرفض لبسه، والأهل لم يدركوا هذه الأبعاد.

– التشبه بالكبار: قد يلجأ الطفل إلى التصميم والإصرار على رأيه متشبهاً بأبيه أو أمه، عندما يصممان على أن يفعل الطفل شيئاً أو ينفذ أمراً ما، دون إقناعه بسبب أو جدوى هذا الأمر المطلوب منه تنفيذه.

– رغبة الطفل في تأكيد ذاته: إن الطفل يمر بمراحل للنمو النفسي، وحينما تبدو عليه علامات العناد غير المبالَغ فيه فإن ذلك يشير إلى مرحلة النمو, وهذه تساعد الطفل على الاستقرار واكتشاف نفسه وقدرته على التأثير, ومع الوقت سوف يتعلم أن العناد والتحدي ليسا بالطرق السوية لتحقيق المطالب.

– التدخل بصفة مستمرة من جانب الآباء وعدم المرونة في المعاملة: فالطفل يرفض اللهجة الجافة، ويتقبل الرجاء، ويلجأ إلى العناد مع محاولات تقييد حركته، ومنعه من مزاولة ما يرغب دون محاولة إقناع له.

– الاتكالية: قد يظهر العناد ردَّ فعل من الطفل ضد الاعتماد الزائد على الأم، أو الاعتماد الزائد على المربية أو الخادمة.

– الشعور بالعجز: إن معاناة الطفل وشعوره بوطأة خبرات الطفولة, أو مواجهته لصدمات, أو إعاقات مزمنة تجعل العناد وسيلة لمواجهة الشعور بالعجز والقصور والمعاناة.

– الدعم والاستجابة لسلوك العناد: إن تلبية مطالب الطفل ورغباته نتيجة ممارسته للعناد, تُعلِّمه سلوك العناد وتدعمه، ويصبح أحد الأساليب التي تمكِّنه من تحقيق أغراضه ورغباته.

7 طرق للتعامل مع الطفل العنيد

كيف يمكن التعامل مع عناد الطفل و التغلب عليه ؟

هناك بعض النصائح التي يحتاج الاهل لإتباعها مع أطفالهم مما يساهم في الحد من مشكلة عناد الطفل او التخلص منها و تتمثل في الآتي : –

1- الإقلال من إصدار الأوامر للطفل و عدم إجباره على تنفيذها فالأهل يجب أن يتمتعوا بالمرونة في التعامل مع أطفالهم و تجنب القسوة في مخاطبة او معاملة الطفل و إظهار الحنان و العطف في التعامل .
2- الصبر يجب على الأهل في تعاملهم مع الطفل العنيد أن يتمتعوا بالصبر لان الامر ليس سهلًا و يحتاج الى الحكمة في التعامل و تجنب إتباع اسلوب الضرب فلن يؤدي الا الى الزيادة في العناد .
3- المناقشة يجب أن يتم التعامل مع الطفل كشخص كبير و تتم مناقشته بالعقل و إظهار النتائج السلبية التي تترتب على ما يقوم به .
4- العاطفة يجب ان تتواجد العاطفة في حال التعامل مع الطفل العنبد.
5- اذا لم يؤتي التعامل بالعقل النتائج المرجوة و كذلك التعامل بالقوة لم يؤدي الى االنتائج المطلوبة يمكن اتباع طريقة الحرمان كأن يتم حرمان الطفل من شئ يحبه على ان يتم الحرمان بعد سلوك الطفل
مباشرة .
6- معاقبة الطفل العقاب المناسب للموقف دون المغالاة في العقاب .
7- اعملي على تشجيع الطفل و مدحة عندما يقوم بعمل سلوك جيد حيث يجب ان يكافأ الطفل على السلوك الجيد و كما يعافب على عناده .
8- يجب ان لا نقوم بالشكوى من الطفل للآخرين و في حضوره
9- عدم المقارنة بين الطفل و أقرانه او اخوته حتى لا يتسبب في في العناد .
10- الاتفاق بيمن الابوين على اسلوب تربية واحد حتى لا يصاب الطفل بالحيرة .

7 طرق للتعامل مع الطفل العنيد

كيف تتعاملين مع الطفل العنيد ؟

يقول علماء التربية: كثيراً ما يكون الآباء والأمهات هم السبب في تأصيل العناد لدى الأطفال؛ فالطفل يولد ولا يعرف شيئاً عن العناد، فالأم تعامل أطفالها بحب وتتصور أن من التربية عدم تحقيق كل طلبات الطفل، في حين أن الطفل يصر عليها، وهي أيضاً تصر على العكس فيتربى الطفل على العناد وفي هذه الحالة يُفضَّل:

– البعد عن إرغام الطفل على الطاعة, واللجوء إلى دفء المعاملة اللينة والمرونة في الموقف, فالعناد اليسير يمكن أن نغض الطرف عنه، ونستجيب لما يريد هذا الطفل، ما دام تحقيق رغبته لن يأتي بضرر، وما دامت هذه الرغبة في حدود المقبول.

– شغل الطفل بشيء آخر والتمويه عليه إذا كان صغيراً, ومناقشته والتفاهم معه إذا كان كبيراً.

– الحوار الدافئ المقنع غير المؤجل من أنجح الأساليب عند ظهور موقف العناد ؛ حيث إن إرجاء الحوار إلى وقت لاحق يُشعر الطفل أنه قد ربح المعركة دون وجه حق.

– العقاب عند وقوع العناد مباشرة، بشرط معرفة نوع العقاب الذي يجدي مع هذا الطفل بالذات؛ لأن نوع العقاب يختلف
في تأثيره من طفل إلى آخر, فالعقاب بالحرمان أوعدم الخروج أوعدم ممارسة أشياء محببة قد تعطي ثماراً عند طفل ولا تجدي مع طفل آخر، ولكن لا تستخدمي أسلوب الضرب والشتائم؛ فإنها لن تجدي، ولكنها قد تشعره بالمهانة والانكسار.

– عدم صياغة طلباتنا من الطفل بطريقة تشعره بأننا نتوقع منه الرفض؛ لأن ذلك يفتح أمامه الطريق لعدم الاستجابة والعناد.

– عدم وصفه بالعناد على مسمع منه, أو مقارنته بأطفال آخرين بقولنا: (إنهم ليسوا عنيدين مثلك).

– امدحي طفلك عندما يكون جيداً، وعندما يُظهر بادرة حسنة في أي تصرف, وكوني واقعية عند تحديد طلباتك.

7 طرق للتعامل مع الطفل العنيد