7 عادات غذائية تسبب الارق

0

اذا كنت تعاني من الارق المزمن و تريد معرفة اهم الاسباب مع طرق العلاج الطبيعية و الطبية نقدم لك حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال مقال مذهل يشمل 7 عادات غذائية تسبب الارق.

2

ما هو الارق الارق :

هو داء يصيب الإنسان، والأرق عبارة عن عدم القدرة على النوم أو تقطّعه وعدم استمراره إن وُجد ،مما يسبب تدهور الصحة النفسية والجسدية والأرق مرتبط ببيئة المريض وظروفه والعوامل التي تسببه. تختلف أسباب الأرق وعلاجاته من شخص لآخر، ومن هذه الاسباب صعوبة النوم و الإستيقاظ المتكرر أثناء الليل و الإستيقاظ مبكرا في الصباح وللأرق انواع عدة منها الارق العابر وهو الأرق الذي يستمر ليلة واحدة أو عدة أسابيع والنوع الثاني هو الأرق المزمن وهو أكثر الأنواع تعقيدا من الأنواع الاخرى من الأرق . وينتج الأرق المزمن عن مجموعة من العوامل منها الإضطرابات الجسمية أو النفسية وأكثر الأسباب الشائعة المسببة للأرق المزمن هي الكآبة

أعراض الارق

تشمل اعراض الارق ما يلي:

صعوبة الخلود الى النوم في الليل
الاستيقاظ اثناء الليل
الاستيقاظ باكرا
الشعور بعدم الراحة الكافية بعد النوم في الليل
التعب او النعاس خلال النهار
العصبية، الاكتئاب او القلق
صعوبة في التركيز وفي التركز في المهام
كثرة الاخطاء والحوادث
الصداع الناجم عن التوتر
اعراض في الجهاز الهضمي
القلق المستمر بشان النوم

أسباب وعوامل خطر الارق

ينجم الارق، على الاغلب، عن مشكلة مختلفة: اما مشكلة طبية تسبب الالم، واما استخدام (تناول) مواد تؤثر على النوم.
اما الاسباب الشائعة للارق فهي:
التوتر
القلق
الاكتئاب
الادوية: الادوية التي قد تؤثر على النوم تشمل: ادوية مضادة للاكتئاب، ادوية لمعالجة امراض القلب وضغط الدم، ادوية ضد الحساسية، مواد منشطة (مثل ريتالين) وكورتيكوستروئيدات
الكافيين، النيكوتين والكحول: المعروف ان القهوة، الشاي، الكولا وغيرها من المشروبات التي تحتوي على الكافيين هي مواد منبهة
مشاكل طبية: الالم المزمن، المشاكل في التنفس او كثرة التبول – قد تسبب الارق. ثمة مشاكل طبية اخرى لها علاقة في الارق تشمل: التهاب المفاصل (Arthritis)، السرطان، فشل القلب الاحتقاني (‏CHF – Congestive heart failure)، السكري، امراض الرئتين، مرض الجزر المعدي المريئي (Gastroesophageal reflux)، فرط الدرقية (Hyperthyroidism)، السكتة الدماغية (Stroke)، داء باركنسون (Parkinson’s disease – او: الشلل الرعاش – Paralysis Agitans) ومرض الزهايمر (Alzheimer’sDisease)
تغيرات بيئية او تغيرات في جدول العمل الزمني
عادات نوم سيئة
الارق المكتسب: هذا النوع قد يظهر في حالة القلق الشديد ازاء قلة النوم ومحاولة النوم اكثر من اللازم. معظم الناس الذين يعانون من الارق المكتسب ينامون بشكل افضل عندما لا يكونون في بيئتهم الطبيعية او عندما لا يحاولون النوم، مثل اثناء مشاهدة التلفزيون او اثناء القراءة
الافراط في الاكل في ساعات المساء المتاخرة
الارق والشيخوخة: يكون الارق اكثر شيوعا في سن متقدمة، اذ قد تحصل عند الشيخوخة تغييرات تؤثر على النوم، من بينها:
– تغييرات في انماط النوم: غالبا ما يكون النوم اقل سهولة عند الشيخوخة. المرحلتان 1 و 2 في حركة العين غير السريعة (NREM – Non rapid eye movement) تستغرقان وقتا اطول والمرحلتان 3 و 4 تستغرقان وقتا اقصر. المرحلة 1 هي الاغفاء، المرحلة 2 هي النوم الخفيف والمرحلة 3 هي النوم العميق (دلتا)، النوع الاكثر استرخاء ووداعة.

نظرا لان النوم اسهل، يكون احتمال الاستيقاظ اكبر. مع التقدم في السن تتقدم الساعة الداخلية (البيولوجية) ايضا، اي: يبدا الشعور بالتعب في ساعة مبكرة اكثر من المساء ويتم الاستيقاظ في وقت مبكر اكثر في الصباح.

مع ذلك، يبقى المسنون في حاجة الى العدد نفسه من ساعات النوم، كما الشباب.

تغييرات في مستوى النشاط: يكون المسنون، احيانا، اقل نشاطا من الناحية البدنية والاجتماعية
تغييرات في الوضع الصحي: الالام المزمنة الناجمة عن التهاب المفاصل او مشاكل الظهر، الاكتئاب، القلق والتوتر قد تؤثر على النوم
اضطرابات النوم الاخرى: مثل، انقطاع النـفس النومي (انقطاع النفس خلال النوم – Sleep apnea) ومتلازمة الساق المتململة (او: متلازمة تململ الساقين / Restless LegSyndrome – RLS)، تصبح اكثر شيوعا ايضا مع تقدم السن. فانقطاع النفس النومي يحدث بضع مرات في الليل ويسبب الاستيقاظ. اما متلازمة الساق المتململة فتخلق شعورا غير مريح في الساقين ودافعا لتحريكها لا يمكن السيطرة عليه، مما قد يمنع الخلود الى النوم.
تناول ادوية كثيرة: يتناول المسنون، غالبا، كميات من الادوية اكثر من الشباب، الامر الذي يزيد من احتمال حدوث الارق الناجم عن تناول الادوية.
كل انسان قد يستصعب النوم، احيانا. لكن مخاطر الارق (اضطرابات النوم) تزيد في الحالات التالية:

النساء: احتمال ظهور الارق لدى النساء يعادل ضعفي احتمال ظهوره لدى الرجال. وتلعب التغيرات الهرمونية التي تحصل خلال الدورة الشهرية وعند انقطاع الطمث (عندما يتوقف ظهور الدورة الشهرية – Amenorrhea) دورا في ذلك. ويشكو عدد كبير من النساء من اضطرابات النوم المختلفة في فترة ما قبل انقطاع الطمث. وفي الاياس (“سن الياس” – Menopause) يسبب التعرق الليلي وموجات الحرارة، في كثير من الاحيان، تشوش النوم. ويسود الراي بان نقص هرمون استروجين (Estrogen) لدى النساء اللواتي تجاوزن مرحلة انقطاع الطمث يسهم في نشوء وظهور مشاكل النوم.

فوق سن الـ 60 عاما: نتيجة للتغيرات في انماط النوم، تزداد حالات الارق مع التقدم في السن. وتشير بعض التقديرات الى ان الارق يظهر لدى نحو نصف عدد الاشخاص الذين تجاوزوا سن الـ 60 عاما.

الاضطراب النفسي: العديد من الاضطرابات النفسية، بما فيها الاكتئاب (Depression)، القلق (Anxiety)، الاضطراب ذو الاتجاهين (او: الاضطراب ثنائي القطب – Bipolar disorder، وهو الذي كان يسمى سابقا: الذهان الهوسي الاكتئابي – Manic Depressive Psychosis)، اضطراب الكرب التالي للرضح (Post – traumatic stress disorder – PTSD) تسبب تشوشات النوم. ويشكل الاستيقاظ في وقت مبكر صباحا عرضا نموذجيا ومميزا للاكتئاب.

التوتر والضغط: الاحداث التي تنطوي على توتر شديد يمكن ان تسبب ارقا مؤقتا. اما التوتر الشديد جدا او التوتر المستمر (حيال وفاة شخص عزيز او طلاق، مثلا) فقد يؤدي الى الارق المزمن. كما يزيد الفقر والبطالة ايضا من مخاطر الارق.

العمل في ساعات الليل او في ورديات متغيرة: العمل في ساعات الليل، او في ورديات متغيرة بوتيرة عالية، يزيد، في كثير من الاحيان، من خطر ظهور الارق.

السفر مسافات طويلة: “تلكؤ النفاثة” (التغيرات في النظم البيولوجية للجسم التي يولدها اختلاف الوقت عند الطيران السريع من منطقة الى اخرى) / اضطراب الرحلات الجوية الطويلة نتيجة التنقل بين المناطق الزمنية المختلفة Jet lag)- flying fatigue)، قد يسبب الارق.

مضاعفات الارق

النوم مهم للصحة، تماما مثل اتباع نظام غذائي صحي وممارسة النشاط الرياضي بانتظام. اضطرابات النوم، لاي سبب من الاسباب، قد تؤثر على الانسان، عقليا وجسديا معا. الاشخاص الذين يعانون من الارق يشكون من تردي جودة الحياة، بالمقارنة مع الناس الذين ينامون جيدا.

تشمل مضاعفات اضطرابات النوم:

ضعف الاداء في العمل او الدراسة
سرعة بطيئة في رد الفعل عند قيادة السيارة وارتفاع خطر وقوع الحوادث
اضطرابات نفسية، مثل: الاكتئاب او اضطراب ذو علاقة بالقلق
الوزن الزائد او فرط السمنة
ضعف الجهاز المناعي
زيادة خطر الاصابة بامراض مزمنة وازدياد حدتها، مثل: فرط ضغط الدم، امراض القلب والسكري

تشخيص الارق

يوجه الطبيب بعض الاسئلة كما يطلب تعبئة استبيان لتحديد انماط النوم والاستيقاظ ومستوى النعاس خلال ساعات النهار. قد تكون حاجة الى تعبئة يوميات خاصة بالنوم لمدة اسبوعين.

يقوم الطبيب باجراء فحص جسدي ويبحث عن علامات لمشاكل اخرى قد تسبب الارق. ويجرى، عادة، فحص دم للتحقق من نشاط الغدة الدرقية او عوامل اخرى يمكن ان تسبب الارق.

اذا تم اكتشاف علامات لاضطرابات نوم اخرى، مثل انقطاع النـفس النومي او متلازمة تململ الساقين، فقد تكون هنالك حاجة الى النوم في “مختبر النوم” طوال ليلة واحدة، حيث تجرى هناك فحوصات النوم مثل: فحوص لرصد وقياس انشطة بدنية مختلفة خلال النوم، بما في ذلك موجات الدماغ، التنفس، ضربات القلب، حركات العينين وحركات الجسم.

ما هى الأطعمة و المشروبات التي تتسبب في اصابتك بالأرق ؟

– الأسراف في شرب المياه : بالرغم من أن شرب المياه بمثابة نجاة من الأمراض الأ أن الأسراف في تناولها قبل النوم يتسبب في امتلاء المثانة و زيادة عدد مرات التبول ليلاً مما يضاعف مرات الأستيقاظ و يرفع خطر الأصابة بالأرق .

– المشروبات : كالقهوة و الشاي نظراً لأرتفاع نسبة الكافيين بهم بجانب المشروبات الغازية كل هذه العوامل تجعل الشخص غير قادر على النوم بأنتظام .

– الشكولاتة السودا: لا أحد يقدر الأستغناء عن الشكولاتة ولكننا نتجنبها حفاظاً على الوزن ومؤخراً كثرت الدراسات حولها كونها غنية بمضادات أكسدة تفيد جسم الأنسان ولكن يحذر تناولها قبل النوم نظراً لأحتوائها على تايروسين وهو عبارة عن حمض من الأحماض الأمينية المنشطة كما تحتوي أيضاً على نسبة من الكافيين وكلاهما يساعدان في الأصابة بالأرق .

– المأكولات الحارة : بالرغم من أنها تساعد في التخلص من الوزن الزائد الا أنه يحذر من تناولها ليلاً كونها تتسبب في الأصابة بحرق المعدة ، ارتفاع درجة حرارة الجسم وهذا يؤثر على عملية النوم .

– الطماطم : لا ننكر دورها في الوقاية من أمراض القلب والسرطان كونها تحتوي على مضادات أكسدة بالأضافة الى الليكوبين لكنه يعتبر من الأحماض ولذلك نجد أن صلصة الطماطم الموجودة في البيتزا و المعكرونة ترفع خطر الأصابة بالحموضة و حرقة المعدة مما يتسبب في الأصابة بمشاكل أثناء النوم ولتجنب ذلك يفضل الأبتعاد عن تناولهم ليلاً .

– البروكلي : أكثر المأكولات فائدة نظراً لأحتوائه على ألياف طبيعية يحتاجها الجسم و لكن لا ينصح بتناوله قبل النوم لأن هذه الألياف يصعب هضمها ليلاً فتتسبب في الأصابة بأرق شديد و هنا ننصح بتناوله نهاراً أو قبل النوم بفترات طويلة و نشدد على ضرورة تناوله حتى لا تحرم جسمك من فوائده .

– المأكولات المخمرة ، المعتقة : الكثير يعشق تناول الجبن القديمة ، دون أن يعرف أنها تحتوي على حمض يسمى ” تيرامين “و هو حمض أميني يتسبب في الأستيقاظ لفترات طويلة كما يحذر من تناول اللحوم المصنعة فهى مضرة برشاقة الجسم و صحته .

خطوات للتخلص من الارق

لا تنام الا عندما تشعر انك تريد ان تنام ،فلا تذهب الى الفراش الا عندما تشعر انك تفتح عيناك بصعوبه وانك تتثائب كل دقيقتين

اذا لم تذهب فى النوم بعد 20 دقيقه من استلقائك على فراشك ،اترك الفراش وقم باداء شئ رتيب او ممل، كقراءه كتاب ممل او الجلوس صامتا فى ركن مظلم فى غرفتك، ولا تتعرض الى ضوء ساطع

لا تلجئ لنوم القيلوله ، فعلى الرغم ان نوم القيلوله امر جيد ،الا انك طالما تعانى من صعوبه فى الخلود الى النوم ليلا فلا تغفو وسط اليوم ، ولكن لو لم تستطع وسط اليوم البقاء متيقظا مهما حاولت، فلا تزيد قيلولتك عن ساعه وذلك قبل الساعه الثالثه عصراً

ثبت مواعيد نومك ومواعيد استيقاظك كل يوم حتى فى ايام الاجازات

لا تمارس الرياضه ،او اى مجهود بدنى اخر قبل الذهاب لفراشك باربع ساعات على الاقل

ترتيب طقوس خاصه لنومك، اعطى الاشارات الصحيحه لجسمك ليعلم ان وقت نومه وراحته قد اتى ، فاسمع موسيقى خافته، اقراء كتاب خفيف، اشرب كوب من اللبن ، اخفض ايقاعك بشكل عام

استخدم فراشك للنوم فقط ، فلا تشاهد التلفاز به، ولا تاكل عليه ،فاجعل فراشك يعنى لجسدك الراحه والراحه فقط

الابتعاد عن الكافين والنكوتين قبل الخلود للنوم باربع ساعات على الاقل ،وانتبه لان هناك بعض الاطعمه والمشروبات التى تحتوى على الكافين قد لا تكون مدركا او منتبها لها، مثل الكولا والكاكاو، والشوكولاته،
بالاضافه الى ان هناك بعض الوصفات الطبيه التى تكون منبهه بطبيعتها

تناول وجبه خفيفه قبل النوم، فالنوم على معده خاويه قد تتسبب فى ابعاد النوم عنك ،ولكن احذر ايضا من تناول وجه دسمه قبل النوم لان هذا ايضا لن يبعد النوم عنك بل سيجعل الامراض الصحيه تقترب منك
افضل وجبه يمكنك تناولها قبل النوم هى من منتجات الالبان كالجبن او الزبادى او كوب دافئ من اللبن

الحصول على دش دافئ قبل النوم بساعه ونصف، فالدش الدافئ مهدئ للاعصاب ومرخى للعضلات بالاضافه لكونه خافض طبيعى لدرجه حراره جسمك ذلك الانخفاض المهم لبدء رحله النوم

احرص على كون غرفه نومك وفراشك مريح وهادئ ، فلا تكون غرفتك غير مرتبه او لا تكون حاره جدا او بارده جدا وبالطبع لاتكون مضاءه او تصلها اضاءه مزعجه

تلك المعلومات التى عرفتها للتو من شأنها ان تجعل نومك الليله اكثر هدوئا ولم يتبقى لنا سوى ان نقول لك احلام سعيده

دواعي استعمال نيترازيبام ” Nitrazepam ” لعلاج الأرق

يعتبر دواء نيترازيبام Nitrazepam من عائلة ادوية البينزوديازيبينات التي تستعمل على مدى قصير من أجل علاج اضطرابات النوم نظرًا للفعالية الموجودة بمركبات النبرازيبام لأنه يزيد من الاحساس بالنعاس او الضبابية لليوم التالي فيقلل من الأرق و قلة النوم ، يستطيع متناول الدواء النوم قد يمنع عنه الاستيقاظ بالصباح الباكر و لكن حين التعود عليه يقلل من فعاليته على المدى البعيد لذلك يجب تتبع الدواء بشكل منتظم ، يصنف الدواء تبعًا لنصف العمر المتوسط إلى الطويل يحمل الدواء عددًا من الاسماء التجارية منها ألودورم Alodorm, أبودورم Apodorm, إنسوما Insoma, في الاغلب يكون على شكل حبوب تعادل من 5 إلى 10 ملجرام .

1

دواعي استعمال الدواء :

يستخدم الدواء لعدد من الأعراض اهمها علاج الارق :

أولًا : يستخدم الدواء كعلاج لمدة قصيرة لعلاج حالات الأرق و اضطرابات النوم المزعجة .

ثانيًا : يستخدم لعلاج حالات الصرع و لكنه ذات مفعول متوسط .

يعجل الدواء بالنوم كما انه يزيد من زمن فترة النوم الكلية و يقلل من فترات الاستيقاظ و يؤخر ظهور حركة العين السريعة و يقلل من مراحل النوم و يزيد من المرحلة الثانية للنوم عبارة عن حركة العين البطيئة ، يحدد الطبيب وحده هل للمريض اخذ الدواء ذلك أم لا غالبًا لا يزيد استخدام الدواء عن 10 أيام ، تقلل الجرعة لدى كبار السن و المصابين بأمراض الحساسية المزمنة و امراض الكلى و الكبد و اي اعتلال في وظائف الجهاز التنفسي ، بشكل عام يتعارض الدواء مع مضادات الصرع و الخمر و مضادات الذهان و الباربيتيوت التي تؤدي إلى مضاعفة التأثير على الجهاز التنفسي و الجهاز العصبي المركزي .

الاعراض الجانبية للدواء :

يترك الدواء تأثيره الاساسي على الجهاز العصبي المركزي و يزداد شدة عند كبار السن و المقعدين اهم الاعراض الجانبية التي يتركها الدواء الدوخة و الدوار و النعاس و تشتت الافكار و التعب الشديد و الشعور بعدم الاتزان و السقوط إلى جانب الهلاوس و الاحلام المزعجة ، يترك الدواء اثر قوي للخدر و النعاس اقوى من التأثير الطبيعي كما ان الدواء له تأثيرات عكسية يؤدي إلى القلق و الهياج سواء النفسي او الحركي و العدوانية .

عند الاستخدام لفترة طويلة يتسبب الدواء بحدوث الادمان الذي يؤدي لظهور علامات نفسية و جسدية و توجد علامتان تؤكدان حدوث حالة الإدمان ان يتعود الجسم على العقار و الاستيقاظ مبكرًا مع تعكر المزاج و العصبية الشديدة و القلق و عدم القدرة على تحمل الاصوات و الاضواء و الغثيان و القيء و آلام المعدة و التعرق و تقلصات الادوية و نوبات الصرع و تعتمد شدة الاعراض الانسحابية بشكل رئيس على فترة استخدام الدواء و تكون اشد من يومين إلى ثلاثة أيام ، لا ينصح بتناول الدواء مع كلًا من الحامل و المرضعة لأنه يتم افرازه مع الحليب للطفل .

بعض التحذيرات و التنبيهات الهامة عند الاستخدام :

اولًا : تناول الدواء في الفترة التي يحددها الطبيب فقط .

ثانيًا : الدواء لا يعالج القلق النفسي و لا يعالج ضعف التركيز لمن يتوهمون بذلك .

ثالثًا : يتفاعل الدواء مع عدد من العقاقير الاخرى لذلك يجب توضيح للطبيب ما هي الادوية التي تتناولها لتحديد هل الدواء مناسب لك ام لا .

رابعًا : يجب عدم توقيف الدواء فجأة دون استشارة الطبيب .

خامسًا : الخطر من الحمل او الرضاعة الطبيعية .

سادسًا : الحذر من مركبات الدواء مع الامراض الجسدية كالكبد و الكلى و امراض الجهاز التنفسي .

سابعًا : عدم اخذ جرعة كبيرة فقط الجرعة المحددة من قبل الطبيب فقط .

مصابيح الليد والأرق

في دراسة حديثة صدرت من جامعة هارفرد في يونيو 2015 ، وُجد أن مصابيح الليد تتسبب في انخفاض عدد ساعات النوم لدى 60% من الأفراد . ويرجع ذلك إلى أن الضوء القوي الصادر من هذه المصابيح يحتوي على موجات كهرومغناطيسية زرقاء ذات قدرة عالية على اختراق شبكية العين ، التي تتفاعل معها بسرعة شديدة ، ثم تحولها للمخ فتعمل تلك الموجات كمادة الكافيين المنبهة ، وتخلق حالة من التحفيز والإثارة للخلايا العصبية ، الأمر الذي يظهر في صورة يقظة داخلية واضطراب بالنوم وتقلب بالمزاج . يعمل هرمون الميلاتونين أو هرمون النوم الذي تفرزه الغدة الصنوبرية بالمخ على إعطاء حالة من التهدئة للمخ مما يؤهله للدخول في مرحلة النوم ، ووجد أن التعرض لأضواء مصابيح الليد لساعات طويلة سواء بالنهار أو باليل ، أو للأجهزة التي تحتوي على وحدات الليد ، يؤدي إلى انخفاض إنتاج الميلاتونين بالجسم فيشعر الجسم تلقائياً بعدم حاجته للنوم ويكون بكامل نشاطه وطاقته .

ويفسر ذلك ما يحدث لأطفالنا عند متابعتهم للتلفاز في ساعات ما قبل النوم أو استخدامهم للأجهزة اللوحية ، والتي تتسبب لهم بالأرق ، حالة فرط النشاط والحركة ، فضلاً عن ضعف التركيز وانخفاض القدرة على التعلم .

فحص اصغر وحدة مسببة للنوم لعلاج الارق

فحوصات النوم عادة ما تستخدم تقنية الـ EEG (الكهربائي) والتي تتمثل في قياس بطء موجة الجهد (SW) والتزامن (SYN) لتحديد ما إذا كان المريض الذي يعاني من الارق يمكنه النوم ام لا ، وفي هذه الدراسة، استخدم كروجر وجويت عدد من القراءات بما في ذلك SW وSYN لتحديد حالات النوم من مزارع الخلايا الناضجة التي تم فصلها.

وقال كروجر الحالة الطبيعية للخلايا العصبية هي النوم او الراحة. ولكي يتم تحويلها إلى حالة النوم العميق، أضافوا عامل نخر الورم (TNF) إلى الطبق الذي يحتوي على الخلايا النشطة، الذي يتضمن أيضا مجموعة من الأقطاب الكهربائية EEG لاجراء القياسات الضرورية . TNF هو البروتين المناعي الذي يساعد على تنظيم النوم وقد تم ايجاده في جميع الحيوانات ابتداءاً من الذبابة وانتهاءاً إلى البشر، ومن المعروف ان TNF يعمل ايضاً على تحقيق الاستقرار في نقاط الاشتباك العصبي وهى التقاطع بين اثنين من الخلايا العصبية لذلك لا تُفقد الذكريات القديمة ويمكن الاحتفاظ بها في وقت واحد مع الذكريات جديدة.

كروجر وجويت قاموا بعكس آثار TNF وأيقظوا الخلايا العصبية من خلال تطبيق التحفيز الكهربائي للخلايا، خلال هذه الفترة، عرضت الخلايا إشارات EEG تعادل النشاط الطبيعي في جسم الانسان والمشابهه لحالة الارق التي يعاني منها الكثير.

وعندما استمر التحفيز الكهربائي لفترات طويلة، استجابت الخلايا قليلاً وبدأت فى الارتخاء وبدأت تدخل في النوم وبعد النشاط الزائد، فإن الخلايا العصبية نامت تماماً في اليوم التالي ، ولقد شهد الجميع هذا النوع من التوازن ، “إذا كنت بقيت مستيقظاً حتى وقت متأخر في ليلة واحدة، تنام أكثر في الليلة التالية بتقوم بالتعويض عن هذا النشاط الزائد .

وتستند الدراسة على عمل الأعصاب وتؤكد ان الأعمدة القشرية الفردية في الدماغ تمر بمراحل النوم والاستيقاظ في أوقات مختلفة. وأكدت الابحاث أنه بعد يوم واحد من مجهود غير عادي فان أجزاء معينة من الدماغ سوف تستمر في النوم في اليوم التالي. في الواقع، حتى لو كنت مستيقظ فانت في هذه الحالة تكون “نصف نائم.”

وقال كروجر ان اكتشافه لهذه الشبكات العصبية فتح مجالات جديدة ومثيرة في مجال البحوث الخاصة بالنوم وسوف يساعد ذلك في التصدي لهذا اللغز المجهول عن وظيفة النوم.

واضاف “انها تجبر العلماء لمعرفة النوم كخاصية منفصلة عن باقي الدماغ فهى شبكة عصبية منفصلة، قبل ذلك كان ينظر الناس للنوم كظاهرة تخص الدماغ بأكمله باستخدام النظريات التي غالبا ما تؤكد ان هناك معجزة ما تجعلك تذهب إلى النوم “.

“من الناحية النظرية لدينا، ليس هناك معجزة على الإطلاق”،خلايا الدماغ تبقى بين الاستيقاظ والنوم و هذا يتوقف على مقدار النشاط الذي قامت به في اليوم السابق ، وذلك من افضل الطرق للتعرض للنوم المباشر ، المجهود المتزايد يجعل العقل يحتاج الى مزيد من الراحة فيرسل الاشارات لخلايا الدماغ المسئولة عن النوم لترتخي وتدخل في النوم مباشرة .

عزيزي القارئ : اذا كنت تعاني مراراً وتكراراً من الارق والسهر ، فهذه الدراسة الواعدة تعد بالمزيد من الفحوصات للتخلص من هذه المشكلة للابد ، اخبرنا عما يسببه لك الارق من مشكلات وماذا تفعل كي تتغلب عليها .

افضل الاغذية لعلاج الارق :

الأسماك ، و هو غني بالدهن و الأحماض الدهنية أوميجا 3 و ب6 ، و التي تخفف من الأرق و تساعد على النوم بهدوء ، و يعد سمك السالمون و التونة أفضل أنواع السمك لذلك .

الخس ، و هو يقوم بالمساعدة على النوم العميق و يمنع أي إضطرابات خلال النوم .

الأناناس ، و يعد الأناناس فاكهة جيدة و ممتازة لعلاج آلام العضلات و إسترخاء الجسم .

الموز ، و هو يحتوي على السيرتونين المهدأ و البوتاسيوم و الماغنيسيوم ، مما يساعد على إسترخاء عضلات الجسم و ضبط هرمونات الجسم .

اللبن ، فاللبن الدافئ مع العسل يهدأ الأعصاب و يساعد على الإسترخاء ، فهو يحتوي على مواد التريتوفان المهدأة ، بالإضافة إلى الكالسيوم الذي يحفز على عملية النوم .

المشمش ، و يهدأ الأعصاب و يعالج الأرق و يزيد القوة العصبية و الجسمية ، بالإضافة إلى إحتوائه على أحماض تحفز إنتاج السيرتونين في الجسم و هو ما يزيد شعور الجسم بالراحة و الإسترخاء .

العسل ، و يمكن تناوله منفردا أو مضافا إلى نصف كوب ماء دافي أو لأحد المشروبات الساخنة المهدأة كاللبن و الينسون و الليمون ، مما يزيد من إنتاج التريتوفان و الميلاتونين و يساعد على النوم بعمق .

اليانسون ، و هو المعروف بطبيعته المهدأة خاصة إذا تم وضع العسل الأبيض عليه ، فيكون وسيلة فعالة للإسترخاء و النوم .

البابونج ، و يعد مهدأ و مسكن عام للجسم ، و هو مفيد جدا في تهدئة و معالجة الأرق و علاج القلق و التوتر .

النعناع ، و يعد مهدأ عام ، و يساعد على علاج حالات الأرق و النوم غير العميق .

الليمون ، و هو معروف بخواصه المهدأة و معالجة الأرق و التوتر .

3